الحوار المتمدن - موبايل



الثقب الجميل

ماهر رزوق

2017 / 7 / 17
الادب والفن


رأسه على بطنها ...
أذنٌ على السرّة ...
و أذنٌ في الفضاء ...

قال لها :
دعيني أشرح للكون ...
عن الحبّ النابض فيكِ ...
عن عالم ينبت من ذلك الثقب الجميل ...
عن الثورة كيف تكون ...
و كيف ينتصر الضعفاء !!

قالت له :
لا تجهد نفسك يا حبيبي ...
فالكون أصمٌ !!
لا شيء يمسّ ضميره النائم ...
دعه يرقد أكثر ...
و ارقد أنت في قلبي ...
كقمرٍ في سماء ...


MAHER RAZOUK







اخر الافلام

.. منتدى أصيلة في المغرب يبحث الأسباب الاجتماعية والثقافية للتط


.. تعرف على رأى النجم محمود حميدة فى مسرحية سلم نفسك


.. هذا الصباح-فنان مصري يرسم لوحات صغيرة ومبهرة على العلكة




.. لقاء الشاعر شاكر الشرقاوي على قناة فرات وقصيدة الى بغداد


.. أول تعليق من صاحب فيديو قراءة الفاتحة على الموسيقى