الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة -براءة-

نائلة أبوطاحون

2017 / 7 / 9
الادب والفن


طال الزُمان وخافقي لمّا يزل
مترنُماً بالحبِّ والأشعارِ

وكأنُني ما زلت رَهن طفولةٍ
تاجي البراءة والوِداد سِواري

وأراقصُ النّجمات في عالي السّما
وأرافقُ الغيمات في أسفاري

طيرٌ وأشدو في خمائل موطني 
وكأنّني ترنيمةُ المِزمارِ

جذلى بعيشٍ هانىءٍ في جُعبتي
طُهر الملاك وَرِفْعةُ الأقمارِ

يا ربّ بارك لي بقلبٍ خافقٍ
منه استَقَيْتُ مكارمَ الأخيارِ







اخر الافلام

.. مشاركة الفنان الكبير حسين نعمة في اغاثة العوائل الفقيرة في م


.. نظرة على الأفلام والسينمائيين الفائزين بجوائز الدورة 71 لمهر


.. نموذج يحتذى به من الجيرة الحسنة بين الفنان اللبناني امير يز




.. هيفاء وهبي.. من منصات الجمال والغناء إلى -لعنة كارما-


.. مهرجان كان السينمائي يمنح الياباني كوريدا السعفة الذهبية