الحوار المتمدن - موبايل



أثيل النجيفي مخاطباً العراقيين احمدوا الله إني سياسي معتدل ؟

خليل الرفاعي

2017 / 5 / 27
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق



خليل الرفاعي
لم يكن ينقصنا من زمر الإرهاب البعثي الداعشي إلاّ أن يقدم لنا الاثرم اثيل النجيفي نفسه على إنه سياسي معتدل حسب قوله مضيفاً على العراقيين أن يشكروا الله لأني بهذه الصفه !؟ متناسياً كل مامر على أبناء جلدته الذين يعتاشون على المساعدات والمواكب الحسينية ، والذين هُتكت اعراضهم من قبل الشيشاني والقوقازي ، بينما هو يسرح ويمرح بدول اوربا والخليج ليعقد المؤتمرات ويملأ جيوبه دولارات لخراب ماتبقى من الموصل ويلتقط صور السلفي من على سور الصين العظيم في لقطة دنيئة وخسيسة لايفعلها إلا من سقط من مدرج الرذيلة والنذالة وجعل العمالة ثوباً يليق به على حساب مئات الاف العوائل النازحة

واقعاً أنا لست من المستغربين لأن هذا الرهط الحاكم الان والقابع بالخضراء كلهم يعتقدون بل يجزمون أنهم نعمة أنزلها الله على العراق وشعبه لأنه اصطفاهم وجعلهم قادة وسادة كما اصطفى ال ياسين !؟.
أتذكر عام 2015 عندما وصف ابراهيم الجعفري الحكومه بأنها ( بحكومة الملائكة ؟) وهو في حاله من النصر والنشوة والاعتراف الكامل . ولا أعرف اي حكومه ملائكية هذه التي يقودها بارونات وعصابات تسرق وتنهب قوت شعبها تحت يفطة الإسلام الزائف ومصطلحات ماانزال الله بها من سلطان .

بينما قبل ثلاثة أشهر تقريباً في هذا العام 2017 ومن تلك القاعات الصفراء المزركشة باللون الاصفر والموائد العامرة بما لذ وطاب والحسناوات الشقر وجواري هارون الرشيد الجديد كان السيد عمار اطلق ( مبادرته التاريخية) كما صرح عنها وقبلها كانت انبارنا الصامدة !؟ والفلوجة ستنتصر ولا ادري على ماذا صمدت الانبار وعلى من انتصروا مصاصيي الدماء واكلت الاكباد ، وحتى لا ننسىى الولد العاق وفلتت الزمان والسياسي الداهية بليغ ابو كلل عندما خرج على الاعلام مطالباً الحكومة بالتعامل مع اثيل النجيفي لأنه يمثل السياسي السني المعتدل . تاركاً وراء ظهره كل الجرائم والدماء التي سالت هناك من ذبح وتنكيل وصلب جنود من اعلى الجسور ورمي الشباب من فوق اسطح البنايات !؟

اثيل النجيفي الذي حرض ابناء المدينه على التظاهرات ضد الحكومة العميلة فقط لانها بنظرهم (مجوسية !؟) كان قد ادخل الدواعش بمدينة الموصل بالاتفاق مع رافع العيساوي عن طريق وادي حوران بالرمادي ثم كان المخطط بعدها الموصل وبعلم مسعود برزاني وتركيا لأنهم كانوا الداعمين وبالاتفاق مع قادة الفرق العسكرية بينما كان نوري المالكي القائد العام للقوات المسلحة وهو شريك أساس بهذه النكسة عام 2014 ، اثيل وكل ساسة الإرهاب المتهمون هم يعلمون أن الحكومة لن تفعل شيء ولن تقتص منهم ولن تفعلها لأنها حكومة فالصوا حكومة ليست جديرة بقيادة هذا البلد الذي اصبح مرتعاً للعملاء وقوادين السياسة !!؟ اذا كان النجيفي معتدل فلاغرابة اذا خرج علينا غداً طارق الهاشمي ورافع العيساوي وابو ريشه وغيره ليقدمهم لنا الاعلام الحكومي على انهم وطنيون واشراف ولم تتلطخ ايديهم بدم العراقي .. بل كانت غلطة ونحن عليها نادمون وعفا الله عما سلف ..!







اخر الافلام

.. الإمارات وفرنسا تعززان العلاقات الاستراتيجية


.. زوكربيرغ يرفض الاستقالة من منصبه


.. الأردن يكرم الشيخ محمد بن زايد




.. قرقاش يؤكد التزام السعودية والإمارات بمساعدة اليمن


.. ترامب يبدي تعاونا غير مسبوق في تحقيقات مولر