الحوار المتمدن - موبايل



دلني اين الطريق

عبد صبري ابو ربيع

2017 / 9 / 11
الادب والفن


(( دلـــــني أيــــن الطــــريق ))

عبد صبري ابو ربيع
دلني أين الطريق
يا خير صديق
خلصني من هذا الحريق
سمراء ليس لها شقيق
ومن ذكريات لا تستفيق
دلني على ذات القلب الرقيق
ثغرها الكرز وخدها العقيق
ليلها قمر وصباحها شروق
وفي ممشاها قدٌ ممشوق
تركتني في هواها غريق
وحق الرب والبيت العتيق
قتلتني ولم ينقذني من هواها شقيق
من يطفئ هذا الحريق
دلني قبل أن يتيه الطريق
يا خير صديق
وفيٌ مخلص وشفيق
دلني قبل أن يضيع الطريق
قيدهُ أنهك قلبي الرقيق
سيدة العشق الرشيق
كل شيء فيها دقيق
ثغرها الكرز وخدها العقيق
وخدها العقيق
لا تلمني إذا كنت
في هواها غريق
دلني قبل أن يضيع الطريق
أفتش عنها وعن
ذات القلب الأليق
هواها يجري في كل العروق
كل صباح تطل فأستفيق
ومن حرارة وجدها لا أطيق
من يخلصني من هذا الحريق ؟
ثغرها الكرز وخدها العقيق
عينيها شروق وبروق
لا أطيق الأمر أيها الصديق
غير أني من لظاها لا أفيق
يأخذني الهوى
ويأخذني الطريق
ويكاد يضيع مني الطريق
أسأل نفسي وأسأل كل عشيق
هل هواها حلمٌ أم حقيق
التي من وصلها
ينشطر الشهيق







اخر الافلام

.. ماذا قالت النجمة نبيلة عبيد عن مسرحية سلم نفسك ؟


.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي




.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد


.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا