الحوار المتمدن - موبايل



ما الذى حولك يجعلك لا تؤمن بوجود إله ؟

جمال رفعت

2017 / 9 / 13
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


ما الذى حولك يجعلك لا تؤمن بوجود إله ؟
- الحقيقة ، الإجابة المناسبة التى يمكن الاستعانة بها هو السؤال نفسه بعد حذف النفى " لا " لتصبح الإجابة فى السؤال
ما الذى حولك يجعلك تؤمن بوجود إله ؟
- مما لا شك فيه ، إننا جميعآ نعيش فى نقطة فى منتهى الصغر وسط هذا الكون الضخم الذى لا يأبه لوجودنا نحن وكوكبنا ومجموعتنا الشمسية وربما مجرتنا درب التباتة كلها ، ولو بقدر ضئيل .
- الفوضى واﻹنفجارات والإصطدامات التى تملئ الكون ، هى الطبيعة التى تكون بها هذا الكون، وما السكون والهدوء فى بعض النقاط الصغيرة منه ، إن وجدت، سوى إستثناء مؤقت . فيعود الصخب لتعود لطبيعة الكون التى لا تهدأ .
- مجموعتنا الشمسية،كغيرها من مليارات المجموعات الشمسية ، فهى ليست مميزة أو حدث نادر غير متكرر فى الكون ، الكون ملئ بها ، وهى كغيرها مصيرها توسع شمسها ﻷبتلاع كواكبها وما عليها ، ثم إنفجارها ، فموتها ، لولادة نجم جديد . هذا يحدث دومآ . فلا هناك سبب أو قدرة لكائن أعلى أو خارق لتغيير الطبيعة وقوانينها ، لأجلنا .
- كوكبنا ، الأرض ، نحن عليه مجرد نوع من ملايين الأنواع الحية التى أتاحت ظروفه ظهورها ، وفنائنا وانتهاء جنسنا البشرى حتمى ، فلا شئ يميزنا عن ملايين الأنواع التى انقرضت ، فمجرد اصطدام كويكب أو نيزك بكوكبنا قادر على إنهاء الحياة التى عرفناها واعطيناها المعانى واختلقنا حولها أساطير الالهه والخلود .
- ولقد حدث مثل هذا فى بداية عمر الأرض مئات المرات ، وآخرها تسبب فى انقراض 99 فى المئة من أنواع الكائنات الحية التى كانت موجودة لملايين السنين على الأرض منها الديناصورات .
- لذا فليس هناك قوى خارجية خارقة أو إلهية ستمنع عنا مثل تلك الصخور الطائرة فى الفضاء من الاصطدام بمنزلنا الأرض ، وتسبب الكوارث الضخمة . فنحن لسنا مميزون ولا أحد يستطيع أن يمنع جسم فضائي من الاصطدام بكوكبنا، لأجلنا ، فلقد حدث هذا من قبل ، ولم يمنع أحد ولم ينقذ أحد الكائنات التى انقرضت .
- نحن نوع من الحيوانات التى لازالت تعيش بقوانين وطبيعة الغابة التى يبدوا إنها لا مفر قريبآ منها ، فنحن نرى الحروب والصراعات والقتل وتشرد ملايين من البشر وموتهم جوعآ ، فلماذا يحدث كل هذا فى وجود إله يفترض كما يدعون إنه عادل ومحبة ؟! .
- ناهيك عن الأمراض والتشوهات الجسدية التى يولد بها أطفال بالملايين والحوادث والكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين والفيضانات والأعاصير . كل تلك تحدث يوميآ ، ويا للعجب ، من وسط مئات الالهه الموجودة ، ليس هناك منهم واحد يمنعها عنا !!
- ما سبق طرحه ، مجرد إتجاه واحد للكشف إنه لايوجد إله ، يهتم بنا ، وذلك فقط عن طريق مجرد النظر حولنا . وهناك ايضآ الدراسات الفلسفية والتاريخية التى تبحث فى ماهية أسطورية الأديان ، التى لم أتطرق لها فى هذا المقال .







التعليقات


1 - اله السرقة والقتل ونبض آخر.
خليل احمد ابراهيم ( 2017 / 9 / 13 - 08:01 )
احسنت اخي جمال رفعت.
كل ما يحدث على الأرض اذا كان الله له وجود فوجوده سلبي وهو مع الظلم ضد الحق ومع البطش ضد السلم،ومع الفاسد ضد النزيه،ومع كل السوء ضد الجيد.
ماذا جنينا من هذا الله الأحزاب الدينية المجرمة والتي تبيح كل المحرمات من زواج المتعة الى زواج المتعة إلى احتلال البلدان وكلها بإسم هذا الكائن الخرافي الله.
نترك جرائم الأحزاب الإسلامية وهي غنية عن التعريف وبإسم الدين وتحت راية السوداء لله
الأكثر سوادٱ-;- من رايته
ناتي إلى الآخر الذي يدعي إذا صفعك إنسان من خدك الايمن لدى له الأيسر،احقٱ-;- فعلت ولايات المتحدة المسيحية ذلك أم أن المتغطرس بوش الابن قال أنا مكلف من الله ذاك الله الذي أكثر قتمٱ-;- حتى من اله داعش ومئات من المنظمات الإرهابية الإسلامية والتي على الأكثر صناعة
مخابرات الدول الغربية المسيحية،الله وكل دياناته كالبعض قمة الإجرام لا بل الإجرام تخجل من نفسها مقارنتها بالله واديانه وكانت النتيجة تدمير العراق وسوريا وليبيا والعالم على شفير حرب عالمية إن حدثت تحرق الاخضر قبل اليابس
وناتي إلى مثال كوريا الشمالية لولا ردعها النووي لكان مصيرها ومصير شعبها أسوأ من العراق وسوريا رغم دكتاتوريته


2 - هذا الكون البديع التركيب هو مايعمق ايماني بالله
أو تمازيرت ( 2017 / 9 / 13 - 21:40 )

كل ادعاءات المتملحدين تسقط متهافتة عندما تسألهم - - - اذا من خلق هذا الوجود البديع؟

فيتلجلجون ولايجدون جوابا

كل شيئ أ تأمله لاأجد له خالقا

الا الله سبحانه وتعالى

اخر الافلام

.. قلوب عامرة - منهجية الإسلام في محاربة الإرجاف


.. قلوب عامرة - فضل الصلاة على -النبي محمد- في يوم الجمعة


.. كلمة حسن روحاني حول انتهاء تنظيم -الدولة الإسلامية-




.. بي_بي_سي_ترندينغ | زيارة #الأسد إلى #روسيا و #بن_تزيون في #ا


.. روحاني يعلن نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية-