الحوار المتمدن - موبايل



لعبة البناء و الهدم

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 21
الادب والفن


كم عشق لعبة البناء والهدم
لم تكن اللعبه بالنسبه له
الا رفضا صارخا للموت
هي بحث دائم عن بداية جديدة
عن خلود ما يلوح في الافق
كان يرغب بوضع النهايات بنفسه
كان يرغب بوضع البدايات بنفسه
تحدى نفسه في كل هدم وبناء
كان يحاول ان يعيش حيواة عديدة
فحياة وحدة لا تكفي
يرفض الموت ويتمناه في كل لحظة
كان يقول ان لا معنى للمعنى
ويبحث هو عن معنى لكل معنى
كان مفرطا في نرجسيته
كان يعاتب انكيدوا لأنه قبِل ان يكون بشرا
لم يفهم ما معنى ان يخلص المسيح خطايا البشر
آ ليست الخطايا من تجعل البشر بشرا







اخر الافلام

.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر


.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني




.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش