الحوار المتمدن - موبايل



الفراشة الثانية:

جودت شاكر محمود

2017 / 9 / 5
الادب والفن


دوامة من بخور اللذة
تملأ فضاء الغرفة
وعطرها الأنثوي يملئ أنفي
بالذكريات الكامنة الإثارة
رغباتها غريبة الأطوار
يلفها الضباب الأرضي
عيناها تنطق بالشهوة
وملامح الاشتهاء بادية على محُياها
ووجهها يزهر بابتسامة مثل زهرة برية
والنبيذ الذهبي يتألق
على الشواطئ العسلية
ضجيج الحب
في المناخات المباركة
يستفزني
والوهج الحلو من شموس الرغبة
يستعجلني
حاولت استبدال الهمسات
باللمسات المثيرة
لكن.. لدغات من الشوق
تلسعني
في العوالم الدنيوية
أبحث عن حقول بلا خطيئة
فلا أجد غير ذاتي







اخر الافلام

.. ماذا قالت النجمة نبيلة عبيد عن مسرحية سلم نفسك ؟


.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي




.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد


.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا