الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة(تراتيلُ السماء)

جاسم نعمة مصاول

2017 / 6 / 10
الادب والفن


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تراتيلُ السماء
تخليتُ عن السأمِ
حينما وجدتُكِ
في نجمةٍ
تتنهدين في غاباتِ النخيلِ
أقرأُ جريدتي في الضوضاءِ
يتحولُ اسمُكِ
لحروفِ الربيع
سفري طويل
أحتضنُ وجهَكِ
بين ثنايا جسدي
هنا أزرعُ هذياني
لأغتَرِبَ عن نفسي
وأتركُ الاعاصيرَ
تَرجمُ الليلَ وأوهامَ العِشقِ
أمضي الى حيث ضوئِكِ
أحببتُكِ كنهرٍ
ينسابُ بين ينابيعِ روحي
لِمَ السفرُ وأنتِ
تسكُبينَ رحيقَ الياسمين
على ضفافِ شفاهي
لَنْ أطرقَ مطلقاً
سوى بابكِ
صورتُكِ سترافقني
في ذهني
لَنْ أُحلِقَّ في سماواتٍ
لَمْ أعرفَها
لكنَّ روحي تتحدُ
مع بحرِ عينيكِ
تراتيلُ السماءِ
ترتحلُ الى قلوبِ القديسين
وشمسُكِ تبكي
قلبَ عاشقٍ
أضاعَ طريقَ الحجِ
لكنَّ زمزمَ يتفجرُّ
ثلجاً وثمرَ نخيل
أعرفُ أنَّ دربي
إليكِ طويل
لكنَّ ابتسامتَكِ
تداعبُ روحي
تحولها الى بحرٍ هادر
أمواجهُ ترقصُ متعةً .... فرحاً
وأرى فناراتِ الموانئ
ترتسمُ في عينيكِ
ملاكٌ أنتِ
عَبْرَ مُدنَ العصورْ
ومن شفتيكِ أرتشفُ الخمورْ،،،،،،

(مونتريال/كندا)







اخر الافلام

.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني


.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش




.. الفنان العراقي ياس خضر واغنية ليل البنفسج كتبها الشاعر مظفر


.. مقهى أم كلثوم ببغداد يتحدى الظروف الصعبة في العراق!