الحوار المتمدن - موبايل



ذكريات مسروقة

سراب شكري العقيدي

2017 / 5 / 20
الادب والفن



كفي تركتها غافيةً،
حين مسكتَها لتشدني
إليكَ أكثر .......
ونحن نذرعُ مدنَ أحلامنا
لترحلَ معي في محطاتٍ
كنا نبددُ وحشتها بأحاديثٍ
لا تنتهي وذكريات امتدتْ
الى حبلنا السري .......
ونهر ارتوينا منه سوية،
وعطر واحد يغمرُ جسدينا
عندما نحرقُ الشوقَ بالقبل.......
آه كم فاحت به ليالينا .......
وآه كيف اكتفينا بالبعد عناقا !!!!!!
كمْ ضحكنا وأيقظنا الطفلَ فينا
يشاكسُ المارةَ فيبتسمون .
كيف نقنعه اننا عنه راحلون ؟؟؟؟
ونرحلُ عن كل هذا،
لنكتفي بالصمت وثقل خطواتنا،
ولا غير الكلمات
نُسجلُ بها تأريخ أحلامنا،
ونسغ حب خالد يسري بنا،
في دفاتر ذكرياتنا المسروقة،
وعمر يُسارع
خُطى خريفه !!!!!!!







اخر الافلام

.. أطفال غزة يستعينون بالموسيقى لمحو آثار الحرب


.. on screen: أحمد صلاح حسني يعود لعالم الموسيقى من جديد


.. on screen: مريم الخشت تروي كواليس دخولها لعالم التمثيل




.. on screen: لقاءات حصرية مع أبطال فيلم شنطة حمزة


.. on screen: -تغطية لاحتفالية الفنان حكيم باطلاق أغنيته الجديد