الحوار المتمدن - موبايل



لعبة البناء و الهدم

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 21
الادب والفن


كم عشق لعبة البناء والهدم
لم تكن اللعبه بالنسبه له
الا رفضا صارخا للموت
هي بحث دائم عن بداية جديدة
عن خلود ما يلوح في الافق
كان يرغب بوضع النهايات بنفسه
كان يرغب بوضع البدايات بنفسه
تحدى نفسه في كل هدم وبناء
كان يحاول ان يعيش حيواة عديدة
فحياة وحدة لا تكفي
يرفض الموت ويتمناه في كل لحظة
كان يقول ان لا معنى للمعنى
ويبحث هو عن معنى لكل معنى
كان مفرطا في نرجسيته
كان يعاتب انكيدوا لأنه قبِل ان يكون بشرا
لم يفهم ما معنى ان يخلص المسيح خطايا البشر
آ ليست الخطايا من تجعل البشر بشرا







اخر الافلام

.. انا وانا - لقاء الفنانة سلوى خطاب - الجمعة 20 أبريل 2018 - ا


.. كمال يلدو: اللقاء بالفنان التشكيلي ومدرب الرقص الفلكلوري الش


.. مسرحية تركية أبطالها أطفال تثير غضب النمسا




.. أنا و أنا - رد فعل غير متوقع من الفنانة سلوى خطاب عند سؤالها


.. أنا و أنا - رأي الفنانة سلوى خطاب في الديانة البوذية