الحوار المتمدن - موبايل



يشرق الله .. في عينيك ِ - سهير القيسي - (3)

ماجد ساوي

2017 / 10 / 13
الادب والفن


يشرق الله ..
في عينيك ِ والانبياء ..
خصلات شعرك ِ
والكتب المقدسة
شفتاك
القران والتوراة والانجيل
ويحمل صدرك
مقدس ٌ
فوق مقدس ٍ
وفيك القدوس هنا
وهناك
يابيت كل مقدس !!




يرتل الالوان
جسدك
تقرا الفاتحة
اصابعك ِ
تدعو العشاق الى دينها
بشرتك البيضاء
يعلن نهداك ِ
الاستقلال
وأنكس الاعلام
كل الاعلام
الا من شهادة وحيدة
أن لا معشوق بصدق سواك
وان لا محبوبا بشغف الاك ِ




تهدم مكة
جدران المسجد
بين يديك الصغيرتين
وتحطم الكعبة
أصنامها
تحت قدميك ِ
الصغيرتين
كلما جئت
كلما ظهرت
من بين الابنية
يصلي الطريق
فوق خطواتك ِ
وانت تحثين الخطى
نحوي
نحوك .. تتجه الاسهم
كل الرماح
تتساقط حولك
واصطلام السيوف
عن يمينك
وعن يسارك
ياكربلاء




في سرتك ِ
يختط الخليفة .. فسطاط الامارة
وامصار الدولة يبنيها
حول ذلك القرش
الصغير
مدينة " العبطول "
مدينة " مبهجة ذات التلال "
مدينة " أم العروق"
يشق النهر عبابك ِ
يخترق الاحياء القديمة
ويصب العطور
بين فخذيك الرخوين
حيث العاصمة الخالدة
المعصومة
من كل هذا القتال




مالك وللاقمشة
وانت الحرير الذي ينساب
مالك وللمكياج
وأنت التفاح والرمان والعنب
مالك وللجمهور
وانت احتفال عظيم
لا يحضره الا رؤوس الجان
مالك ولهؤلاء
دعيهم بين افنانك ..
جرحى
نازفين
وصرعى
مقتولين
ياذات الكبرياء




طويلة القامة
بيضاء
كرأس الحسين بن علي
على الرمح
وافرة الشعر ..
يتجعد فتنة
كيزيد في اهل دمشق
علي بن ابي طالب
في الصحابة
ذلك هو الوجه المستدير
بين هذه النساء
اما كسرى
فهي تلك الارداف
الغائرة للاعلى
في عاصمة العراق
يبث هرقل الان جيوشه الحمراء
حول خصرك الدقيق
يطوف مقام ابراهيم حولك
فتقيم الفنون الصلاة
مابين .. ومابين
بينك ِ




عم يتسائلون
عم يتسائلون
كل هؤلاء .. وأنت الجنون
عم يتسائلون
عم يتسائلون
اولئك القوم ..
ومايقولون
ومالهم يهرعون ..
مالهم يهرعون
وأنت هنا .. في القلب
نبضات ٍ ..
ودماءا ً ..
وفي العقل ..
أنت محض مجون ..


الحمدالله ثم الذكر والسنة
_____________ قد أكرم الانس بالانعام والجنة
رب الورى خالق الصبح والظلمة
_____________ وصاحب الفضل ما أتبع المنة
وخالق الخلق لا تسأله خلق ٌ
_____________ وتسأل الخلق ماعنده إنه
ذو الشأن و شأنه النار ان عاقب
_____________ وإن أراد الكرم شأنه الجنة


ياصاحب الناس قم فوق أطلال ٍ
_____________ لمقفرة خالية أعقبت دمنة
غريبة الجدر مستوحشة فارغ
_____________ إيوانها الان متشقق حسنه
تقادمت في السنين الحمر امست
_____________ كضرع شاة نحيلة او البدنة
فيه الليالي وحيدة فلا خل ٌ
_____________ تنادم الريح أطرافه الحشنة
تعفرت بالتراب الزوايا لا
_____________ شيء سوى الخنفسة أبد حصنه
كأنه العبد والسيد الوحشة
_____________ كأنه الجرح والدم هو حمنه



أدر كؤوسا علينا وثم أشرب
_____________ وبل قلبا جريحا له حنة
ياساقي الرهط أرفق بنا إنا
_____________ بنا الذي لايرى قط ذا خبنة
إن الأحبة لفي شغل والمحبوب
_____________ في ناصف الصدر له بيت ذو جنة
أحبة قبل خلق لهذا الخلق
_____________ وآدم ٌ .. عند ربه له خدنة
حبيبنا لست أدري لماذا لا
_____________ أكره له ذاكر ما أتى عنه
له الهوى كلما طال بي ليل ٌ
_____________ ثم أنتصف وعلا النجم في فنه



ان الشفاه التي ههنا كنز ٌ
_____________ ما اخرجت غير معسول ممتنة
ياذات احسان ماهذه الازهار
_____________ ماهذه البيض بالحرب مستنة
كأنه نوح في القوم يدعوهم
_____________ كأنها الافك في عائشة ظنه
كأنها الحمر من قسورة فرت
_____________ كأنه الشيخ في أهله .. أنه



يا أخت فتنة وأنت الفتن جائت
_____________ كخبط عشواء َ في القوم منجنة
ياذلك الصدر ان قام ممشوقا
_____________ كأنه الفرخ في العش يدننه
نهدان كالفيل في الحرب مفرودة
_____________ مرفوعة كالطفل ان بدا سنه
تمتاز بالصغر منفوخة كوثر
_____________ تختال في قد كالعود ممتنة
اذا بدت اعقبت كل مجنون
_____________ وان تورات تورات به الجنة



في بطن ممسوح في سرته قرشٌ
_____________ كالنقش في معصم البنت لكنه
ذاك الذي بين افخاذك الحبلى
_____________ الاحمر المقمر الشق ذا الدهنة
قومي لهذا الذي يطلب المغفرة
_____________ قومي لهذا الذي يطلب الجنة
قولي له انني جنة اخرى
_____________ والنار عندي كذلك له دخنة
يافاتنة قد فتنت الذي مفتون
_____________ هلا اغثت الذي ضاع في الفتنة

ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.atwebpages.com







اخر الافلام

.. المراجعة النهائية في اللغة العربية للصف الثالث الإعدادي- قرا


.. المراجعة النهائية في مادة اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي


.. الفنان السعودي حبيب الحبيب يتحدث عن جديده لليوم




.. المراجعة النهائية في مادة اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي


.. On screen - لقاء مع المخرج لوسيان بورجيلي على هامش مهرجان دب