الحوار المتمدن - موبايل



حين أشتاق

كيفهات أسعد

2017 / 10 / 16
الادب والفن


حين أشتاقكِ،
أكتب قصيدة فيها ألوانٌ،
فراشاتٌ، وفصولٌ،
وتكونين طعم حروفي؛
عطركِ كلماتي،
ولهفة شوقي.
أتنفسكِ بين اللحن والموسيقا .
أكتب قصيدة تشبهكِ،
نعم، تشبهكِ، أحاوركِ،
أجادلكِ،
وأشعّ بك حنيناً ،
عطراً غائراً في الغياب.
أكتب لأقولَ: لازلتُ عالقاً بكِ.
أنا مسكون بلون ضحكتكِ،
أنفاسكِ،
وازدهار إسمكِ.







اخر الافلام

.. كأس العالم.. كرنفال عالمي للموسيقى


.. بالفيديو: فنان سوري خاطر بحياته من أجل الباليه


.. مثقفون من -الأعلى للثقافة-: إصدارات مصطفى الفقى أيقونة علمية




.. ست الحسن - رأي -أ. محمد عبدالرحمن- في إرادات أفلام عيد الفطر


.. باريس عاصمة للريغي... في عيد الموسيقى