الحوار المتمدن - موبايل



الغلام والجارية في معاجم اللغة

وليد يوسف عطو

2017 / 11 / 2
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


الغلام والجارية في معاجم اللغة

كتبت الدكتورة وفاء الدريسي في كتابها(الجواري والغلمان في الثقافة الاسلامية :مقاربة جندرية )عن الغلام والجارية في معاجم اللغة ..

تحيل مفردتي( جارية )و (غلام )في العقل الجمعي العربي الاسلامي على المملوك والمملوكة , او العبد والامة , لكن جذري ( غ – ل – م ) و ( ج – ر – ي )في المعاجم العربية اطلقا في الاصل على الصغير والصغيرة لا على العبد .

عبر جذر ( غ – ل – م )على معنيين اساسيين هما ,اشتداد الشيء ,وبخاصة اشتداد الشهوة من جهة ,ومعنى الصغر والجمال من جهة اخرى .فالاغتلام (مجاوزة الانسان حد ما امر به من خير او شر ) (ابن منظور : لسان العرب ),و (غلم الرجل وغيره اذا هاج من الشهوة )( تاج العروس ), اما الغلام فهو ( الطار الشارب )( ابن منظور : لسان العرب )و (الغيلم هو الشاب العظيم المفرق الكثير الشعر ,العريض مفرق الراس ).

اذن فمعنى العبودية غائب في تعريف الغلمان في المعاجم العربية الاولى ,الا انه حاضر في تفسير بعض الكلمات الاخرى لتواتر عبارات ( اشترى غلاما ), او (ابق غلاما ), او ( اتخذ غلاما ), او (غلام ل ...). وكان الغلام في كتب اللغة غلامين اثنين : الاول موجود في تفسير جذر (غ – ل – م ) وهو شاب وسيم ذو علاقة بالشدة وبالجنسانية من ناحية اخرى .اما الغلام الثاني فهو المملوك الذي يباع ويشترى , ومصيره بيد مالكه .

ولعل الرابط بين المعنيين متمثل في جمع الغلام بين الشدة والقوة اللازمة للخدمة وبين القابلية للمارسة الجنسية , وهما الخصلتان اللتان يطلب من اجلهما الغلام .اما جذر (غ – ل – م )التي تكاد تكون خاصة بالذكر مايحيلنا الى عالم الجواري , ذلك ان من معاني (الغيلم )(المراة الحسناء او الجارية المغتلمة ).

اما جذر كلمة الجارية فتعود لجذر (ج- ر – ي ), اي الجريان بما فيه من سلاسة وانسيابية وطواعية واستمرار .ان تعريف الجارية بانها المملوكة غائب في هذا المجال . الا اننا نجده حاضرا في تفسير بعض الكلمات الاخرى مثل ( قمطر المراة وقمطر جاريته , نكحها ). و ( عزل عن المراة واعتزلها لم يرد ولدها ).

قال الازهري (عزل الماء عن جاريته اذا جامعها لئلا تحمل ). فهذا التمييز بين المراة من جهة والجارية من ناحية اخرى , يشي بان المراة في الاغلب هي الحرة ,في حين ان الجارية هي المملوكة ,الا ان في كلامهم مايؤكد ترسخ استعمالات هذه اللفظة في بيئتهم . فقد ذكرت ( الجارية )في تفسير اربع واربعين مفردة دالة على الجماع وعلى تفوق الرجال على المراة فيه , منها :
( دحبها ), ولتحها , وعفجها ,وعفصها , ومعسها , وغيرها من الكلمات . ووردت هذه الافعال سابقة ل ( جاريته ), بما يرجح بان اغلب الرجال يبحثون عن امراة فتية ,وصبية وسلسة ,مطواعة تخدمهم في الفراش . وبهذا تصير الجارية نعمة من الله .
من الملاحظ ان لفظتي ( الجارية ) و ( الغلام )اشتركتا في خلو كليهما من اية دلالة على معنى الملكية والعبودية رغم انه المعنى المتداول .ولعل هذا راجع الى كون الجارية والغلام يشتريان ليجدد معهما المالك شبابه , ومن ثم صارت الكلمتان تطلقان على الخادم ذكرا او انثى.

وارتبطت لفظة ( الغلام )و ( الجارية )ايضا بالجنسانية , حيث وردت كلمة ( الجارية ) مصاحبة لكلمة جامع او نكح في اربع واربعين مناسبة في المعاجم , واشتقت مفردة (غلام )من الغلمة بالاضافة الى انها وردت في مناسبتين دالتين على الجنسانية.

يتبين لنا ان الجارية والغلام مملوكان جمعا بين الصغر في السن والجمال ,واستعملا للخدمة وللمارسات الجنسية . غير ان هذا الاشتراك ابطن اختلافا جوهريا ,ففي تعريف الجارية سيطرت معاني الرقة واللين , في حين شمل معنى الغلام على الشدة والقوة , وهو مايؤكد ان اللغة تعبر عن التقسيم الذي تفرضه القوانين الاجتماعية فتحتزل الكلمة الدالة على الانثى على كل الصفات التي يحبذها الذكر فيها . وتعكس الكلمات الدالة عن الذكورة كل الصفات التي يسعى المجتمع الى ابرازها .







اخر الافلام

.. مقتل 17 شخصا على الأقل أغلبهم تلاميذ في اعتداء دام على معهد


.. تيريزا ماي تبدي استعداد بلادها لتمديد الفترة الانتقالية بعد


.. ضاحية بوندي تكرم نجمها كيليان مبامبي




.. مبيعات سيارات بيجو وسيتروين تتخطى فولكسفاكن.. والسبب؟


.. ماذا رشح عن عمليات تفتيش منزل القنصل السعودي بإسطنبول؟