الحوار المتمدن - موبايل



لينين والقذّافي

ضيا اسكندر

2017 / 4 / 21
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


في مطلع التسعينات من القرن المنصرم استضاف الزعيم الليبي معمّر القذّافي أعضاءً من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري وأجرى معهم حواراً طويلاً. وقد نقل لنا في حينه الرفيق الراحل أنس قسّام أهم ما جرى في ذلك اللقاء قائلاً:
كان القذافي هادئاً مستمعاً جيداً وقد تفهّم رؤيتنا وأبدى إعجابه بالفكر الماركسي حيث قال:
«أنتم الشيوعيون، لا أحد بمقدوره أن يشكّ في وطنيّتكم، وفي نضالكم للتحرّر من الاستغلال. لكنكم للأسف طوباويون؛ فأنتم تحلمون بتحقيق العدالة الاجتماعية في الأرض، وهذا وهم، غير ممكن، بل مستحيل. فالجنّة الحقيقية هي فقط في السماء.»
وقد ردّ عليه أحد أعضاء الوفد الضيف قائلاً:
«سأستعير عبارة نطقها رفيقنا لينين عندما كان يتحاور مع مجموعة من رجال الدين حيث قال لهم: "قد نختلف حول وجود أو عدم وجود جنّة في السماء، ولكن يجب ألاّ يمنعنا ذلك من النضال معاً لتحقيق جنّة على الأرض"».
عندها تبسّم القذافي وقال: أحترمكم وأحترم معلمكم لينين.







اخر الافلام

.. إسبانيا: قداس لتأبين ضحايا اعتداءي كاتالونيا والتحقيقات تترك


.. 48 عاما على حرق المسجد الأقصى


.. الجالية المسلمة في برشلونة تنظم مظاهرات تضامنية مع أهالي ضحا




.. تنظيم الدولة الإسلامية بين الحقيقة والبروباغندا--ماوراء الخب


.. عبود الزمر ونصر عبد السلام وسمك على رأس الحضور بعمومية الجما