الحوار المتمدن - موبايل



حين أشتاق

كيفهات أسعد

2017 / 10 / 16
الادب والفن


حين أشتاقكِ،
أكتب قصيدة فيها ألوانٌ،
فراشاتٌ، وفصولٌ،
وتكونين طعم حروفي؛
عطركِ كلماتي،
ولهفة شوقي.
أتنفسكِ بين اللحن والموسيقا .
أكتب قصيدة تشبهكِ،
نعم، تشبهكِ، أحاوركِ،
أجادلكِ،
وأشعّ بك حنيناً ،
عطراً غائراً في الغياب.
أكتب لأقولَ: لازلتُ عالقاً بكِ.
أنا مسكون بلون ضحكتكِ،
أنفاسكِ،
وازدهار إسمكِ.







اخر الافلام

.. تفاعلكم | جامعة الطائف السعودية تعلم الغناء والعزف


.. طارق لطفي يكشف سبب المشاركة في فيلم 122 والممثل رقم واحد في


.. لقاء خاص مع أبطال فيلم 122




.. المجتمع والاعتراف بالآخر.. ما هي السبل لتكوين مجتمع تسود فيه


.. غوغل يحتفي بذكرى ميلاد الفنان لؤي كيالي