الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة -براءة-

نائلة أبوطاحون

2017 / 7 / 9
الادب والفن


طال الزُمان وخافقي لمّا يزل
مترنُماً بالحبِّ والأشعارِ

وكأنُني ما زلت رَهن طفولةٍ
تاجي البراءة والوِداد سِواري

وأراقصُ النّجمات في عالي السّما
وأرافقُ الغيمات في أسفاري

طيرٌ وأشدو في خمائل موطني 
وكأنّني ترنيمةُ المِزمارِ

جذلى بعيشٍ هانىءٍ في جُعبتي
طُهر الملاك وَرِفْعةُ الأقمارِ

يا ربّ بارك لي بقلبٍ خافقٍ
منه استَقَيْتُ مكارمَ الأخيارِ







اخر الافلام

.. شرح مبسط للجزء الأول من اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي 20


.. حوار خيالي بين الفنانة Yara و Rihanna.. هل يمكنكم حل لغزه؟


.. الشاعر السعودي جاسم الصحيح ضيف بانوراما




.. سينمائيون جزائريون ينددون بالرقابة على أعمالهم


.. نجوم الفن ووزيرة الثقافة فى عزاء المخرج سمير خفاجى