الحوار المتمدن - موبايل



شهادتي

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 8 / 27
الادب والفن



أصبري يا شهادتي
عسى ان تطلق من الحاكم
ابتسمت وهزت رأسها
يا ويلك من المتحكم
تطلعت فيها تطلع
المتبرم المسأم
أين أراكِ ؟ على الرفِ
أم في سلة المهملات
أم على جدار كالصنم
لو كنت أدري
ما درست العلوم
ولا حفظت قوانين النظم
دعيني أكون بائع خضار
أو سائق سيارة
أو أقف على أبواب المتنعم
وقد أتعبني الطرق على الأبواب
في صورة المتألم
لا أريد وطناً فيه أحيا كالسقم
ينادونني أستاذاً
وأنا مبتلى بالغم والهم
يوماً أقف على الحد
أموت شهيداً بلا مغنم
وأنا صاحب العلم والمعرفة
أصبحت منسياً كالعدم
أنا في وطنٍ من الذهب
والخيرات والنعم
يا ربُ لمن الشكوى
ولمن أشكو تظلمي







اخر الافلام

.. الفنان المبدع داود حسين يتكلم بلهجة الإيرانية .. تحشيش


.. عازف الكمان سامر راشد يسعى للعالمية من خلال الموسيقى الغجرية


.. بتحلى الحياة – فريد صباغ وكارين رميا – مسرحية حركة 6 أيار




.. انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في غياب الأفلام المصر


.. الشرطة الألمانية تعرض أغراضا شخصية للفنان الراحل جون لينون ب