الحوار المتمدن - موبايل



كيف لحضارة ان تندثر وتختفي لغاتها الأم !

خالد كروم

2017 / 9 / 11
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات



تمهيدية:-

بحث كثيرا في تاريخ البلدان .. سواء كانت دينية أو تاريخية .. ولم أجد نقطة واحد فقط تجعلني أصل لحقيقة واحدة .. وهي كيف اندثرت واضمحلت اللغة الهيلوغرافية المصرية القديمة ....

وهي لغة الشعب المصري الفرعوني القديم ... فقط تركت لنا شواهد في كل مكان ... سواء في المعابد .. أو على الجدران ...

وهي حسب توصيف علماء المصريات .. هي لغة كتبت بصيغة هيئة الحيونات والطيور ... ?!

وطبعا الذي فك هذة الطلاسم هو مستشرق وعالم فرنسي .. اسمه شامبليون .. عندما زعم أن حجر رشيد المكتشف حديثا هو فك شفرة اللغة المصرية الفرعونية القديمة ...

ولكن إي لغة في العالم اجمع لها مفرداتها .. ولها الضد والضاد لها .. ولها معجم مفهرس .. ومخطوطات وتفسيرات عديدة .. يصعب حلها بمجرد نقوش على حجر واحد ..?

فحتى التوراه المصطنعة من قبيل كتابة البشر لها .. كتبت على الألف من جلود المعز والابقار الخ ...

وذكر لنا اليهود عندما جأت إليهم الغزوات خافوا عليها وحملوه هذة الألف من الأطنان في سنوات كي يتم تجميع ما كتب للتوراة !

إذا نحن أمام جيش كامل من الكهنة والاحبار ... يحملون هذة التوراه لمضاهتها باللغات الأخرى التي كتبت من قبيل من كانوا في فلسطين .. والشام ..

وإن التوراه التي كتبت على المئات .. كانت في بلاد الرافدين .. لذلك حملوها إلى أماكن سرية كي لا تضيع او تنتهك ?

ومع ذلك كانوا شعب .. رعاة غنم ... لا ثقافة او علم .. أو اختلاطات مع الحضارة الاشورية والبابلية التي كانت موجودة هناك ...

حاولوا صنع تاريخ لهم .. وهو مصطنع بيد بشرية ... ونجحوا في ذلك في الحفاظ على هذة المخطوطات النادرة ....

الحضارة الفرعونية بين الكذب والضاد .
----

منذ نشأة الحضارات القديمة ... وهي تكتب على الجدران تاريخها والأحداث التي حدثت معها .... تاريخ موثق .. سواء كانت مكتوب أو منقوش أو محفور على الحوائط أو الجدران ...

حتى أن حضارة المايا في البيرو .. استطاعت ان تسجل كل لحظة حدثت معهم .. وهذة الحضارة ترجع الى 11 الف عام مضت .. ويقال 17 الف ...

ولكنها اكتشفت حديثا عندما وصل لها الغزاة الإربيون منذ ما يقارب من 530 عام تقريبا ...

ولكن العرب قالوا إنهم اكتشفوها قبل الإربيون عندما كان يحكمون الأندلس .. وبدليل إن بعض اللغات العربيةوجدت في أمريكا ?!

وبطبيعة الحال الكل يدلوا بدلوه كي يثبت أنه هو المستحق لهذا الاكتشاف العظيم .. وهو اكتشاف قارة امريكا الشمالية والجنوبية ...

ولكن المعضلة هنا .. لقد وجدوا شعوب هناك تسمى الهنود الحمر ... عيون ضيقة .. وجوه تشبه الاسيويين .. ولكنها منقحة عنهم كثيرا ...

يتكلمون لغات شتى ... ويؤمنون بالالهة متعددة ... وهي أغلب ما تكون آلهة السماء .. أو قل ما تحلق في السماء ....

ولديهم كتابات على الجلود ... وتاريخ متسلسل للأحداث والأنساب والمعارك الحربية ....

حتى إنهم لديهم أرشيف كامل ... وكيف خلقت الآلهة البشر. الخ

من هنا نكتشف أن لكل بلد تاريخها الخاص ... حضارتها ... الهتها ... عبادتها التسلسل الزمني للأحداث ...

فلو نظرنا إلى هذة الكتابات سوف نجدها تتحدث عن أشياء سقطت عليهم من السماء .... اعطتهم العلم والمعرفة ثم تركتهم وصعدت ....

واخبرتهم أن أرواح عند الموت الجسدي لا تموت ... بل تصبح ارواح أخرى تدخل في اشخاص آخرين ...

أو إنها تصبح نجم يضع في السماء يضئ من بعيد فيعرفه الأقربون ...

إذا نحن أمام عقيدة تؤمن بالموت والحياة ... والبعث والنشور ... وتؤمن بالالهة. ... الحقيقة وجدها ....!

لذلك كتبت كل صغيرة وكبيرة .... ولم تنسى شئ أبدا ... ولكنها لم تكتب لنا وجود إنبياء ..? وإن الآلهة ارسلتيهم كي ينشرون دين الرب في الارض ...?

وهذة العقيدة موجودة في سرق آسيا وعلى راسها الصين واليابان ... وتايلاند والفلبين وفيتنام ....

ولو نظرنا إلى لغات شرق آسيا سوف نجد لغات سكان أمريكا الاصليون يشبهونهم بنسبة 60%من شكل اللغة والعبادة .... ونسبة 90% من الشكل والهييئة البشرية ....

وحتى التهيئة العصبية في فنون الحرب والقتال ... والقتال وعدم الأسر في المعارك متوافر معهم ... ّ

مبدأ عدم الاستسلام والانتحار بدلا من الهزيمة ... واحترام المرأة لزوجها ..... وتقديس الحياة لزوجها وأولادها من عقيدتهم وتاريخهم ....

إذا كيف استطاع الهنود الحمر الوصول لهذة المعطيات المتوفرة لدى شرق آسيا ...?!

هذا من ناحية ... ومن ناحية اخرى لماذا الغرب حاولوا القضاء عليهم نهائيا . 50 مليون هندي إبادهم الاروبيون بحجة الدين ...?!

مثل ما فعل الاروبيون مع الهنود الحمر هل فعلوا ذلك مع المصريون ...

هجروا الباقيين إلى منعزلات ومعسكرات ومحميات .. وكإنهم حيونات سوف تنقرض ...

فحتى هذة اللحظة الهنود الحمر في أمريكا لا يتعدي تعدادهم إلى 1000 فقط دخل الولايات المتحدة ...

هذا بجانب حوالي 6000 الف في كندا والالسكا ... بخلاف مجموعات صغيرة دخل المكسيك ...

فقد استطاع الأوروبين في تغير الثقافة والهوية لدى سكان أمريكا الأصليين .. تغير الهوية والفكر والعقيدة والديانة ...

وكما فعلوا من السكان الاصليون في أمريكا .. فعلوا نفس الأمر في أستراليا ..

ابادوا السكان هناك .. وأصبحنا لا نشاهد سوى مجموعات صغيرة جدا ... تأتي السياح كي تشاهد المتبقي منهم ..

وكإنهم حيونات قابلة الانقراض .. فأصبح صاحب البلد مهجر يعيش وكإنه ضيف ? والغازي القاتل صاحب البلد والقارة....

من هنا أصبحت الشواهد والمعطيات تتحدث عن إبادة وقتل وتهجير واعتقال ... واغتصاب وخلط بين الأنساب ..

وتغير للخريطة الجغرافية .. والحضارية .. ومسح الهوية .. وفرض المعتقد الديني على الآخر ... بحجة إنهم شعوب كافر جاهلة ...

ومن هنا نبدأ هل كانت الحضارة المصرية لا تملك القوة للدفاع عن حضارتها .. وإرضها وعقديتها ومذاهبها ...?

هل كان الجيش المصري إبان من حكموا مصر ضعيف لهذة الدرجة .. ? مستباح ? ليس لدية أيا من واسائل الدفاع عن الأرض والعرض ...!

هل وصلت بهم الهزيمة ان تندحر هذة الحضارة العظيمة بمجرد أن يطأها آخرون ...

فلا مجال للمقارنة هنا بين الهنود الحمر .. أو سكان قارة أستراليا ... وبين الحضارة المصرية القديمة. ..

فالغزاة الاروبيون كان لديهم قوة عسكرية قوية ... وقوة تسليحية حديثة جبارة ...

فكان الإروبيون يمتلكون البنادق والمدافع والسفن الحربية والبارود...

والخطط الحربية الحديثة ... وجيش منظم من القتلة والسفاحين .. وأرباب السجون والمعتقالات ....

فعندما اكتشفوا أمريكا ... كانوا يرسلون هناك الاشقياء .. المجرمون .. القتلة والسفاحون .. والمحكوم عليه بالإعدام ?!

كي يتخلصون من شرورهم في اروبا .. وكذلك المغتصبون والداعرون الخ ....

ولكن استمرت هذة الحرب لإبادة الهنود العمر ما يقارب من 390 عام تقريبا ... دفع الإروبيون ضريبة لهم حوالي 800 الف قتيل ....

في المقابل في امريكا فقط تم إبادة اكثر من 50 مليون ... وفي أمريكا الجنوبية حوالي 20 مليون ....

لذلك لو راجعنا إلى مصر. .. سوف نكتشف شيئ جدير بالاهتمام ونادر الحدوث في تاريخ البلدان .. وهو اختفاء تاريخ 4 أسر مصرية حكمت مصر ?!

هذة الأسر المصرية من شيدت جميع الحضارة القديمة ... وأن مصر في ذلك الوقت لا مثيل لها في جميع المجالات ....

وأن الإروبيون جأو إلى مصر كي يتعلم منهم الفن والثقافة والعلوم الحديث ....وهذا ما قد ذكر بإجماع علماء المصريات ... والمؤرخون وكتبه التاريخ ...

إذا هنا السؤال هنا ... كيف وصلت مصر في تاريخ هذة الحقبة مالم يصل إليه الآخرون ... في مجالات الفلك والطب والهندسة ... والهندسة الوراثية ... وفن التحنيط .. وفن المعارك الحربية ...

وكيف كانت مصر متقدمة جدا بفن المعمار ..ومؤسسات الدولة في جميع المجالات ...

ّّيتبع







اخر الافلام

.. موجز الأخبار - الواحدة ظهرا 22/10/2017


.. نوبل.. جائزة السلام لصناع الحرب


.. مستوطنون يعتدون على فلسطينيين في الخليل




.. أخبار خاصة | فتاة #سورية مرشحة لنيل جائزة دولية بفضل جهودها


.. الأمن المصري يواصل مطاردة خلية الواحات الإرهابية.. ومجموعة أ