الحوار المتمدن - موبايل



فاضل خليل.. وداعا..!

طالب الجليلي

2017 / 10 / 9
الادب والفن


كتب صديقي الطبيب عبد الامير المختار نعيا لوفاة فنان العُراق فاضل خليل .. فعلقت:

الف شكر لك اخي العزيز الامير أمير ..
قد لا يعني الفقيد لمن لا يعرفه سوى انه ( ممثل ) .. لكنه فاضل ابن ( خليل الحلاق) !
كان محله ( صالونا) ثقافيا يلتقي فيه مثقفو مدينة العماره .. والمناضلون ...فاضل خليل ابن حي ( الجِدَيدَه) ؛ أفقر احياء مدينة العماره التي ولد فيها ايضا الفنان الممثل والمخرج الفقيد الذي مات بصمت !! في زمن ( الجزر الثقافي الجاري) ( حسن حسني) ...
فاضل خليل ؛ بطل أشهر مسرحية في تاريخ المسرح العراقي ( النخلة والجيران ) لأشهر كاتب عُراقي ( غائب طعمه فرمان) !!
شكرا لك أمير
و
معذرة عن الإسهاب في كتابتي المتواضعة جدا عن عميد أكاديمية الفنون العراقية الذي فارق العُراق وليس الحياة بصمت
فاضل خليل..!







اخر الافلام

.. اقتصادهن.. لقاء مع أول منتجة ومخرجة سينمائية في الإمارات ناي


.. كاظم الساهر يحيي حفل رأس السنة على مسرح أوبرا دبي لأول مرة


.. الفيلم الفلسطيني -واجب- يحصد جائزتي أفضلْ فيلم وافضل ممثل




.. حصاد الإبداع في مهرجان دبي السينمائي


.. النحت على الجليد.. حديقة أميركية أبدعها 35 فنانا