الحوار المتمدن - موبايل



هل الله القرآني قادر على كل شيء ؟؟.

وفي نوري جعفر

2017 / 8 / 11
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


كل من يؤمن بالاديان الابراهيمية (اليهودية، المسيحية، الاسلام) يؤمن بان الله خالق لهذا الكون، وانه قادر على كل شيء، وانه بعث الانبياء والرسل (124.000) لكي يهدوا خلقه الى معرفته وليرشدوهم الى صراطه المستقيم، فجاءت اليهودية مع موسى وبقية انبياء اليهود، وجاءت المسيحية مع عيسى وبقية حواريه الاثنى عشر، وجاء محمد وائمته الاثنى عشر او خلفائه وتابعيه.!

وكما ترى فان الاديان مختلفة، واللاحق منها ينسخ السابق، وخصوصا عندما نعرف ان الاسلام هو اخر الاديان، وان الله اراد لكل اصحاب الديانات ترك اديانهم والدخول بدين الاسلام، وان كان هناك رأي لبعض المفسرين يقولون ان الدين عند الله الاسلام، ويقصدون به دين الايمان بالله واليوم الاخر وهو دين الاسلام (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) ويقول ايضا (إن الدين عند الله الإسلام).!

لو سألنا ماهو الغرض والحكمة المرجوة من تعدد هذه الديانات وارسال كل هذا العدد الهائل من الانبياء والرسل ؟؟ الجواب لهداية البشر.!!

وهنا نتساءل، هل فعلا اراد الله بهذا التنوع والاختلاف بالاديان والرسل ان يهدي البشر، وهل كان حكيما وعاقلا حينما جعل هذا التنوع والاختلاف وهو يعلم مقدما انهم سيختلفون وسيتقاتلون ؟؟ ام انه لم يكن يعلم ذلك ؟؟ ام أنه أراد ان يلعب مع خلقه ويضحك عليهم ؟؟.
يقول القران ان نوح لبث في قومه 950 سنة، وان الخضر لا زال حي، وان المسيح رفع للسماء وهو لا زال حي يرزق، وان المهدي عمره اكثر من 1200 سنة، وسيبقى الى ما لا نهاية، هذا يعني ان الله قادر على ان يطيل عمر الانسان الى ما شاء.!!

هل هو فعلا قادر على كل شيء ؟؟.

اذا كان فعلا قادرا على فعل كل شيء، واذا كان غرضه من ارسال الرسل هداية خلقه، لماذا اذن لم يرسل رسولا واحدا ودينا واحدا، ويجعل عمره بطول عمر البشرية ؟؟ يتكلم بكل لغات اهل الارض، يتحدث معهم، وينهي كل هذا الصراع والجدل الحاصل، وينهي كل هذا القتل والاقتتال، وينهي كل هذا الاختلاف والانقسام والتشظي؟؟ وهل يعقل اننا نفكر احسن منه ؟؟.

والان امام هذا المشهد من اللاعلم واللاحكمة واللاقدرة للاله الابراهيمي، والذي لا يحتاج الى تأويل وتبرير زائد، امامك عزيزي المتدين اختيارين لا ثالث لهما، وخصوصاً اذا اردت ان تحترم عقلك وتنزهَ خالقك:

اولا: اما تقول ان الله غير قادر وغير حكيم ولم يرد هداية البشر، بل اراد الضحك عليهم واللعب بهم، وتكون بذلك نزعت عنه كل صفات القدرة والحكمة والعدل.

ثانيا: او تقول ان الله الخالق قادر،حكيم، عليم وعادل، وانه يستطيع فعل كل ماهو أكمل وأفضل واجمل، وان هذه الاديان الابراهيمية وكتبها ورسلها ما هي الا بشرية ولا تمت له بصلة.

***********************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.







التعليقات


1 - اله القران... ليس الله
بولس اسحق ( 2017 / 8 / 11 - 10:33 )
اخي وفي نوري انا حقا لا الومك على نظرتك لله... لان نظرتك لله هي نابعة مما علق في ذهنك أيام تدينك بالإسلام...وللأسف فانك لم تقيم الله الا بحسب فهمك بما جاء عنه في الإسلام... وربما لما قرأه جنابك في المنتديات او المواقع الالحادية وتفسيراتهم الخاصة بهم... حتى من دون التأكد من حقيقة الله في باقي الأديان... وهذا ما جعلك تتبنى بان الله القرآني هو نفسه الله في باقي الأديان... والدليل على صحة اعتقادي هو ان جميع ما أوردته عن الله جئت بها من القران....واسمح لي ان أقول لك انك في هذه النقطة لم تكن موفقا مع جل احترامي لجنابك... تحياتي.

اخر الافلام

.. منفذ تفجير مانهاتن شاب من بنغلاديش بايع تنظيم -الدولة الإسلا


.. فرص نجاح قمة إسطنبول الإسلامية بشأن قرار ترمب


.. الحصاد- القدس.. اختبار القمة الإسلامية




.. هل فعلا انتهت الحرب ضد تنظيم -الدولة الإسلامية- في سوريا وال


.. العبادي يعلن تحرير العراق من قبضة تنظيم- الدولة الإسلامية-