الحوار المتمدن - موبايل



السلطه كعبة ال سعود

أياد الزهيري

2017 / 6 / 10
مواضيع وابحاث سياسية


السلطه كعبة ال سعود
العائله السعوديه هي عائله بدويه تسكن وسط صحراء الجزيره العربيه في منطقه تسمى الدرعيه. عائله شربت البداوه أبآ عن جد , بل ولها أرث بدوي كبير موغل بالقدم. ماذا تعني هذه الخصوصيه البدويه , تعني أنها أعرابيه قلبآ وقالبآ , وهي صفه مذمومه على لسان القران ( الأعراب أشد كفرآ ونفاقآ) كما يفتخر البدوي بالصعلكه معتبرآ أياها بابآ للفخر والرجوله , وهي نزعه تشبع عنده روح الغرور والتسيد . فالبدوي أذا لم يستطع أنتزاع السلطه والجاه فيعمد الى شراءها بالمال, لذا تراه تاريخيآ ينهب المال والحلال بغزو الآخر فيشبع نفسه العطشى للغرور والسلطه , وتراه من ناحيه أخرى يهب هذا المال الى من يكيل له المديح ويشيد بقوته وسلطانه بالشعر الذي ينبض بذكر مفاخره وسلطانه.
لو نظرنا في التاريخ القريب الى سلوك هذه العائله , وكيف بنت دوله , وماهي الأساليب التي أنتهجتها بتثبيت ركائز هذه الدوله لرأيت أن هناك سلسله من الحروب الهمجيه والدمويه قادتها هذه العائله مبتدئه بما حول الدرعيه من قبائل خضعتها بقوة السيف , ولكي تبسط سيطرتها على أطراف الجزيره , كان عليها التخلص من أقوى منافسيها وهو الملك الهاشمي حسين ملك الحجاز آنذاك , فتوجهت قبائل متوحشه مواليه للآل سعود أنتهت بالسيطره على مكه والمدينه وتوابعها., فبعد أن وضع ال سعود يدهم على الحجاز , وأستباب الأمر لهم على معظم الجزيره العربيه , أمتدت شهيتهم الى ما هو أبعد من أرض شبه الجزيره العربيه , فبدأ تحركم بأزاحت منافس لهم على صعيد العالم الأسلامي وأن تكون المملكه هي من تقود العالم الأسلامي بدل الدوله العثمانيه , فأوعزت لبعض العشائر البدويه في شمال نجد بالهجوم على القوات التركيه ومحاولة الدخول الى الأراضي العراقيه والتعرض على العتبات المقدسه في النجف وكربلاء , ولم يقتصر تحرشهم على العراق بل أمتد الى بلاد الشام ومصر مما حدى بالسلطان العثماني مصطفى الرابع 1807م بأصدار أوامر الى حاكم مصر محمد علي باشا بأعلان الحرب على ال سعود, ولكن في نهاية الأمر أستتب الأمر لها بفضل معاهداتها التي قدمت من خلالها الأمتيازات السخيه لبريطانيا العظمى حينذاك , وهو نفس الأسلوب التي أتبعتها مع ترامب في شراء الموقف الأمريكي لصالحها مقابل أكثر من أربعمئة مليار من الدولارات الأمريكيه , هذا الموقف الذي يسهل ويسمح لها بالأعتداء والتآمر على دول تراها منافسه لها بالهيمنه على المنطقه , وهذا هو عين ما نراه من مقاطعه سياسيه وحرب أعلاميه ضد قطر , وما نراه من تفجيرات وهجوم أرهابي في العاصمه الأيرانيه طهران , داعيك عن تدخلاتها السافره بمد الأرهاب في العراق بالسلاح والرجال, كما من الضروري الأشاره الى الصدام المصري بقيادة جمال عبد الناصر مع ال سعود في ستينيات القرن الماضي بسبب ما تعتقده الرياض أن جمال عبد الناصر يمثل منافس قوي لها في السياده على العالم العربي فكانت حرب أعلاميه شديدة الوطيس , حتى أن حرب اليمن أنعكاس لهذا الخلاف المصري السعودي . لم يقتصر السعوديون في حروب المنافسه على الهيمنه على جبهه معينه أو زمن معين وهذا ما يفسر أغراءهم لصدام حسين في دخوله الحرب مع أيران في مرمى الهدف منه التخلص من منافسين قويين هما العراق وأيران , أحدهم منافس على الساحه الأسلاميه والثاني على الساحه العربيه , فكانت السعوديه في هذه الحرب لعبت دور حمالة الحطب , وأخيرآ وليس أخرآ هو تجيش السعوديه لوحوش الصحراء داعش بسبب تحسسها من ظهور نظام عراقي جديد يعتبره منافس لنظامهم الدكتاتوري والعشائري .
أن هاجس السلطه والنفوذ هو من يرسم السلوك السياسي السعودي أزاء جيرانها من الدول , كما أن حد السيف المسلط على رقاب من تسول له نفسه بمعارضة النظام في الداخل , حيث ما تتعرض له الطائفه الشيعيه في الأحساء والقطيف والمدينه المنوره من أرهاب وأقصاء وحرمان من أبسط حقوق المواطنه. وأخيرآ أحداث العواميه الدمويه من قبل قوات النظام الا نموذج صارخ لوحشية النظام السعودي وعدم تورعه بأستخدام أوحش وأقذر الأساليب ضد خصومه ومنافسيه.
خلاصة القول أن العائله السعوديه الحاكمه لم يكن لها هاجس الا هاجس السلطه والنفوذ , فلا يهمها دين و لم يؤرقها مستقبل مذهب , فأهتمامهم بها كوسيله لا غايه ,فالتاريخ والوقائع تثبت أنها عائله عاهره , وذات سلوك شاذ , لا أقولها شتيمه أو أنفعال أو لغرض ما , ولكنها حقيقه محفوظه وقائعها في أرشيف مجلات المشاهير وأخبارهم الصادره في الدول الغربيه .
أياد الزهيري







اخر الافلام

.. النظام السوري يعلن دمشق ومحيطها مناطق آمنة


.. الصدر يواصل مشاورات تشكيل حكومة عراقية -تضم الجميع-


.. الأموال الروسية في لندن تثير مخاوف البريطانيين




.. بومبيو يرسم استراتيجية هي الأعنف لواشنطن تجاه طهران


.. واشنطن تطلق استراتيجية محاسبة إيران