الحوار المتمدن - موبايل



اعترافات قاتل الحب!؟.شعر

سليم نصر الرقعي

2017 / 8 / 9
الادب والفن


(تمثل هذه القصيدة اعتراف خطي للشاعر المحبُّ بأنه كان في لحظة غضب وألم قد قرر قتل حبَّهُ الوليد الذي لم يبلغ حتى سن الفطام بعد مع سبق إصرار وترصد وهو ما فعله بالفعل في رغبته في ان يرتاح منه ومن صراخه المخيف والمؤلم!!)
**
قتــلـتُ حُبَّـك هـــذا الـوليـدا
طعنتُ القلبَ، مزّقتُ الوريدا
**
ولسـتُ آسـفــاً أبــــداً علــيهِ
ولســتُ أظنَّهُ مـــات شهيدا
**
وقبـــلَ غــدرِك كــنتُ اراهُ
جميلَ الوجهِ، يبتسمُ ودودا
**
وخِلــتُ قُربَـك جنات عَدْنٍ
وكــان حبُّــك طِفْــلاً سعيدا
**
وبعدَ رحيِــلك صِرْتُ اراهُ
قبيحَ الوجــهِ كــذّاباً كَنُـودا
**
اذا حلَّ الظلامُ يدبُّ قُـرْبي
يُثير الخوفَ ساعاتٍ عديدة
**
كما لــوْ أنّـهُ أفْعــى بقلبي
تصبُّ السمَّ مراتٍ وئِيدة
**
قتلتُ الحبَّ لمّا لم تًصنُّهُ
ولمّا لم تشاركهُ الوعودا
**
قتلتُ الحبَ لمّا صار ذُلاً
يذلُ كرامتــي ذُلاً عَــتيِدا
**
قتلت الحبَ لمّا صار قَيّدا
بلا جدوى!، يُعذبُني عنيدا
**
أناديــكَ أنا والحـــبُّ ليلاً
ونرجوك طويلاً أنْ تعودا
**
وانتَ مُعْرِضٌ عنّـا غرورا
شديدُ الصدِّ تُشْبِعُنا صُدودا
**
فما جــدوى غرامٍ منْ فُؤادٍ
غــرامُ غريمهِ يبدو بعيــدا !
**
كمنْ يُبحرُ في بحرِ غريب ٍ
يطوفُ البحرَ مجهولاً طريدا
**
فــلا بــرٌ لهُ يرتــــاحُ فيــهِ
ونيــلُ مُـــرادِهِ ليس أكيــدا
**
كطفــلٍ ضـــائعٍ بيـن اللئامِ
ينــادي أمهُ يــبكي شريدا
**
فحبُّــك هــذا جــرَّارُ الألآمِ
آتى بالبؤسِ أرهقني صَعودا
**
لهذا ذبــحتُّـهُ وسطَ الظلامِ
غرستُ فيهِ سِكّيناً حــديدا
**
قتلتُ حبَّــك قــبلَ الفِـطــام ِ
سأمتُ صُــرَاخَهُ ليلاً مديدا
**
ولســتُ آسفـــاً عــمَّا فعلتُ
ولستُ أخــالُهُ عاشَ حمِـيدا
**
فما جــدواهُ؟ إنْ كُنتَ تراهُ
لقيطاً جــاءَ للــدنيا زهِيدا ؟!
**
كرِهْتُ بُؤسَهُ في كلِّ صبحٍ
سئِمتُ الوهمَ والألمَ الشديدا
**
لهذا قتَلْــتُه وارتحَـتُ منهُ
وعِشتُ بقيــةَ العُمْرِ وحِيدا !
**
وأعلنتُ نهايةَ كلِّ شيءٍ
وأعلنتُ الفناءَ ولن أحيدا
**
سليم الرقعي
2017
للاستماع للقصيدة بالقاء الشاعر زر الرابط التالي : https://youtu.be/_JdhSTAvvmA







اخر الافلام

.. كل يوم - يوسف زيدان: اسرائيل عملت شارع باسم ام كلثوم واحنا ه


.. حفل خيري تحت شعار الموسيقى ضد السرطان


.. سابقة من نوعها في تونس.. مهرجان أفلام لتوصيل -صوت المثليين-




.. طلعت زكريا وريم البارودى يكشفان كواليس فيلم حليمو أسطورة الش


.. أحمد عيد يواسى طفل بكى تأثرا بأحداث فيلم خلاويص