الحوار المتمدن - موبايل



ذكريات مسروقة

سراب شكري العقيدي

2017 / 5 / 20
الادب والفن



كفي تركتها غافيةً،
حين مسكتَها لتشدني
إليكَ أكثر .......
ونحن نذرعُ مدنَ أحلامنا
لترحلَ معي في محطاتٍ
كنا نبددُ وحشتها بأحاديثٍ
لا تنتهي وذكريات امتدتْ
الى حبلنا السري .......
ونهر ارتوينا منه سوية،
وعطر واحد يغمرُ جسدينا
عندما نحرقُ الشوقَ بالقبل.......
آه كم فاحت به ليالينا .......
وآه كيف اكتفينا بالبعد عناقا !!!!!!
كمْ ضحكنا وأيقظنا الطفلَ فينا
يشاكسُ المارةَ فيبتسمون .
كيف نقنعه اننا عنه راحلون ؟؟؟؟
ونرحلُ عن كل هذا،
لنكتفي بالصمت وثقل خطواتنا،
ولا غير الكلمات
نُسجلُ بها تأريخ أحلامنا،
ونسغ حب خالد يسري بنا،
في دفاتر ذكرياتنا المسروقة،
وعمر يُسارع
خُطى خريفه !!!!!!!







اخر الافلام

.. زوار مهرجان الا?يام الثقافي: المهرجان فرصة لاكتساب الثقافة و


.. تشويقة لقاء الفنان الكوري Rain على العربية


.. احترف فن الهيب هوب، وبدأ بالغناء باللغة الإنكليزية ثم دمج بي




.. كواليس فيلم #الحمولة_المحظورة طريق الحرس الثوري إلى #اليمن


.. مطالبة بإدراج الثقافة الجنسية في المدارس في المغرب