الحوار المتمدن - موبايل



الانتقال الديموغرافي النمو السكاني 3-3

جواد الديوان

2017 / 5 / 19
الطب , والعلوم


الخصوبة والعمر المتوقع للانسان (تناولتهما في حلقات سابقة) تحدد النمو السكاني للمجتمعات. وفي بدايات الانتقال الديموغرافي تظهر التغيرات واضحة في ازدياد العمر المتوقع للانسان، وانخفاض طفيف في الخصوبة. ومع السنوات تنخفض الخصوبة بشكل واضح، وينتج عن ذلك انخفاض في الوفيات والنمو السكاني.
وبدايات الانتقال الديموغرافي تختلف بين البلدان ولذلك تختلف المؤشرات (العمر المتوقع للانسان والخصوبة والنمو السكاني) بينها عند سنوات المراجعة لها. وعلى سبيل المثال الهند سجلت خصوبة ووفيات اعلى منها في اوربا في منتصف القرن الماضي. كما سجلت الدول الاقل تطورا ارقاما عالية في الخصوبة والوفيات مقارنة بالدول النامية والتي تتصف بخصوبة ووفيات اعلى منها في الدول المتطورة في عام 1950.
وقتها التوقعات اشارت الى نمو سكاني عالي في الهند، فقد شهدت الهند انخفاضا في الوفيات (بسبب التطور الاقتصادي الواضح) سبق الانخفاض في الخصوبة، مما ادى الى نمو سكاني عالي جدا.
اوربا سجلت نمو سكاني 1.5% ثم انحدرت الخصوبة بعد 1950، والناتج انخفاض النمو السكاني 1% في السنة، وسيقترب النمو السكاني فيها من الصفر في 2050. وسيحصل ذلك في كل الدول المتطورة اي يقترب النمو السكاني فيها من الصفر عام 2050.
هناك تقارب في معدلات الخصوبة والوفيات بين الامم وعلى العكس من ذلك حصة الفرد من الناتج القومي تختلف بين الدول الغنية والدول الفقيرة. وتختلف الاعمار المتوقعة للانسان بين البلدان، فالعمر المتوقع للانسان في بلد خصوبته بين 2.1 – 2.3% تظهر بين 68 الى 77 سنة. وتقل الاعمار المتوقعة مع زيادة الخصوبة في المجتمعات.
الاتجاهات الحقيقية للنمو السكاني تظهر خلال مراجعة فترات طويلة من الزمن. والمعلومات من الدول الاقل تطورا والنامية لا يعول عليها مثل المعلومات من الدول المتطورة. وهذا الاختلاف بسبب تطور تسجيل المعلومات والاهتمام بالتوثيق لكل الحوادث الحيوية والغير حيوية في الدول المتطورة، وعلى العكس منها الدول الاقل تطورا.
تشير البيانات ان النمو السكاني في الدول الاكثر تطورا ارتفع بمقدار 0.5% عنه في الدول الاقل تطورا والدول النامية قبل 1950. ولكن بعد الحرب العالمية الثانية، ارتفع النمو السكاني في الدول الاقل تطورا والنامية الى 2.5% في منتصف الستينات من القرن الماضي. وفي هذا القرن، توقعات الامم المتحدة تشير الى ان النمو السكاني في العالم سيصل الى الصفر عام 2100.
التغيرات في الخصوبة والوفيات والنمو السكاني (الانتقال الديموغرافي) يؤثر في شكل الهرم السكاني اي اعداد الفئات العمرية في المجتمع. ولم تتم دراست الهرم السكاني باستفاضة. وبشكل عام يمكن تصور الهرم السكاني في الدول الاقل تطورا هرما بشكله الطبيعة بقاعدة عريضة توضح خصوبة عالية، ويقل عرض القاعدة مع الصعود للقمة اي تتناقص الفئات العمرية بسبب الوفيات العالية في فئات الاطفال مثلا، والقمة تمثل كبار السن باعدادهم القليلة. اما في الدول المتطورة فيكون الهرم مقلوبا اي القمة في الاسفل والقاعدة في الاعلى، تمقل خصوبة قليلة (قمة الهرم) واعمار متوقعة عالية بقاعدة واسعة في اعلى الهرم تشير لتراكم كبار السن.
في الهند، وقبل الانتقال الديموغرافي، كانت الخصوبة 6، والعمر المتوقع للانسان 25 سنة. وانخفضت الوفيات في الهند، وثم انخفاض بطيء في الخصوبة بعد 50 سنة. والانخفاض في الخصوبة في الهند بطيء مقارنة مع الانخفاض في شرق اسيا، ولكنه يتشابه مع الانخفاض في امريكا اللاتينية. وتفاعلت هذه المتغيرات في الهند لتنتج زيادة في النمو السكاني بين 0.5% قبل 1900 الى 2% في الخمسينات من القرن الماضي قبل ان تنخفض مرة اخرى.
ما يثير الاهتمام في التغيرات المشار اليها هو نسبة الناس التي تعتمد في الحياة على الاعمار العاملة في المجتمعات اي نسب الاعتماد بالحياة في المجتمعات. والفئات المعتمدة في حياتها هي الكبيرة السن والاطفال. ويمكن قياسها بنسب عدد الفئة المعتمدة على عدد فئات السكان العاملة اي اعداد السكان بين عمر 15 و64 سنة. وهكذا نسبة اعتماد الاطفال في المجتمع تحددها اعداد الاطفال اقل من 14 سنة بتقسيمها على اعداد السكان في الاعمار 15 – 65 سنة، اما نسب اعتماد كبار السن فهي النسبة السابقة مع تغير في البسط (النسبة من بسط ومقام) الى اعداد كبار السن بعد 65 سنة. ومجموع نسبة الاعتماد الكلية فهي مجموع الاعداد لاقل من 14 سنة والاكبر من 65 سنة الى اعداد الفئات بينهما اي 15 – 65 سنة.
وتلعب الحروب في تضخيم نسب الاعتماد المشار اليها حيث قتلى الحروب في مجملهم من الاعمار 15 الى 65 سنة (قوى مقاتلة اضافة الى كونها عاملة)، وفي اغلبها باعداد كبيرة جدا. ولنتذكر الحرب العراقية الايرانية طيلة ثمانية سنوات التي دفنت من اعداد فلكية من شبابنا باعمار 15 الى 65 سنة (اي قوى المجتمع العاملة والمنتجة)، واضافت لها اعداد من المعوقين من تلك الفئات العاملة، فزادت من نسب الاعتماد في المجتمع (تناقص مقام النسب فزادت قيمتها). وقبل التعافي من الازمة كانت حرب 1991 والخسائر من الفئة العاملة ايضا اضعاف ما حصل في الحرب مع ايران. وهكذا تظهر لنا الاحداث قيادة حكيمة من الساسة ورجال التعبئة العسكرية وقيادات العمليات العسكرية! في عدم اثارة هذا الموضوع، وتعمدوا تخريب واضح في العراق. وربما يجب عدم نسيان الراقصين حول تلك القيادة بل عبدة تلك القيادة الحكيمة.
في البدايات الاولى للانتقال الديموغرافي، تنخفض الوفيات وتبقى الخصوبة عالية، وانخفاض الوفيات في الاعمار الاصغر تجعل نسبة اعتماد الاطفال عالية جدا (وهذا ما حصل بعد بروز الرعاية الصحية الاولية ونتيجتها انخفاض هائل في وفيات الاطفال الرضع في العالم الثالث). وعندها برز النضال من اجل اطفال اقل من قبل الحكومات والعوائل، وصراع واضح فكري وثقافي في المجتمعات.
ثم تنخفض الخصوبة، وتتراجع بسرعة عن معدلاتها، وتنمو الفئات العاملة في المجمتع بشكل اسرع من بقية فئات الشعب، وتقل عندها نسب الاعتماد في المجتمعات، ويستمر هذا الجزء من الانتقال الديموغرافي 40 الى 50 سنة. وتظهر البطالة في هذه المرحلة. واذا لم يتاثر دخل الفرد من الفئات العاملة فان انخفاض نسب الاعتماد في المجتمعات يضيف لعائدات الفرد من الفئات العاملة ما يقرب 22% من دخله.
وفي المرحلة الثالثة من الانتقال تظهر الزيادة في العمر المتوقع للانسان (تناولتها في الحلقة الاولى). ومن المؤكد ان الظروف التي ترافق الانتقال الديموغرافي تؤثر في شكل المراحل التي ظهرت فيها، ومن ذلك الهند واختلافاتها فكانت مثالا. اما ما حصل في العراق يظهر في وقفات خاصة به مستقبلا.







اخر الافلام

.. 4TECH - نظام لتجميع وحفظ مياه الأمطار يحل أزمة انقطاع المي


.. أخبار خاصة | مسيرة -لنحيا- وننتصر على #السرطان


.. فيديو..حظك اليوم..السرطان: ابعد عن القلق




.. حملة التوعية بسرطان البروستات تتم سنويا تحت عنوان -موفمبر-


.. تدهور حاد في قطاع الخدمات الطبية باليمن