الحوار المتمدن - موبايل



هل الله القراني يكذب على عبادهِ، ام انه غير موجود.؟؟.

وفي نوري جعفر

2017 / 8 / 4
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


أغلبنا نحن المسلمين مرً بظروف قاسية سواء كان لوحده او مع عائلتهِ، واغلبنا سمع و رأى وشعر نتيجة الظروف القاسية التي مرت عليه او على بلدهِ وناسه وشعبه ان هناك الكثير من الدعاء والتوسل والصراخ يصدر من اناس ثكالى ومعذَبين ومحتاجين، هناك امهات قضنْ اعمارهنً بالدعاء لله وماتنْ ولم يستجب الله لهن، وهناك اباء فعلوا نفس الفعل وماتوا ولم يستجب الله لهم، ونفس الشيء فعله ازواج وزوجات ، بنات وشباب ، شيوخ واطفال، الكل يصرخ وينادي الله ليلاً ونهاراً ولكنه اطرش لا يسمع، واعمى لا يرى، صمتٌ رهيب من قبله، ينتابكَ شعور بانه اما ان يكون غير موجود ، او انه موجود ولكنه لا يملك ادنى رافة أو رحمة على من يدعوه ويناجيه، عجيب أمرهُ وغريب لا يستجيب .. لماذا.؟؟

مدنٌ وقرى بكاملها اهلها "مسلمون" يستصرخون من شدة الهول والضيم والجوع والفقر من الحروب ومأسي القتل والتفجير والذبح، الكل يصرخ ويدعوا، لا احد في السماء يسمع دعائهم او ويرى الويلات التي حلًت بهم، صمتُ رهيبٌ وقاتل .. لماذا.؟؟

عندما تفتح القرأن تجد هذه الايات المتكررة والدالة بوضوح على ان الله وعد من يدعوه ان يستجيب له، لانه اقرب اليهِ من حبل الوريد.!!

(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).

(وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).

(أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ).

ولا اعتقد اننا نحتاج من العلم والفصاحة كي نكون مثل سيبويه او الخليل بن أحمد الفراهيدي كي نفهم هذه الايات الواضحة، فنحن عرب والأيات اعلاه واضحات لا تحتاج الى تعقيد او تبرير في التفسير، هذه الأيات تقول ادعوا ربكُم، واذا دعوتموهُ سوف يستجيب لكم، فالقرأن لم يضع شروط على الداعي قبل ان يبدأ بالدعاء، أي لم يقل كونوا كالانبياء او كالملائكة او كالصالحين بافعالكم واعمالكم كي أستجيب الى دعائكم، ولم يقل بانه يجب عليكم ان تصلوا الليل كلهُ وان تقوموا النهار كله، او لا تفعلوا كذا أو تأتوا بكذا، كي يستجيب الله لكم ولدعائكم، القرأن لم يعطِ شروطا لأستجابة الدعاء على الأقل بهذه الايات الواضحات.!!

والمفترض او الطبيعي جدا، ان الانسان اذا كان مسلما يؤمن بالله يصلي ويصوم لهُ ويفعل الخير ولا يؤذي احدا فقد فعلَ ما عليه، وان احتاج هذا الأنسان شيء من الله وسألهُ ودعاه، فعلى الله في ضوء هذه الايات ان يستجيب لهٌ، واذا ما اراد المسلم المدافع عن الله ان يتفلسف ويتمنطق ويبرر بقوله ان هذا لا يكفي لا ستجابة الدعاء، فنسأله لماذا.؟؟ ماذا يريدُ الله من عبادهِ ان يفعلوا وكيف يريدهم ان يكونوا كي يتحنن عليهم ويستجيب دعائهم،؟.

أنا متأكد من ان المسلمين المدافعين عن الله وعن كتاب محمد وباعتبار انهم الوحيدون الذين لديهم عقول تفكر، وانهم الوحيدون الذين يعرفون كل شيء، اما نحن فاننا لا نملكُ عقلاً ولا نفهم شيئأ، ستكون ردود المسلمين هكذا:

سيقولون لك، هل انت مجنون،! تريد من الله ان يستجيب لك دعائك كلما طلبته ودعوته ؟ هل تعتقد ان استجابة الدعاء بهذه السهولة؟ سيقولون لك قبل ان تدعو الله، يجب عليك ان تكون نيًتك خالصة لله، ويجب ان تكون افعالك مرضيًة عند الله، ويجب ان تكون اعمالك صالحة ويجب. ويجب. ويجب. سوف يُتعبوك، سوف يُعجزوك وربما يطلبوا منك ان يكون سلوكك وافعالك كسلوك الانبياء وافعالهم، ثم بعد ذلك وربما. نعم سيقولوا لك ربما تكون عندها استحقًيت استجابة الدعاء من الله،!! وحتى لو فعلت كل هذا ودعوت ولم يستجب الله دعائك، سيجدوا لك مخرجا بالاجابة ويقولوا لعل المانع خيرا !! او هناك امرا صالحا لك انت لا تعرفه بل الله يعرفه.!!

المسلمون المدافعون عن الله، للاسف تبريراتهم كثيرة، سيأتي لك احدهم ويتفلسف برأسِك ويضرب لك مثال ويقول (انظر اذا طلب منك ابنك شيء وانت تعلم ان هذا الشيء يضرُه او يؤذيه فهل ستستجيب لهُ ؟ سيكون جوابك طبعا لا، سيقول لك وهذا هو نفس الامر حينما تطلب من الله، وهكذا بكلِ سهولة استطاع المسلم الذكي والشاطر ان يلقي عليك حجته في عدم استجابة الله لدعائك.!! فرحان معتقداَ انه ساق اليك الدليل المنطقي.!!

لنفرض ان هناك شخصٌ مريضٌ بالسرطان ولديهِ زوجة واطفال وهو يدعو الله ويتضرعُ اليه في ان ينقذهُ من السرطان كي يعود ليعيش مع عائلته واطفالهِ، فهل طلب هذا المريض ورغبته بالشفاء فيه مضرة لهُ او لعائلتهِ؟. وهل هناك اذى وضرر من هذا السرطان القاتل. !!

تاكد عزيزي القاريء، ستجد ان المسلم المدافع عن الله وعن قران محمد، سيسوق لك كل التبريرات والحجج والبراهين، سيلف ويدور، واذا اردت الدليل على كلامي انظر فقط الى تعليقاتهم بعد نشر هذا الموضوع، أن استطاعوا ان يردوا عليه، سيقولون لك كل شيء من اجل ان يثبتوا لك ويقنعوك ان الله يسمع ويستجيب الدعاء.!!

والعجيب في الامر انهم هم من يدافع عن الله، والله جالس على عرشه لا وظيفة له ولا عمل، لا يدافع عن نفسه ولا يفعل شيئا البته، نعم جالس يضحك علينا وعليهم ولا يأبه باحد طبعا هذا على فرض وجوده، او انه غير موجود تماما ولهذا لا نرى اي فعل او جواب منه ، وهذا ما اعتقده.!!

ايُها الله ان كنتَ موجودا فانً صمتُك يحرِجُنا، ان صمتكَ يقتُلنا، ان صمتُك يعذبنا، لماذا خلقتنا وتركتنا نحتاجُك، ولماذا اذا كنت موجود وانك انت صاحب هذا الكلام في القران قلت عندما تحتاجوني أدعوني، وعندما تدعوني أستجب لكم، ثم لماذا لمَا دعوناك لم نجدك ولم نجد استجابتك، لماذا ولماذا ولماذا ؟؟.

من فوق هناك صمتٌ رهيبٌ قاتلٌ مميت .. لا احد يسنجيب الدعاء .. وسوف لا يستجيب.!!!

*********************************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.







التعليقات


1 - تحليل تنويري رائع
مدحت محمد بسلاما ( 2017 / 8 / 6 - 09:54 )

السيّد وفي نوري جعفر
أهنئك على هذال المقال التنويري وأودّ أن أضيف عليه شيئا واحدا وهو أن إله القرآن لا يختلف إطلاقا عن شيطان القرآن، فهما وجهان لعملة واحدة، راجع مقالتنا عن هذا الموضوع في الحوار المتمدّن. مع التحيّة والتقدير
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=280022

اخر الافلام

.. سقطت الرقة، فهل انتهى تنظيم -الدولة الإسلامية-؟


.. كل يوم - المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء بالدول الإسلامي


.. مؤتمر -دور الفتوى في تحقيق الاستقرار-




.. بي بي سي_ترندينغ | فيديو يعتقد انه لتنظيم -الدولة الإسلامية


.. بي_بي_سي_ترندينغ | #الرقة خارج سيطرة تنظيم -الدولة الإسلامية