الحوار المتمدن - موبايل



صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية - ج 2

وليد يوسف عطو

2017 / 10 / 1
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية – ج 2

الحاقا بالجزء الاول من مقالنا والمنشور على الرابط التالي :

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=570662

كتب البروفيسور علي عباس مراد في كتابه الحديث الاصدار :
( الهندسة الاجتماعية :صناعة الانسان والمواطن ),ان النظام الفكري والنسق الاخلاقي الذي يتبناه اي انسان مصدره الهندسة الاجتماعية التي يتلقاها الانسان من محيطه الاجتماعي , وما يكتسبه منذ الصغر من ذلك النظام الفكري والنسق الاخلاقي .

تدرك الدول ممثلة في السلطات الحاكمة مقدار حاجتها الى الهندسة الاجتماعية وهي تعمل على امتلاك الموارد والتي تسمح بادارة مؤسسات هذه الهندسة وتصميم وتنفيذ برامجها وتحقيق اهدافها بشكل مباشر او غير مباشر .وتحرص على منع اي تدخل سلبي يعيقها او يمنعها من ذلك من المؤسسات الاجتماعية المعارضة لهذه السلطة , وفي مقدمتها المؤسسات الاعلامية .

يرى بعض الباحثين ان الولاء يعني التفاني الارادي والدائمي والعملي من قبل فرد ما تجاه قضية معينة وان هذا الولاء مهم بقدر ضمانه للوحدة الراسخة بين الداخل والخارج.بين ذاتي واسلوب وذوات واسلوب الاخرين .ويمكن لهذا الاتجاه ان يحدث عندما تحول عملية التوافق الاجتماعي للفرد بوصفه كائنا مقلدا الى الولاء .نستنتج من ذلك ان صناعة الولاء هي الغاية والنتيجة التي تستهدفها الهندسة الاجتماعية – السياسية عندما تعمل على اقناع المجتمع بشرعية قضية ما , مثل شرعية الحرب العراقية على الجارة ايران او على الكويت او على الشعب الكردي في عمليات الانفال .حيث يكون الفرد والمجتمع مستعدا طوعيا على التضحية في سبيل الولاء للسلطات الحاكمة , ويصبح النهج السياسي الخاص للشرعية يدل على ولاء المجتمع للسلطات الحاكمة وسلوكياتها ومؤسساتها .

اظهرت الثورة الامريكية ان البشر يمكن ان يساهموا في الثورة عن طريق الايديولوجيا والوطنية والشعور القومي , وهي التي تحركهم .وصف جون كوينسي ادمز (1835 -1924م )احد الاباء المؤسسين الامريكيين بانها (كانت نضالا في سبيل كسب قلوب وعقول الشعب حتى قبل ان تبدا الحرب ), مما يجعل تلك الثورة شكلا من اشكال الهندسة الاجتماعية – السياسية العامة والشاملة .طالما ان كسب القلوب والعقول باقناعها ونيل رضاها هي المهمة الاولى لكل هندسة اجتماعية – سياسية في ظروف الحرب والسلم معا.وشجعت نجاحات تطبيقات الهندسة الاجتماعية – السياسية منذ بداية القرن العشرين على توجه الحكومات والمؤسسات المجتمعية الى تبني برامج تلك الهندسة الاجتماعية – السياسية , مما كان السبب في الاستعاضة عن المصطلح القديم ( التربية )في منتصف القرن العشرين بالمصطلح الحديث ( التنشئة ).

وقد تميزت الانظمة الحاكمة في الاتحاد السوفييتي وايطالية الفاشية والمانيا النازية باتساع ملحوظ في استخدامها لهذه المؤسسات , للحصول على مزيد من التاثير ليس فقط في نتائج الهندسة الفكرية والقيمية والسلوكية للافرادوالمجتمعات , بل وحتى هندستهم الجسدية المادية التي تركز اغلب المؤسسات الغربية على استخدام النظام النازي لبعض تقنياتها لتطبيق سياساته العنصرية , بقدر مايتم اخفاء التطبيقات الامريكية والبريطانية لتلك النتائج .بما يعكس القدرة الفائقة لوسائل الاعلام على صناعة الوقائع وفق تصميم وتنفيذمقصودين خلافا للحقيقة , قناة الجزيرة القطرية ودورها في صناعة احداث الربيع العربي نموذجا لذلك.

وينقل ( نعوم تشومسكي )عن الفيلسوف ( ديفيد هيوم )تاسيسا فكريا مبكرا لمسالة حاجة الحكومات لاستخدام برامج ومؤسسات الهندسة الاجتماعية – السياسية , عبر فيه هيوم عن استغرابه من رؤية مدى سهولة خضوع الاكثرية لحكم الاقلية . ويبدو ان الكلام يدور حول دور التربية . حيث نكتشف ان القوة هي دوما في صف المحكومين . وما من شيء يدعم الحكام سوى الراي . وبالتالي فان الراي او الفكر هو وحده الذي يشكل اساس الحكم .

وتابع المفكر هاورلد لاسكي (1893- 1950 م )نهج هيوم حين اعلن في بداية القرن العشرين بان حاجة الدول في كل زمان ومكان لاعتماد طرق الاقناع في التعامل مع مواطنيها امر يعود الى ان سلطة الدولة في فرض الاجبار سلطة خالية تماما من اي اساس اخلاقي.واذ يرى هارولد لاسكي ان الدولة ملزمة بتاسيس شرعيتها وولاء مواطنيها وطاعتهم لهاعلى قدرتها على الاقناع بان نصيب المواطنين في هذا النظام افضل من نصيبهم في ظل اي نظام اخر . ويضيف لاسكي قائلا:
( ان اي دولة ترغب في ان تضع مطالبها على اساس اعمق من مجرد الاساس الشكلي ,لابد وان تكسب الطاعة عن طريق الرضا ولا تنتزعه عن طريق القسر . وتفسر هذه التاسيسات الفكرية , على حد قول تشومسكي الاسباب الكامنة وراء ولع النخب الشديد بعمليات غسيل الادمغة وغرس المعتقدات والتحكم بالفكر ).







اخر الافلام

.. داعش يهاجم أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا


.. غارات عراقية تقتل قائد جيش الكواسر بداعش


.. عقوبات أمريكية على جيش ميانمار - ستديو الآن




.. زعماء وسياسيون ومسؤولون أمميون يرثون كوفي عنان


.. شاهد : تمثال عارٍ لترامب بزي مهرج