الحوار المتمدن - موبايل



وكر الوقواق

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 17
الادب والفن


وهج الصهيل الضرير
بين أنامل ثايات
أثملها الديجور
بظهريات الترحال
الفوانيس نضبت شعلتها
من اﻻرتعاش
حاسر الحنجرة أستغيث
يبهجني طيفك الشهي
ينهشني فجر حكاية فقدت
ديكها...
امتص بلل الريق
من حلمات وريقات شجيرة ندية
لا عاود اﻹصغاء
مشغوفا بشفتيك
حرف العناب
لنهر الشهد
بوحي...
بربك المعبود
بوحي ...
بطرف...
بغمز...
بعثرة لسان !
ما عاد للنوم أوان







اخر الافلام

.. كل يوم - يوسف زيدان: اسرائيل عملت شارع باسم ام كلثوم واحنا ه


.. حفل خيري تحت شعار الموسيقى ضد السرطان


.. سابقة من نوعها في تونس.. مهرجان أفلام لتوصيل -صوت المثليين-




.. طلعت زكريا وريم البارودى يكشفان كواليس فيلم حليمو أسطورة الش


.. أحمد عيد يواسى طفل بكى تأثرا بأحداث فيلم خلاويص