الحوار المتمدن - موبايل



جائزة

أديب كمال الدين

2017 / 10 / 7
الادب والفن


بعدَ أنْ انتهى العاشقُ الأبديّ
من ركضةِ نصفِ القرن
قرّرَ أنْ يمنحَ نَفْسَه جائزةً بهذا الحدثِ العجيب.
نعم،
فلقد ركضَ نصفَ قرنٍ تماماً
حالماً بوهمِ الحاء
وخرافةِ الباء
من الجنوبِ إلى الشمال،
ومن الصحراءِ إلى الجبل،
ومن البحرِ إلى الغيم.
لكنّه احتارَ في اسمِ الجائزة:
هل يُسمّيها جائزةَ العشق
حيث العين دمع
والشين شوك
والقاف قلق؟
أم يُسمّيها جائزةَ الوهم
حيث المعشوقة سَراب
والرغبات لُعاب؟
أم يُسمّيها جائزةَ العبث
حيث باطل الأباطيل باطل؟

*****************************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر


.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني




.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش