الحوار المتمدن - موبايل



شهران على اغتيال ومقتل الشاب كرار نوشي

الاء السعودي

2017 / 9 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


من كان لينسى كرار نوشي، ذلك شاب وسيم بشعر أشقر ذهبي وعيون زرقاء، وطالب في كلية الفنون الجميلة.. احلامه وطموحاته كبيرة جدا ولكن يعيقه واقعه البائس وحاله التعيس!! فهو في الشرق الاوسط وفِي بلد عربي، وبلد تفيض به النعرات والخلافات الطائفية والمذهبية، ومحاطا باشخاص يمكنهم ان يحولون اناقة الرجل المفرطة واهتمامه بمظهره الى شذوذ وانحراف!! فهو في مجتمع قد اقترنت فيه اناقة الرجل بارتداء الجلابية والثوب والعقال!!! كرار على الرغم من فقره المدقع، الا انه كان حريصا على تزيين عقله بالثقافة والفكر، وجسده بالمظهر والملبس الذي يليق به كشخص متمرد عما حوله ومثقف أيضا!! جسده الهزيل يعكس لنا حقيقة وضعه المادي الصعب!! كان ايضا حريصا على ان يجتهد بعمله ودراسته بالوقت ذاته.. فكان يعمل وينوع من وظائفه مرات كثيرة خلال شهر واحد!! الا انه ومع كل تلك الظروف الصعبة، ذلك لم يمنعه ان يهمل ذاته!! الا ان التعصب وحصر التفكير بالجنس والعهر الفكري في مجتمعه، قد دفع اصحاب تلك العقول المريضة الى اتهامه بالشذوذ والتشبه بالنساء وتهديده بالقتل وانه شخص "ديوث"، "لا يغار على نفسه ولا على أهل بيته" بسبب هوسه الشديد بمظهره وأناقته!! اكره قول هذه الكلمة ولكن هذه هي الحقيقة!! تلك الحقيقة قد اودت به قتيلا بعد التمثيل بجثته!! حيث قاموا بقلع اظافره وكسر رسغه والقاء الأثقال والصخور على كاحله وطعن الجزء العلوي من جسده بالسكاكين، ومن ثم رميه في القمامة!!! كرار لم يقتل، لم يسرق، ولم يؤذي إنساناً!! كان ممثل مسرحي وعازف بيانو، وعامل في المحطات يغسل وينظف السيارات في الصباح، و"معلم فول وفلافل" في المساء اضافة الى كونه فنانا يرسم البسمة على وجوه الأطفال!! يقوم بتلوين وجوههم في كل مناسبة أو مهرجان!! جريمته أنه كان وسيما، وأنيقاً، وشعره طويل!! فتم هدر دمه بناءا على ذلك!! يا للتقزز!! رجال تقتل وتسفك الدماء فقط لانه قد أغراها مظهر رجال اخرون!! ففي الشرق، ممن الممكن ان يتم اغتيالك على سهو، فقط لكونك قد قررت تغيير تسريحة شعرك او لونه ربما!!







اخر الافلام

.. رئيس الوزراء اللبناني المستقيل يصل إلى الإليزيه لإجراء محادث


.. ماكرون يستقبل الحريري بقصر الإليزيه السبت بصفته -رئيسا لوزرا


.. القضاء البلجيكي يؤجل قراره بشأن تنفيذ مذكرة التوقيف الصادرة




.. سوريا: 26 قتيلا على الأقل في تفجير سيارة مفخخة استهدف تجمعا


.. هل سيشارك سعد الحريري باحتفالات عيد الاستقلال في بيروت؟