الحوار المتمدن - موبايل



مُفسّر الأحلام

أديب كمال الدين

2017 / 8 / 29
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين

مثل حُلمٍ مُتهرِّئٍ كانتْ حياتي.
وحينَ حاولتُ أنْ أرتّقَ ثقوبَه
أو أخفّفَ من غلواءِ رماده المُتوحّش
أو أزرقه الملآن بالشموسِ الغرقى،
لم أستطعْ.
حتّى مُفسّر الأحلام الذي لجأتُ إليه
لم يفهمْ هُدهُدَ سرّي
ولم ينتبهْ إلى بابِ حائي
ولا شبّاكِ بائي
فبقي يدمدمُ في وجهي طويلاً:
أنتَ ستكتبُ عن الوهمِ والحُلْم
كتاباً كبيراً
يحلّقُ عالياً
فيما سيبقى جسدُكَ الموشومُ بالحاءِ والباء
مَرسوماً على الطين
دونما عينين أو جناحين.
**********************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. هذا الصباح- أردني يبدع برسم لوحات فنية بالقهوة


.. حين يبكي المتنبي وهو شابّ على زوال الشباب - قصيدة مسموعة


.. بتحلى الحياة – مسلسل كل الحب كل الغرام - الممثلة منى كريم




.. فيفى عبده و ريكو و رجب حميدة و ماجدة زكى بعزاء الفنان -محمد


.. عزت العلايلى وأحمد صيام وكمال ابو رية و فاروق الفيشاوى عزاء