الحوار المتمدن - موبايل



جائزة

أديب كمال الدين

2017 / 10 / 7
الادب والفن


بعدَ أنْ انتهى العاشقُ الأبديّ
من ركضةِ نصفِ القرن
قرّرَ أنْ يمنحَ نَفْسَه جائزةً بهذا الحدثِ العجيب.
نعم،
فلقد ركضَ نصفَ قرنٍ تماماً
حالماً بوهمِ الحاء
وخرافةِ الباء
من الجنوبِ إلى الشمال،
ومن الصحراءِ إلى الجبل،
ومن البحرِ إلى الغيم.
لكنّه احتارَ في اسمِ الجائزة:
هل يُسمّيها جائزةَ العشق
حيث العين دمع
والشين شوك
والقاف قلق؟
أم يُسمّيها جائزةَ الوهم
حيث المعشوقة سَراب
والرغبات لُعاب؟
أم يُسمّيها جائزةَ العبث
حيث باطل الأباطيل باطل؟

*****************************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. هذا الصباح- المديح النبوي..ثقافة يتعلمها الموريتانيون منذ ال


.. عن قرب | كوميدي تحولت إفيهاته لنغمات موبايل


.. لقاء الفنانة ميس كمر على قناة فنون وحديث عن مشوارها الفني




.. تفاعلكم: أبناء نجوم يدخلون عالم التمثيل لأول مرة في رمضان


.. مسرحية في بيروت لدعم مستشفى في غزة