الحوار المتمدن - موبايل



لا يعبِرُ العَتَبَةَ وجهٌ أليف

عماد عبد اللطيف سالم

2017 / 8 / 30
الادب والفن


لا يعبِرُ العَتَبَةَ وجهٌ أليف



في الحروبِ المُشينةِ بالذات
نشتهي كلّ شيء.
الجنود العتيقون يعرفون ذلك .
أنا ..
أشتهيكِ معي الآن
وانتظرُ الرائحة .
ليس على وسادتي في هذا السَخامِ العاطفيّ سوى الرمل.
رملُ الرغباتِ المُضحكِة .
و مِنْ سريري الساكتِ في زاوية القلب
لا أرى غير شُبّاكٍ
وسِتارَةٍ
و وجوهٍ كثيرةٌ على الجدار
وأصواتٍ في العَتَمَة
و بابٍ لا يطرُقُهُ أحد
ولا يعبِرُ العَتَبَةْ
وجهٌ أليف.







اخر الافلام

.. تفاعلكم: 25 سؤالا مع الفنان المصري عمرو سعد


.. وفاة الكاتب والأديب الأمريكي فيليب روث عن عمر يناهز 85 عاما


.. كمال يلدو: عن الحكام الذين يغامروا بمصير الشعب العراقي، مع




.. الفنانة نجاة عطية: -غيابي هو نتيجة الأوضاع الصعبة التي تمر ب


.. المديح النبوي يحتل مكانة خاصة في الثقافة الموريتانية