الحوار المتمدن - موبايل



لعبة البناء و الهدم

فوزية بن عبد الله

2017 / 8 / 21
الادب والفن


كم عشق لعبة البناء والهدم
لم تكن اللعبه بالنسبه له
الا رفضا صارخا للموت
هي بحث دائم عن بداية جديدة
عن خلود ما يلوح في الافق
كان يرغب بوضع النهايات بنفسه
كان يرغب بوضع البدايات بنفسه
تحدى نفسه في كل هدم وبناء
كان يحاول ان يعيش حيواة عديدة
فحياة وحدة لا تكفي
يرفض الموت ويتمناه في كل لحظة
كان يقول ان لا معنى للمعنى
ويبحث هو عن معنى لكل معنى
كان مفرطا في نرجسيته
كان يعاتب انكيدوا لأنه قبِل ان يكون بشرا
لم يفهم ما معنى ان يخلص المسيح خطايا البشر
آ ليست الخطايا من تجعل البشر بشرا







اخر الافلام

.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي




.. صباح العربية | أغنية -حيرانة ليه- أدخلت ليلى مراد إلى السينم


.. عشاق أفلام بوليوود على موعد مع الرقص بالأردن