الحوار المتمدن - موبايل



الأبعاد القومية لعلامات الساعة --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 15

طلعت خيري

2017 / 8 / 24
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الأبعاد القومية لعلامات الساعة --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 15


1 ثم رايت اية اخرى في السماء عظيمة و عجيبة سبعة ملائكة معهم السبع الضربات الاخيرة لان بها اكمل غضب الله* 2 و رايت كبحر من زجاج مختلط بنار و الغالبين على الوحش و صورته و على سمته و عدد اسمه واقفين على البحر الزجاجي معهم قيثارات الله* 3 و هم يرتلون ترنيمة موسى عبد الله و ترنيمة الخروف قائلين عظيمة و عجيبة هي اعمالك ايها الرب الاله القادر على كل شيء عادلة و حق هي طرقك يا ملك القديسين* 4 من لا يخافك يا رب و يمجد اسمك لانك وحدك قدوس لان جميع الامم سياتون و يسجدون امامك لان احكامك قد اظهرت* 5 ثم بعد هذا نظرت و اذا قد انفتح هيكل خيمة الشهادة في السماء* 6 و خرجت السبعة الملائكة و معهم السبع الضربات من الهيكل و هم متسربلون بكتان نقي و بهي و متمنطقون عند صدورهم بمناطق من ذهب* 7 و واحد من الاربعة الحيوانات اعطى السبعة الملائكة سبعة جامات من ذهب مملوة من غضب الله الحي الى ابد الابدين* 8 و امتلا الهيكل دخانا من مجد الله و من قدرته و لم يكن احد يقدر ان يدخل الهيكل حتى كملت سبع ضربات السبعة الملائكة*


التصحيح التعبيري


رأيت في السماء أية عظيمة -- سبعة ملائكة ومعهم سبع ضربات لان غضب الله قد اكتمل --- ورأيت بحر من زجاج مختلط بنار الواقفين عليه هم الوحش وصورته وسمته وعدد أسمائه ومعهم قيثارات الله يرتلون ترنيمة موسى عبد الله وترنيمة الخروف قائلين عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيء عادلة يا ملك القديسين--- من يا رب لا يخافك ويمجد اسمك –انك وحدك قدوس جميع الأمم سيأتون ليسجدون أمامك ---أحكامك قد أظهرت ---ثم نظرت وإذا بهيكل خيمة الشهادة في السماء انفتح –فخرجت من الهيكل الملائكة السبعة وهم متسربلون بكتان نقي وبهي ومتمنطقون الى صدورهم بمناطق من ذهب ومعهم سبع ضربات --- أعطى احد الحيوانات الأربعة للملائكة السبعة سبعة جامات من ذهب مملوءة من غضب الله الحي الى ابد الآبدين-- وامتلأ الهيكل دخانا من مجد الله ومن قدرته ولم يكن احد يقدر ان يدخل الهيكل حتى كملت الضربات السبعة –


الكاتب المقدس .الإنجيل --- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 15

https://www.enjeel.com/bible.php?op=read&bk=15


تعليق---


يعتقد يوحنا ان يوم القيامة أو اليوم الأخر سيحدث في السماء فقط تاركا الأرض للأهداف القومية لذا ربط أحداث السماء بالمكان المقدس على الأرض مثلا لا تظهر علامات أخر الزمان للعبرانيين واليهود حتى يستولوا على الأرض المقدسة ففي حالة الاستمكان في الأرض سيطالب أصحابها بما جاءوا من اجله هو راية المقدسات القومية مثل تابوت العهد وخيمة الشهادة وهيكل الله -- وبعض الأثريات التي تركها آل موسى وهارون – ولكي تبقى تلك الأثريات في عقيدة الأجيال القادمة لابد من رفعها الى السماء وجعلها مصدرا لعلامات الآخرة محتكرا كل أحداثها لمعتقدات العبرانيين واليسوعيين ---الرؤيا-- ورأيت بحر من زجاج مختلط بنار الواقفين عليه هم الوحش وصورته وسمته وعدد أسمائه ومعهم قيثارات الله يرتلون ترنيمة موسى عبد الله وترنيمة الخروف قائلين عظيمة وعجيبة هي أعمالك أيها الرب الإله القادر على كل شيء عادلة يا ملك القديسين-


علامات الآخرة تخرج من معتقدات الصهاينة اليسوعيين

الرؤيا --أحكامك قد أظهرت ---ثم نظرت وإذا بهيكل خيمة الشهادة في السماء انفتح –فخرجت من الهيكل الملائكة السبعة وهم متسربلون بكتان نقي وبهي ومتمنطقون الى صدورهم بمناطق من ذهب ومعهم سبع ضربات --- أعطى احد الحيوانات الأربعة للملائكة السبعة سبعة جامات من ذهب مملوءة من غضب الله الحي الى ابد الآبدين-- وامتلأ الهيكل دخانا من مجد الله ومن قدرته ولم يكن احد يقدر ان يدخل الهيكل حتى كملت الضربات السبعة –

علامات الآخرة تخرج من معتقدات الإسلام السياسي

لم يذكر القران أي علامة من علامات الساعة وجميع الأحاديث النبوية التي توصف العلامات الصغرى والكبرى ونزل عيسى ودابة الأرض الجساسة لا صحة لها وضعها الإسلام السياسي تحث ضغوط وأرادت سياسية أوربية بالاتفاق بين رجال الدين المسلمين وبين عناصر المعابد السرية قسمت المنطقة الى طوائف متناحرة مما سهل للاعبين على أوتار الطائفية من شق وحدة الشعوب وتمزيقها خدمة للمؤامرة السرية التوسعية التي تطمح الى إعادة أمجادها الدينية في الشرق الأوسط

تصحيح الاعتقاد --القران يصف حال يوم القيامة

وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً{47} وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِداً{48} وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً{49} وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقاً{52} وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً{53}







التعليقات


1 - محمد البدري
محمد البدري ( 2017 / 8 / 26 - 11:43 )
لقد فاتتك اهم علامات الساعة يا سيد خيري. فقوله ان الشهداء عند ربهم يرزقون فسرها ابن ابي لكاعة بان يوم القارعة والمقصود بها القيامة بقوله يوم القارعة التي تقرع الخلائق بأهوالها وأفزاعها ستكون بسبب ان احد الشهداء الذين استشهدوا برصاص الكفار اعداء الله. ولانه لم يجري غسله حسب الحديث الشريف لان اشهداء اطهار اطهار فقد دخل الجنة مباشرة وعند لقائه باولي الحوريات العين التي قررت ان تستثيره بعد مشقة الرحلة الي السماوات العليا فقامت بوضع الاصبع في منطقة حساسة في جسده ولم يخطر ببالها ان الشهيد كان قد وضع عبوة ناسفة فيها مما ادي الي تفجير الجنة كلها وانهدام عرش الرحمن

اخر الافلام

.. عمرو اديب لـ فرانك ويزنر: هيجي اليوم اللى نشوف امريكا اعترفت


.. أحكام متفاوتة بحق 493 متهما من الإخوان


.. هل يعيش الإسلام حتى 200 عام؟




.. -مظاهرة ضد المساجد- في برشلونة


.. كل يوم - عمرو أديب: بـ100 أو 200 دولار بيتأجر الإخواني .. وت