الحوار المتمدن - موبايل



شهادتي

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 8 / 27
الادب والفن



أصبري يا شهادتي
عسى ان تطلق من الحاكم
ابتسمت وهزت رأسها
يا ويلك من المتحكم
تطلعت فيها تطلع
المتبرم المسأم
أين أراكِ ؟ على الرفِ
أم في سلة المهملات
أم على جدار كالصنم
لو كنت أدري
ما درست العلوم
ولا حفظت قوانين النظم
دعيني أكون بائع خضار
أو سائق سيارة
أو أقف على أبواب المتنعم
وقد أتعبني الطرق على الأبواب
في صورة المتألم
لا أريد وطناً فيه أحيا كالسقم
ينادونني أستاذاً
وأنا مبتلى بالغم والهم
يوماً أقف على الحد
أموت شهيداً بلا مغنم
وأنا صاحب العلم والمعرفة
أصبحت منسياً كالعدم
أنا في وطنٍ من الذهب
والخيرات والنعم
يا ربُ لمن الشكوى
ولمن أشكو تظلمي







اخر الافلام

.. هذا الصباح- فنان يبتكر مجسمات صغيرة من الصلصال


.. روسيا2018 | فنانة روسية معجبة بمحمد صلاح


.. وفاء عامر والفنانات يقدمون واجب العزاء في الفنان الراحل ماهر




.. بكاء وانهيار الفنان أحمد عزمي في عزاء الراحل ماهر عصام


.. كريم محمود عبد العزيز وأحمد سلامة في عزاء الفنان ماهر عصام