الحوار المتمدن - موبايل



الشتاء

يسرى الجبوري

2017 / 9 / 12
الادب والفن


سوفَ يَحِلُّ الشّتاء
ويفترَسُ البردُ أجسادنا المُنهكة
سوفَ يَحِلُّ الشِّتاء
وتتلَبّد السَّماء بـ الغُيوم الداكِنة
سـ يَهطُلُ على إثرِها المَّطر
ويَروي جفافَ الأرض
وسـ تلتَئِمُ كُلَّ الشّقوق ِالتي خلَفّها الظَمأ
وتتصاعد رائحةُ المطر وهو يمتزج من التُّراب
يالها من لوحة ٍعجيبة
نتوقُ لـ نعيشها كُلَّ موسِم
كـ أنَّ السَّماء تبكي
لا بل كـ أنَّ الأرض تضحكُ فرحاً
سـ يَحِلُّ الشِّتاء
وتُعاوِدُ الطيورَ هِجرتَها الى حيث الدِّفء والأمان
كلُّ شئٍ يعود او يعيدُ نفسه
إلا أنت ْ!!
فـ هل يُمكنكَ أنْ تعود ؟!
لـ مرّةٍ واحدة !
او يعود صدى صوتكَ يتغلغلُ في تقلُبات السكون
هل يمكنُ لـ العالمِ الآخر
أن ْيُهديني صوتكَ لـ بضعِ دقائِق ؟
ذلك الصَّوتُ الأبَحْ
الذي جَرحتهُ عواديَ الزَّمن
وسنواتُ المِحَنْ
إنّي أكادُ أسمعُهُ الآن
يُناديني رغم زَمهريرِ الرياحِ العاتِية
أجزمُ أنّي أسمعُهُ
يُناديني
بـ كلِّ حسرة
يُسرى يُسرى يُسرى







اخر الافلام

.. نبيلة عبيد: أفلامى فى بيروت نكسة.. وإحسان عبد القدوس أنقذنى


.. معرضا لفنانين سوريين بغازي عنتاب لنقل معاناة المعتقلين


.. أسهل طريقة لتعلم اللغة الفرنسية - أولى ثانوي2019




.. من هو النجم الكوميدي المفضل لديك؟ | سوريا بالقلب


.. مهرجان فيفي للفنون البصرية يستقبل عشاق الفن