الحوار المتمدن - موبايل



الشيخ سالم عبد الجليل والعقيدة الفاسدة

صباح ابراهيم

2017 / 5 / 18
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


اثار الشيخ الازهري سالم عبد الجليل ضجة في الاوساط الاعلامية والدينية المسيحية والاسلامية لأزدراءه بالمسيحية و وصفه اياها بالعقيدة الفاسدة لكون المسيحية تختلف في عقيدتها مع الاسلام . حيث يعتبر المسلمون انهم خير امة اخرجت للناس و ان الدين عند الله الاسلام المحمدي فقط . وكل عقائد الاديان الاخرى فاسدة واصحابها كفرة سيخلدون في سعير جهنم .
لابد من تفنيد فلسفة الشيخ سالم عبد الجليل قرآنيا حتى نعرف ان كانت المسيحية عقيدة فاسدة او صالحة بتحليل قرآني بحث .
تعتبر العقيدة فاسدة او صالحة قياسا بالأيمان الغيبي والمبادئ السمحة المحبة للخير و السلام التي تبشر بها، و سلوك نبيها واتباعه وتصرفاتهم مع الناس الاخرين ليكونوا قدوة للناس نحو الخير او الشر.
العقيدة الصالحة هى العقيدة التى تكون موثقة بالدليل و البرهان فى كتابها المقدس الذي يتبعه الناس، وتترجم عمليا الى سلوك جيد واعمال صالحة و اخلاق سامية لمن يتبعها . والتي تعكس اخلاق وسلوك النبي المرسل لتلك العقيدة ، ومدى نزاهة تعامله مع المخالفين له .
اما العقيدة الفاسدة فهي التي تعكس مبادئ كتابها (المقدس) ايضا ، واخلاق وتعاليم نبيها و التي تترجم الى اعمال يقوم بها الاتباع تماثل ما قام به نبي تلك العقيدة الفاسدة . وتتصف بالقتل و النهب واغتصاب النساء و الغزوات للسلب بحجة نشر العقيدة .
فهناك سلوك صالح و هناك سلوك فاسد عند الاتباع تطبيقا لكل عقيدة .
ولابد من تحليل كل عقيدة لبيان الصالحة من الفاسدة .
يصف الشيخ الازهري سالم عبد الجليل عقيدة المسيحيين بالفاسدة لأنهم
- يؤمنون بثلاثة آلهة حسب الاعتقاد الاسلامي كما جاء في القرآن :
" لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰه إِلَّا إِلَٰه وَاحِدٌ ۚوَإِن لَّمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ( المائدة 73)
المسيحيون لا يؤمنون بثلاث الهة يا شيخنا الجليل ، فالنص اعلاه لا ينطبق على المسيحيين ولا على عقيدتهم. فالمسيحية تؤمن حسب قانون الايمان الثابت لكل المسيحيين بأن الله واحد لا شريك له ، وهو جوهر واحد بثلاث اقانيم او صفات ، فلابد ان يكون الاله الواحد ذات وكيان ويدعى بالمسيحية (الآب) بالمَدّة وليس (الأب) بالهمزة ، و الاله حي بروحه وليس جماد ، و ناطق بكلمته التي تخرج من عقله ، فله ذات وروح مقدسة و له كلمة ازلية غير مخلوقة . وهذا لا يعني ان الثلاث صفات هي لثلاث الهة . بل اله واحد خالق السماء والارض له وجود وكيان حي بروحه ناطق بكلمته . هذه هي فلسفة العقيدة المسيحية في الاله الواحد .
وما المسيح في العقيدة المسيحية الا كلمة الله القاها ملاك الرب جبرائيل الى مريم مبشرا بحلول روح الله العلي في احشائها ، فولد منها الطفل المبارك متجسدا بشخص يسوع المسيح الذي ولد بمعجزة من فتاة عذراء . حل عليه روح الله القدوس واتحد بجسده ، فكان المسيح ممثلا لقدسية الله على الارض وقول الحق وكما قال القرآن (وهو الذي في السماء اله وفي الارض اله وهو الحكيم العليم) ، الزخرف 84. ... وتجسيدا لهذا الكلام ولتعريف المسيح بصلته بالله .
قال السيد المسيح (انا والآب واحد )، (من رآني رأى الآب ). (الاب فيّ وانا في الآب) ، وهذا يدل على اتحاد وحلول روح الله في المسيح بغير انفصال .
والآب هو الله الروح الازلي في السماء الذي لا تراه عين .
فنحن نؤمن بإله واحد له ذات الإهية وندعوه (الآب) اي السيد او الرب ، وليس الأب بالهمزة ، وله عقل ناطق بكلمة ازلية ، والكلمة تجسد متجليا في ملأ الزمان بارادة الله فولد يسوع المسيح ناطقا بلسان الله وحاملا قدرته في الخلق والشفاء و علم الغيب و احياء الموتى ، وكان هو (الابن) بالانتساب الروحي وليس (وَلدُ) ناتج من علاقة جنسية بزواج الله من صاحبة حاشا لله .
ان المسيح (قول الحق) الذي قال في انجيله : (انا الطريق والحق والحياة ).
فالآب (الروح) و الكلمة (الأبن) و (الروح القدس) إله واحد هو الله لا شريك له .
فمن قال بغير هذا فعقيدته فاسدة .
- يتهم القرآن اتباع المسيح انهم قد كفروا بقوله : (قَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ) المائدة 166
والمسيحيون لا يؤمنون ان الله هو المسيح بن مريم ، لأن الله روح وليس جسد ، و الايمان المسيحي يقول ان المسيح هو كلمة الله تجسد في احشاء مريم وصار انسانا . والمسيح هو صورة الله على الارض، لاهوت الله اتحد بناسوت الجسد . وليس الله هو المسيح بن مريم بالعكس هو الصحيح ، فشتان بين التعبيرين .
المسيحيون يعبدون الله الواحد بهيئة لاهوت المسيح ، لأن الله لم يره احد قط انما الابن الكائن في حضن الأب ( الكلمة) هو خبر عنه و رأينا مجده . والمسيح ليس ابنا لله بالجسد ، بل ينطبق عليه التعبير المجازي ابن الرافدين وابن الخليج وابن السبيل ، وهذا ما نقوله عن ابن الله بالروح . انه كلمة الله القاها الى مريم . فكيف تكون عقيدتنا فاسدة والقرآن يؤيدها .
الله لم يلد و لم يولد ، حاشا له ، فليس الله بشرا حتى يلد ويولد . هذا تعبير فاسد وعقيدة فاسدة لا نؤمن بها . ومن يقول بهذا فهو الفاسد بحق .
اَللهُ رُوحٌ ... و الروح لا يتزوج و لا ينجب اولادا . والله القادر لا يعجزه ان يرسل كلمته لتحل في احشاء العذراء مريم ليولد منها ابنا بالروح والجسد وكلمة الحق يسوع المسيح . فاين الفساد يا شيخ ؟
- اما عقيدة صلب المسيح التي انكرها القرآن بنص يتيم منفرد، لا يوجد ما يؤكده وما يفسره بنص لاحق ، فهذا يستوجب ان نقف عنده لنوضحه للاخوة المسلمين .
حسب العقيدة المسيحية ان المسيح جاء لفداء و خلاص البشر من خطاياهم وكان هو الذبح العظيم الذي اشار اليه القرآن مجازا وتلميحا . ( وفديناه بذبح عظيم) . فكلمة " عظيم " هى إسم من أسماء الله الحسنى ولا يجوز ان تطلق على حيوان.. و هذا تأكيد أن الفادى لابد أن يكون إله متجسد عظيم المكانة .. وهو الرب يسوع المسيح لأنه يمثل عظمة الله على الأرض ، فهو مات فداء بالجسد فقط وليس بلاهوت الله الحال فيه الذي لا يموت .
والقرآن يذكر ان المسيح توفى بالجسد وقام من الموت وارتفع الى الله في سماءه. وهناك آيات قرآنية تؤكد موت المسيح بالجسد مثل :
(إنى متوفيك ورافعك إلىّ) ، (فلما توفيتنى كنت الرقيب عليهم) .
اصرار الأخوة المسلمين على أن السيد المسيح قد صعد الى السماء مرفوعا دون موت بالجسد هو اقرار بعدم صحة القرآن اوانكارا لآيات فيه . وكما جاء فى سورة الزمر 42 ( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا ) ... فإن كان السيد المسيح قد مات بالجسد بغير صلب فكيف كان موته وكيف توفاه الله ثم رفعه حيا بالجسد والروح ؟؟ ولماذا لم يوضحها القرآن ؟
- " وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى إبن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين إختلفوا لفى شدة منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما".
هذا النص القرآني ينكر صلب المسيح وموته ، رغم ان فيه خطا بلاغيا فقد جاءت كلمة القتل قبل الصلب ، حيث لا يقتل الشخص ثم يصلب بعد موته ، انما الصلب كان وسيلة لقتل وموت المحكوم عليه بالاعدام في زمن الرومان . يُصلب فيموت بعدها من العذاب والالم .
- ان عبارة (شبه لهم) في القرآن هي عبارة غامضة غير واضحة الدلالة ، وتشير الى عدم صلب المسيح شخصيا ، بل شُبه لليهود انهم صلبوا المسيح ، لأن الله مكر عليهم وشبه لهم المسيح بشخص آخر مجهول الهوية لم يفصح القرآن من هو !! وقام اليهود بصلب الشبيه متوهمين انهم صلبوا المسيح دون ان يصرخ هذا الشبيه المسكين اثناء الصلب انه برئ وليس هو المسيح !!!
وهنا جاء اجتهاد المفسرين دون علم ، فكل منهم يدلوا بدلوه لأنقاذ القرآن من نقيصة الوضوح ، فمنهم من يدّعي ان المصلوب يهوذا الاسخريوطي التلميذ الخائن ، ومنهم من يدعي انه سمعان القيرواني الذي حمل الصليب نيابة عن المسيح في الطريق ، ومنهم من يدعي انه اللص باراباس ، ويختمون اجتهادهم الغير مؤكد ب (والله اعلم) ، لأنهم لا يعلمون الحقيقة . ولمّا لم يذكر القرآن اسم الشخص المصلوب ، فهذا يعطي الشك في مصداقية كاتب القرآن ومصداقية الحدث ، ثم لماذا استعمل القرآن كلمة مبنية للمجهول في ( شُبه لهم ) ولم يقل من هو الفاعل المسؤول عن التشبيه ؟ لماذا لم ينص القرآن صراحة وعلنا ان الله مكر عليهم وشبّه لليهود المسيح بشخص آخر اسمه (كذا) صلب بدلا من عيسى ؟ هل كان كاتب القرآن يخشى من عقاب الله لأنه يكذب متعمدا بقصة التشبيه فلم يوثق بالقرآن من هو الفاعل القائم بالتشبيه ، و كذلك لم يفصح من هو المفعول به اي اسم (المصلوب) الشبيه!! لماذا كل هذا الغموض في حادثة صلب المسيح ؟ من هم الشهود في الحادثة الكبيرة ، وفي اي مكان صلب وما هو تاريخ الصلب ، وفي اي ضرف كان ومن كان الحاكم الآمر بالصلب ؟
اليس القرآن كتابا مبينا ، فاين البيان في حادثة صلب مثل هذه ؟
حادثة مهمة مثل هذه في القرآن يلفها الغموض ، وتحتاج الى المفتش شارلوك هولمز ليكتشف لغزها !فهل من جاء بعد الحادثة بستمائة عام هو من اكتشف لغزها وادلى بدلوه دون اثبات وشهود وتواريخ وادلة ؟
في الانجيل ذكرت التواريخ و الاحداث التفصيلية لعملية محاكمة وصلب المسيح و اسم الحاكم الروماني الآمر بالصلب ، و اسماء كهنة اليهود المشتكين على المسيح وفي اي يوم واي ساعة تم الصلب ومن هم شهود العيان الموجودين .
فاين تكمن العقيدة الفاسدة ايها المسلمون ؟
إن عقيدة المسيحيين موثقة و مؤكدة فى نصوص القرآن و الكتاب المقدس .. بما يؤكد أنها عقيدة صحيحة صالحة ... ونفيها هو الفساد و الضحالة و السطحية و التدليس يا شيخ سالم عبد الجليل و كل من يسير خلفه ويصدق كلامه .
ولا حاجة بنا ان نقارن تفاصيل من يحمل الفساد في العقيدة والسلوك من المنبع وحتى المصب ، فكتب التراث الاسلامي مليئة بالاحداث الواضحة ..







التعليقات


1 - انه سفيه جاهل
محمد البدري ( 2017 / 5 / 18 - 16:12 )
انه رجل سفيه وجاهل اخذ موقعا قياديا في المجتمع المصري بسبب انحطاط النخب السياسية والثقافية هناك. هو يعمل علنا ضمن جيش عرمرم من المشايخ ومعهم من ينخرون فكريا وثقافيا في العقل ويعمل سرا عند الوهابية السعودية. برر الرجل وعادل كفر المسيحي بكفر المسلم فكلاهما كافر بالآخر. انها نفس التهمة التي الصقوها باللورد كرومر بفحواها -فرق تسد-. اسلام الرجل الرجل يفرق بين المصريين لكنه يعتمد علي اغلبية جاهلة يقودها مشايخ ويدعمهم نظام سياسي ارتمي بجهل في احضان العروبة لهذا يكفر علانية مرتهنا نفسه لنظام سياسي واغلبية جاهلة. انا اعذره فهو خريج مؤسسة منحطة تنشر الارهاب اكاديميا وتتلقي رشوة من مملكة الشر السعودية. تحياتي لك استاذ صباح


2 - الاستاذ محمد البدري
صباح ابراهيم ( 2017 / 5 / 18 - 18:44 )
تحية طيبة
لقد كثر السفهاء في هذا الزمن حيث يتم تخريجهم من جامعات التكفير و الكراهية بعدد تكاثر الديدان وتطلق السنتهم للتحرك بكل راحتها من على المنابر والفضائيات تتقيأ كل ما درسته في مناهج الدراسة الازهرية . وللاسف لا توقفهم الحكومات عند حدهم بسبب تواطاها معهم .
فهل مثل هذا السفيه يستحق ان ينال منصب وكيل وزارة الاوقاف المصرية ؟

شكرا لمداخلتك


3 - الاستاذ عبد العظيم الطيب من الفيس بوك
صباح ابراهيم ( 2017 / 5 / 18 - 18:51 )
تحية طيبة
شكرا لمداخلتك وتعليقك عن نوعية المشايخ السفهاء الذين يجدون لألسنتهم الطويلة منابر اعلامية لتقذف القئ الذي يملا جوفهم وعقولهم .
مدير القناة التلفزيونية التي كان يتحدث منها هذا شيخ سالم عبد الجليل ، قرر منعه من الظهور في برنامجه التلفزيوني اثر هذا التصريح المثير للكراهية والتفرقة بين الشعب الواحد .

شكرا لمداخلتك


4 - مسخرة العقل الاسلامي
بولس اسحق ( 2017 / 5 / 18 - 21:49 )
اخي َصباح يقول القران(أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُول) وبما ان القران غامض ومحمد لم ينبش بحرف واحد حول معنى-وشبه لهم- لذلك ترى المفسرين يشطحون في خيالهم لتفسيره فترى العباره المشهورة التي تتردد في تفسير كل ايه (واختلف المفسرون) ودعنا نفترض أن الله قام بالخدعه وجعل الناس يعتقدون أن المسيح قد صلب كما تقول الروايه الاسلامية، أذن ما هو ذنب 2 مليار من الناس؟ ولماذا يحاسبهم ربهم وهو الذي قام بالخدعه السينمائية( وهذا ليس بمستبعد عند هبل لأنه قيل عنه في كتاب الاساطير بانه امكر الماكرين ومضل أي ضللهم عن الحقيقة)، واكيد ان الله العادل سوف يدخل الذين قالوا أن المسيح لم يصلب الى جهنم، لانهم تركوا الاحاسيس التي زودهم بها ربهم من أجل الشهاده، فخذلوا تلك الاحاسيس واعتمدوا على الاساطير، فالإسلام يا عزيزي لا يختلف عن الاديان الوثنية، فمسيلمة الكذاب أيضاً كان يدعو الناس لتوحيد الله، الإسلام ليس الا مسخرة لعقل الإنسان وبإمكانك اكتشاف ذلك من كثرة السفهاء المغيبين! تحياتي.


5 - محاكمة شيوخ الأزهر من قبل الشعب
شاكر شكور ( 2017 / 5 / 18 - 22:10 )
مشيخة الأزهر يا أخ صباح باتت محاصرة من قبل ابناء مصر من المسلمين المثقفين بعد ان سئِموا سماع مناهج التجهيل وأساطير التنويم ، فبعد ان شاع علناً التشكيك بمصداقية السُنّة والرويات بات شيوخ الأزهر امثال سالم عبد الجليل وغيره يتصرفون كالزواحف المقطوعي الذنب الذين لا يتمكنون السيطرة لحفظ توازنهم الحركي والعقلي ، فقبل ايام ، وحتى يفك شيخ الأزهر الحصار عن مؤسسته ويخفف الضغط الذي سلطه الإعلام التنويري من الوطنيين المخلصين الداعين الى ضرورة تحسين الخطاب الإسلامي ، تراجع شيخ الأزهر وأنكر عن تقية مكشوفة وجود جهاد الطلب في وقت السلم في الإسلام ، وهذه بداية لعملية نخر الآيات التي لا يصلح تطبيقها في هذا الزمن ، الشيخ سالم بلا شك يائس ولا يدري كيف يدافع عن الإسلام فهو في حسرة يشاهد يوم بعد آخر سقوط جزء من بنيان الإسلام ، فيظن حين يشتم الدين المسيحي انه سيتنفس ويشفي صدره المعتل من الغل الذي فيه ، مثل هؤلاء الشيوخ يكشفون بضاعة الإسلام امام العالم وأمام مواطنيهم وهم من حيث لا يدركون يساهمون في زيادة تشويه الإسلام واشمئزاز العالم منه ، تحياتي


6 - انه سكت دهرا ونطق كفرا
مروان سعيد ( 2017 / 5 / 18 - 22:53 )
تحية للاستاذ صباح ابراهيم وتحيتي للجميع
بالحقيقة ان الشيوخ يتنافسون على اظهار قباحة وجه دينهم الحقيقي وهذا سيعجل اجل هذا الدين وسيسقط سقطة واحدة لاقيامة له بعدها
وبالمناسبة هو لايهمه دينه ولا عقيدته وللا يهمه خلاص اتباعه او خلاص المسيحيين بل همه الوحيد ان ينشهر ويظهر على ادوات الاعلام ويحكى باسمه في كل مكان وهذا ما حصل
لقد نجح بانشهاره ولكن كشف الاسلام واجرامه لاان الكافر يقتل بدم بارد دون اي رحمة من اي مسلم مقرؤ عليه الايات الشيطانية اي مغسول الدماغ وجاهز لااخذ المبادرة بتفجير نفسه
ولقد وصلت الفكرة لشيخ الاظهر فسارع في فصله واكيد قال له خربت بيتنا يخرب بيتك لقد فضحتنا 1400
سنة ونحن نداري بالتقية والكذب واليوم تلعب على المكشوف
نعم اخي صباح دين قائم على التقية والمعاريض والكذب في ثلاثة واربعة وما ملكت ايمانهم يعني بالمصري فضيحة بغلاغل
وبعدين من يقول عن المحبة والسلام والاخوة انهم فساد اصبح خارج اطار الانسانية وحتى الحيوانية وقد حكم على نفسه
ومودتي للجميع


7 - شكرا لكل الاخوة المعلقين
صباح ابراهيم ( 2017 / 5 / 19 - 12:18 )
اشكر اخوتي المعلقين جميعا واخلص للقول
ان الاناء الازهري والشيخ سالم عبد الجليل منهم ينضح بما فيه من لؤم وقذارة وحقد على المسيحيين . لأنهم اهل الكتاب الحقيقي الموحى به من عند الله .
تحياتي للجميع

اخر الافلام

.. ديبِل.. باب الإسلام في بلاد السند والهند


.. إضراب بالقدس حدادا على شهداء جمعة الغضب


.. الحوثيون يستهدفون المؤسسات الثقافية والإعلامية




.. أزمة المسجد الأقصى.. غضب عارم بالداخل والخارج


.. حديث العرب.. في الحداثة والعلمانية والإسلام السياسي مع محمد