الحوار المتمدن - موبايل



المتوجع

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 6 / 20
الادب والفن


المتوجع
عبد صبري ابو ربيع
الحزن ليس حزن الادمع
الحزن حزن جراحات المتوجع
وجراح القلب لا تُسمع
هذا ذبيحٌ وهذا
محترق الاضلع
وهذا فقير ٌ وهذا
معدمٌ كالجائع
والبلية انكم من
جلدتي ومرجعي
صرنا اضحوكة للناس
والمتتبع
من ذا الذي يأتينا
بفجر ألمعي
خالٍ من الكراهة والتصدع
شعبٌ سعيدٌ
يكون في كل موضع
والدنيا تصير ضاحكة
كالورد الاروع







اخر الافلام

.. كل يوم - اقوى 3 دقائق ونصف من عمرو أديب عن مشوار الفنان الرا


.. -دمية- تحول ربة منزل إلى فنانة فى نحت الفوم بالإسماعيلية


.. رواد تويتر ينعون الفنان محمد متولي: «وداعاً يا خوليو»




.. الصرخة المكتومة – فيلم يطارد خفايا سجون النظام مع نساء سوريا


.. صناع Transit يروجون للفيلم فى برلين