الحوار المتمدن - موبايل



التعداد السكاني اليوم بات اكثر من ضروره تاريخيه . نرفض كوتا المسيحيين

سمير اسطيفو شابا شبلا

2017 / 5 / 8
حقوق الانسان


التعداد السكاني اليوم باتت أكثر من ضرورة تاريخية
نرفض كوتا( المسيحيين)
الحقوقي سمير شابا شبلا

المقدمة
تاريخ التعداد السكاني في العراق
شهد العراق ثمان تعدادات السكان منذ تأسيس الدولة العراقية منذ 1921
فقد صدر عام 1927 قانون تسجيل النفوس
أعقبه تعداد 1934 1947
أما التعداد الرابع فكان عام 1957 وهو التعداد الاقرب للواقع و تعتمد عليها الدولة وتعتبر التعداد الأصح وكان تعداد العراقيين بوقتها 6 ملايين و 538 ألف و199 شخص مليونين و300 ذكور والباقي إناث.
تعداد عام 1965 لم يعول عليها لأسباب سياسية بعد انقلاب 1963
وتوالت السنين حتى تعداد 17_10_1977 ونفذ من قبل وزارة التخطيط الجهاز المركزي للاحصاء
وتجري بعد ذلك تعداد 1987.
المصدر: Alqosh Yema
آخر تعداد كان عام 1997 ويعتبر ناقصا لعدم شموله لكافة انحاء العراق..
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=238247706580439&set=a.107473069657904.1073741828.100011856334596&type=3&theater

الموضوع
بدون مقدمات نجد أن الحكومة لا ترغب لأنه ليس من مصلحتها اجراء التعداد العام للسكان، للأسباب التالية:
1- العملية تحتاج الى صرف كم مليون دولار لإنجاح التعداد العام دون أن يكون هناك فرصة للاستفادة الخاصة أي لا توجد هناك "هبرة كبيرة"
2- التعداد السكاني عملية تفضح قادة الأحزاب وخاصة الدينية منها! حيث تعمل بقدرة شعبية تجاوز الـ 33 مليون نسمة ولكن الحقيقة أن هذا الرقم تقديري! كيف تسمح وزارة التخطيط لنفسها "وضع خطط وبرامج على مستوى القطر و ارقام تقديرية؟" الجميع يعملون لصالح تكريس واقع الحال!!!!
3- تعداد سكان اقليم كوردستان ليس من صالح مركز العراق (بغداد)! لانها تؤثر على نسبة 17% الممنوحة للإقليم من ميزانية العراق! مؤخرا طالب الإقليم بزيادة النسبة وخاصة احتواءه لملايين النازحين من مناطق الوسط والجنوب وخاصة من سهل نينوى (نسبة أكبر) ولكن رفضوا الزيادة؟ ان كان هناك تعداد رسمي كان يتم التعامل بشكل واقعي
4- تعداد السكان يكون لصالح المكونات الاصلية والأصيلة داخل العراق وخارجه، لانه اي التعداد سيفضح نظام الكوتا المقيت! نعم المقيت كونه لا يلبي حقيقة تمثيل هذه المكونات في البرلمان العراقي! لنأخذ مثلا (كوتا المسيحيين) أن تعداد المسيحيين اليوم داخل وخارج العراق هو 1،300،000 - 1،500،000 مليون نسمة نسمة، فإن طبقنا القاسم الانتخابي الحالي! باعتبار كل 100،000 مائة ألف نسمة يمثلهم برلماني واحد! وهذا اجحاف حاد بحد ذاته! لان الأمر يتعلق بنسبة السكان الأصليين من المكونات الى نسبة السكان! المهم نرجع الى كويتنا المشؤومة التي ارتضى بها ربعنا من اجل الكرسي المملوء بالمسامير الحادة من كافة الجوانب! لأنه ارتضى ب 5 كراسي التي من المفروض رسميا وقانونيا أن يكون العدد من 13 - 15 كورسي فقط للمسيحيين! إما أن تحاورنا باعتبارنا الكتلة الثالثة بعد العرب والأكراد لذا تتصاعد نسبة تمثيلها حسب قوة المتحاورين ومصداقيتهم الحقوقية المستقلة مبتعدين من محاور إقليمية ودولية "حزبيا وحركيا ومذهبيا وطائفيا"


الخلاصة
الى من يهمهم الأمر
من الامريكان اولا: ادارة الرئيس ترامب
مركز بغداد/ ثانيا
اقليم كوردستان/ ثالثا
الاتحاد الأوروبي/ رابعا
الدول الاقليمية وخاصة التي لها مصالحها داخل العراق وخاصة ايران ودول الخليج العربي
أي جيران العراق الستة/ خامسا
نطالب وبحزم إلغاء كوتا ما يسمى عندكم "الأقليات" ومثالنا كان نسبة تمثيل "المسيحيين" ان كنا متفرقين أو موحدين هذا شأننا" وتطبيق القانون بعد أو قبل إجراء الاستفتاء الرسمي - الهجرة ليس لها علاقة مطلقا بتمثيلنا في الحكومة والبرلمان وهذا حقنا الطبيعي، لذا نؤكد إما أن يكون تمثيلنا من 13 - 15 ممثل او اعضاء في البرلمان او الغائها لان الكوتا الحالية هي ظلم بيَن! اي نحتاج قادة أصحاب الرؤية وليس الى قادة دولارات (عدا ممثل "الوركاء" الذي أكد أنه ليس من ضمن الكوتا بعد فوات الأوان) نحن بحاجة الى انتزاع الحقوق بقوة القانون
07/05/2017







اخر الافلام

.. حكم بإعدام منفذ اغتيال بشير الجميل


.. 340 ألف طفل يعانون أوضاعا مزرية بمخيمات اللاجئين في بنغلاديش


.. Edward Snowden - Human Rights in Turkey




.. BRAVE - Azza Soliman Story


.. How would you cope if your loved one was wrongly imprisoned