الحوار المتمدن - موبايل



جيحون

رياض ماشي الفتلاوي

2017 / 9 / 29
الادب والفن


جيحون
ساحرق مافي قلبي من طلب حتى اجعل غيمة من احشائي تمطر دموع الرجاء، وتتوسل حواسي بمنبع شلالات النور التي تفتح كل مغلوق وبأذن الأسرار الملكوتية المتعلقة بالنقطة تحت الباء وبأذن السر الذي، خضعت له رقاب الجبابرة، وبذاك النور المتعلق بسرادق المقامات، بكل مضجع تؤويل وهنة ملاك يتوسل وجعجعة السلوك إلى دروب الغيب ومغالق الآيات في مدن الحروف وجدت رائحة قصيدة فجرية تشبه تاريخ السجدة، محوت صوت الحلم المبحوح ومخارج الألوان الشاكرة وبيت من فلسفة العناكب في فضاءات القلم، مازلت اتعثر بسطور اليقظة رغم تلك المراكب الشمسية في شجرة المعارف، يتهموني عراب السفينة ومرساة البحور المدخرة في عمق الرسالة، مجاديف السؤال في جواب الغيب لن يهلك الساعي خلف القضبان ثمة تعرجات في محافل الكور الخمسة وجيحون ممتد حتى نهاية الصرخة...........







اخر الافلام

.. منى زكى: الممثل زى آلة الموسيقى.. و-أفراح القبة- أعادنى للتم


.. شرح| الوحدة الثالثة عشر| الجزء الأول| مادة اللغة الألمانية ل


.. ست الحسن - تحليل يزن حسين لوجه الفنانة شرين رضا




.. ست الحسن - يزن حسين عن وجه الفنان محمد رمضان .. ذو طبع حاد


.. ست الحسن - تحليل يزن حسين للفنانة احلام .. شخصية مفكرة وباحث