الحوار المتمدن - موبايل



اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 8 / 28
مواضيع وابحاث سياسية


اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا


اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا ..
ولا تُعيدوا "تدوير" أنفسكم ، إنْ كُنتُم صادقينَ في دعواتكم لإصلاحِ الأوضاعِ المُتَرَدّيةِ الآن.
أنتُم كُلُّكُمْ ، على اختلافِ المِلَلِ والْنِحَلِ والمذاهبِ والأعراق ، شُركاءَ فاعلينَ في هذا الخراب. فاتْرُكوا لغيركم من أبناء هذا البلدِ الجريحِ فُرصةً لإنقاذِ ما يُمكنُ انقاذهُ ، مِنْ بينِ ما تبَقّى لنا من رُكام .
اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا ..
فأنتُم الآباءُ المُؤسّسونَ لهذه الرثاثةَ التي غطّتْ على كلِّ شيءٍ بسخامها البائسِ العميق .
واذا كان بيننا الانَ من يصفحُ عنكم ، و يغفِرً لكم ، و يُسامِحُكُم لهذا السَببِ أو ذاك .. فإنَّ أبناءنا لن يغفروا لكُم سَفْكَ دَمِهِمْ ، ولَنْ يُسامِحوكُم عن هَدْرِ أموالِهم ، و لَنْ يغْفِرُ لكُم التاريخ.
لقد كُنتُم طيلةَ أربعة عشَرَ عاماً أولي الأمرِ مِنّا .
فـ اعْتَرِفوا .. و اعْتَذِروا .. و اعْتَزِلوا ..
و خِلافَ ذلكَ لن تقومَ لنا قائمةٌ بين الأُمَمِ .. إلى يومَ يُبْعَثون .







اخر الافلام

.. بلجيكا تضفي طابعاً ريادياً على أكشاك البطاطا المقلية


.. الزفاف الملكي 2018: زواج الأمير هاري وميغان في قلعة وندسور


.. كيف نستغل شهر رمضان لغرس القيم الأخلاقية في نفوس أطفالنا




.. أنت ماذا تسمع؟


.. قوات الشرعية تتقدم في حجة وتحاصر الميليشيات في حرض