الحوار المتمدن - موبايل



لعبة البناء و الهدم

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 21
الادب والفن


كم عشق لعبة البناء والهدم
لم تكن اللعبه بالنسبه له
الا رفضا صارخا للموت
هي بحث دائم عن بداية جديدة
عن خلود ما يلوح في الافق
كان يرغب بوضع النهايات بنفسه
كان يرغب بوضع البدايات بنفسه
تحدى نفسه في كل هدم وبناء
كان يحاول ان يعيش حيواة عديدة
فحياة وحدة لا تكفي
يرفض الموت ويتمناه في كل لحظة
كان يقول ان لا معنى للمعنى
ويبحث هو عن معنى لكل معنى
كان مفرطا في نرجسيته
كان يعاتب انكيدوا لأنه قبِل ان يكون بشرا
لم يفهم ما معنى ان يخلص المسيح خطايا البشر
آ ليست الخطايا من تجعل البشر بشرا







اخر الافلام

.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي


.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر




.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟


.. ثقافة البرغر تضرب وزارة الدفاع الأمريكية في مقتل