الحوار المتمدن - موبايل



اليهود من البداوة الى التحضر

وليد يوسف عطو

2017 / 10 / 26
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


اليهود من البدواة الى التحضر

كتب الباحث في الانثروبولوجيا ,الدكتور فالح مهدي في كتابه :
( البحث عن جذور الاله الواحد : في نقد الايديولوجية الدينية ) :
( اهمل معظم الباحثين , الراي الذي يذهب الى ان ابراهيم عاش في حدود (1700 )قبل التاريخ المعاصر ,اذ لانجد اية اشارة الى الالفية الثانية حين قراءة سفر التكوين المتعلق بابراهيم , ولا نجد اية اشارة الى الفرعون المصري الذي ورد في ذلك السفر بلا اسم علما انه اهم زعيم عالمي في تلك الايام ).

ويقول الدكتور فالح مهدي ,ان الاصحاح الثاني عشر من سفر التكوين ركز على العلاقة المضطربة بين اليهود والمصريين والتي هي مختلقة ولا جذور لها ,مصر مع بابل اهم قوتين في ذلك العالم . فهل يعقل ان ينصب اهتمام فراعنة مصر على قوم رحل نعتوهم باقذر الصفات .

يقول الدكتور فالح مهدي ان النص العبري يقدم ابراهيم كمحتال وكاذب ,وفي الاصحاح الثالث عشر نجد ابراهيم رجل سلام وذلك بسبب الخلاف بينه وبين اخيه لوط . يقدم الاصحاح الرابع عشر ابراهيم محاربا ويتدخل لحل الخلافات الدولية بنت تلك اللحظة التاريخية !
يؤكد الدكتور فالح مهدي ان قصص العهد القديم تمثل انعكاسا للاحباط الذي كان عليه اليهود في بابل . لقد كانت لهم المعرفة والثقافة بفضل بابل العظيمة دون ان يمتلكوا شيئا من السلطة .

في ذلك الاصحاح نجد ابراهيم عاجزا عن اتخاذ القرارات بنفسه , كل ماقام به هو الاخذ بمقترح سارة , والتي كانت عاقرا , في ان يدخل على جاريته هاجر , وما ان تغدو هاجر حامل حتى ينشب الخلاف بين سارة وهاجر . لقد هربت هاجر ولم ينقذها الا الرسول المقدس الذي ارسله رب ابراهيم من اجل انقاذ هاجر مع طفلها اسماعيل .في الاصحاح الحادي والعشرين يطلب رب ابراهيم منه ان يضحي بابنه ,اي ان يضحي بمستقبله . الولادة الذكورية في المجتمعات الذكورية تمثل المستقبل بابهى معانيه ,في حين ذهب الاصحاح الثاني عشر على العكس من ذلك ,اذ طلب منه ربه ان يترك بلاده من اجل ان يمنحه بلادا اخرى . يقول الدكتور فالح مهدي ,هنا نجد السرد والحبكة بعيدين كل البعد عن المنطق والفهم ,اذ كيف يسمح رب ابراهيم ان يمنحه بلدا مليء بالناس الطيبين لوحده مع زوجته سارة على امل ان يكون له نسلا.

يقول الدكتور فالح مهدي ( النص يعبر عن حلم ويربط بين من عاد من اليهود البابليين الى فلسطين . فكما ذكرنا ان عددهم كان ضئيلا وبين خروجه هو من بابل . كما ان النص يخون نفسه على نحو لاجدال فيه , ذلك اننا نجد اقتراح سارة لابراهيم في ان يتزوج من جاريته هاجر يعود الى قانون حمورابي , ولا علاقة له البتة بالعهد القديم , ذلك اننا نجد في المادة 145 من ذلك القانون النص التالي :( اذا تزوج سيد زوجة , ولم تلد له اولادا , وقرر ان ياخذ جارية , فلهذا الرجل ان ياخذ جارية وياتي بها الى بيته . انها امراة ثانية ولا يجوز ان تتساوى مع الزوجة ).
تشريع حمورابي يعود الى 1790 ( ق .م )انما استمر بحكم العلاقات التجارية في العالم القديم بفضل تبني الامبراطورية الاخمينية لذلك التشريع البابلي .يؤكد الدكتور فالح مهدي انه ليس لليهود من اثر في زمن حمورابي ,بل يشار اليهم كمجموعات متوحشة , تاكل اللحم النيء .

لقد كان اليهود اقوام رحل كثيري التنقل بحثا عن الكلا ,نهابين ,سراق يعيشون على نحو طفيلي على هامش المجتمعات الزراعية رفيعة المستوى , وكان ابناء تلك المجتعمات ينظرون الى تلك الاقوام النهابة نظرة احتقار.

تشير الوثائق مابعد الاحتلال الاخميني الى بابل في العام (539ق . م )والذين اختاروا البقاء في بابل صورة مغايرة عما تقدمه لنا اسفار العهدالقديم ( تنخ )باعتبارهم عبيد مكبلين بالقيود.لقد كانت لهم مدينة في ذلك العراق اطلق عليها تسمية( ياهيدو ), اي المدينة اليهودية .

في التلمود اصبح التاثير البابلي طاغيا في مجال الطب , السحر , العرافة والتنجيم .ومن الطريف ان وثائقهم كانت مكتوبة باللغة الاكدية وبالخط المسماري .وفي الاخير يؤكد الدكتور فالح مهدي ان ابناء تلك الاجيال اليهودية والتي تبلبلت ( من بابل )وليس من تشتت لغاتها كما يذهب الى ذلك العهد القديم ,هي من صاغت التلمود البابلي في معابدهم مابين القرنين الثاني والرابع قبل الميلاد.ولقد كتب التلمود بعدة لهجات ارامية تم مزجها بالعبرية المتاخرة .







التعليقات


1 - وهل هناك شعب لم يكن بدوي ؟!
بارباروسا آكيم ( 2017 / 10 / 27 - 12:16 )
أَخي العزيز كل الشعوب بدأَت كشعوب بدائية وكبدو رُحَّل
فالسومريين وهم من أَوائل الأَقوام التي سَكَنت جنوب العراق و كما - يَصِفون - هم أَنفسهم بأَنهم جائوا كــ رُحَّل من أَرْض جبلية بعيدة محاطة بالمياه
وقد أَثبتت الأَبحاث من خلال أَشكال الجماجم و قوالب الأَسْنَان وعلم اللسانيات إِنَّ السومريين لا ينتمون لهذه المنطقة
يعني ليسوا من ضمن الشعوب السامية
وحتى اللغة السومرية تُصنف على إنها لُغَة طورانية - يعني لا يوجد تصنيف - معروف لهذه اللغة

والفراعنة مثلاً في مصر القديمة .. فقد أَثبتت فحوصات الـ دي إِن اي التي أُجريَت على المومياوات إِنَّهُم خليط من شعوب ( أَفرو - آسيوية )
ونتائج الفحوصات هذه كتبت عنها كل الدوريات المعنية بالأركيولوجي والصحافة المصرية و العالمية


2 - الحضارة نتاج عمل جماعي
بارباروسا آكيم ( 2017 / 10 / 27 - 12:42 )
يقول د . أَحمد محمد عوف : (( تعتبر أصول المصريين القدماء منذ فجر التاريخ البشري .. هي أَنهم كانوا من أصول نـــوبـــيــــة وحـبـشـــيـة ولـيـبـية وآســويــة سامية من الجزيرة العربية . وكان هؤلاء يأتون وراء الماء والكلأ للرعي . وأمتزجت هذه السلالات ببطء مابين عامي 4000 و 3000 ق.م ونتج عن هذا الإمتزاج السلالي شعب مصر الذي أقام حضارته فوق ضفتي النيل ))

كتاب عبقرية الحضارة المصرية القديمة ، تأليف: د . أَحمد محمد عوف ، صفحة 15 ، مكتبة الاسرة - مهرجان القراءة للجميع ~ الأَعمال العلمية ، طبع بمطابع الهيئة المصرية العامة للكتاب

يقول يوهانس فريدريش : [ ترى العلوم المعاصرة أَنَّ المصريين في غالبيتهم شعب خليط تشترك فيه عناصر افريقية وسامية ، ففي بداية الأَلف الثالث قبل الميلاد اتحدت لأَول مرة دولتان منفصلتان في مملكة واحدة ، وبفضل هذه الوحدة نشأت الكتابة ]

كتاب : تاريخ الكتابة ، تأليف : يوهانس فردريش ، ترجمة : د. سليمان أَحمد الظاهر ، ص 55 و ص 56 و ص 69 ، الطبعة الثانية 2013 م ، منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب - وزارة الثقافة ، دمشق


3 - الأستاذ وليد
nasha ( 2017 / 10 / 27 - 14:14 )
صاحب الموضوع الأصلي يا استا ذ وليد ... فالح مهدي ... لا يبدو لي محايد ومنصف في كتاباته حسب ما تنقل عنه حضرتك.
لا يوجد في العالم شعب نقي ولا يوجد شعب وديع وآخر همجي متوحش غازي ... هذه نظرة عاطفية ضيقة قد تبدو صحيحة لفترة قصيرة من الزمن ولكن لا يمكن أن تدوم على طول التاريخ .
المجتمعات البشرية تفاعلت عبر التاريخ وستبقى تتفاعل مع بعضها البعض حسب نظام طبيعي لأن الإنسان من هذه الطبيعة وليس طارئا عليها.
اتهام أي شعب بالهمجية وبالعكس اعتبار أي شعب آخر صاحب الحضارة كلها في رأيي المتواضع خطأ وبعيد كل البعد عن التنوير والتثقيف الصحيح.
بكل بساطة أستطيع أن أقول أن اليهود تميزو على جميع أمم الشرق الأوسط بالاحتفاظ بتاريخهم وادابهم بواسطة كتاب العهد القديم وحتى كتاب المسيحيين (العهد الجديد) أيضا لهم الفضل في كتابته ونشره في كل أنحاء العالم
وحتى القرآن لهم نصيب الأسد في التأثير على محتوياته وأفكاره. ما رايك؟
فماذا يريد فالح مهدي من اليهود (اذا كان فعلا هنالك شعب يهودي نقي) أكثر من ذلك؟
تحياتي

اخر الافلام

.. إيران والتحذيرات الأوروبية من خطورة السياسة الأميركية


.. الحصاد- إيران.. خلاف أميركي أوروبي


.. الحصاد- سيناء.. هدم يثير الهواجس




.. الحصاد- التيار الصدري.. رسائل للسعودية وإيران


.. بلا حدود-سعاد عبد الرحيم المرشحة لرئاسة بلدية العاصمة التونس