الحوار المتمدن - موبايل



لم يثبت إرهاب أميركا عند إيران إلَّا إذا... !

كاظم البغدادي

2017 / 10 / 12
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


لم يثبت إرهاب أميركا عند إيران إلَّا إذا... !
بقلم / كاظم البغدادي
في تصريح للمتحدث الرسميَ للحكومة الإيرانيّة بثّته القنوات الرسميّة الإيرانيّة , ردّا منه على عزم أميركا بتصنيفها للحرس الثوريّ الإيرانيّ على أنَّه منظمة إرهابيّة .
فكان ردُّه يكشف نفاق وكذب الشعارات التي ترفعها إيران وما تدعيه على أنَّها تحارب الشيطان الأكبر أميركا , وما رفع شعار الموت لأميركا إلّا كذب ونفاق تكسب به قلوب المغرر بهم ممن يتبعهم من المليشيات القابعة تحت سيطرتهم في العراق واليمن وسوريا , فكان رد إيران الرسميّ هو (("إذا صنفت أمريكا الحرس الثوريّ منظمة إرهابيّة فهي بدون شك ستكون مع صف الإرهابيين")) .
المصدر
https://goo.gl/khfXAc
أي نفاق إعلاميّ هذا من الطرف الإيرانيّ ؟, ماذا كنتم تسمون هذه الزوبعة التي افتعلتها أميركا منذ غزو العراق والى يومنا هذا ؟, من احتلال الشرق الأوسط والصواريخ التي قتلت الأبرياء وتهديم البنى التحتيّة للدول التي احتلتها مثل العراق , وانتهاك المقدسات وتهديم الجوامع واغتصاب النساء والرجال في السجون ونهب ثروات الشعوب , كل هذا عند إيران لا يعدُّ إرهابا وأنَّ أميركا غير إرهابيّة ؟! , إلّا إذا صنفت الحرس الثوري الإيرانيّ منظمة إرهابيّة!!.
فليسمع المغرر بهم من العراق واليمن وسوريا كيف أنّ إيران تساوم على دمائكم ولا يهمها ما سقط من الشهداء والأبرياء أي نفاق هذا وأي تستر بينهم ؟, أين الخونة الذين يتبعونهم؟، ألم يحن الأوان بعد هذه المناكفات والتصريحات الإعلامية أن يستفيقوا من سباتهم ويراجعوا عقولهم قليلا ويسألوها بأي ذنب تسقط مئات الأرواح فداء لإمبراطوريّة كسرى , وخصيمهم اليهود؟! .







التعليقات


1 - القانون لا يحمي المغفلين.
خليل احمد ابراهيم ( 2017 / 10 / 12 - 21:43 )
متى كانت إيران اسلامية في تاريخها،الم تكن دائماً فارسية وفارسيتها فوق الإسلام،لا بل هي مع العباسيين من اوجدوا الإسلام اصلآ،وعلى سبيل المثال صحيح المسلم لفارسي إسمه هو أبو الحسين مسلم بن الحجاج النيسابوري المولود في مدينة نيسابور في بلاد الفارس سنة ٢-;-٠-;-٣-;- مئتي واثنان للهجرة أي بعد وفاة محمد مئة وخمسة وتسعون سنة.وكل الذين كتبوا الأحاديث وبدون إستثناء لا وجود لقريشي و نجدي بينهم وهذا دليل فارسية الدين الإسلامي.
ومن حق إيران أن تستغل المغفلين الشيعة وحتى كثير من السنة ايضٱ-;-،وهي لا تفكر الا بالفرس والدين بالنسبة لها وسيلة وكما يقال الغاية تبرر الوسيلة،والدليل الثاني هم الذين أدخلوا اللطم على الحسين ولو كان الإمام الحسين حيٱ-;- لاستنكر ذلك ولكن
الذين يكفرون الناس الشرك بالله يشركون بشرٱ-;- به.

اخر الافلام

.. كيف رفض العالم الاسلامي قرار ترمب حول القدس


.. عرض عسكري في بغداد احتفالا بالانتصار على تنظيم -الدولة الإسل


.. اعتداء بزجاجات حارقة على كنيس يهودي في السويد




.. كل يوم - تحية خاصة من عمرو أديب للبابا وشيخ الأزهر بسبب موقف


.. الكنيسة ترفض لقاء نائب ترامب فى جولة إخبارية جديدة مع حسن مج