الحوار المتمدن - موبايل



أسئلة في العمق

مصطفى العمري

2017 / 10 / 13
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


أسئلة في العمق ..

هل الله يحتاج الى تضحية ؟

ثقافة المجتعات المغلقة تحرض الناس على القتل و القتال , و تحثهم على بذل الارواح و الانفس.
وبسبب الإغلاق المحكم على تلك المجتمعات وعدم السماح لها بالتفكير بالأمور المهمة , تنهال موجات من المضحين و الباذلين أنفسهم و أموالهم, دفاعاً عن الله .
أيها السادة :
1-هل الله ضعيف لكي ندافع عنه و نضحي من أجله ؟
2-هل يحتاج الله الى مساعدة البشر أم البشر يحتاجون إليه؟
3-إذا كان الله يحتاج للتضحية فلماذا ندعوه لكي يجلي عنا الهم و الحزن و الكرب و الشدائد؟

أسئلة في العمق :

الحديث النبوي الذي يقول : من قُتِل دون ماله و دمه او أهله فهو شهيد.
بالتأكيد ان هذه المفاهيم عامة و ليست خاصة ، كما نقول الحمد لله رب العالمين ، هنا تاتي عامة مطلقة و ليست خاصة مقيدة .
يُطلِق هذا الحديث قاعدة شمولية لجميع البشر ، فالدفاع عن المال ،الأهل، النفس، واجبٌ بذاته. فإذا كان الدفاع عن هذه الأقانيم الثلاثة واجبٌ، فهناك أسئلة عميقة تطرح نفسها بشكل تلقائي:

1- أليس قتال عتبة بن ربيعة و ابو سفيان بن حرب في معركة بدر دفاعاً عن هذا المثلث المقدس ؟( الأهل المال الدم )
2- أليس قتال اليهود في خَيْبَر و المواقع الاخرى جاء دفاعاً عن هذه الأقانيم الاسلامية؟
3- ألم تكن أغلب الحروب الاسلامية ( الفتوحات) هجومية على الأبرياء و الحكومات و القوافل و الأمم ، لكي تنهب الأموال و تهتك الحرمات و تقتل النفس؟
4- هل يمكن ان نسمي وفق القاعدة الاسلامية ان هؤلاء المقتولين من قريش الى يومنا هذا شهداء بينما نحن غزاة ؟

ملاحظة هذه أسئلة تحتاج الى أجوبة تفكيك و تركيب و إعادة و ليس الى أجوبة تلقينية جاهزة.

مصطفى العمري







اخر الافلام

.. مفتى لبنان: رعاية السيسى لمؤتمر دور الإفتاء فى العالم يدل عل


.. شيخ الأزهر: كنت أخشى تلقى توجيهات عندما كنت مفتيا لكنى فوجئت


.. مؤتمر دور الإفتاء فى العالم يبدأ بحضور رموز سياسية وإسلامية




.. كركوك.. تململ الأقليات العرقية والطائفية


.. داعش والقاعدة والإخوان.. مثلث الخداع باسم الدين