الحوار المتمدن - موبايل



المتوجع

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 6 / 20
الادب والفن


المتوجع
عبد صبري ابو ربيع
الحزن ليس حزن الادمع
الحزن حزن جراحات المتوجع
وجراح القلب لا تُسمع
هذا ذبيحٌ وهذا
محترق الاضلع
وهذا فقير ٌ وهذا
معدمٌ كالجائع
والبلية انكم من
جلدتي ومرجعي
صرنا اضحوكة للناس
والمتتبع
من ذا الذي يأتينا
بفجر ألمعي
خالٍ من الكراهة والتصدع
شعبٌ سعيدٌ
يكون في كل موضع
والدنيا تصير ضاحكة
كالورد الاروع







اخر الافلام

.. الفنان المبدع داود حسين يتكلم بلهجة الإيرانية .. تحشيش


.. عازف الكمان سامر راشد يسعى للعالمية من خلال الموسيقى الغجرية


.. بتحلى الحياة – فريد صباغ وكارين رميا – مسرحية حركة 6 أيار




.. انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في غياب الأفلام المصر


.. الشرطة الألمانية تعرض أغراضا شخصية للفنان الراحل جون لينون ب