الحوار المتمدن - موبايل



الحضارة الفرعونية السماوية .. وخرافة البشرية ..

خالد كروم

2017 / 7 / 1
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


كتــب :- خـــــالد كـــــــروم


بداية :_


الطبائع الوراثية للهندسة البشرية تثبت أن جسم الأنسان يتكون من معادن وإملاح .. وماء الخ .. بمعني أنه تشكل بخصوصيات نشأة الكويكبات ..


المعروف أن الفرق بين القرد والإنسان يتمثل بآلاف الجينات رغم التشابه والتقارب بينهما... فى كثر من الصفات ؟


فــ المشكلة تكمن بعدم عثور علماء البيولوجيا والهندسة الوراثية أي علماء الجينات ... على آثار لتلك الجينات الفضائية التي طعمت بها الكائنات الأرضية البدائية أي اسلافنا من البشر الأوائل ...


فمن بين القلائل جداً ممن كرس حياته للعثور على دليل علمي مقبول يوضح لنا خلق الإنسان وبداية الحياة وفك أسرار عجائب الدنيا السبع واتصال البشر بالحضارات الفضائية المتقدمة، هو زكريا سيتكين( Zecharia Sitchin) ...هو كاتب وباحث من أصل روسي ولد سنة 1922 وتوفي في 9 أكتوبر 2010 ..




أوكل آدم من الشجرة
----



ظهرت آلاف الأساطير والخرافات والمعتقدات والأديان ....والحكايات عن آلهة من كل نوع ولون ...وشكل نزلت من السماء وإتصلت بالبشر بصورة أو بأخرى ...


فكرة الآلهة إبتدأت عند الأقوام البدائية القديمة منذ فجر التأريخ ... ولا تزال المغاور والكهوف تحمل صورها وأشكالها بوضوح ...


ويعتقد بعض العلماء أن قسم من الأسباب ربما تتعلق بزيارات من قبل رجال فضاء قادمين من كواكب أخرى ...وتم التعامل معهم – بشرياً - على أنهم آلهة هبطت من السماء ....


قال تعالي:_ (وكلا منها رغداً حيثُ شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين)..


هذة الأية تتحدث بعد خلق إدم .. ثم بعده حواء .. وهذا قبل طــرد المدعوه إبليس منها .. عندما قام بمخاطبة حواء المسكينة بأن تأكل من هذة الشجرة فتكون من الخالدين ..؟!


والذي اتوقف عليه ها هنا .. هـــو .. اليس إبليس رفض السجود لإدم فطرد ..؟ قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ ..



هنا سنجد أن من يتكلم مع إبليس هو رب العالمين .. وإنه يوجد مخلوقات أخري سجدت وهي الملائكة .. وإدم يقف بينهم .. شامخا" .. ؟!



وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ :_ هنا يتم لعن إبليس .. لماذا لأنه لم يسجد لإدم فى بداية خلقة .. لنراجع الإية ..



:_ قال تعالي إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73)..



خلق بشر من طيــن .. ماء ومن طين .... فلما عجنت تركت أربعين سنة حتى صارت طينا لاز ياثم تركت أربعين سنة أخرى حتى صارت صلصالا كالفخار....


ثم جعل من تلك العجينة جسدا مصورا وألقاه على طريق الملائكة التى تصعد منها وتهبط وترك أربعين سنة ملقى على تلك الهيئة ...


اذا" تم تحديد المدة الزمنية هنا.. أربعين سنة .. + أربعين سنة + اربعين سنة أخري = المجموع 120 عام ..؟!


بإي توقيت .. وبأي ساعة تم وضع هذا الوضع لإدم .. حتي إن سن الإربعين ذكر أنه سن العقل عند الأنسان ..؟


الله تعالى أظهر أدم الى الوجود فكان طوله ستين ذراعا وجعل فيه ثلثمائة وستين عرقا وما ئتين وأربعين عصبا واثني عشر مفصلا وفي رأسه سبع منافذ وجعل له اليدين والرجلين وغير ذلك وأتم خلقه ..


كيف أستطاعوا أن يحسبوا الأعصاب والعروق والطول .. ولم يحسبوا المدة الزمنية بين طرد إبليس من الجنة .. ووقت عدم سجوده لإدم ..


فباض أربع بيضات
----


أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين وأنا الذي عبدتك دهرا طويلا قبل أن تخلقه ...؟ هل يوجد مخلوق يتحدث مع من خلقه بهذة الطريقة ..


وكأنه يمن على ربه أنه خلقة .. حتي إنهم قالوا :_ أول من سجد جبرائيل ثم ميكائيل ثم اسرافيل ثم عزرائيل ثم الملائكة المقربون ..


هذة الملائكة الجبارة التى تقطن بجوار ربها فى الأكوان تسجد لبشر .. معروف عنه إنه عدواني .. وإنه سوف يجلب الخراب للإرض .. بل ممكن إن يجلب الخراب للمجموعات الشمسية .. ومع ذلك يسجدون له ؟


لأنه أمر ممن خلقهم جميعا" .. ولكن كيف إسجد لبشر .. وانا مخلوق مثله .. وحتي إني لم أره من خلقني .. فقط وحي .. أو كلمات .. لأن جميع المخلوقات جميعا" خلقت ولم تشاهد خالقها ..


ولماذا الحكمة من خلق إنسان سيكون مشاغب .. ولماذا يتقرب ربه بالحب ؟ مع أنه يكفر به .. ولا يعترف به .. ولا حتي يعبده العبادة المطلوبة ..


ولقد خلق الأنسان للعبادة الإزالية .. المتناهية ؟ .. ولكن يوجد مخلوقات أخري تعبد ربها .. وتسجد له منذ أن خلقها .. فما القصة الحقيقية لهذة الدراما ..



الحضارة الفرعونية السماوية ..
---


يقول تسيولكوفسكي ..سنة 1934 ..قبل عام من وفاته، كتاب بعنوان" الكواكب مسكونة بكائنات حية ذكية"..


أنه يعتقد جازماً بأن تلك الكائنات موجودة وإنها سبق أن زارت الأرض أو على الأقل أرسلت إشارات تشير على وجودها .... وما علينا سوى البحث عن تلك الاشارات والعثور عليها ومحاول الاتصال بهم حسب إمكانياتنا التقنية."



هل كانت تلك الحضارات الأرضية حقاً حصيلة تطور أرضي بشري إرتقائي من تلقاء نفسها كما تفترض القاعدة والعلوم والمنطق ونظرية التطور والانتخاب الطبيعي الداروينية... أم كانت نتيجة وقطاف مساعدات ولقاح من قبل حضارات متقدمة جداً لكائنات من خارج الكرة الأرضية ؟


فمنذ بدايات الوعي عند الإنسان القديم ظهرت آلاف الأساطير والخرافات والمعتقدات والأديان والحكايات عن آلهة من كل نوع ولون وشكل نزلت من السماء ...


وإتصلت بالبشر بصورةٍ أو بأخرى ووردت حكايات كثيرة عنها في النصوص الدينية المقدسة ....وفي كتب الأساطير لدى الأديان الأرضية كالبوذية والهندوسية والمايا وغيرها...



تحليلي الشخصي هي حضور مخلوقات أخري .. عوالم أخري تمتاز بالسرعة والأحتكاك .. وهذا يثبت إنه يوجد حيوات كثيرة ... فى الفضاء .. وأجزم إنها بالمليارات فى الأكوان ..


هذة الحضارة لخصها فيلم Prometheus 2012 _ بصورة مزهلة .. بداية الفيلم كانت تحاكي بالضبط كي خلق الأنسان على الإرض ...



ولكن يوجد بعض الأشياء التى لا تتمشي مع الحقيقة بعض الشيء .. ولكنها كانت تحاول أن تحفز المهتمون بإنها هذة هي الحقيقة ..بأنه يوجد شبيه للإنسان .. ولكنه قوي البنية ولديه تكنولوجيا قوية جدا" ..



جاء الى الإرض .. لينتحر .. ولكن ترك المؤلف لماذا جاء الإرض ؟ ولماذا ينتحر بها ؟ وكذلك لماذا جأء اخرون وسقطوا فى فخ مخلوقات أخري .. فتأخروا لتدمير الإرض 2000 سنة ؟!


أن الغرائب والألغاز الموجودة على الأرض والتي تقول بأننا لسنا وحدنا في الكون .. وإن كائنات غريبة قد قامت بزيارتنا منذ آلاف السنين ولا زالت ...


من بين القلائل جداً ممن كرس حياته للعثور على دليل علمي مقبول يوضح لنا خلق الإنسان وبداية الحياة ....وفك أسرار عجائب الدنيا السبع واتصال البشر بالحضارات الفضائية المتقدمة،... هو زكريا سيتكين Zecharia Sitchin....



وهو كاتب وباحث من أصل روسي ولد سنة 1922 وتوفي في 9 أكتوبر 2010 وقد جاءت أفكاره ونظرياته لتجمع بين الرؤية التجديدية لفكرة بشرية الآلهة néo-évhémérisme وفكرة التصميم الذكي من نوع حضاري فضائي على يد حضارات كونية جاءت من الفضاء البعيد dessein intelligent de type extraterrestre...


وهي أطروحة تجاهلها كثير من العلماء لأنهم نعتوها بالميتافيزيقية والتخيلات الوهمية... وبأنها ليست علمية بحتة ونفر منها عدد كبير من علماء الحفريات والجيولوجيا لأنها تنسف تفسيراتهم للآثار البشرية القائمة إلى يومنا هذ...


ا ويعود تاريخها إلى آلاف السنين.. ومن بين آثار تغلفها الألغاز والأسرار كالإهرامات وبقايا حضارة شعب المايا وغيرها.


وتتحدث معلومات السومريين بأن الأنوناكي قدموا للأرض قبل 000. 450 الف سنة... وهبطوا في المنطقة المحصورة بين دجلة والفرات والمعروفة تأريخياً بإسم أرض شنعار أو الميسوبوتاميا...


وإنهم كَوَنوا خلية إجتماعية سموها عدن edin قد تكون هي نفسها التي ذكرها سفر التكوين ( genèses ) لاحقاً وسماها جنة عدن وإدعى العبرانيون بأن الله خلق في أرضها آدم، ومن ثم خلق من ضلعه حواء...


وكما هو معروف لكل من يؤمن بالعلم والعقل والمنطق، فأن ( أغلب ) قصص التوراة La Bible – العهد القديم – مسروقة ومقتبسة مع بعض التحوير من حكايات وأساطير وملاحم السومريين وأقوام بلاد ما بين النهرين...


ومنها قصة طوفان نوع المقتبسة حرفياً من ملحمة كلكامش، وقصة هبوط الإيلوهيم من السماء، والتي استغلها الصحافي الفرنسي كلود فوريون وشيد طائفة دينية بإسم الرائيليين حيث ادعى أنهم التقوا به وأودعوه رسالة للبشرية وإنهم هم الذين خلقوا البشر بواسطة علم الاستنساخ la clonqge.....


كما يقول السومريون أيضاً بأن الأنوناكي هم الذين خلقوا البشر من طين... وعلى صورتهم وأعطوهم من نورهم... وإن أسباب قدومهم للأرض كانت من أجل إستخراج الذهب ومعادن أخرى ثمينة ونقلها لكوكبهم البعيد... وأنهم كانوا يُديرون مناجم للذهب كثيرة جداً وفي المنطقة المعروفة اليوم بإسم زمبابوي...


فهل هناك أي إحتمال في أن نكون جميعاً من خلق أقوامٍ نائية وبعيدة في كواكب ربما ترصدنا وتُراقبنا عن كثب كما نراقب نحنُ أي مزرعة نباتية أو حيوانية لنا صغيرة هذا ما سنحاول مناقشته لاحقاً في مقاربات مختلفة... المصدر


نفس قصص الأنبياء فى الديانات الإبراهمية .. لا تجد قصة غير مرتبطة بأن أضواء سلطت من السماء .. وان هؤلاء الأنبياء .. كانوا رعاة أغنام .. يقضون جميع أوقاتهم يلتحفون السمــاء ..

ثم يظهر لهم صوت من السماء .. ليخبرهم إنهم منزلون من عند أله قوي أمين .. وعليهم أخبار قومهم بهذة الرسالة .. إدم .. أولاد أدم و( القربان ) .. ونوح .. والسفينة .. وخاطبة الرب له .. وكذلك إبراهيم .. إبراهيم يطلب من الرب .. أن يريه كيف يحي الموتي ؟ الخ

ولكن سوف نبداء اليوم بقصة .. إدم وهي قصة الخلق أو بداية خلق البشر بهذة الصورة التى نحن عليها الأن ..



إدم .. هبيل وقبيل .. والقربان ..
----


قــــــصة قابــــــيل و هابـــــــيل.... قابيل و هابيل هم ابنين من ابناء سيدنا ادم. ..وهما اصحاب اول جريمة قتل حدثت على الارض... هكذا تخبرنا الديانة الإبراهمية ..


قال الله تعالى: { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ * إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ * فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ* فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَاوَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ } [المائدة: 27- 31] .


ملخص ما ذكرته الديانات الإبراهمية الثلاثة .. أن هبيل وقابيل تم النزاع بينهما .. من يفوز بالزواج من أخته .. ولكن أختلف الرواه .. هل كانت الفتاة المتنازع عليها لديها أخت أخري أم لاء ...


ولكن لننظر إلي الحبكة الدرامية الرومانسية فى هذة القصة .. سوف نجد إنها قصة لا تجدي إي نفعا" فى التذكير بها ..


البعض أو قل الغلبة ... يعتقدون بهذة القصة .. وبأننا نستحق مثل هذا العناء لكي تخاطر لنا الإديان بسرد هذة القصة التى تحكي قصة أطماع بين الأشقاء ..


وطبيعة الأنسان هو محب للسرد القصصي منذ قديم الزمان .. لأنه يفتقد إلي الحقيقة المطلقة .. وهو بدخل نفسه يريد أن يعرف ماهيتة .. ولماذا خلق ..


شعوب لم يكن لديها أي أتصال تكنلوجي .. لا كهرباء ولا ماء .. حياة بدائية كما يطلق عليها البعض .. وحولهم حياة حضارية .. لا يستطيعون تفسير وجودها .. ولماذا هي نشأت ..


وهنا يبداء هابيل بالطمع فى الزواج من اخته .. ولكن كانت هس من نصيب قابيل .. وهنا أحتكموا الى تقديم قربان للرب .. كي يحكم بينهم فيما كانوا مختلفون ..



البداية هابيل وافق على التحكيم .. أذا" هابيل يعتقد بإن الرب سوف يكون حكمه عادلا" .. وأنه الرب لا يظلم شيئا" .. فكيف ينقلب بعدها على حكم الرب ؟؟



فقال: { إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ } فغضب قابيل عندها، وضربه بحديدة كانت معه فقتله... ؟ نلاحظ هنا أن هابيل كان يمتلك حديدة ؟ من إين جاء بها .. وكيف صنعها ؟ وإين منجم حديد كان بجواره ؟


وقيل بصخرة .. وقيل قام بخنقة وهو نائم .. وهذا يتنافي مع قولة :_ { لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } [المائدة: 28] ...



اذا" كانت هناك مواجهة شديدة بين الأخوين .. وهنا نجد أنه لا يوجد دور نهائيا" لإدم وحواء .. لم يكونوا موجودين فى بداية الصراع .؟


فكيف يكون إدم موجود .. ولا يحضر حتي التحكيم بين الأبناء .. وإين كانت الفتاة المتنازع عليها .. اليس تكون فى هذا التوقيت لها قلب ؟ تتبع قلبها ؟ لمن تحبه ؟ وتقيم مع أبوها وأمها ..؟!


واضعف الإيمان تحكي قصة التنازع بين أخواتها .. وهم يعلمون جميعا" أن إدم وحواء .. خرجوا بخطاء أكل تفاحة ..؟ فما بالنا بمن يقتل وتتغصب يده بالماء ؟ أول دماء سفكت فى البشرية على الإرض ..


لكن والذي رأيته في التوراة.... أن الله أجله وأنظره.... وأنه سكن في أرض نود في شرقي عدن.. وهم يسمونه قنين... وأنه ولد له خنوخ... ولخنوخ عندر... ولعندر محوايل... ولمحوايل متوشيل.... ولمتوشيل لأمك... وتزوج هذا امرأتين عدا وصلا... فولدت عدا ولدًا اسمه إبل... وهو أول من سكن القباب... واقتنى المال...



كذلك سوف تجد قصة ست _ (قابيل)_ وأوزيريس _ (هابيل) _ وحورس في النصوص الفرعونية .. وكذلك موجودة فى قصة السومريين بالعراق...

يتبع







اخر الافلام

.. منفذ تفجير مانهاتن شاب من بنغلاديش بايع تنظيم -الدولة الإسلا


.. فرص نجاح قمة إسطنبول الإسلامية بشأن قرار ترمب


.. الحصاد- القدس.. اختبار القمة الإسلامية




.. هل فعلا انتهت الحرب ضد تنظيم -الدولة الإسلامية- في سوريا وال


.. العبادي يعلن تحرير العراق من قبضة تنظيم- الدولة الإسلامية-