الحوار المتمدن - موبايل



الحتمية,والحتمية العلمية

مصطفى فتحى اسماعيل

2017 / 10 / 8
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


اينشتاين : ان الله لا يلعب بالنرد
نيلز بور: لا تقل لله ماذا يجب أن يفعل!
الجزء السابق والعبارة المشهورة
هى من احدى مناظرات اينشتاين ونيلز بور الشهيرة ، وهى تختصر النظرة الفلسفية لأينشتاين ونظرته للكون، فى مواجهة نيلز بور ورفاقه مؤسسى ميكانيكا الكم
فالاله فى وجهة نظر اينشتاين، قوانينة حتمية ولا تخضع للأحتمالية، وماهو معرف بأحتمالية ميكانيكا الكم جزء من الحتمية المكونة، للكون ولا شىء يخضع للشك والاحتمال فأى حركة لأى جسيم فى الكون محددة مسبقا ويمكن التنبؤ بها، ولكن جهلنا بالصورة الكاملة لقوانين الذرة هى من ينبثق عنها تفسيرنا لها بالاحتمالية والشك، هذة هى وجهة نظر اينشتاين فى احتمالية ميكانيكا الكم وقد شارك اينشتاين فى هذا الرأى كمثال وليس للحصر العالم الفرنسى الكبير "لويس دى بروى" والفيزيائى المخضرم "ديفيد بوم " والتى وقفوا على النقيض من تفسير نيلز بور ورفاقة ك"بلانك" واديجنتون"و"ديراك" و "هايزنبرج" وتفسير كوبنهاجن و"مبدىء الشك" ل"هايزنبرج" ، اما مسألة ارتباط اى جسيمين ما بدون رابط فيزيائى يمكن تفسيرة والتعليل على الظاهرة فى إطار من الحتمية فى رأى اينشتاين ،وقد عمل اينشتاين حتى مماتة على قانون يجمع القوى الأساسية الأربعة للكون، وكان يأمل أن يفسر هذا القانون ميكانيكا الكم بشكل كامل، لأنه اعتبرها نظرية غير مكتملة ،ويجب أن يكون قانون ما أو نظرية ثالثة تربط "ميكانيكا الكم الاجسام الصغراوية" ، "بالنظرية النسبية الاجسام الكبيرة "
اما نيلز بور ورفاقه فقوانين الذرة غامضة و تفسر بالشك والاحتمالات .
اما مسألة ارتباط جسيمين بدون رابط فيزيائي كمثال تمكنت أبحاث جون كلاوزر وألان اسبيكت من ترجيح كفه بور ورفاقه والنتائج أثبتت ان الروابط الشبحية موجودة، وان الجسيمات الكمية يمكنها الارتباط عبر الفضاء ، وان إحدى الجسيمين المرتبطين يؤثر على حالة الجسيم الآخر
ولكن هذا الاثبات إن كان قد أكد الظاهرة فهو لم يقننها أو يعللها
ما احدثة نيلز بور ورفاقه ،هو ما انتج ثورة العلم والتكنولوجيا الحديثة ،وأصبحت ميكانيكا الكم اجمالا داخل ادق تفاصيل عصر العلم الذى نحياه .
أن الجدل بين اينشتاين وعلماء ميكانيكا الكم , هو جدل خرج من حيز الجدل العلمى الى جدل فلسفى عميق
فإن كانت ميكانيكا الكم قد انتصرت ماديا وأصبحت شعار عصر العلم منذ منتصف الألفية المنصرمة, فمع ذلك تظل نظرية غير مكتملة.
اما نظرة اينشتاين الفلسفية الحتمية العلمية ثم الحتمية الكاملة للكون تبقى فى نظرى التفسير الاقوى للكون، وقد طرحها مثلا منذ القدم كثيرين مثل عمر الخيام، ديفيد هيوم، توماس هوبز، إيمانويل كانط، وجون سيرل و بوانكارية وغيرهم ورأو ان الحتمية مبدىء مطلق
وقد توافق مع نظرة اينشتاين الحتمية للكون من العلماء كمثال واحد من اهم العقول فى التاريخ السير اسحاق نيوتن و لابلاس ووالفزيائى الكبير ديفيد بوم , وغيرهم الكثير . فنيوتن على سبيل المثال كان على قناعة ان الكون هو كالألة او كالساعة التى تعمل بقوانين محكمة ويمكن تعقل الكون والتنبؤ بة داخل اطار الحتمية وبالمعادلات الرياضية .
وتناول الكثير الحتمية كرؤية فلسفية للكون كالحتمية البيولوجية والجغرافية والاقتصادية والايديولوجية ورأت مدارس ماركسية عدة مسآلة الحتمية التاريخية لتاريخ المجتمعات كجزء من الطبيعة و كنظرية تطبق على المجتمعات البشرية وتاريخها وتوضح على أن التاريخ مثله مثل كل شيء في الطبيعة، يخضع إلى قوانين علمية تحدد حركته وكيفية تطوره وان التاريخ يمكن ايضا النظر والتنبؤ بة والذى ينتهى فى النهاية بأنتصار الاشتراكية والى الان اثبتت الحتمية الماركسية عجزها عن التنبوء بحركة التاريخ, وقد عارض هذة النظرة الفيلسوف "كارل بوبر" وقال بأستحالة الحتمية التاريخية والتنبوء بالتاريخ.
اما الحتمية العلمية فيوجد محاولة جادة لتفسير الاحتمالية فى ميكانيكا الكم واكمال النظرية ، عبر نظرية "الكيوس" أو الفوضى ، وهى من أكثر النظريات العلمية عمقا وتعقيدا , وبالنظر الى نظرية الفوضى نجدها تحمل فهم عميق للحتمية الكونية , ونظرة اينشتاين ونيوتن , نظرية الفوضى توضح لنا انة يمكن اكتشاف الترتيب التراكمى والنظام فى رحم الفوضى اذا تم استخدام الأدوات العلمية المناسبة وهى نفس النظرة العلمية ل "دى بروى " و"اينشتاين" و"نيوتن " فى السابق وغيرهم ولكن تبقى من الصعوبة ما يكفى لعدم تصورها او تنفيذها على الفيزياء او على الكون بشكل كامل طبقا لمحدودية المعرفة بالقوانين الاولية والادوات العلمية.
ويوجد رأى ثالث فى الحتمية وهو اخذ موقف معتدل من موضوع "الحتمية العلمية " من عدة علماء على ان مبدىء الحتمية نسبى ولكنة يبقى القاعدة الاساسية فى العلم
فى النهاية فى وجهة نظرى لا يوجد اعمق او اكثر شمولية من الحتمية العلمية لفهم العالم الذرى او حتى فهم الكون بكاملة وان الاحتمالية فى ميكانيكا الكم ليس من الصحيح ان تفسر بالاحتمالية , ولكن التفسير الصحيح هو جهلنا بالقوانين ومحدودية المعرفة ,ان ما يتصف بالاحتمالية ذات يوم سيتضح خضوعه للقوانين الفيزيائية عندما تتاح افق جديدة من المعرفة البشرية لتفسير الواقع الذرى.










اخر الافلام

.. أخبار عالمية | الخارجية الأمريكية: جولة لتيلرسون تشمل #السعو


.. أخبار خاصة | طفلة أردنية تستطيع الطيران على جهاز المشي متحدي


.. قريبا على فرانس24- تركمانستان : الدكتاتور وألعابه




.. حكومة إقليم كردستان ترحب بدعوة العبادي للحوار


.. هذا الصباح- التجارة الرقمية بمؤتمر -عرب نت- بالكويت