الحوار المتمدن - موبايل



يسكب الورد الأريج

طاهر مصطفى

2017 / 6 / 28
الادب والفن


يسكب الورد الأريج


بعينيك تغفو المسافات
فيخضر عمري على أجمل الصفحات
يسكب الورد مخموراً بالأريج
كهمسة نغم تنساب فوق موانئي
وفي ليالي الخريف والشتاء
كهبة نسمة عابرة
حينها فقط ذكرتك
ونسيت ما نسيت من أسماء
حروفها فيض تسكن في عروقي
منذ الأزل وصَوت الأمل يعلو
كزهرة تدفن الماضي
جئت إليك
على نار قلبي
وهدهدات حلمي في همسة حب
يا حمام نبضي ابدئي بهديل الصباح
كانسياب الضوء على ظلال النخيل
اقبلي وردة الصباح
واجلسي على مركبة الشمس
وأنا ظلك في فضاء الورد
أفتش عنك بين شتات السنين
وأسال عنك الدروب
ولما رأيتك
كمصابيح تنير الظلمة
وشعرك سنابل تمتلئ شوقاً
وقيثارة شعري تنطق باسمك
حين نظرت إليك والى أشعاري
صمت تملكني وضاع في حدود الزمان
سافرنا معاً
وشربنا خمر الصباح
ورقصنا بين الغلال
سهرنا مع الضوء الساقط من القمر
ومسافات الزمن المتتالي
إحساس مكتمل بالنشوة
أمازلت معي
أحقاً صرنا واحداً ؟
رغم وضع يديك في يدي
والرصيف المكشوف للغيومِ
إحساس أنفاسك تلاحقني
ويفر العمر من صدري
حين تلامس أصابعك جسدي
أدخل في متاهة الزمن
الدفء يهرب من جسدي
أدخل دائرة الامتلاك
وجودي مرهون بانفعالاتك
وعشق يسافر خلف الذاكرة







اخر الافلام

.. عمرو يوسف وكندة علوش ووفاء عامر وصبا مبارك فى افتتاح مهرجان


.. فساتين مثيرة للنجمات غادة عادل وهنا شيحة وسلاف فواخرجي فى اف


.. إطلالة أنيقة للنجمات مى عمر ودينا وايتن عامر وروجينا فى افت




.. شرح الجزء الثاني من -شباب تسامي للعلا وكهول- في مادة اللغة ا


.. نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح مهرجان القاهرة السين