الحوار المتمدن - موبايل



جائزة

أديب كمال الدين

2017 / 10 / 7
الادب والفن


بعدَ أنْ انتهى العاشقُ الأبديّ
من ركضةِ نصفِ القرن
قرّرَ أنْ يمنحَ نَفْسَه جائزةً بهذا الحدثِ العجيب.
نعم،
فلقد ركضَ نصفَ قرنٍ تماماً
حالماً بوهمِ الحاء
وخرافةِ الباء
من الجنوبِ إلى الشمال،
ومن الصحراءِ إلى الجبل،
ومن البحرِ إلى الغيم.
لكنّه احتارَ في اسمِ الجائزة:
هل يُسمّيها جائزةَ العشق
حيث العين دمع
والشين شوك
والقاف قلق؟
أم يُسمّيها جائزةَ الوهم
حيث المعشوقة سَراب
والرغبات لُعاب؟
أم يُسمّيها جائزةَ العبث
حيث باطل الأباطيل باطل؟

*****************************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. خفايا التطرف الإسلامي بعين السينما الإسرائيلية


.. الأطفال... والعمر المناسب للدخول الى السينما


.. معرض لفنانين عراقيين معاصرين في موسكو




.. مقلب: -الغناء بأعلى صوت في قلب مول تجاري-


.. تعرف على إيرادات أعلى 5 أفلام في السينما الأمريكية هذا الأسب