الحوار المتمدن - موبايل



لماذا عدم الاشادة بهذا التحول,ردا على مقال,المرتد لايُقتل ولو طارت عنزة! عن السبسي والأزهر وداعش

عبد الحكيم عثمان

2017 / 8 / 29
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


لماذا عدم الاشادة بهذا التحول,ردا على مقال,المرتد لايُقتل ولو طارت عنزة! عن السبسي والأزهر وداعش
السلام عليكم:
عندما يحدث اي تحول في الفكر الاسلامي المعاصر- لانجد الاشادة من قبل المناهضين للاسلام وخاصة من الكاتبة الهام المانع التي تجاهلت التحول في التعامل مع من يرتد عن الاسلام , وخاصة ما ورد في فتوى المجلس العلمي الاعلى الاسلامي في المغرب وهذا نصها
تراجع المجلس العلمي الأعلى، وهو أكبر مؤسسة مختصة بالفتوى في المغرب، عن فتوى سابقة تتعلق بقتل المرتد، وذلك ضمن وثيقة بعنوان "سبيل العلماء"، تم إصدارها بمناسبة الدورة الثالثة والعشرين للمجلس.

ونصت الوثيقة على أن "المقصود بقتل المرتد هو الخائن للجماعة، المفشي لأسرارها والمستقوي عليها بخصومها، أي ما يعادل الخيانة العظمى في القوانين الدولية".

وسوغ علماء المؤسسة الدينية الرسمية بالمغرب، التراجع عن الفتوى بوجود شواهد في السيرة النبوية؛ منها "صلح الحديبية" الذي كان من بنوده أن من أسلم ثم ارتد إلى قريش لا يطالب به المسلمون، وأن من التحق بالمسلمين من المشركين استردوه، وأيضا الأعرابي الذي أسلم ثم طلب إقالته من شهادته، فلم يفعل الرسول معَهُ شيئاً، فخرج من المدينة ولم يلحقه أذى.
وهذه الفتوى تؤكد على حرية العقيدة التي يتبنها الاسلام
وتشجع من كان يتردد من اعلان الحاده على اعلانه
فلماذا لم تشد الكاتبة المانع بهذا التحول ولماذا شعبت الامر ووسعته
تقول في مقالها اعلاه ذور الرابط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=569769

كيف نتعامل إذن مع النصوص التي تقول لنا بقطع الأيدي والأرجل من خلاف؟
اولا اريد ان اسئلها اين هو التطبيق في المغرب على سبيل المثال لاالحصر لهذا النص؟ ام انها تهتم بالنصوص لابألواقع على الارض
واقول لها نتعامل مع هذا النص كما تعامل اليهود والمسيحين عن النصوص المماثلة في كتابهم المقدس- فأن كانت لاتعلم عن ان هناك نصوص مماثلة للنص القرآني اعلاه في الكتاب المقدس لتراجع سيرة محاكم التفتيش الكنسية واذا ارادت لامانع عندي من تزويدها بهذه النصوص
وتسأل ايضا:
كيف نتعامل إذن مع نصوص التعامل مع أهل الكتاب و أن " "يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُون؟"
هل يتم اليوم استيفاء الجزية من اهل الكتاب في المغرب او في غيرها من الدول الاسلامية؟- سوف تقول داعش داعش ليست دولة ولامعترف بها لااسلاميا ولا امميا ومن يقاتلها المسلمون- وايضا نتعامل نحن مسلمي اليوم مع هذا النص كما تعامل اتباع الكتاب المقدس مع نص مماثل في كتابهم المقدس.
وتتسائل ايضا:
كيف نتعامل إذن مع النصوص الداعية إلى قتل المشركين "فأقتُلواا الْمُشْرِكِينَ حَيْث وجدتموهم؟"
ايضا نتعامل مع هذا النص كما تعامل اتباع الكتاب المقدس مع نص مماثل فهل لايوجد في المغرب اناش مشركون بالله فهل تم قتلهم في المغرب بلد فتوى عدم قتل الملحد اذا لم يخن بلده ولم يتأمر عليه مع اعدائه كما يقتل الخائن في اي بلد غير مسلم.
وتتسائل الكاتبة المانع في مقالها
كيف نتعامل إذن مع نصوص "إنما المشركون نجس"؟
ترين التعامل اليومي مع من وصفهم هذا النص بالنجاسة فنجد السبسي ومحمد السادس والسيسي وسليمان وغيرهم من قادة الدول الاسلامية كيف يصافحوهم وكيف ان سفارتهم وملحقياتهم منتشرة في كل الدول المسلمة وشركاتهم ومنتجاتهم منتشرة ونتداولة في كل بلاد المسلمين علينا بالواقع على الارض وماعلينا بالنصوص كما انكم تجاهلتم وتعاميتم عن نصوص مماثلة لدى اتباع الكتاب المقدس وربما اكثر شدة من النصوص التي نقلتيها مايهمنا هو تطبيق النصوص والعمل بها
وتتسائل الكاتبة:
كيف نتعامل إذن مع نصوص "واضربوهن" عند النشوز؟
ياريت تعمليلك زيارة لأقرب محمكة شرعية اسلامية وتسألينم قاضيها هل تطلقون الزوجة ان ادعت ان زوجها يضربها او بسئ التعامل معها عندها ستعرفين كيف يتعامل القضاء الشرعي مع من يضرب زوجته وياريت ايضا تلتقي بعائلة مسلمة وتسأليها هل تتغاضون عن زوج ابنتكم ان ضربها؟ هندها ستعلميم كيف تعامل المسلمين مع هذا النص؟
اما ادعائك وبهتانك على ان المسلمين ماصرخوا على تعامل داعش مع الازيديات فاقول لك انهم لم يكتفوا بالصراخ بل هم من يقاتل داعش
اما ملك اليمين اين ممارسته في المغرب بلد الفتوى اوفي غيرها من بلاد المسلمين- فحتى تكوني منصفة عليك تجاوز النصوص مالم يتم العمل بها كما تجاهلتي نصوص مماثلة لها في الكتاب المقدس وان تتجاهلي التعكز على تاريخ المسلمين قبل 1400 سنة كما تجاهلتي تاريخ اتباع الكتاب المقدس في العصور الوسطى وقبل الثورة الفرنسية وقبل اعتماد الدول الغربية للنظام الحكم العلماني
وكان الاجدر بك الاشادة والتشجيع على هذا التحول بدل السخرية منه والتهكم عليه,فكما يقال العافية درجات ومشوار الميل يبدأ بخطوة واحدة وقد تكون هذه الفتوى الخطوة الاولي فيما تطمحين اليه وما يطمح اليه محاورك قاسم الغزالي- اما بخصوص سعاد صالح فلها فتوى لصالح المرأة المسلمة لم نرك اشرت اليها ومنها:
صرحت عدة مرات بأن النقاب ليس فريضة ولا سنة، وليس من الإسلام، بل مجرد عادة وليس عبادة، قالت: "وقد اتفق معي في ذلك شيخ الأزهر والمفتي، ورئيس جامعة الأزهر وكل هؤلاء من العلماء، النقاب عادة متصلة بالبيئة ولا يوجد له نص شرعي،
صرحت بجواز تولي المرأة القضاء والإفتاء واستشهدت بأقوال علماء أيدوا ذلك مثل أبو حنيفة، ابن جرير الطبري وابن حزم الظاهري الذين قالوا بأن للمرأة ان تتولى القضاء مطلقاً لانه يجوز لها الافتاء فيجوز لها القضاء.قالت إن تعدد الزوجات يدخل من باب الظلم علي المرأة لو كان لمجرد شهوة ولغير سبب كالمرض أو عدم القدرة علي الإنجاب، لأن الرجال لا يستطيعون العدل.ختان الإناث
قالت إنه حرام شرعاً لأن الرسول لم يختن بناته وهذا دليل علي التحريم، ولو كان تشريعًا لقام بختان بناته لماذا تجاهلت منها كل هذا التحول؟ اكيد لانه لايخدم توجهاتك
لكم التحية

29-أب- الثلاثاء-2017







التعليقات


1 - حجزت لك مقعد بمباركة أبو لهب
ماجدة منصور ( 2017 / 8 / 30 - 07:33 )
أنت تقول دائما: لا يجري العمل بنصوص تدعو لقطع يد أو أرجل (الكفار)من خلاف ..في أي بلد اسلامي.0
السؤال الآن: لما ما زلنا نحتفظ بهذه النصوص الدموية في قرآننا إذن؟؟؟
لما لا يتم حذفها؟؟؟
أليس الإحتفاظ بتلك النصوص...كمن يحتفظ بقنبلة موقوتة لا نعلم متى ستنفجر ..أليس من الجائز أن يطبقها داعش و إخوانه و أعوانه و أنصاره و مريديه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لمتى بدك تضل تخربط...على نمط ....دوخيني يا ليمونة؟؟؟
والله انك عجيب و غير اللي خلقك ما بيفهم شلون عم تفكر.,0
بالمناسبة...تم حجز مقعد لك في جهنم بجانبي ..بعد مباركة أبو لهب لك بمقعدك الأبدي.0
و هذا هو ذنب و خطيئة من يتعاطى مع اللادينيين و إخوانهم اللاأدريين و أعمامهم الملاحدة0
باي حجي


2 - لست انا من يقول ست ماجدة
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 8 / 30 - 11:10 )
لست انا من يقول واقع المسلمين اليوم هو الذي يقول انا انقل لك ما اراه وماترينه بأم عينيك قبل
ان تسألي لماذا لم تحذف هذه النصوص التي لايعمل بها المسلمين
هل سألت اليهود والمسيحين لماذا لايحذفوا النصوصالمماثلة لمافي القرآن التي لايعملوان بها
الاتعتبر ذات تلك النصوص في الكتاب المقدس قنبلة موقتة ايضا
من يلعب دوخيني يلمونة جنابك
الايمكن ان ياتي مسيحين ويهود ويعودا للعمل بهذه النصوص نحن وانا خاصة اتعاطي مع كل البشر بغض النظر عن قوميتهم واديانهم
لماذا لأني متمكن مع عقيدتي وثابت عليها ولايضيرني تواصلي مع اللا دينين وحتى مع الكفار
ويجيز لي ديني ذالك فرسولي ظهر بين قوم مشركين وتعاطى معهم وتعامل معهم وعاش في -

كنفهم وفي جوارهم
الا في حالة واحدة اتوقف في التعاطي والتعامل معهم عندما يتجاوزا حاجز الاحترام المتبادل
لك التحية يانورعيوني

اخر الافلام

.. عمرو اديب لـ فرانك ويزنر: هيجي اليوم اللى نشوف امريكا اعترفت


.. أحكام متفاوتة بحق 493 متهما من الإخوان


.. هل يعيش الإسلام حتى 200 عام؟




.. -مظاهرة ضد المساجد- في برشلونة


.. كل يوم - عمرو أديب: بـ100 أو 200 دولار بيتأجر الإخواني .. وت