الحوار المتمدن - موبايل



الفراشة السابعة:

جودت شاكر محمود

2017 / 9 / 13
الادب والفن


هناك كومة هشة من الاسترضاء
تضيء وجهها بالحياء
تيار من الكلمات لاذعة الرائحة
تمارس فن الازدراء
ليس هناك أرضية مشتركة بيننا
فنحن لا نعرف ما نحن عليه،
لكننا نعلم أننا ما نعرفه
هو الأفضل لنا مما لا نعرفه
في نظراتها... انتقادات شديدة اللهجة
تقول لي: أنت لست الوحيد الذي يعاني.
هل هي نسخة مشوهة عن الحقيقة
أم أنه مجرد إيذاء للذات
ومع ذلك..
الأشياء الجيدة تستغرق وقتا
لكن الألم الداخلي سيتبدد
حينما يكون الحب كافيا
لتغير قوانين محرمات الحياة







اخر الافلام

.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي


.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد




.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا


.. هذا الصباح-الترجمة الآلية تفتح آفاقا جديدة لقطاع الفندقة