الحوار المتمدن - موبايل



ماركس وطبقته

ادم عربي

2017 / 10 / 25
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


ماركس وطبقته
الراسماليه هي التي حملت بماركس والراسماليه هي من ولدت ماركس ، هذا الرجل ، هذا الرجل ولجهة عبقريته استولد من واقع الراسماليه -الاقتصادي والاجتماعي- فكرا بسطه في كتابه راس المال ، حتى وعت نفسها ، ولو لم يظهر ماركس لظهر غيره بحكم الضرورة والمصادفه ، فكان من الضروري ظهور شخص ولكنه مصادفه ان يكون ماركس ، فمن رحم الضرورة تولد المصادفه ، وفي الحقيقه الضرورة الخاليه من المصادفه لا وجود لها والصدفه الخاليه من الضروره لا وجود لها ايضا ، هذا الرجل اكتشف البروليتاريا وخلدها في تعريفه لها ، فالبروليتاريا هي من تقوم بالعمل التالي : ينقل شيئا من العمل الميت و المختزن في الالات والمواد إلى الشيء الذي يتوفر على انتاجه، مضيفا اليه، من عنده، وفي الوقت نفسه، قيمة جديدة، يحصل على جزء منها على شكل اجر، ويترك الباقي لربِ العمل على شكل ربح. وهوفائض القيمة ، فالعمل من يُعطي للسلعه قيمه على ان يكون لتلك السلعه قيمه استعماليه ، يحتاجها الناس في حياتهم . القيمة التبادليه للسلعه تعتمد على عدد ساعات العمل المختزنه فيها ، فالقيمة التبادليه لرغيف خبز لا تساوي القيمة التبادليه لسيارة مثلا ! مع العلم ان القيمة الاستعماليه لرغيف الخبز اعلى بكثير ، هناك اشياء في الطبيعه لها قيمه استعماليه وليس لها قيمة تبادليه ، كالارض والهواء ، لكن لا يوجد شيء له قيمه تبادليه وليس له قيمه استعماليه . لقد اجزلوا العداء لهذا الرجل ، وصوروه في اذهان مجتمعاتهم شيطان رجيم ،وخطرا يُهدد السلم الاهلي ، لقد ظنوا ان سقوط الاتحاد السوفيتي سقوطا لماركس ، مع العلم ان ماركس ليس الاتحاد السوفيتي ، لقد امعنوا اذلالا بفكر هذا الرجل ، الذي كان مجرد ذكر اسمه يُثير الرعب في نفوسهم ، ومع تداعيات الازمه الماليه الاخيرة ، اشتد الطلب على شراء مؤلفاته لتبرهن لنا الراسماليه انها لم تع ذاتها الا من خلاله .
حتى الشيوعيون الحمر والخضر والصفر والذين كانوا يُقدسون كل كلمه لماركس انقلبوا على يد الليبراليين الجدد ، واصبحوا يعتبرون الشيوعيه فكرة طوباويه والدليل لديهم انهيار الاتحاد السوفيتي ومحيطه من الدول الشرقيه ، ان الراسماليه هي ديانتهم الجديده على مبدا من دخل دار ابي سفيان فهو آمن .
انهالت الضربات تلو الضربات كحلبة مصارعه رومانيه قديمه على نظريه ماركس ، واعتبرت ليست علميه ، وان هذا الرجل كان مغرضا يفتقد لابسط القيم الانسانيه ، وجل هدفه غير النبيل الاطاحة بالنظام الراسمالي ، وكان الراسماليه لم تكن في التاريخ الا في عهد ماركس ! الراسماليه وجدت عبر التاريخ ومع الانسان وماركس يتحداهم بتفسيير الربح عن غير فهم فائض القيمه وبه . لقد ابتدعوا من اقتصادا على مقاس عقولهم سموه باقتصاد المعرفه ، بل يتجاوزون ذلك باعتبار اقتصاد المعرفه هي المرحله الثالثه من الراسماليه ، انا لست ضد المعرفه ، بل اعتبر المعرفه اهم من راس المال ، اعطني فكرة ولا تخش راس المال ، فانا من فكرتك الابتكاريه ساعمل المليارات ، عندما اطبقها وادخلها في عجلة الانتاج ، فان اردت بيعها سادفع لك وان اردت الاقتراض من البنك لتفتح مصنعك الخاص فهذا شانك ايضا ، لكن لا تقل لي ابتكارك المجرد هو من صنع المليارات ؟ فانت ربما اتيت لي باختراعك في مجال البرمجيات ، وانا صاحب ومالك شركة البرمجيات ، وارتايت انا في ابتكارك قيمه استعماليه هائله اذا سودتها على كبيوتراتي رفعت من تسويقها ولربما رفعت من سعرها حسب قانون العرض والطلب ، لكن انت ما زلت في نظري تاجر بعت ابتكارك لي ، لكن اياك ثم اياك ان تعتبر نفسك بروليتاري ذهني .انهم يسوقون الحجج تلوى الحجج للاطاحه بفكر ماركس حتى وصل بهم الامر الى مهاجمة نظرية القيمه الزائده ، فهم يقولون عالم اليوم قائم على الخدمات واكثر من ثمانين في المائه من الناتج ياتي من الخدمات ، اننا ننتج قيمة زائده من الخدمات ، فهذه النظريه ليست صحيحه ، وحتى طبقة ماركس البروليتارا ما عاد لها وجود فهي باحسن الاحوال لا تشكل خمسه في المائه ، انتاجهم الفكري هو من يخلق القيمة الزائده ! ان ماركس ونظريته ولدا ميتين ، انهم بشتى الوسائل يحاولون دخض نظريه ماركس ، واعتقد ان ذلك مرده لسببين اثنين لا ثالث لهما ، اما الكره الشديد لذلك الرجل ، او العجز عن فهم ماركس .لكن اليس ماركس من قال بتضائل اعداد البروليتاريا مع التقدم التقني؟
اليس هو من قال بتعظم التركيب العضوي لراس المال؟ .لقد صعب الامر كثيرا علىهم وهم يرون بيل جيتس وشركته العملاقة في السوفت وير ، وراحوا يصرخون وجدتها ، انه عمل غير ملموس ذهني يدر فائض قيمة فماركس كان في ظلال مبين ، لكن ماركس الذي قرا الكون كله سلعته ماديه ملموسه ، سلعته صنميه ، ليس بها روح ، ولم ير بها روح ساحرات الاغريق ،المخترع والباحث يُغني enrich الراسمالي كما كتب ماركس ، ولكن ماركس لم يقل يُنتج فائض قيمة ، هذا الراسمالي الذي يُنتج سلعة معينه هو وسائر الراسماليين الذين يُنتجون نفس السلعة اشترى براءة اختراع او تكنلوجيا احدث واستخدمها في مصنعه الذي يُنتج نفس السلعة ، وحسنت منتجة وخفضت عدد العمال لديه ، وزادت انتاجيه العامل الواحد لديه ، وفي نهاية الامر خفض القيمة التبادليه لسلعتي والمعبر عنها بالسعر ، ولنفرض ان قيمة التبادليه لسلعة الراسمالي قبل ادخال براءة الاختراع والتكنلوجيا كانت عشرة دولارات ، واصبحت بعد ادخال التكنلوجيا والاختراع والمعرفة ثمانية دولارات ، فما المانع من بيعها بتسعة دولارات وتحقيق ربحا وسبقا عمن تخلفوا ولم يشتروا ما اشتريت ، وهذا ربحي الاضافي هو جزء من فائض القيمة التي تٌنتج نفس السلعة ولكن بطريقة متخلفة عني . سلعة ماركس ماديه ولم يعطي ولا يهمة الافكار ، حتى ان ماركس كانت جل كتاباته فيالراسماليه ولم يكتب سوى بضعة سطور في الاشتراكيه ماركس في نظرية فائض القيمة وضع قواعد واسس الراسمالية والذي تنبا بازماتها قبل قرن ونصف تقريبا ، فلا يغيب عن فكر ماركس اية شاردة او واردة بعلم الاقتصاد . صاحب السوفت وير بيل جيتس يقدم عملا نافعا للمجتمع وضروري والراسمالي احسن تقديره واجزل عطائة ، لكن هذا لا يعني ان كل من يقدم عملا ضروريا هو بروليتاريا او كما يُسميها البعض البروليتاريا الذهنيه ؟؟؟ هذا شطط في علم الاقتصاد السياسي ، وقد يسميها البعض انها بائعة لقوة عملها الذهنيه ويُريد حسابها بالساعات !!!!!!.







التعليقات


1 - هل البروليتاري هو ثور الناعور؟
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 26 - 01:13 )
الرفيق العزيز آدم عربي
للاسف هنالك خلط في مواضيع المقال. فكون العمل فكري لا يعني انه عمل غير جسدي, اللهم الا اذا اعتبرت الدماغ ليس جزءً من الجسد! واذا لم يكن الدماغ هو جزء من الجسد, فاين يقع اذن, هل سيصبح شكلا من اشكال تجلي الروح المطلقة لدى هيغل, الذي سيعني سقوطا مريعا في المثالية وكلاما لا يوافق عليه حتى طلاب المدارس الابتدائية؟
ثم هل ان العامل لا يستخدم عقله في الانتاج؟ والا لماذا يدخل العامل مدارس مهنية وفنية لعدة سنوات لدراسة مهنته؟ فهل البروليتاري برأيك لا عقل له ويسلك سلوك الثور المربوط الى الناعور؟
ان الرأسمالية هي التي تسلب العامل عقله وتؤدي الى اغترابه. وانت تتكلم عن العامل المغترب بفضل الرأسمالية وليس عن البروليتاري كخالق للبضاعة وكاداة لتحرر وانعتاق البشرية.
وافر تحياتي


2 - الرفيق العزيز آدم عربي
فؤاد النمري ( 2017 / 10 / 26 - 04:49 )
الشكر الخاص للرفيق آدم عربي على هذه المقالة المميزة
أقول مميزة لأنها قاربت بصورة موضوعية أهم مسألة طارئة في العمل السياسي المعاصر وهي دور الخدمات في التنمية الاقتصادية والسياسية التي تعتبرها البورجوازية الوضيعة أساسا لسيادتها في المجتمع الأمر الذي يعاكس أبسط قوانين التطور الإجتماعي
الرفيق آدم يشخص مرض العالم المعاصر ويهب لمعالجته
ولذلك يستحق منا كل الشكر والتقدير


3 - لا بس انت يا آدم ليش زعلان؟
أفنان القاسم ( 2017 / 10 / 26 - 10:10 )
أنت تعيش في الغرب وترى البروليتاري بنفهوم ماركس مش موجود، مفهوم القرن قبل الماضي، موجود نعم بالمفهوم اللي عرضه طلال، وبعدين، اترك عبقرية ماركس لك ولا تفرضها على غيرك، أنا أعترف بعبقريته مثلك، لكني أرى هذه العبقرية بما لها وما عليها، أنت لن تقول لي إن بلدًا ككندا لم يحقق الحد الأدنى من الحلم البروليتاري، إذن لا تكن ماركسيًا أكثر من ماركس وإلا سقطت في الدغمائية...


4 - ولو يا رفيق طلال المحترم
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 10:40 )
كل عمل يخالطه نشاط ذهني فالعامل ليس ثور كما تقول ، مقاربتي تتحدث بشكل رئيس عن العمل الحي وهو منتج القيمه وفائضها ، وهناك عمال مهره وقيمة ساعة العامل الماهر يمكن ان تساوي عشرة اضعاف العامل العادي
مع تحياتي لك


5 - الرفيق النمري المحترم
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 10:43 )

سيظل ماركس في حوار مع ينكرون افكاره
شكرا لمرورك الكريم


6 - الصديق افنان القاسم المحترم
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 11:30 )
ماركس وضع نظريه ولم يقل كيف نطبقها الا بحديثه عن البروليتاريا ، انا يا صديقي لست ماركسيا اكثر منه ، فهو ما زال حاضرا ، وكم الاف النسخ بيعت من مؤلفاته في الازمه الاخيره ، في الغرب تجد البروليتاري على قله عددها وهي ما تزال مسحوقه ، في المقابل عمال الخدمات بمختلف مسمياتها ترتع بالكعكه ، نعم نضال البروليتاريا حقق انجازات هائله بما يتعلق بموضوع العمل ، ان شخصا يجلس امام شاشة كمبيوتر يراقب البورصه ينتج اكثر من اي عامل او شخصا صاحب قناة على اليوتيوب ، نعم العامل لديه سيارة ويمكن له شراء بيت .


7 - علي عمر المحترم
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 12:50 )
نعم عبقرية ماركس هي من استقرات الواقع ، الواقع موجود وهو يمثل الضرورة ومصادفه ان كان ماركس ، الفعل الانساني في ماهيته واقع موضوعي وذاتي فلا وجود لاحدهما دون الاخر ، فالفلسفه المثاليه مبتورة اذا سلختها عن الواقع الموضوعي ، فهو السبب في استنهاض الافكار لدينا .


8 - تهين البروليتاريا وماركس في آن واحد
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 26 - 13:28 )
الرفيق العزيز ادم عربي
ولكن هل يمكن خلق فائض قيمة او خلق اي شيئ بدون دماغ وتفكير وعقل وذكاء؟ الا تتمتع الاتمتة في المصانع نفسها بذكاء؟ وماذا عن الذكاء الاصطاعي؟
ان مقالك للأسف يبرئ الرأسمالية ويمنحها صك الغفران بخصوص استلابها للعمل ومن ثم اغتراب العامل!
واذا كان البروليتاري لا عقل له كما توحي به مقالتك, الا يعني هذا انه يستحق ان يكون العبد للرأسمالي السيد او حتى ان يكون في منزلة الحيوان؟
واذا كان البروليتاري لا عقل له, فكيف سيقوم بالثورة او التغيير كيان لا عقل له برأيك؟
ان منطقك يشكل للاسف اهانة بالغة للبروليتاريا ويحيلها الى قطيع من البهائم. وهو منطق ليس ماركسيا بالمرة. انه نقيض الماركسية وعدوا لها!
كما انك تبالغ بالتبسيط وتجانب العلم بقولك
-ولو لم يظهر ماركس لظهر غيره بحكم الضرورة والمصادفه-
وكلام كهذا هو دوغما والقاء للكلام على عواهنه. والا كيف يمكنك اثبات كلامك -ولو لم يظهر ماركس لظهر غيره بحكم الضرورة والمصادفه-؟
يتبع


9 - تهين البروليتاريا وماركس في آن واحد
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 26 - 13:29 )
فانك بكلامك هذا تحيل ماركس الى اداة عمياء لتنفيذ ارادة القدر وكأنه المهدي المنتظر وتسلبه عبقريته ودوره الخلاق في قراءة الواقع والاستشراف العقلي والمعرفي الذي استلزمه خلق النظرية الماركسية.


10 - الرفيق العزيز طلال
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 21:14 )
حسنا يا عزيزي فأنا لا أين ماركس ولا البروليتاريا ، كان ردي عليك هو العمل الحي هو خلق القيمه وفاءضها ، انا أتحدى أي شخص يثبت عكس ذلك ، أن أردت افر لك مقال خاص عن الامه الذكيه مستعد ، لكن لا تتوقع منها أكثر من رأس مال ثابت ليس له علاقه بغيض القيمه ، أما عن قولك لو لم يكن ماركس لكان آخر ، نعم فالصورة والمرتبطة دائما بالمصادفة هي لب أي حدث بعرف المؤمنين قضاء وقدر ،


11 - العزيز طلال
ادم عربي ( 2017 / 10 / 26 - 22:10 )
يبدو الرد مشوه
العزيز طلال ، انا لب مقالي هو العمل الحي وهو بعرف ماركس منتج القيمه ، بل انا اتحدي اي شخص ان يثبت ان غيره منتج للقيمه ، وان اردت ان افرد لك مقالا خاصا على ان جميع ما ذكرت من اتمته ذكيه لا تنتج اي قيمه ، فهي سلع يتم شرائها ، يعني راس مال ثابت ، مستعد لذلك ، اما قولك في الضرورة والصدفه ، فنحن جماعة الديالكتيك نقول ان الضرورة تقاطع مجموعه من الصدف ، والصدفه الخاليه من الضرورة والعكس صحيح لا وجود لهما ، فنحن لا نامن بالقدريه ، العزيز طلال دمن بخير


12 - ما المقصود بالعمل بالحي؟
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 26 - 22:56 )
الرفيق العزيز ادم عربي
تقول
-أتحدى أي شخص يثبت -!
هل هذه لغة ماركسية؟ ما فحوى تحديك وبخصوص ماذا؟ اني احدثك في موضوع وانت تتجنبه بقولك
-هو العمل الحي هو خلق القيمه وفاءضه-!
ولا افهم ما المقصود بالعمل بالحي؟ هل قلت انا ان الموتى تنهض من قبورها لتشرع في العمل؟ ما علاقة هذا الكلام بالماركسية او حتى باي خطاب علمي؟
وما قصة
-الراسماليه وجدت عبر التاريخ-؟
وساكون شاكرا لو اخبرتنا كيف ان الرأسمالية وجدت عبر التاريخ؟ هل حالها هو الماء والهواء؟
ولماذا الماركسية هي علم التاريخ وما فائدة المادية التاريخية اذا لم يكن هناك تغير في التاريخ واذا كانت الرأسمالية موجودة عبر التاريخ؟ اني لا افهم معنى هذه العبارة ولا اعتقد ان احدا قالها من قبل سواك! فما هي دلائلك ومصادرك وحججك؟ فانت قلبت الماركسية رأسا على عقب, وما تقوله فعلا غريب جدا ولا يعادله حتى حلم ليلة صيف او ليلة شتاء!


13 - العزيز طلال مرة اخري
ادم عربي ( 2017 / 10 / 27 - 01:59 )
العزيز طلال مرة اخري
حسنا ، ولكن يبدو لي قرائك لماركس ليست ماركسيه
الراسماليه هي كلمه عامه وجدت مع وجود الانسان ، الم يكن نشاط راسمالي عبر التاريخ الانساني الطويل؟ ولكن الراسماليه كما يتحدث عنها ماركس حالة حاصه من حاله عامه ، ممكن ان تقول الهيدروجين غاز...الخ لكن ليس كل غاز هيدروجين
مودتي


14 - مشكل آدم يا طلال أنه يؤكد دومًا ويتحدى
أفنان القاسم ( 2017 / 10 / 27 - 12:22 )
بينما كل نظرية بما فيها الماركسية تبقى مفتوحة على التأويل خا صة إذا كانت تتطور بتطور الزمن، لكني لا أوافقك يا طلال بخصوص اغتراب العامل في المجتمع الرأسمالي، أنا أراه اغترابًا نسبيًا، أنت تراه اغترابًا عضويًا، الثبات والتحول من مفهومنا نحن الاثنين، وبالتالي لا يغفل كلانا الإنساني في كل نظام معاد، وهذا الإنساني هو ما أعول عليه في كل مواقفي، أتعامل معه الآن وفي الحال وليس بانتظار اكتمال شروطه المادية والتاريخية، وبتعاملي العملي الواقعي معه أساهم في خلق هذه الشروط... جوابك يا طلال باختصار مو بصفحات فأنت تعرف مشاكل عيني :))))


15 - الاغتراب في عصرنا الحالي
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 27 - 13:07 )
عزيزي افنان
لقد اشرت من قبل الى اغتراب العمال وعموم الانسانية في العقود الاخيرة.
باختصار, فتقارير منظمة الصحة العالمية تؤكد على ازدياد معدل الاضطرابات النفسية وتحولها الى وباء عالمي كتعبير عن الاغتراب في عصرنا الحالي. فعلى سبيل المثال, زاد معدل الاصابة بالكآبة في عصرنا عشرة اضعاف مقارنة بمعدله عند انتهاء الحرب العالمية الثانية, وذلك بالرغم من التطور الكبير الذي طرأ على الطب النفسي في مجال التشخيص والعلاج بالادوية والعلاج النفسي بانواعه وكذلك التأهيل النفسي والاجتماعي.


16 - هرطقة لا ماركسية!
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 27 - 13:28 )
عزيزي ادم
انت تناقشني في بديهيات وتسأل
-الم يكن نشاط راسمالي عبر التاريخ الانساني الطويل؟-
جوابي طبعا لا, فكيف تكون الرأسمالية موجودة عبر كل العصور؟ فهل كانت موجودة في المشاعة البدائية او في النظام العبودي او الاقطاعي واين كيف تجلى وجودها؟
وكيف تكون هنالك رأسمالية بدون رأسماليين وبروليتاريا وتطور تكنولوجي وتراكم رأسمال اولي؟ ولماذا كتب ماركس كتابه رأس المال لتشريح امراض الرأسمالية وليس اي مجتمع آخر سبقها؟ وما الغرض اذن من وجود مادية تاريخية؟
ارجو اجابتي على تساؤلاتي بادلة عينية وملموسة وموثقة وباقصى قدر من التفصيل.


17 - ظلمتني
ادم عربي ( 2017 / 10 / 27 - 13:49 )

ايها الصديق افنان ، فبرايي لا شيء مقدس ، كله خاضع للنقد ، ولا شيء ثابت فالثبات ليس من صفة الطبيعه ، ودائما السؤال في البديهيات هو مفتاح المعرفه ، لماذا الارض كرويه مثلا؟ لماذا هذا الشيء كما هو عليه؟ في الاغتراب في المجتمع الغربي لا وجود له نسبيا ، نعم صحيح ،


18 - كلام فاضي تمجيد للمستحاثة ماركس
محمد أبو هزاع هواش ( 2017 / 10 / 27 - 16:01 )
يقول الكويتب أنه يتحدى أن يكون هناك أي شيئ يضيف قيمة سوى العمل الحي...

هل سمع هذا الكويتب بالعملة الكريبتو كرنسي مثل البيتكوين وأمثالها...

ماهو العمل الحي الذي أضاف قيمة لهذه العملة الالكترونية ليزيد قيمتها أو ينقصها..

يابني: هناك قانون الرأسمالية البسيط بتاع العرض والطلب الذي يشرح لك كيفيه وضع قيمة لأي مادة..

إذا عملت لعدة شهور على شيئ لاينفع البشر ستظل قيمته صفر ..



19 - العزيز المحترم طلال
ادم عربي ( 2017 / 10 / 27 - 16:33 )
من وجهة نظر جدليه ، على ان نعتبر الراسماليه مركب اجتماعي اقتصادي تاريخي ،، مكوناته الملكيه ، العمل ، مواد وادوات العمل ، ناتج العمل ، هذا المركب في نموه وتطوره ينفي ما هو قديم ويحتفظ فيه في الوقت نفسه
وبناء عليه خذ بدايه نشوء الملكيه وابني عليها ما ذيلته وهو الماديه الجدليه ، وسوف تتطور الراسماليه حتى تنفي نفسها مع الاحتفاظ بما هو قديم فيها
تحياتي


20 - هواش يهوش علي
ادم عربي ( 2017 / 10 / 27 - 20:32 )
يا محمد ابو هزاع هواش ، العرض والطلب لا يفسر الربح


21 - لماذا تظلم نفسك و ماركس ؟ / 1
حسين علوان حسين ( 2017 / 10 / 27 - 23:35 )
السيد آدم عربي المحترم
كلمة (يُغني) لا تعني في السياق الذي استشهدت به إلا إغناء الرأسمالي بزيادة رأسماله عبر خلق فائض القيمة إذ لا يمكن للرأسمالي أن يغتني بطريقة أخرى لكونه لا ينتج . أنظر كم مرة يورد ماركس (فائض القيمة) في هذا النص الواضح وضوح الشمس لكل من يريد الفهم و ليس :التزوير
لم يعد كافياً للعامل أن ينتج ببساطة ؛ بل إن عليه أن ينتج فائض القيمة . وحده ذلك العامل هو من ينتج ، إنه هو من ينتج فائض القيمة من أجل التمدد الذاتي لرأس المال . فإذا ما أخذنا مثالاً من خارج مجال إنتاج الأشياء المادية ، فإن مدير المدرسة هو عامل منتج عندما يقوم ، بالإضافة إلى القرع على رؤوس المعلمين ، بالاشتغال مثل الحصان لإغناء مالك المدرسة . أما كون الأخير قد استثمر رأس ماله في معمل تعليمي بدلاً من معمل لإنتاج المقانق فأن ذلك لا يغير شيئاً في تلك العلاقة . و لذا ، فإن مفهوم العمل المنتج يقتضي ليس فقط العلاقة بين العمل و نتيجته المفيدة ، بين العامل و انتاج العمل ، بل يقتضي كذلك علاقة انتاج اجتماعية محددة ؛ تلك العلاقة التي بزغت تاريخياً و فرضت طابعها على العامل كوسيلة مباشرة لخلق فائض القيمة
انتهى
يتبع .


22 - لماذا تظلم نفسك و ماركس ؟ / 2
حسين علوان حسين ( 2017 / 10 / 28 - 00:05 )
السيد آدم عربي المحترم
لا يمكن التزوير على ماركس من طرف أي إنسان ، لا أنت و لا أي شخص آخر .
و لا علاقة للصدفة و لا للضرورة بظهور ماركس ، مثلما لا علاقة للصدفة و الضرورة بوجودك أنت و أنا و كل البشر ، و لا بمحاولتك الفاشلة تزوير كلامه ؛ مثلما لا علاقة للصدفة و الضرورة بفشلك قي فهم أنصع نصوص ماركس .
ظهور ماركس و ظهورك و فشلك في فهم أنصع نصوصه له أوثق العلاقة بسيرورة و تبلور الوعي البشري و الإرادة الشخصية و المنظومة الخلقية المرتضات عند كليكما .
قبل هذا سمعنا من الملفقين النهازين من يتكلم عن القائد الضرورة بخصوص صدام و أمثال صدام . و من يربط الصدفة و الضرورة بولادة البشر و بسيرورة وعيهم لا يفهم لا بالصدفة و لا بالضرورة ؛ و ليس له مثقال ذرة من العلم في الديالكتيك .
من يتكلم في الديالكتيك و لا يفهم جوهره الكائن في وحدة و صراع المتناقضات ، ثم يفتي بموت الرأسمالية و هي تزداد تغولاً يوما بعد يوم هو إنسان أعمى لا يستطيع التمييز بين الظلام و النور.
الرأسمالية تأسست على خلق راس المال و لا يمكن وقف خلق رأس المال الا بإلغاء البروليتاريا و عددهم ثلاثة بليون عامل عام 2012 .
ألم اقل إنك أعمى ؟


23 - حسين علوان حسين
ادم عربي ( 2017 / 10 / 28 - 02:01 )
حسين علوان حسين
يغني لم يقلها ماركس لتؤولها انت ، تزيد ثراء ، انا اراكم مال يوميا من سوبر ماركت الا اذا اعتبرت ذلك فائض قيمه ، بهذا المعنى انت من يزور كلام ماركس ، اساسا كلام ماركس مفهوم الا من غشاوة على عقله
ان كل الماركسين يفرطون في فهم فائض القيمه واري انت منهم ، سلعة ماركس ماديه وبروليتارها عامل حي - يعني العمل الحي -
اما الصدفه والضرورة وجدلها تجده في الرابط التالي افضل لك واختصار لوقتي http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=577142
انا اعيد القول كانت الضرورة ظهور شخص يحلل الراسماليه ولكنه ماركس ، ونستطيع القول كان من الضروري ظهور نازي في المانيا لكن مصادفه هتلر . ثم من قال لك بموت الراسماليه؟ عليك اجابه ما طبيعة النظام الحالي ؟ لا تقولني ما لا اقل وكفاك تشويه بالماركسيه ، واخيرا يبدوي لي انك انت الاعمى
مودتي


24 - يتبع حسين علوان
ادم عربي ( 2017 / 10 / 28 - 02:09 )
يتبع حسين علوان
انت يا عزيزي لا تفرق بين شيئين هما الربح الراسمالي والذي لا يعني الراسمالي من اين وبين فائض القيمه ، ربما كغيرك تقول صاحب دكان او مول يستاجر وياتي بالادوات والعمال فيربح بعد دفع مصاريفه وعماله وتريد ان تعتبر العامل هنا انتج فائض قيمه وبروليتاري ، افهموا ماركس رجاءا


25 - نرجوا من الحوار المتمدن إطلاق سراح تعليقي
محمد أبو هزاع هواش ( 2017 / 10 / 28 - 04:02 )
ههههه

ماهو سبب منع ماكتبته؟ لاتكونوا خصوما في نقاش نعيش في العام 2017 اذا اردتم التذكير


26 - الأعمى
فؤاد النمري ( 2017 / 10 / 28 - 06:57 )
ليت حسين علوان حسين أعمى مثلنا كي يرى أن أميركا وهي الحصن الأخير للنظام الرأسمالي تعاني من عجز اقتصادي متفاقم يضطرها لأن تسندين سنوياً ترليون دولار
في السنة الماضية فقط بلغ عجزها التجاري مع الصين وحدها 347 مليار دولار
الدولة العظمى الوحيدة في العالم التي يحكمها الحزب الشيوعي نظامها سلطاوي (منسوبا إلى السلطة) سيتحفنا البصير حسين علوان حسين بنظرية جديدة تقول بنظام إنتاج ثالث هو نظام انتاج
السلطة اي النظام السلطاوي في الضين أي الشيوعي المخلوط مع الرأسمالي في سلطة فريدة
البصير على كل شيء قدير


27 - ماركس لا يكتب للأغبياء
فؤاد النمري ( 2017 / 10 / 28 - 08:35 )
ضرباً من ضروب الغباء فهم ماركس على أنه اعتبر مدير المدرسة حقق قيمة أو فائض قيمة من
خلال عمله كجصان
أولا استوفى المدير أقساطا من أهالي الطلاب وهي الفوس التي كانت مخلوقة من قبل وليس المدير ومعلمينه من خلقها
ثلنياً هو باع خدماته مثل من يبيع سمكا في البحر أي أن بدل الأقساط مجهول القيمة فكيف يمكن الافتراض وجود فائض القيمة
ثالثا القيمة التبادلية تتحقق عيانياً فقط في السوق تبعا للقيمة الاستعمالية وقيمة الشكل
ماركس أراد أن يقول في مثال المدرسة أن علاقة المعلمين بالرأسمالي مالك المدرسة هي مثل علاقة عمال مصنع النقانق بالرأسمالي صاحب المصنع
المعلمون أنتجوا أرباحا دون أن ينتجوا قيمة يمكن استبدالها بقيمة أخرى
على عكس عمال النقانق التي تسل إلى السوق وتضيف إلى ثروة المجتمع طالما أنها تخلق نقوداً جديدة لم تكن موجودة من قبل


28 - الأمي لا نفع من الحوار معه
حسين علوان حسين ( 2017 / 10 / 28 - 10:37 )
ألى صاحب عنوان التعليق 22 الذي يقول :
العرض والطلب هو مايفسر الربح
أنتهى .

نكتة الموسم :
العرض و الطلب يفسر الربح !!

قه قه قه قه قاه !

يقول ماركس : العمل البشري النافع وحده خالق القيمة ، و ليس العرض و الطلب الذي لا ينتج أي شئء قط !

قه قه قه قاه !

وَمَا انْتِفَـاعُ أخـي الدّنْيَـا بِنَاظِـرِهِ
إذا اسْتَوَتْ عِنْـدَهُ الأنْـوارُ وَالظُّلَـمُ
وَجاهِلٍ مَـدّهُ فِي جَهْلِـهِ ضَحِكـي
حَتَّـى أتَتْـه يَـدٌ فَـرّاسَـةٌ وَفَـمُ

قه قه قه قاه !

سلم لي على ربحك من العرض و الطلب عتدما تبيع الماء في حارة السقائين !

قه قه قه قاه !


29 - شيوعيو النقانق
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 28 - 13:47 )
شيوعيو النقانق يقولون ان صناعة النقانق تضيف إلى ثروة المجتمع طالما أنها تخلق نقوداً جديدة لم تكن موجودة من قبل!
وبغض النظر عن عن ركاكة كلامهم هذا وعدم علميته, فهم يعتقدون ان المدرسة او المؤسسات التعليمية من جامعات وكليات ومعاهد لا تخلق ثروة وبالتالي فشغيلة المدارس والمعاهد والجامعات هم من البرجوازية الوضيعة! وهنا يحق لنا التساؤول هل ان عمال صناعة النقانق او الكوميبوترات او السيارات او الطائرات او غيرهم من العمال الصناعيين خرجوا من بطون امهاتهم وهم عمال صناعيون ولم يذهبوا الى مدارس تقنية او اكاديمية لتعلم صناعة المنتج من سيارة او طائرة الخ؟ وهل ان المنتوج نفسه من كومبيوتر او طائرة او خلافه نزل من السماء ام ان هناك جيش هائل وفريق عمل متنوع وهائل يشارك في انتاجه وتطويره على الدوام ويتألف من خيرة العقول البشرية من مهندسين واختصاصيين في الفيزياء والكيمياء والرياضيات وغيرهم كثر؟ فاين درس هؤلاء الاختصاصيون وحصلوا على علومهم ومعارفهم؟ الم يدرسونها في جامعات وكليات ومعاهد؟ وهل كان من الممكن انتاج اي متتوج بدون دراسات نظرية وعملية تستغرق سنوات طويلة وعديدة؟
يتبع


30 - شيوعيو النقانق
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 28 - 13:53 )
واذا كانت الثقافة والعلم والمعرفة مقترنة عند هؤلاء بالوضاعة, فما علاقة هؤلاء بالشيوعية؟ الم يعلن ماركس ان هدف الشيوعية هو ليس فقط اشباع الاحتياجات المادية وانما ايضا اشباع الحاجات الروحية عن طريق تقصير يوم العمل وزيادة وقت الفراغ وتوفير الخدمات والمنتجات الثقافية من مسارح وعروض موسيقية وغيرها باسعار زهيدة او مجانية وتوفير الدراسة المجانية وكما كان عليه الحال في الدول الاشتراكية السابقة؟
وشيوعيو النفانق هم في واقع الأمر رأسماليو النزعة والتفكير. بل ان رأسماليتهم هي من احط انواع الرأسمالية, فبعرفهم لا قيمة لاي شيئ اذا لم ينتج عنه ثروة مادية او اموال. انهم يحيلون المال او النقود الى فتيش او صنم ليعبدونه وهم يرفعون المال الى مرتبة الرب! فهل هناك من فرق في الواقع بين شيوعيي النقانق واولاءك الذين سطروا على دولا رهم
في الله نثق
In God We Trust
واصبح الدولار والرب عندهم سيان؟


31 - حسين علوان حسين سذاجة الماركسيون والاقتصاد
محمد أبو هزاع هواش ( 2017 / 10 / 28 - 15:23 )
حسين علوان حسين المقهقه يعتقد أن كلام ماركس منزل

ماركس الذي كان يعيش في عالم بسيط مقارنة بتعقيدات العالم الحالي اصبح كلامه منزلاً

قه قه قه قهههو

ياعمو العرض والطلب هما مايجعلان للماء الذي تبيعه قيمة

إذا بعته في حارة السقائين كانت قيمته قليله

ولو بعته في حارة العطشى كانت قيمته كبيرة

هذا اذا وضعت نفس الجهد البشري في كلا الحالتين

قه قه قه قه

العرض والطلب هما الواقع..كلام ماركس يعتبر ساذجاً وغيبيا نوعا ما في العصر الحالي

أليس كذلك؟


32 - طلال المحترم
ادم عربي ( 2017 / 10 / 28 - 16:14 )
طلال المحترم
شكرا على تهجمك علي شخصيا لانك كتبت على صفحتي دون تحديد
يا اخ طلال من مراجعتي لتعليقاتك انت لا تفهم ماركس ، ما لنا والمعاهد والمدارس والعلم ، لا انكر ولا احد ينكر عظمة العلوم في تطور البشريه ، نحن نتكلم اقتصاد وليس ما يدرس في الغرب ، نحن نتكلم اقتصاد ماركسي ، والذي هو كما شرحه ماركس وحلله ، الراسماليه ، والتي هي الملكيه ، ومواد وادوات العمل ، والعمال وناتج العمل ، انت يا عزيزي دكتور وتقدم خدمه وتعرق وتتعب في مكتبك ، لكن انت غير منتج لفائض القيمه .


33 - اقتصاد ماركسي غربي بدون توابل وشرقي بالتوابل!؟
طلال الربيعي ( 2017 / 10 / 28 - 18:48 )
عزيزي آدم
تقول انك تتكلم عن الاقتصاد فقط وكأن الاقتصاد بعرفك ليس علما وفكرا ومنطقا. واقتصادك, ان صحت تسمية ما تسطره اقتصادا, لا علاقة له بالمنطق او العلم ابدا. ونحن نعلم ما قاله لينين بان قراءة رأس المال تحتاج ولا بد الى قراءة كتاب علم المنطق لهيغل. ويبدو انك لم تسمع حتى بهذا الكتاب.
ولا افهم ما الذي تقصده بقولك -نحن نتكلم اقتصاد وليس ما يدرس في الغرب-. فمن هم -نحن-؟ وهل هناك اقتصاد ماركسي غربي بدون توابل وشرقي بالتوابل!؟ او اقتصاد ماركسي حلال واقتصاد ماركسي حرام على وزن لحم حلال ولحم حرام؟
ويبدو انك تعتبر نفسك من شيوعي النقانق والا لما علقت على تعقيبي الغير موجه لك شخصيا!
وارجوك ان لا تلعب دور الضحية, فهذا سيسبب فيّ فقط شعورا بالتقزز ويؤكد لي من جديد لا علمية اطروحاتك. فلا تحاول ان تعزف اسطوانة مشروخة بخصوص تهجمي عليك شخصا, وارجو انك لا تعاني انت الآخر من تضخم في الانا, فشخصك الكريم, مع كل احترام, لا يهمني قيد شعرة. هرطقتك المتلبسة لباس الماركسية هي فقط ما تهمني.

اخر الافلام

.. أربعة قتلى وثلاثمائة جريح في صفوف المتظاهرين الفلسطينيين في


.. كلمة الناشط العمالي حسام كريم في مظاهرة حول مشروع خصخصة الك


.. مناضرة _حول سياسة التعديل الهيكلي في العراق والموقف العمالي




.. Protest against GCM - Bengali version


.. المشروع الامبريالي وحركة التحرر الوطني - أ. شادي مدانات