الحوار المتمدن - موبايل



قال صديقي ..!

طالب الجليلي

2017 / 5 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


اليوم العصر إجتني مكالمه من أخوي الچبير كاظم وگلي بدون مقدمات ، هادي إلي يمك رجاء !. تتقبل رجائي لو لا ؟.

أخوي كاظم هو اللي سجلني بالمدرسه بصف الأول ابتدائي سنة 1955 !. گتله صار أبو محمد اذا أكو شي مقبول .

هادي هواي هليام گاعد تجينا شكاوي من الناس عليك من تكتب بالفيس على الدين ورجال الدين !. گتله أبو محمد شواصلك حچي ؟!. گلي هواي بس أرجو أن تتقبل رجائي وبعد ما تكتب !.

طبعاً ، التفاصيل بالحديث هواي بيني وبينه ، بس انطيته كلام وگتله صار أبو محمد ، إعتبر الموضوع منتهي ، فقط همه خل يجوزون من حالنا ، واحنا بذاك الوكت نجوز من حالهم وخل يتقبلون حچينا مثل ما احنا گاعد نتحمل ونتقبل حچيهم !؟.

بالمناسبة ، الآن گاعد بالحديقه وأكتب الكم ، وصاحب سماعة الجامع المقابل ، وبصوته الجهوري بدأ مقدمة حديثه والصلوات باللغة الأيرانية !.

منقولة من ( جلاوي) صديقي العماري الرائع ( هادي الخطاط)







اخر الافلام

.. هل تعرف أن هناك من لا يستطيع أن يتخيل؟


.. مواجهات عنيفة لليوم السادس في الأراضي الفلسطينية


.. رجل يخاطر بحياته لإنقاذ أرنب من النيران




.. هذا الصباح- مسابقة -دون كلام ولا حركة- في تايوان


.. كيف تقيمون رد الفعل الرسمي العربي على قرار ترامب بشأن القدس؟