الحوار المتمدن - موبايل



اثداء

رياض ماشي الفتلاوي

2017 / 10 / 8
الادب والفن


اثداء
رياض ماشي محسن / العراق
لليل اثداء طويلة تتدلى على صدر الظلام تروي جشع الخفافيش، تصدع النهار باختفاء الشمس خلف الغيوم وحكى للصبح هرطقة البرد فوق سقوف الضباب، قافلة الرؤى في أحلام الشعر تبدأ بقصيدة راقصة على مسرح الحروف تصفق لها القوافي بأصابع مبتورة، جسد مقطع الاطراف يحمل سبعة قارات وبحور العالم في عين سمكة طافية في لوحة مائية ترسمها نظرة طفل يتيم ممزق الأبوين يرتدي ثوب مخضب بدماء الوطن، ثمة صلاة طائشة تبحث عن صليب سيصلب عليه رواد اللا ربوبين في لباس الرب، الموت اعمق من جثمان العار المتفسخ في مستنقع الوجوه الضيقة، في تلك الكلمات ظلامة السنين ورواية امرأة من نار تحرق جسدها......







اخر الافلام

.. شرح مبسط للجزء الأول من اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي 20


.. حوار خيالي بين الفنانة Yara و Rihanna.. هل يمكنكم حل لغزه؟


.. الشاعر السعودي جاسم الصحيح ضيف بانوراما




.. سينمائيون جزائريون ينددون بالرقابة على أعمالهم


.. نجوم الفن ووزيرة الثقافة فى عزاء المخرج سمير خفاجى