الحوار المتمدن - موبايل



أنا وظلّي

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 21
الادب والفن


دَعكِ منِّي
وأبتعدي عنِّي
فأنا لا أؤمن بالحبِّ
إنني رجلٌ
غريبُ الأطوارِ
أخترعُ لظلِّي
رسمهُ وأسمهُ
أضعهُ فوق
أجنحةِ فراشةٍ
يلهو كما يشاء
لا تنتظريني
فإنني أكمل حياتي
مع ظلِّي
يمشي
كما امشي
أدخلُ بيتي
يدخلُ بيتي
لا يخدعني
كما الإنسانُ







اخر الافلام

.. محافظ الإسماعيلية للأجانب بمهرجان الفنون الشعبية: مصر بلد ال


.. مجلس تا?بيني لروح الفنان الراحل الكبير عبدالحسيـن عبدالرضـا


.. وزير الثقافة: نواجه الإرهاب بالفن والثقافة جنبًا إلى جنب جهو




.. ناشطون: الفنانة #فدوى_سليمان كانت صوت المعتقل السوري


.. الحوثي وصالح.. ترجمة ميدانية للحرب الكلامية