الحوار المتمدن - موبايل



ليضع العالم حدا لتمادي ملالي إيران في إجرامهم

فلاح هادي الجنابي

2017 / 10 / 12
حقوق الانسان


لايمکن أبدا أن نجد نظاما في العالم کله يماثل النظام الديني المتطرف في إيران، من حيث وقاحته و صلافته و ممارسته للکذب و الخداع و تماديه غير العادي في عمليات القتل و الاجرام و قمع الشعب بلا حساب، وعلى الرغم من إنه قد تلقى 63 قرارا دوليا يدين ممارساته الاجرامية و إنتهاکاته السافرة لحقوق الانسان، و مع کل النداءات و الضغوطات التي مورست ضده، إلا إنه مع ذلك يتصرف وکأن الامر لايعنيه و يستمر في ممارساته القمعية و إنتهاکاته لأبسط مبادئ حقوق الانسان، بل وإنه يتمادى فيها أکثر فأکثر.
المثير للسخرية و الاستهزاء، هو إن هذا النظام القمعي، ومنذ آب 2013، يدعي بأن رئيس جمهوريته رجل معتدل و إصلاحي، لکن الذي جرى و يجري هو إن وتيرة القمع و الممارسات التعسفية و إنتهاکات حقوق الانسان، قد إرتفعت بصورة غير مسبوقة و صار هذا النظام يشار له بالبنان بل وإننا إذا ماقمنا بقياس نسبة السکان و مقارنتها بعمليات تنفيذ الاعدام و أجرينا مقارنة بين الصين و هذا النظام من ناحية تنفيذ الاعدامات، لوجدنا أن الصدارة لنظام الملالي.
بحسب ماقد کشفت عنه منظمة حقوق الانسان الايرانية في تقريرها الصادر بمناسبة اليوم العالمي لإلغاء عقوبة الاعدام في 10 أکتوبر، أن سلطات نظام الملالي قد أعدمت 435 سجينا من بينهم 5 من القاصرين، وهنا لابد من أن نشير الى أن نظام الملالي هو الاول عالميا و بإمتياز في إعدام القاصرين و سجنهم و تعذيبهم، ويصدر هذا التقرير، في خضم وجود مٶشرات على إحتمال أن يصدر قرار دولي من الاجتماع القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر القادم يتم فيه إدانة النظام الايراني لإرتکابه مجزرة صيف عام 1988، التي أعدم فيها أکثر من 30 ألف سجين سياسي، ومن المٶمل أن يتضمن القرار أيضا طلب تشکيل لجنة دولية من أجل التحقيق في الجريمة، وبطبيعة الحال، فإن إصرار نظام الملالي على التمادي في إجرامه و في إنتهاکاته لحقوق الانسان ولاسيما إعدام القاصرين، وإستمرار إرتفاع نسبة الاعدامات بصورة ملفتة للنظر، فإن المطلوب دوليا هو أن يلتفت المجتمع الدولي و المنظمات المعنية بحقوق الانسان و الدول المٶمنة بحقوق الانسان، الى تمادي هذا النظام في قمع شعبه و ضرورة دعم إصدار قرار نوعي بشأن إدانة مجزرة صيف عام 1988، حتى يعلم الشعب الايراني من إنه ليس لوحده وإن العالم يٶازره و يقف الى جانبه.







اخر الافلام

.. 340 ألف طفل يعانون أوضاعا مزرية بمخيمات اللاجئين في بنغلاديش


.. Edward Snowden - Human Rights in Turkey


.. BRAVE - Azza Soliman Story




.. How would you cope if your loved one was wrongly imprisoned


.. أخبار عربية | مسعود #برزاني: بغداد لن تتمكن من اعتقال نائبي