الحوار المتمدن - موبايل



وكر الوقواق

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 17
الادب والفن


وهج الصهيل الضرير
بين أنامل ثايات
أثملها الديجور
بظهريات الترحال
الفوانيس نضبت شعلتها
من اﻻرتعاش
حاسر الحنجرة أستغيث
يبهجني طيفك الشهي
ينهشني فجر حكاية فقدت
ديكها...
امتص بلل الريق
من حلمات وريقات شجيرة ندية
لا عاود اﻹصغاء
مشغوفا بشفتيك
حرف العناب
لنهر الشهد
بوحي...
بربك المعبود
بوحي ...
بطرف...
بغمز...
بعثرة لسان !
ما عاد للنوم أوان







اخر الافلام

.. منتدى أصيلة في المغرب يبحث الأسباب الاجتماعية والثقافية للتط


.. تعرف على رأى النجم محمود حميدة فى مسرحية سلم نفسك


.. هذا الصباح-فنان مصري يرسم لوحات صغيرة ومبهرة على العلكة




.. لقاء الشاعر شاكر الشرقاوي على قناة فرات وقصيدة الى بغداد


.. أول تعليق من صاحب فيديو قراءة الفاتحة على الموسيقى