الحوار المتمدن - موبايل



مشكلة المعرفة لدى ايدن حسين. (دحض المثالية)

نعيم إيليا

2017 / 11 / 11
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


مشكلة المعرفة، باتفاق مؤرخي الفلسفة، مشكلة ضاربة في القدم، تمتد جذورها إلى السوفسطائيين الإغريق. ولعلنا نذكِّر ههنا بقول بروتاغوراس ذي الشهرة المدوية عبر العصور:
„الإنسان مقياس الأشياء جميعاً".
ونذكّر بما يتضمنه قوله من نفي معاند للحقيقة المطلقة؛ بحجة أن الناس مختلفون في إحساساتهم من حيث إن لإحساساتهم درجاتٍ متفاوتة في القوة والضعف: فما يحس به فرد منا من حرارة، قد لا يحس به فرد آخر، وما يسوغه فرد منا من رائحة أو طعام، ويراه من أجزاء الطبيعة والصناعة، قد لا يسوغه فرد آخر كما يسوغه هو، ولا يراه كما يراه هو - وهذا مذهب العندية، فما عندك هو حقيقة صائبة بالإضافة إليك، وما هو عندي حقيقة صائبة بالإضافة إلي، فأما الحقيقة المجردة المستقلة عنك وعني، فلتذهب إلى حيث ألقَتْ...- فينشأ من هذا الاستدلال أن الحواس خادعة لا تنقل لنا بصدق حقيقة الأشياء الخارجية التي تماسها وتصطدم بها، وإنما هي ناقلة لصورة هذه الأشياء وحسب، كما تبدو صورتها لها – للحواس - في مرآتها الخاصة، إذ لو قد كانت الأشياء في واقعها، لها حقيقة ثابتة صادقة، فما الذي يجعل الإحساسات تختلف فيها من فرد إلى فرد؟
ولقد أضاف غورغياس السوفسطائي، فيما نقل عنه من كتابه (اللاوجود) حجة جديدة أشد صعوبة – في رأيي - من حجج بروتاغوراس كلها، حجة تنفي إمكان معرفة حقيقة العالم الخارجي، جاءت في صيغة البرهان: إنها حجة اللغة! فاللغة، كما هو معلوم ، تواطؤية، توافقية، رموزٌ تواضعَ عليها البشر، ومحلها الذهن لا الواقع المادي خارج الذهن.
فلما كانت اللغة، بما ترسمه من صور وأفكار ومعان عن الأشياء، لا يوجد بينها وبين ما هو خارج عن ذهن البشر، تماثل وتطابق - فإن لفظ السفينة، مثلاً، ليس هو السفينة كما هي في البحر. هذا اللفظ بما هو لغة أو من اللغة، لا يطابق بصورته الشكلية صورة السفينة، ولا تتطابق حروفه الصوتية مع الحروف المادية؛ أي الأجزاء التي تتألف منها السفينة - فأنى للغة، على هذا الاعتبار، أن تكون ناقلاً أميناً صادقاً لحقيقة السفينة المادية مثلما هي، السفينة، كذلك في الواقع؟
وربما كانت جذور مشكلة المعرفة، كما هو في رأي نفر من مؤرخي الفلسفة، ممتدة في الزمن إلى زمن أقدم شيئاً من زمن السوفسطائيين؛ إلى زمن فلاسفة ما يدعى بالمدرسة الإيلية، إلى ممثلها الكبير فارمنيدِس على وجه التحديد، هذا الذي ليس من الخطأ أن يعد أول فيلسوف يفكر في العالم من حيث إن للعالم مظهراً دائم الجريان – وهذا مذهب هيركليت - تفقهه الحواس ولكن فقهاً زائفاً لا يشتمل على الحقيقة الصادقة؛ وجوهراً غارقاً في سكينة أبدية منقطعة عن الحركة بتّةً لا يُدرك إلا بالعقل، وإن هذا الجوهر المدرك بالعقل، لهو الحقيقة الصادقة المطلقة في رأيه.
إن تفريق فارمنيدِس بين العقل والحاس، بأي منهما تُستمد المعرفة، أبالأول أم بالثاني، هو الفكرة المدهشة الطريفة المستحدثة الصارخة التي سيتوسع فيها ديكارت، ويبني عليها بيركلي دعائم فلسفته المثالية، هذه الفلسفة التي سيتأثرها تلامذة بيركلي وشيعته المثاليون الذاتيون من بعده في العصور المتأخرة، أمثال: شوبنهاور، ماكس شتيرنر، فيشته، ليشيدوا بدورهم أبنية مدارسهم الفكرية الضخمة على أسسها.
ومما يثير العجب أن مشكلة المعرفة، رغم تقادم العهد بها، لم تهرم! فلم تزل يتداولها المفكرون على اختلاف مشاربهم وأزمانهم، وتنوع اتجاهاتهم ومدارسهم الفلسفية من مادية ومثالية، وكذلك علماء الأعصاب والنفس التجريبيون في العصور الحديثة، فإنهم تداولوها ويتداولونها، كما يتداولها غير هؤلاء، وهم كثير: لاهوتيون، ناقدون، أدباء، فنانون كباراً وصغاراً، ويعالجونها في عصرنا، وكأنها لم تبرح بعد شرخ صباها! وحتى الكاتب الناقد ايدن حسين، فإنه ليأبى إلا أن يخوض في عمقها اللجيِّ، وأين؟ في (شعوذاته العلمية 2) وفي عقله صنّارة تفكير ولكنْ مثالية، يحدوه رجاء ضارع أن عسى أن يصطاد حقيقة جديدة لم يصطدها من قبله صائد! يهديها سخياً إلى قرائه في موقع الحوار المتمدن.
فهل يا ترى وفّق الأستاذ إلى ما ارتجاه؟
الحق أنه وُفِّق، ولكن إلى حقيقةٍ – إن حق لها أن تكون حقيقة حقاً – تتمثل في استحالة العلم بما هو موجود علماً يقيناً بإطلاق.
ويا لها من حقيقة!
فإنه - وإن كان لا ينكر أن العلم قد أدرك الكثير من أمر المادة – ليقف وقفة اليائس أمام عائق المعرفة المتخيَّل من قبله. وقد أظهر يأسه هذا في (تاسوعته) في شعوذته العلمية التاسعة، أظهره في جملة فصيحة غاية الفصاحة تلخص ببلاغة معجبة رؤيته الوجودية بكلمات قليلة معدودة على الأصابع، ولكن ذات كثافة، بيّنة الدلالة، تغني عن مشقة البحث عن رؤيته ولملمة أجزائها الموزعة على مقالاته التسع، وها هي ذي:
"الحقيقة... كل شيء هو معقد جداً بحيث إنه غير مفهوم أبداً. المادة وحدها استطاع العلماء إلى حد ما أن يفهموها، أن يفهموا أجزاءها وأجزاء أجزائها، أما جوهرها كنهها، فبقي وسيبقى سراً من الأسرار...“.
فإذا سبر المرء غور جملته، وقع على قياس استدلالي مضمر خفي في ثناياها، لا يعجز عن الإبانة عنه في هذه الصورة اللفظية الشرطية الواضحة:
إذا كان كل شيء يستحيل فهم جوهره، وإذا كانت المادة شيئاً، فالمادة إذن يستحيل فهم جوهرها.
بيد أن هذا القياس الذي تمخضت عنه النتيجة أن المادة يستحيل فهم جوهرها؛ قد أهمل شرطاً ضرورياً لا بد منه لتكون هذه النتيجة سليمة مقنعة، هو أن تكون المقدمات التي تتمخض عنها النتيجة قبل ذلك سليمة معقولة لا خلل فيها!
فلمَّا لم تكن المقدمة الأولى " كل شيء يستحيل فهم جوهره" سليمة معافاة؛ لأنه ثمة أشياء كثيرة قد أدرك العلم جوهرها: االذرة، الماء، الخلية، الطاعون، الدم، جسيم هيغز...إلخ. ولما كانت المادة في المقدمة الثانية، ليست شيئاً من مجموع الأشياء التي يتكون منها الوجود، بل هي كل شيء موجود، أي هي الوجود في كماله، حق القول ببطلان نتيجته.
قد يكون السيد ايدن حسين هنا ظن بالمادة أنها الكتلة لا غير، وظن أن ثمة شيئاً آخر إلى جانبها منفصلا عنها، كما هو مفهوم من قوله: "المكان والزمان و الطاقة و الحركة و الجاذبية .. فهي أعقد بكثير من المادة".
والحق أن مفهوم المادة يشمل الكتلة والطاقة والمكان والزمان والحركة والجاذبية، والروح إن شاء، معاً جميعاً في وحدة.
ومن جهة المنطق الصرف أو الصوري، فإن المقدمة " كل شيء يستحيل فهم جوهره" تفترض منذ البداية استحالة معرفة جواهر الأشياء، وعلى هذا الافتراض، فلا بد أن تأتي النتيجة كما يريدها السيد حسين قسراً أن تأتي: (استحالة فهم جوهر المادة)؛ فكان بهذا أن صادر على المطلوب شيئاً؛ إذ إن المطلوب هو إثبات أن كل شيء يستحيل فهم جوهره، وقد جاء المطلوب هذا بعينه في النتيجة (المادة – وهي كل شيء - يستحيل فهم جوهرها) من دون إثبات.
ولكن المتعقب لمنطق الكاتب في نصوصه، لا يعدم لديه حججاً على استحالة فهم كنه الأشياء، مثيرة للاهتمام تكاد أن تقنع السامع أو القارئ في الوهلة الأولى! من أبرزها حجتاه التاليتان:
1- "كيف لمخلوق مكون من المادة أو الطاقة أن يتعرف على كنه المادة أو الطاقة .. و كل أدوات و أجهزة قياسنا ليست إلا مادة و طاقة؟"
2- "أنا فقط أقول إن هناك حدوداً لنا جميعاً، لا نستطيع أن نتجاوزها مهما كنا و مهما أصبحنا. للدقة أقول: كنه المادة، و كنه الطاقة سر لا، ولن يستطيع أحد أن يكتشفه ولا حتى بعد مليارات السنين. كل ما فعله و يفعله العلماء أنهم يفككون المادة حالياً. و قد يفككون الطاقة في المستقبل .. سيتعرفون على الأجزاء .. على الأجزاء فقط .. أما كنه المادة و الطاقة .. أما كنه هذه الأجزاء .. فلا و لن يتوصلوا لها أبداً أبداً".
وهكذا، فالمانع من فهم حقيقة المادة أو الطاقة، كما جاء في الحجة الأولى، هو أن البشر مكونون من مادة وطاقة، ويستخدمون أدوات وأجهزة قياس مصنوعة من مادة أو طاقة. فإذا سئل السيد حسين هنا، فممَّ ينبغي أن تتكون أجساد البشر، ليكون في مقدورهم فهم حقيقة الأشياء؟ مم ينبغي أن تكون أدوات وأجهزة القياس مصنوعة، ليصح بها فهم ما استغلق عليهم من أمر جوهر المادة أو الطاقة؟ أثمة أدوات وأجهزة قياس مصنوعة من غير المادة والطاقة، بها يمكن فهم أسرار المادة؟
فما عسى أن يكون جوابه؟
فإن قال: إنما المراد هنا أن فهم جوهر المادة والطاقة من بشر مكون من مادة وطاقة، وبأدوات مادية طاقية، محالٌ وبس، ولا حاجة لنا إلى افتراض وجود بشر، وأدوات مصنوعة من غير المادة والطاقة. وبلفظ آخر أكثر دقة: فلأن البشر مخلوقون من مادة وطاقة، فإنهم لهذا السبب ذاته لن يدركوا أبداً جوهر المادة.
سئل: ولماذا هو محال؟ وكيف؟ ألا تقر بأن العلماء – وهم مصنوعون من مادة وطاقة - استطاعوا فهم أجزاء من المادة بمرور الزمن أو تساميه من عصر إلى عصر؟ „ المادة وحدها استطاع العلماء إلى حد ما أن يفهموها، أن يفهموا أجزاءها وأجزاء أجزائها، أما جوهرها كنهها، فبقي وسيبقى سراً من الأسرار" إذن فإن أمر فهم حقيقة المادة، منوط بالزمن خالق كل الموجودات، فلماذا تستبعد أثر الزمان في تطور عقل البشر، وازدياد معارفهم ونموها شيئاً فشيئاً؟
فلو لم تكن المعرفة ذات اتصال بالزمان، فكيف تفسر تصاعد الحركة العلمية بمنجزاتها التقنية من العصر الحجري إلى يومنا هذا؟
ثم كيف تستبعد أنْ ربما أتى زمن يتاح فيه للعلماء أن يحلوا فيه لغز جوهر المادة، كما حلوا لغز بعض أجزائها مثل لغز نشوء الكتلة؟
فأما المانع من فهم حقيقة المادة، من معرفة جوهرها، سرِّها، في الحجة الثانية، فليس شيئاً أكثر من بُغام. فلعمر الزمان! ما هي حقيقة المادة؟
ما هو جوهرها؟
ما سرُّها؟







التعليقات


1 - مشكلة المعرفة
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 12 - 09:05 )
استاذ نعيم .. تحية طيبة
اولا .. علوم الانسان هي تفكيكية فقط .. المادة تتكون من ذرات .. الذرة تتكون من بروتونات .. البروتونات تتكون من كواركات .. الكواركات تتكون من اوتار .. الاوتار تتكون من ازرار .. الازرار تتكون من خيوط .. و الخ
لكن ما هي كنه او جوهر هذه المادة .. لا احد يعلم .. و من المستحيل ايضا ان يعلم احد ذلك و لا حتى بعد مليارات السنوات
ثانيا .. ان قلت في مقالتك هذه .. ان اللغة تعجز عن ايصال المعلومات من شخص الى اخر .. الا بشكل ناقص مما قل من او كثر
ثالثا .. فما بالك بالضوء الذي هو الوسيلة الرئيسة لنقل معلومات الاشياء الى دماغنا .. هل يمكن ان ينقل الينا هذه المعلومات بشكل كامل
اذن .. استاذي العزيز .. فها انت توافقني تماما فيما ذهبت اليه انا و ذهب اليه اخرون كثيرون قبلي .. باستحالة الوصول الى الحقيقة الا بشكل ناقص
و تقبل احترامي و تقديري الفائق
..


2 - ما هي المادة
nasha ( 2017 / 11 / 12 - 10:45 )
لقد تغيرت نظرة الباحثين في العلوم الطبيعية إلى طبيعة الوجود منذ بدايات القرن العشرين
ما نشهده من تقدم تكنولوجي على المستوى المعلوماتي هو نتيجة لتغير طريقة فهم الوجود.
أبحاث الفيزياء ما دون الذرية أثبتت بالدليل أن ساس المادة هو المعلومة أو العلاقة بالرغم من استخدام الفيزياء الكلاسيكية وفيزياء الأجسام particle phisics على المستوى فوق الذري.
المادة هي تجسيد للعلاقات.
وابسط دليل على ذلك هو طبيعة الضوء المزدوجة والتي تتحدد بمجرد مراقبتها أو قياسها.
تجربة Double slit experiment
أما الحالة الثانية والاغرب فهي Intananglment
هذه التجارب تثبت أن ما الوجود المادي إلا وهم والمادة نفسها ماهي الا علاقات رياضية حسابية وجيومترية من صنع الدماغ والجهاز العصبي وأعضاء الإحساس.
يتبع


3 - ما هي المادة
nasha ( 2017 / 11 / 12 - 11:06 )
لاحظ أن علوم الرياضيات تنقسم إلى قسمين وهما الحساب والجيومتري . علم الرياضيات علم تجريدي لا مادي والعجيب أن الحسابات الرياضية تتطابق نتائجها مع التجارب العلمية المختبري المادية أليس هذا إثبات قاطع أن الموضوع كله من إنتاج الوعي أو العقل؟
المادة تفهم على أنها مادة فقط بوجود الفراغ space وبوجود مبدأ السببية causality
مبدأ السبب والنتيجة هو العمليات الحسابية التي يقوم بها الدماغ أو ما يسمى بال sequencing . والتصور أو التجريد البعدي هو ما يسمى بالgeometry والذي يعطي الأبعاد special properties
المادة المحسوسة تبدو للأحاسيس ظاهريا مادة نلمسها ونسمعها ونراها ونشمها ونتذوقها ولكن الحقيقة لا يمكن أن نعرف ماهي. وانا أؤيد الأخ ايدن أن الحقيقة لا يمكن الوصول إليها مهما حاولنا.
تحياتي


4 - اعتذر عن الخطأ الاملائي
nasha ( 2017 / 11 / 12 - 11:35 )
ورد مصطلحentanglement في تعليقي رقم 2 خطاء والصح هو
entanglement
هي عملية ترابط أو تشابك بين جزئيين ماديين دون الحاجة إلى أي وقت وعلى مسافة غير محددة.
فيزياء الكوانتم لا تعتمد على منطق السببية المعروف لدى الناس أنها تنقل مستوى التفكير البشري الى آفاق جديدة تبدو وكأنها أشياء سحرية لا معقولة.
حتى اينشتاين لم يتقبل مبدأ التشابك عندما ظهر لأول مرة ولذلك أطلق عبارته الشهيرة (أن الله لا يلعب النرد ) وسمى ظاهرة الentanglement
spooky action at a distance
تحياتي مجددا


5 - اليقين
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 12 - 11:59 )
أهلاً بك عزيزي الأستاذ ايدن حسين
ترى أن جوهر المادة لا يُدرك بالحواس ولا بالعقل ولا بالأجهزة العلمية.
فما هو جوهر المادة هذا العصي على الإدراك؟
يبدو السؤال ساذجاً في ظاهره، أجل! ولكنه ليس كذلك في دخيلته.
فإن شئت أن تجيب عليه: لو كنت أعلم جوهر المادة، فكيف أجزم لك باستحالة العلم بجوهرها؟
فحينئذ سيأتيك سؤالي: ما دمت تجهل أمر هذا الجوهر كل الجهل، فكيف تستيقن بأن إدراك جوهر مجهول كل الجهل، مستحيل؟
من أين لك هذا اليقين بأمر شيء تجهله كل الجهل، أو بأمر شيء يستحيل إدراكه في جوهره؟


6 - الحقيقة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 12 - 12:16 )
تحياتي عزيزي الأستاذ ناشا
تقول: -المادة المحسوسة تبدو للأحاسيس ظاهريا مادة نلمسها ونسمعها ونراها ونشمها ونتذوقها ولكن الحقيقة لا يمكن أن نعرف ماهي. وانا أؤيد الأخ ايدن أن الحقيقة لا يمكن الوصول إليها مهما حاولنا-
وقولك : -لا يمكن أن نعرف ما هي المادة- هو مجرد قول، مجرد اعتقاد شخصي، لا تؤيده تجربة ولا يؤيده دليل!
الحقيقة في الفلسفة المادية، تتكون من أجزاء، والعلم يدرك أجزاءها جزءاً جزءاً عبر جريان الزمن حتى تكتمل. ولعلك تذكر مثال الفيل.
السؤال الذي وجهته للأستاذ حسين، موجه لك أيضاً باعتبارك مناصراً لرأيه أو تصوره.
شكراً


7 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 12 - 13:02 )
روح اقرأ فيزياء الكوانتم يا استاذ نعيم
اقرأ عنUncertainty principle تبع هايزنبيرغ
واقرأ عن النسبية العامة والخاصة لاينشتاين
واقرأ عن دبور لي و حاول تفهم معادلة شرويدنغر
الكوانتم أثبت بالتجربة العملية هو الطريق الصحيح لفهم الوجود.
كل التوقعات والتنبؤات الرياضية الناتجة من استخدام فيزياء الكوانتم أثبتت وجودها وصحتها بنجاح ساحق وهذا هو سبب التقدم العلمي الحالي.
لو تمكن الباحثين من الوصول إلى تركيب كومبيوتر كوانتم quantom computer ستحدث طفرة علمية هائلة وستتغير حياة الناس إلى شكل آخر غير مسبوق.
أرجو أن يحدث هذا واحنا عايشين حتى تصدق ما أقصد
تحياتي وشكرا على التفاعل استاذي


8 - ما الجوهر؟
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 12 - 13:24 )
صديقي العزيز ناشا
إذا كان الفضل في تحقيق المنجزات العلمية، يعود إلى النظريات العلمية التي أشرت إليها، فهذا دليل على أن العلم قادر على إدراك المادة. إنه بهذه القدرة يحقق الانجازات. وإذا كان العلم حتى يومنا هذا لم يدرك حقيقة المادة الكلية، فهل نقول بيأس وسوداية وبيقين إن العلم لن يدرك حقيقة المادة أو جوهرها ولو بعد مليارات السنين؟
ما هو جوهر المادة، ما هي حقيقتها التي يستحيل أن يصل إليها العلم؟
شكرا لك


9 - المسالة تشبه الحزورة اذن
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 12 - 13:54 )
مثل شخص كاذب يقول لك انه كاذب .. فهل هو كاذب ام صادق
نعم استاذ نعيم
انت تريد ان تقول ان من يعلم الاجزاء لا بد و ان يعلم الجوهر
لكن مع الاسف .. هذا لا ينطبق على المادة و جوهرها
الامر يشبه .. شخصا يراقب مجموعتنا الشمسية من بعيد .. فيرى الشمس و الكواكب و الارض
لكنه لا يعلم ما هي الشمس و الكواكب و الارض
هنا يمكنك ان تقارن المجموعة الشمسية بالذرة
و الشمس نواتها التي فيها النيوترونات و البروتونات .. و الكواكب بالالكترونات
فهو يعلم ان المجموعة الشمسية متكونة من اجزاء .. لكنه لا يعلم جوهر و كنه هذه الاجزاء
لا اظن انه يمكن تبسيط المسالة اكثر من هذا لكي اقنعك برأيي
و احترامي
..


10 - هذه هي المشكلة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 12 - 15:20 )
(مثل شخص كاذب يقول لك انه كاذب .. فهل هو كاذب ام صادق)
هذه هي المشكلة! فماذا تقول أنت عنه؟ إنك تقول عنه (بيقين) لا يتسرب إليه الشك،:إنه كاذب أو إنه صادق، مع العلم أنك لا تعلم في الحالين علم اليقين إن كان كاذباً أو صادقاً.
أما إن لم تقل عنه شيئاً، فإنك بهذا تنقض يقينك. ألست على يقين من أنه كاذب، أو ألست على يقين من أنه صادق؟
والمثال الثاني لا يؤيد رأيك أيضاً. طلبت منك أن تحدد جوهر المادة ما هو، أو أن تعترف بأنك لا تعرف ما هو. ولكني مع الأسف لم أتلق منك جواباً!
سأبين لك كيف أن مثال الرجل الذي يراقب المجموعة الشمسية، لا يدعم رأيك أيضاً، حينما تجيب بأنك لا تعرف ما هو جوهر المادة. وبالطبع فإنك لن تقول إنك تعرف ما هو جوهرها.
أنتظر ردك، عزيزي الأستاذ حسين مع الشكر


11 - شيء غريب!
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 12 - 15:32 )
(هذه التجارب تثبت أن ما الوجود المادي إلا وهم والمادة نفسها ماهي الا علاقات رياضية حسابية وجيومترية من صنع الدماغ والجهاز العصبي وأعضاء الإحساس. )

إذن عزيزي ناشا، فجوهر المادة، وهم، علاقات رياضية ...إلخ
فأنت إذاً تعرف جوهر المادة، فعلام تؤيد رأي الأستاذ حسين الذي يقول باستحالة معرفة جوهر المادة؟


12 - لماذا تستغرب ؟
nasha ( 2017 / 11 / 12 - 22:38 )
المبدأ الاساسي للوجود هو التغير مع الزمن .
الكوانتم ميكانك هو احد الحلقات في تاريخ تطور الفكري البشري ومحاولة اخرى وليست الاخيرة للبحث عن الحقيقة.
ولكن هذا لا يعني باي شكل ان الانسان عرف الحقيقة .
هذا المسلسل سيدوم ما دام الانسان يفكر.
الاديان التي يستسخفها بعض الناس اليوم كانت فكر مذهل حينما تم تقديمها للبشرية
وكذلك علوم الفيزياء المادية الكلاسيكية وقوانين المادة والحركة كانت في اوجها مذهلة وهكذا .... مع كل فلسفة او فكر او اختراع او اكتشاف جديد فلماذا التعجب؟
العائق الاساسي للتطور هو الجمود الفكري والدوغمائية ومقاومة التغيير .. عنوان مقالك (دحض المثالية) يبدو لي شعار دوغمائي يقاوم التغيير.
كيف يمكنك ان تدحض المثالية والفكر البشري اصلا ثنائي وكما تعلم هو فرعين رئيسيين وهما المادية والمثالية.
استمتع بالحوار معك وفي انتظار مقالك التالي
تحياتي


13 - ما هو لون ورق الاشجار
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 13 - 09:26 )
قد تقول لي .. لونه اخضر
فاقول لك .. ورق الشجر يمتص جميع الالوان الاخرى و تعكس اللون الاخضر .. لذلك يبدو لنا انه اخضر .. في حين انه لا اخضر و لا اسود و لا اي لون اخر .. بدليل لو وضعت الورقة تحت اللون الاحمر ستظهر لنا سوداء لا خضراء
نفس المسالة تشمل الالكترون .. فلكي نراه او نتحسسه بوساطة الالات .. نصطاد ما يعكسه لنا هذا الالكترون من ضوء .. او يؤثر بجذب او شحنة ما علينا او على اجهزتنا فقط
اليست هذه هي الطريقة الرئيسية للمعرفة
اضافة الى ما ذكره الاستاذ ناشا من طرق الرياضيات و الحسابات .. التي هي ليست اكثر من العلاقات بين هذه المؤثرات المختلفة علينا او على بعضها البعض
هل هناك طريقة اخرى للمعرفة يا استاذ نعيم
فهل تعتقد ان هذين الطريقتين كافية للوصول الى معرفة جوهر المادة
انتظر جوابك اخي العزيز
..


14 - للاطلاع
nasha ( 2017 / 11 / 13 - 12:53 )
https://www.youtube.com/watch?v=ql1UN6hcymI&t=2532s
هذه محاضرة في MIT في الولايات المتحدة عن مبادئ الكوانتم ميكانك


15 - الى كل من السيد ايدن والسيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 13 - 21:35 )
تحية للجميع . يبدو ان كل من السيد ايدن والسيد ناشا ,لازالا يستحضران مقولات كانط التي تجاوزها التطور الفكري والعلمي ,وهي مقولة الشيء والشيء في داته ,فالاول قابل للمعرفة من حيث هو ظاهر ,بينما الثاني ممتنع عليها،لانه جوهر .وكل جوهر خارج العقل والمعرفة ,وهدا صحيح لكن دينيا وحتى ميثاليا كالروح . لدا فالسؤال الدي طرحه السيد نعيم ,في تعليقه 5 يفرض مشروعيته ,وانا بدوري اطرحه بصيغة اخرى,ادا كانت المادة لها جوهر غير قابل للمعرفة فكبف عرفتم بوجود هدا الجوهر ؟وطالما عرفتم بوجوده فكيف لا يمكن للعلم معرفته ؟


16 - السيد ناشا هل المادة وهم ام علاقات رياضية ام مادا؟
حميد فكري ( 2017 / 11 / 13 - 22:37 )
تقول معرفا المادة ,هي وهم وهي علاقات رياضية .السؤال هو هل المادة وهم ام علاقات رياضية ؟ فادا كانت المادة وهم وعلاقات رياضية في دات الوقت ,فان العلاقات الرياضية تصبح مجرد وهم ,والعجيب انك تقول في التعليق 3 ان علم الرياضيات كعلم تجريدي لامادي,يتطابق مع التجارب العلمية المختبرية المادية .ولكن المادة عندك مجرد وهم ,وهدا يعني ان الرياضيات ,اما انها تتطابق مع الوهم وهوهنا عندك المادة ,او تتطابق مع نفسها ,لان المادة ايضا عندك مجرد علاقات رياضية .


17 - السيد حميد فكري
nasha ( 2017 / 11 / 14 - 00:08 )
ارجو ان تفهم ما اقصده عندما اقول ان المادة وهم.
القصود بالوهم هنا ليس المادة كوجود وانما الوهم هو هوية المادة او جوهر المادة الحقيقي .
العقل يعمل بالتجريد وما نتحسسه ونفهمه يعتمد على عقولنا الذاتية . ما اتحسسه انا مثلا لا وسيلة لدي من ان اتقمص احاسيسك وفهمك انت وهكذا بالنسبة لجميع الناس ولا وسيلة لدي ايضا لفهم الحقيقة خارج عقلي الا عقلي . وعليه الحقيقة نسبية وتعتمد على عقلي انا.
اما ما اورته من تعليقات اخرى عن هذا الموضوع فهي رأي علمي فيزيائي مكتسب من الاطلاع على البحوث العلمية الفيزيائية وقليلا من الرياضيات بحكم مهنتي ودراستي على مدى العمر.
انها محاولة متواضعة مني لربط العلوم الطبيعية مع الفكر الفلسفي
تحياتي


18 - للتبسيط اقول
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 14 - 06:29 )
السيد حميد فكري .. تحية طيبة
هناك الكثير من الناس يستعملون قلم الرصاص ( الكرافيت ) .. و هناك الكثير من الناس يستعملون السمنت .. مع انهم لا يعلمون ما هو قلم الرصاص او السمنت
حتى اننا نستطيع ان نقيس الطاقة و الكهرباء مثلا .. مع اننا لا نعلم لحد الان ما هي الطاقة و الكهرباء
اذن هناك معرفة و لكن ناقصة .. و هذا ينطبق تماما على المادة و جوهرها
أن تعلم بوجود الجوهر .. شيء .. و ان تعلم ما هو هذا الجوهر .. شيء اخر تماما .. ارجو ان لا تخلط بينهما
و مثال اخر .. ابسط .. اغلبنا يستعمل السيارة و يسوقها .. لكن ايضا .. اغلبنا حتى لا يعلم كيف تعمل السيارة و تستعمل الوقود و تحولها الى طاقة حركية
و هكذا هو حالنا مع جوهر المادة .. نعلم بوجودها .. و نستعملها .. لكن لا نعلم ما هو هذا الجوهر
و كما قلت .. ان الوسائل التي تتبعها العلم .. تفكيك و تحليل و مقارنة و علاقات رياضية و لا شيء اخر ممكن .. غير كافي لمعرفة جوهر المادة
و احترامي
..


19 - الى السيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 14 - 22:15 )
السيد ناشا .يعني ان المادة بالنسبة لك ,هي وهم في النهاية ,يعني سراب .وهدا غير مفيد لمحاولتك المتواضعة .للربط بين العلوم الطبيعية ,والفلسفة ,بل هو غير مفيد لا للعلوم ولا للفلسفة .لان كلا هما لايقومان على الوهم ,بل على الحقائق .فلو لم تكن هنالك حقائق ,لما كانت علوم او فلسفة . اما قولك ان العقل يعمل بالتجريد ,وما نتحسسه او نفهمه,يعتمد على عقولنا الداتية .......الى اخر الفقرة .فهو تصور سفسطائي بامتياز .وهدا ما اوضحه السيد نعيم في المقال .انه تصور يتناسى ان الحقيقة هي فعل مشترك بين جميع العقول ,اد كيف اعرف ان هدا الشيئ هو حقيقة ,وليس وهم ادا لم يكن هناك معيار خارجي,موضوعي .الحقيقة فعلا نسبية ,كما قلت ,ولكنها ليست داتية كما تفهمها .


20 - السيد ايدن لمادا لاتنسجم مع لا ادريتك ؟
حميد فكري ( 2017 / 11 / 14 - 22:34 )
تحية طيبة .ما ادهشني حقا هو انك صاحب رؤية لا ادرية ,,دائما تعلق الاشياء ما بين بين .الا انك هده المرة وعلى غير عادتك ,تلقي بلا ادريتك جانبا ,وتجزم جزما قاطعا الى الابد ,ان معرفة جوهر المادة هو مستحيل .فلمادا لاتنسجم مع فلسفتك هده المرة ,وتقول انا لا ادري ما ادا كان بوسع العلم ان يكشف سر اي جوهر المادة ام لا ؟


21 - هذا شأنك
nasha ( 2017 / 11 / 14 - 22:47 )
نا لا اجبرك على اعتناق افكاري انت حر بتفكيرك.
انا لا ادعي امتلاك الحق المطلق.
اما نعتك لي بالسوفسطائي فهذا تجاوز لا داعي له.
اذا كنت انت سعيد بفكرك المادي السطحي فهنيأ لك انا لا انعتك بالوفسطائي.
الاستاذ نعيم صديقي واعتز بصداقته وهو انسان ذكي يعرف كيف يتحاور ولا اعتقد انه يحتاج الى مدافعين عن فكره.
تحياتي


22 - اليس هذا تناقض يا سيد حميد
nasha ( 2017 / 11 / 15 - 00:59 )
تقول في تعليقك
انه تصور يتناسى ان الحقيقة هي فعل مشترك بين جميع العقول ,اد كيف اعرف ان هدا الشيئ هو حقيقة ,وليس وهم ادا لم يكن هناك معيار خارجي,موضوعي .الحقيقة فعلا نسبية ,كما قلت ,ولكنها ليست داتية كما تفهمها
الحقيقة لا تكشف عن نفسها انت بعقلك الذاتي الذي وكلت نفسك بالتحدث عنها وانت من وصفتها هي لم تكشف او توصف نفسها
كيف عرفت ان الحقيقة ليست ذاتية ؟ اليس بعقلك انت فقط!!!!! هل دخلت الى عقول الناس وتأكدت ان الحقيقة فعلا هي خارج عقلك .
وذا كانت الحقيقة مستقلة بذاتها فلماذا اذن تكون نسبية لماذا لا تكون مطلقة ؟؟؟
ارسيلك على بر وجاوب بوضوح -;-هل الحقيقة خارج عقلك مطلقة ام نسبية؟
تفكيرك دوغمائي مقفل مادي سطحي حسي بسيط جدا.
تحياتي


23 - لا تزعل اخ حميد فكري
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 15 - 06:30 )
طيب .. و لا يهمك .. نحتاج الى فهم جوهر المادة الى معجزة
هل يريحك هذا
و احترامي
..


24 - المقدمات تقود الى النتائج
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 15 - 07:07 )
انا لدي سيارة .. بهذه السيارة لا و لن استطيع ان اخرج من المجموعة الشمسية .. الا اذا حدثت معجزة .. اليس كذلك
هذه المسالة ليس لها اي علاقة بالــــــ لاأدرية .. هناك امور يمكن ان تبت فيها حتى بدون اي اثباتات
انا استندت الى المقدمات .. التي هي .. وسائل المعرفة .. تفكيك و مقارنة و علاقات رياضية .. و رأيت بشكل قاطع ان هذه الوسائل لا و لن تكفي يوما الى فهم جوهر المادة .. بمعنى انني قد تعاملت مع المسالة بشكل منطقي لا غبار عليها
حتى العلوم و الرياضيات .. فيها بديهيات .. لا داعي لاثباتها
..


25 - السيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 15 - 21:08 )
وانا بدوري لا اجبرك على اعتناق افكاري ,فهل وجدتني ارفع مسدس في وجهك ؟ المسالة مجرد حوار وتفاعل فكري . ومثلك ايضا لا ادعي امتلاك الحقيقة المطلقة ,ولكن هدا لايمنع انني متاكد من وجود حقائق . اما عن نعتي لك بالسفسطائية ,فهو ليس بقدح ,حتى يكون فيه تجاوز ,بل هو تحديد لمنطق تفكيرك فقط . اما مسالة الدفاع عن السيد نعيم ايليا ,فاعتقد انك تدرك تماما انه في غنى تام عن دلك ,فلما اقحمتها هنا ادن؟ اما ادا كان الفكر المادي سطحي ,فانا اعتز بالانتماء اليه ,ولا اخجل او اغضب من دلك اطلاقا . وعن سؤالك ( كيف عرفت ان الحقيقة ليست داتية . اليس بعقلك انت فقط ؟ ........ ) اجيب ,هي ليست داتية ,لان عقلك ,لم يكتشفها لوحده ,فانت لاتعيش خارج التاريخ والمجتمع ,ومعارفك هي نتاج تراكم انساني .,الم تتعلم وتدرس وتقراء؟ انت تساهم الى جانب الاخرين فقط .


26 - السيد ايدن المهم ان لاتزعل انت كما زعل السيد ناش
حميد فكري ( 2017 / 11 / 15 - 21:48 )
بل نحتاج الى العلم والى الوقت فالمعرفة تراكم . ومثالك عن السيارة ,والخروج من المجموعة الشمسية صحيح ,لكن الان فقط ,اما غدا فالانسان لن يعتمد على السيارة للخروج من المجموعة الشمسية بل هو سيبتكر , انظمة جديدة وطرق فزيائية ثورية للابحار عبر المجرات ,هدا ما تعرضه الكتير من الافلام الوثائقية ,وخاصة تلك التي يقدمها عالم الفزياء النظرية متشيو كاكو الياباني الاصل , اليس كدالك ؟ المشكلة كلها اخي ايدن في ,لغة القطع والجزم التي تتمترس وراءها ,في قولك -ورايت بشكل قاطع ان هده الوسائل - -التفكيك المقارنة ....لا ولن تكفي يوما لفهم جوهر المادة . السؤال الم تكن هده الوسائل وراء كل المكتشفات والانجازات حتى الاغرب منها ؟ثم هل يعجز الانسان ,عن ابتكار طرق اخرى للبحث والاستكشاف؟


27 - دق ماي يطلع ماي
nasha ( 2017 / 11 / 15 - 23:32 )
يا استاذ حميد لماذا لا تركز قليلا على المختلف معك (شوية بس ).
انا احترم رايك وافكارك وبالتاكيد انت حر بما تعتقد وانت حر كذلك بنقد اي فكر اخر مختلف بشرط عدم التعالي .
الفكر المادي فكر محسوس سهل الفهم كلنا دون استثناء نتعامل معه كافراد ومجتعات وسلطات ومحاكم ...الخ. نتنافس ونتحارب ونحب ونكره ....الخ على هذا الاساس وانطلاقا من هذا الفكر ولا غيره.
حتى الكائنات الحية الاخرى سواء النباتية او الحيوانية تشترك معنا وتعمل بنفس النظام.
اكيد تذكر مقولة ديكارت الشهيرة (انا افكر اذن انا موجود) .
يبدأ فلسفته بنفسه لان الشيئ الوحيد الذي يمكن اثباته هي الذات
تصور اذا عكسنا المقولة وقلنا (انا لا افكر اذن انا غير موجود) ماذا نستنتج؟


28 - دق ماي يطلع ماي
nasha ( 2017 / 11 / 15 - 23:37 )
الوجود مرتبط بوجود الذات .. بدون ذات لا وجود.
الماديين لا يؤمنون بما وراء الطبيعة (الميتافيزيقيا ) وبناء على ذلك فما معنى الطبيعة والوجود دون وجود الذات؟
هل يمكن اثبات الوجود بدون الذات؟ بدون الذات كل الوجود عدم (لا وجود) ولا وسيلة لاثبات الوجود الا الذات.
وهذه هي النسبية .
اما اذا قلت ان الوجود الطبيعي خارج ذاتك مستقل بذاته وازلي لا ينعدم فانت تؤمن بالمطلق وقولك : (ومثلك ايضا لا ادعي امتلاك الحقيقة المطلقة) عارٍ عن الصحة
وهذه هي الدوغمائية هي هي سواء مادية او دينية
تحياتي


29 - لننظر اولا في ما تقوله انت سيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 16 - 22:06 )
بداية لنتجاوز تهمة التعالي التي الصقتها بي اما عن التركيز حول المختلف فيه بيننا ,فاعتقد انه يجب تاجيله ,قبل النظر في ما تقوله انت ,في موضوع المقال .فالملاحظ سرعان ما يكتشف تناقضات عجيبة .انظر مثلا الى قولك في التعليق 3 ( انا اؤيد الاخ ايدن ,ان الحقيقة لا يمكن الوصول اليها مهما حاولنا ) غير انك سرعان ما تناقض هدا القول ,بقولك في التعليق 7(الكوانتوم اثبت بالتجربة العملية ,انه هو الطريق الصحيح لفهم الوجود ) فالسؤال ادن هو كيف يكون فهم الوجود ,ليس معرفة بحقيقته ؟ قولك هدا عن الكوانتوم ,فيه قناعة راسخة لاتتزحزح ,اليس هدا حقيقة مطلقة بالنسبة اليك ؟ ونفس القناعة الراسخة تتكرر في مكان اخر ,انظر مثلا التعليق الاخير لك (الوجود مرتبط بوجود الدات ,بدون دات لاوجود ) لكن يبدو ان ما تقبله لنفسك تعيبه على الاخرين ,والانكى من دلك انك تتهمهم بالدوغمائية . اما بالنسبة لي فانا اقول بوجود حقائق نسبية ,لان المعرفة فيها لم تكتمل ,وبوجود حقائق مطلقة ,فالماء المكون من درة هيدروجين ودرتين من الاوكسجين ,هي حقيقة مطلقة


30 - عجيب امرك يا رجل
nasha ( 2017 / 11 / 16 - 23:54 )

انا مع الاستاذ ايدن ان الحقيقة لا يمكن الوصول اليها ماديا اي (ببرهان مادي) ونظرية الكوانتم (في هذا العصر) تؤيد هذا المفهوم.
لماذا تنسى ان الوجود المادي متغير؟
انا أؤمن بمبدأ التغيير وما توصل له العقل البشري يتغير باستمرار .. نعم في هذه المرحلة فيزياء الكوانتم هي الركيزة الاساسية للعلوم ولكن لا ضمان في بقائها هي الركيزة مستقبلا ولذلك قناعتي قد تكون راسخة في هذه المرحلة ولكنها ليست مطلقة.
اما الوجود فبالتاكيد مرتبط بوجودي الذاتي (انا). بدوني انا لا وجود
والدليل:
استحالة الاتصال باي انسان فاقد الوعي او ميت .......
اعتقادك بازلية المادة و(وجودها بذاتها دون وجودك) هو تماما الاعتقاد بأمكانية الاتصال بفاقد الوعي او الميت.
ولذلك المؤمن بالمادية يتطابق ايمانه مع المؤمن بالميتافيزيقيا لا فرق البتة.
اللا متغير هو المطلق وفي العالم المادي كل شيئ متغير
امافي عالم الفكر والمعلومة (المجردة من المادة) كالعلوم النظرية والفلسفة والاديان فبالامكان تصور المطلق او خلقه بالاتفاق وعلى هذا الاساس تُبنى الاخلاق والقانون والاديان .
تحياتي


31 - لا مطلق في العالم المادي
nasha ( 2017 / 11 / 17 - 01:36 )
قولك:
(اقول بوجود حقائق نسبية ,لان المعرفة فيها لم تكتمل ,وبوجود حقائق مطلقة ,فالماء المكون من درة هيدروجين ودرتين من الاوكسجين ,هي حقيقة مطلقة)
هذا خلط بين التجارب العلمية المادية المحسوسة وبين الفكر واللغة البشرية اللامادية اللامحسوسة.
اولا H2O ـ مكونات الماء فكرة او فلسفة او ترتيب غير محسوس لا مادي اخترعه العقل البشري لمحاولة فهم مكونات الماء ولا يُظهر جوهر الماء الحقيقي . عندما تفحص عينة من الماء لا تظهر امامك حروف وارقام
ثانيا ـ لا يحق لك استخدام هذه اللفظة ( حقيقة نسبية) هذا تناقض صارخ ... الحقيقة لا يمكن ان تكون نسبية . كان عليك ان تقول معارف نسبية وليس حقائق نسبية.
اللغة بحد ذاتها هي تجريد فلسفي كالرياضيات تماما.


32 - سبب غيابي
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 17 - 15:01 )
اعتذر إلى أصدقاء الفكر الأعزاء الأساتذة: أيدن حسين، ناشا، حميد فكري، لاحتجابي عن المناقشة خلف ستر الصمت.
احتجابي، كان قسرياً قهرياً من خارج لا ذنب لي فيه ولا يد..
الأستاذ حميد فكري، أشكره وأعبر له عن إعجابي بأفكاره الواضحة القوية، لا يدافع عني. يدافع عن المذهب المادي. أنا والأستاذ فكري نمثل الاتجاه المادي في التفكير.
عدت إلى وكري، سأبدأ معكما في مناقشة القضايا المطروحة معارضاً لكما بعد أن يستقر بي المقام فيه.
شكراً!


33 - اهلا وسهلا الاستاد نعيم ايليا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 17 - 20:33 )
تحية طيبة للجميع .اولا نرحب بقدوم السيد نعيم ايليا , لاجل استئناف النقاش وان كنا نحن في ضيافته .والحقيقة انني كنت على وشك ,ان انطلب من السيد ناشا غلق باب الحوار ,طالما صاحب الموضوع ,السيد نعيم كان غائبا .لكن من حسن الحظ انه جاء في الوقت المناسب .


34 - ورق الشجر . الالكترون
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 17 - 20:45 )
(ورق الشجر يمتص جميع الالوان الاخرى و تعكس اللون الاخضر لذلك يبدو لنا انه اخضر)
هذه معرفة بمادة لها خاصية امتصاص الألوان جميعاً، وخاصية عكس اللون الأخضر.

(في حين انه - ورق الشجر - لا اخضر و لا اسود و لا اي لون اخر .. بدليل لو وضعت الورقة تحت اللون الاحمر ستظهر لنا سوداء لا خضراء)
وهذه معرفة أعمق بحقيقة اللون الأخضر .
إذن، فاللون الأخضر، ليس أخضر في حقيقته كما يبدو لنا.
طيب، فإن لم يكن اللون الذي يبدو لنا أخضر، أخضر ، فما هو؟ كيف ندرك حقيقته؟
الجواب: الأخضر ليس جوهراً، الأخضر كيفية من كيفيات الجوهر.

(نفس المسالة تشمل الالكترون)
لا يا عزيزي، المسألة هنا مختلفة. فالالكترون جوهر وليس كيفية كاللون.
فإن تساءلتَ: فهل لنا أن نفهم ما هو الالكترون في حقيقته؟
أجبتُ: نعم، الالكترون هو الالكترون! ليس حديداً، ليس نيوتروناً، ليس نحاساً، ليس كفاركاً..
وما إن يذكر اسمه، حتى يعلم في الحال ما هو.


35 - عباراتك كانت واضحة لا مجال لتاويلها
حميد فكري ( 2017 / 11 / 17 - 21:39 )
الاحظ انك تمعن في المراوغة ,فتبريراتك في التعليق 30 واضحة جلية ,انت لم تقل ان الحقيقة لايمكن الوصول اليها ماديا ( بالبرهان المادي ) بل قلت انه لايمكن الوصول اليها مهما حاولنا .والعبارة هنا صادمة ,لا تترك مجالا لاي تاويل فمهما حاولنا فلن ندرك الحقيقة,مع انك تقر بان فزياء الكوانتوم هي الطريق الصحيح لفهم الوجود . اليس عن طريق الكوانتوم ,تمكنا من معرفة بعض الحقائق عن المادة -,مهما اصطلحنا على هده الطريقة ,سواء اكانت مادية او غير دلك. ما يهمنا هو معرفة الحقيقة وليس شكل الطريق للوصول اليها . وعن قولك ان الوجود مرتبط بالدات ,فبدون الانا لا وجود للوجود .اقول ان الوجود تدركه الدات ,لانه موجود ,ولو لم يكن موجود لما ادركته الدات ,فالوجود هنا موجود سواء اكنت موجودا ام لا اعطيك مثال ,قبل وجود الانسان على ظهر الارض ,اي قبل ان توجد الدات ,هل كانت الارض موجودة ام لا ؟؟


36 - الأستاذ حميد فكري
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 17 - 22:19 )
شكراً لك ثانية
وأرجو من العزيز ناشا أن يفكر بموضوع المعرفة الإنسانية، هل هي ممكنة أم مستحيلة من دون أن يجمع بين هذا الموضوع، موضوع معرفة المادة، وبين موضوع المادة بتعريفها ما هي، فإن بين الموضوعين فرقاً، وإن كانا متلاصقين.


37 - مثال الماء
حميد فكري ( 2017 / 11 / 17 - 22:48 )
انت كدلك ترى ان مكونات الماء ,ليست الا مجرد فكرة ترتيب غير محسوس ,وتتهمني بالخلط بين التجارب العلمية المادية المحسوسة ,وبين الفكر واللغة البشرية اللامادية واللامحسوسة ,استغرب اين هو الخلط فيما اقول ؟غير انك تظيف ان هدا قد اخترعه العقل البشري لمحاولة فهم مكونات الماء ,ولكنه لايظهر جوهر الماء . لاحظ الخلط والتشويش في فكرك .في الاول تعترف بوجود تجارب علمية مادية محسوسة ,تجرى على مادة الماء ,هدفها هو -فهم مكونات الماء- لكن هده التجارب لم تصل الى بنية هده المادة -الماء- لانها مجرد -محاولة -مع انك تحدد مكونات هده المادة (درات الهيدروجين والاوكسجين ) وهي في الحقيقة العلمية المادية المحسوسة ,مكونات تلك المادة ,فتسجل انها لم -تظهر جوهر الماء- فما هو ادن هدا الجوهر ,الدي غاب عن تلك التجارب العلمية ؟ الصياغات النظرية للاشياء هي صياغات عقلية ,لكنها لاتنفي حقيقة هده الاشياء .فصياغة الجادبية في قانون ,لاينفي وجودها .


38 - الاستاذ نعيم ايليا المحترم
nasha ( 2017 / 11 / 18 - 03:39 )
قولك:
وأرجو من العزيز ناشا أن يفكر بموضوع المعرفة الإنسانية، هل هي ممكنة أم مستحيلة من دون أن يجمع بين هذا الموضوع، موضوع معرفة المادة.
لماذا تقولني ما لم اقوله؟
من الطبيعي ان المعرفة ممكنة والتطور الفكري بجميع اشكاله شاهد على ذلك .. هذا شيئ بديهي للكل دون استثناء ولا يحتاج الى تحاور او نقاش.
اما قولك:
دون أن يجمع بين هذا الموضوع، موضوع معرفة المادة.
هذا ليس جمع ولا خلط لان الحقيقة واحدة لا تتجزأ واذا تجزئت اصبحت وهم.
منطقيا عندما نبني مفهوم معين نبدأ باساس ثابت لا يتغير ثم نكمل على ذلك الاساس الثابت المفهوم المراد فهمه وبنائه.
المادة هي الاساس المحسوس الوحيد الذي بامكاننا اجراء تجارب عملية عليه ولذلك لضمان نتائج صحيحة يجب ان نفهم ما هو جوهر المادة ابتداءً.
فالمعرفة نسبيا ممكنة ولكن معرفة الجوهر الحقيقي غير ممكن لانه يتعدى المنطق البشري.
تحياتي


39 - ابتزاز الماديين
nasha ( 2017 / 11 / 18 - 06:03 )
الماديين كالقرعة التي تتباهى بشعر بنت أخوها.
عندما تدخل في حوار مع المادي سرعان ما يلبس المادي ثوب العلم ويحاول أن يعطي انطباع عن المقابل وكأن المقابل خارج للتو من الكهف.
يا سيد حميد هل تعتقد انك انت أذكى اخواتك؟ هل تعتقد أن الملحدين والماديين فقط هم من يعرف كيف يفكر؟
كل ما تعرفه عن العلوم مطروح للكل ولا أعتقد يوجد شخص متوسط المعرفة متعلم تخفى عليه المعارف والعلوم التي تعرفها.
الفكر المادي stright forward محسوس لا يحتاج إلى عناء لفهمه وكل العالم ومن كل أصناف البشر يتعامل على أساسه فأنت لم تأتي بجديد.
تقول الماء مكون الأوكسجين والهيدروجين .... ثم ماذا هل انتهى الفيلم؟
جسم الإنسان ايضا مكون من رأس وجذع واطراف .. هل انتهت القصة وعرفت ما هو الانسان بمجرد ان عرفت أو سميت أجزاء جسمه.
نحن نتحدث عن جوهر الأشياء واصل الأشياء وهويتها نحن لا نتكلم عن ظاهر الأشياء وتفاعلاتها المحسوسة
نحن نحاول أن نفهم ما معنى الوجود وما معنى الحياة . هل تستطيع أن تذكر ما هو المغزى من الوجود ولماذا هذا الوجود يا عم حميد.
من أين أتيت بأنني أنكر الوجود؟ هو لطش كلام وبس؟
لا تبيع الماء في حارة السقايين رجاء.


40 - عليك ان تعيد النظر في معنى -المادي-اولا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 18 - 20:44 )
ياسيدي التفكير المادي يساير العلم ,لان العلم يشتغل على المادة كيفما كان شكلها .وهو ياخد شكل موضوعه .ان كان ماديا ملموسا كدراسة جسم الانسان ,فحينها يصبح ماديا ملموسا ,وادا كان مثلا نفسيا كدراسة نفسية للانسان (علم النفس ),فان العلم هنا يحتفظ بماديته ,فهو يدرس بنية النفس ,فعلماء النفس في نهاية المطاف يدرسون الانسان وليس الملائكة او الشيطان . المشكلة عندك هي في معنى المادي ,فانت تختزلها في ماهو محسوس مباشر لدا فهو لايحتاج الى عناء كبير. اما مقارنتك بين الماء وجسم الانسان ,فهي مقارنة سطحية ,الهيدروجين والاوكسجين ,هما درات عناصر بنية مادة الماء ,وليس شكلها . فهما جوهر الماء.هل سمعت عالما يقول اننا عرفنا مكونات الماء ومع دلك فاننا لم نعرف جوهره ؟, السؤال عن جوهر مفترض للماء خارج مكوناته الكميائية ,هو سؤال غير علمي وبالتالي غير مقبول في التفكير المادي ,فادا ما قلنا ان 1+1=2 اجيتك بان 2 ليست هي جوهر 1+1 وهكدا تصبح المعرفة مجرد عبث .وقس على هدا المثال كل شيء ,فالحجر وراءه جوهر والحديد وراءه جوهر وهكدا ,ولمادا لايكون وراء الجوهر جوهر ثم وراء هدا الجوهر جوهر اخر الى مالا نهاية ؟


41 - التفكير المادي يساير العلم
nasha ( 2017 / 11 / 18 - 23:53 )
هذا هو الابتزاز بعينه الذي أشرت إليه في تعليقي السابق.
الجميع يعرف (الماديين وغير الماديين) أن العلم يدور حول الوجود الطبيعي المادي ولا يمكن نكران هذا .... انت لم تأتي بجديد .
الوجود لا يقتصر على الوجود المادي فقط ....
ماذا عن الحياة ما الفرق بين المادة الحية والمادة الميتة؟ ماذا عن العواطف ؟ ماذا عن الموت ولماذا؟ ماذا عن الوعي؟ ماذا عن جوهر المادة؟
ماذا عن المغناطيسية؟ ماذا عن الجاذبية؟ ماذا عن نسبية الوقت؟ ماذا عن الكهرباء والشحنات الكهربائية ...... الخ أسئلة لا تنتهي .
يا عزيزي المسألة ليست بالسهولة التي تصورها.
انا لا أنكر الوجود ولا أنكر تأثير العلم المادي على الحياة هذا ليس موضوع نقاش معك ولا يحتاج نقاش اصلا.
موضوع النقاش موضوع فلسفي شامل لا يقتصر على الوجود المادي فقط.
تحياتي


42 - سؤال أرجو أن تجاوب عليه
nasha ( 2017 / 11 / 19 - 00:14 )
تقول:
فالوجود هنا موجود سواء اكنت موجودا ام لا اعطيك مثال ,قبل وجود الانسان على ظهر الارض ,اي قبل ان توجد الدات ,هل كانت الارض موجودة ام لا ؟؟
يستحيل إثبات الوجود بدون وجود الذات( الوعي الذاتي ). لأن الوعي هو الأساس وهو الذي يقرر .
فالوجود دون الوعي هو افتراض يستحيل إثباته ... يمكن إثباته فقط إذا عاد الأموات إلى الحياة مرة أخرى أو تمكنا من السفر إلى الماضي
هل تعرف شخص ميت عاد إلى الحياة مرة ثانية؟ وهل يوجد طريقة للعودة إلى الماضي؟
هل لديك جواب على هذا السؤال؟
أما جوابي انا فأنا لا جواب لي على هذا السؤال وانا على قيد الحياة
سأحاول الاتصال بك بعد ما اموت وهو الحالة الوحيدة التي تمكنني من الاجابة على هذا السؤال.
تحياتي


43 - ليتك تلتزم بهده القاعدة الدهبية
حميد فكري ( 2017 / 11 / 19 - 04:20 )
تقول -الجميع يعرف ( الماديين وغير الماديين ) ان العلم يدورحول الوجود الطبيعي المادي ولايمكن نكران هدا ...وانت لم تات بجديد -.صحيح فانا لم ات بجديد ,ولكن ليتك تلتزم بهده القاعدة الدهبية .فانت للاسف تجد هدا -الوجود الطبيعي المادي -كجواهر ,اد كل شيئ فيه وراءه جوهر مخفي .اما الفكر المادي فلا يرى في هدا الوجود غير طابعه المادي ,مهما تعقدت اشكال هده المادة وهولايؤمن كما العلم ,بما هو خارجه . اما حكاية الوجود بدون دات فهو مجرد افتراض يستحيل اتباثه,.....فنحن لانحتاج لعودة الاموات او حتى السفر الى الماضي لاتباثه ,بل فقط نحتاج الى العلم والعقل ,,فالارض وجدت فعلا قبل وجود الدات ,ب5 مليارات سنة ,الا ادا كنت ترى ان عمر الارض يساوي عمر الانسان . العلم عرف الكثير من حقائق الطبيعة, دون ان يكثرت للجواهر المخفية والدليل هو تطويعه لها . فلو لا فهمه لقانون الجادبية ,لما اخترع الطائرة .


44 - لم تجيب على أي سؤال
nasha ( 2017 / 11 / 19 - 06:02 )
انت تهرب من الإجابة على الأسئلة المطروحة وتلبس ثوب العلم . جاوب : هل يمكن إثبات الوجود دون الوعي الذاتي؟ إذا عندك جواب اطرحه وبين شطارتك
:تقول:
فلو لا فهمه لقانون الجادبية ,لما اخترع الطائرة
قانون الجاذبية لا علاقة له باختراع الطائرة يا استاذ.
اختراع الطائرة له علاقة بقوانين الموائع واختلاف ضغط الهواء بين السطح الأعلى والسطح الأسفل للجناح حسب قاعدة برنولي.
أما الجاذبية فالإنسان يتعرف عليها ويستغلها منذ يوم مولده الاول ...كما يستغل الهواء للتنفس ولولا الجاذبية لما كانت الحياة ممكنة
وإتحدى لو في فيزيائي أو عالم طبيعة يعرف ما هي الجاذبية.
يتبع


45 - اقرأ ما قاله نيوتن لتفهم العبرة من النقاش
nasha ( 2017 / 11 / 19 - 06:24 )

While Newton was able to formulate his law of gravity in his monumental work, he was deeply uncomfortable with the notion of -action at a distance- that his equations implied. In 1692, in his third letter to Bentley, he wrote: -That one body may act upon another at a distance through a vacuum without the mediation of anything else, by and through which their action and force may be conveyed from one another, is to me so great an absurdity that, I believe, no man who has in philosophic matters a competent faculty of thinking could ever fall into it.
يعترف بوضوح أن الأمر يبدو سخيف وغير معقول لمن له عقل فلسفي ولا يمكن ان يقع فيه
صحيح هو اكتشف قوانين الجاذبية ولكن الرجل يعترف بأن الأمر غريب وغير مفهوم ولا تفسير له


46 - الماء هو الماء
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 19 - 06:35 )
استاذ نعيم
الماء هو الماء .. و الالكترون هو الالكترون .. في تعليقك 34
و تضيف .. الالكترون ليس نحاسا و لا حديدا .. الشيطان و الملائكة ايضا ليستا حديدا و لا نحاسا .. فهل يمكن اعتبار هذه المقولة مقولة علمية معرفية
أ هذا كل ما تسعى اليه من المعرفة
..


47 - Causality and intuitive thinking
nasha ( 2017 / 11 / 19 - 07:09 )
تقول: فالارض وجدت فعلا قبل وجود الدات ,ب5 مليارات سنة ,الا ادا كنت ترى ان عمر الارض يساوي عمر الانسان
يا حج حتى لو كانت الارض( موجودة حسب المنطق البشري) قبل وجود البشر ب 5 مليارات سنة لا سبيل لإثبات هذا دون المنطق البشري ودون الوعي البشري
لماذا تنسى أنك تتكلم بالنيابة عن الأرض ولولا وجودك انت لما وجدت الأرض . المسألة نسبية وليست مطلة
فكر قليلا بعمق.... الحقيقة التي تراها متجسدة أمامك هي ناتج وعيك انت وليست ناتج وعيها هي ... يمكن أن تتواصل معي لأنني واعي مثلك ولكن يستحيل أن تتواصل مع مادة لا تملك وعي ... هل عرفت ما هو الفرق بين الوعي واللاوعي؟
حاول ان تتخلص من التفكير البديهي السهل.... الوجود لغز يصعب وربما يستحيل فهمه بالتفكير البديهي ومبدأ السبب والنتيجة


48 - مثل الشيطان والملائكة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 19 - 12:52 )
((الماء هو الماء .. و الالكترون هو الالكترون .. في تعليقك 34
و تضيف .. الالكترون ليس نحاسا و لا حديدا .. الشيطان و الملائكة ايضا ليستا حديدا و لا نحاسا .. فهل يمكن اعتبار هذه المقولة مقولة علمية معرفية
أ هذا كل ما تسعى اليه من المعرفة))
آسف، مشاركتي في المناقشة ضعيفة. اللعنة على هذا العارض السخيف!
تتساءل: ما هو الالكترون وقد علمتَ خواصه؟
وخير جواب على تساؤلك: الالكترون هو الالكترون؛ أي هو شيء محدد مدرك معروف له خواصه.
إننا بفضل العلم عرفنا ما هو الالكترون. ولولا هذه المعرفة العلمية ما كان بمقدور أحدنا أن يقول :إن الالكترون هو الالكترون. ما كان باستطاعة أحدنا أن يميز بينه وبين غيره من أجزاء المادة. لولا هذه المعرفة العلمية، لكان اختلط علينا أمره، كما يختلط أمر العناصر الطبيعية على الأطفال الرضع.
أما مثال الشيطان والملائكة، فصحيح انطلاقاً من هذا المبدأ. إن صورة الشيطان أو الملائكة بأبعادها وألوانها - وإن لم يكن للعلم بها شأن - معروفة معرفة قلبية إيمانية لدى المؤمن الذي قد أدرك كنهها بقلبه؛ فاستطاع بفضل إدراكه هذا، أن يميز بينها وبين غيرها من الصور الواقعية أو المتخيلة.
تابع


49 - العلم بالجزئيات
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 19 - 13:54 )
(انت تريد ان تقول ان من يعلم الاجزاء لا بد و ان يعلم الجوهر
لكن مع الاسف .. هذا لا ينطبق على المادة و جوهرها)

نعم! وهذا ليس استدلالاً منطقياً فحسب، بل هو استدلال علمي واقعي أيضاً. فمتى أدركنا أجزاء شيء ما، فلا بد أن ندرك حقيقته الكلية. الكل هو مجموع أجزائه، فإذا غاب عنا جزء واحد من أجزاء الكل، بات الوقوف على كنهه مستحيلاً. فمثلاً : لن نعرف كنه الدم، حقيقته، ما لم نعرف جميع الأجزاء أو المواد أو العناصر المكونة له. إن معرفتنا بأجزائه جميعاً، ستنتهي حتماً إلى معرفة حقيقته. هل ستسألني: ما هي حقيقته بعد اكتمال معرفتنا بأجزائه جميعاً؟
وقد يحق لي هنا أن أسألك: بأي منطق ، بأي علم جاز أن ترى قولي الاستدلالي لا ينطبق على المادة وجوهرها؟
أنت ملزم بعرض منطقك، ملزم بذكر مادتك العلمية التي تبرهن على صحة نفيك لصحة قولي الاستدلالي؛ لأن مثل المراقب لنظامنا الشمسي، ليس يفيد شيئاً كما سأبين ذلك الآن
تابع من فضلك!


50 - مثل المراقب
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 19 - 14:18 )
(الامر يشبه .. شخصا يراقب مجموعتنا الشمسية من بعيد .. فيرى الشمس و الكواكب و الارض
لكنه لا يعلم ما هي الشمس و الكواكب و الارض
فهو يعلم ان المجموعة الشمسية متكونة من اجزاء .. لكنه لا يعلم جوهر و كنه هذه الاجزاء)

هذا المثل لا ينفي المعرفة، بل يؤكد حصولها.
فالمراقب يعلم الآن بفضل مراقبته العلمية أن نظامنا الشمسي مكون من نجم تدور حوله كواكب، ولكنه لا يعلم بعد، ما النجم، وما هي الكواكب.
في هذه الحالة إنما يجب أن نقول: إن معرفة المراقب ناقصة، ولا يصح بتاتاً أن نقول: إن المراقب لن يعرف ما هو النجم، وما هي الكواكب أبد الزمان؛ لأن معرفة جواهر الأشياء إنما تتحقق بالتعاقب الزمني، بالتطور العقلي، وبالتقدم التدريجي المستمر لتكنولوجيا المعرفة.
شكراً


51 - أجزاء الدم
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 19 - 16:37 )
اجزاء الدم
Sunday, November 19, 2017 - ايدن حسين

دولة من الدول .. و لنقل .. الصين
تشتري الاجزاء المعقدة و الدقيقة في الكومبيوتر من امريكا
ثم تجمعها مع بعضها .. صانعة في النهاية كومبيوترا
هل الصين تعلم ما هو الكومبيوتر
اليس فهم الكومبيوتر يستدعي ان تصنع جميع اجزائها بنفسك بدون ان تشتري و لا قطعة منها من الخارج
و بالنسبة للالكترون و الفوتون الخ
هل فهموهما تماما تماما
حتى لو فهموا تاثيراتهما بعد عمر طويل .. فهل هذا يعني انهم توصلوا الى فهم جوهرهما
لا ادري لماذا تتظاهر بانك لا تفهم قصدي من قولي باستحالة التوصل الى جوهر و كنه المادة


52 - بعد مليار سنة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 19 - 17:20 )
(لا ادري لماذا تتظاهر بانك لا تفهم قصدي من قولي باستحالة التوصل الى جوهر و كنه المادة)
لو أنك ترد على سؤالي: كيف استطاع العلماء أن يعرفوا الفوتون في عصرنا، وكيف أنهم لن يستطيعوا بعد مليار سنة أن يعرفوا حقيقة المادة!؟
المعرفة تجميعية، تحصيلها خاضع للزمن. ما لا نعرفه اليوم سنعرفه غداً. فكر في الكومبيوتر، هل كان جدك يصدق أن العلم سيخترع هذا الجهاز العجيب قبل أن يخترع؟
تقول (باستحالة) معرفة جوهر المادة، على الرغم من أنك تعلم أن العلم لا يعجزه شيء.
فعلى أي مبدأ تتكل في إقناع الآخرين بصدق قولك إن معرفة حقيقة المادة أمر مستحيل؟
يجب أن تذكر لنا هذا المبدأ، وإلا فلا قيمة لقولك هذا. وبتعبير آخر : من أين لك أن العلم لن يدرك حقيقة المادة بعد مليار سنة؟
مثال الكومبيوتر الصيني، لا يفيد شيئاً يا عزيزي! إنه مثل كل الأمثلة التي تستخدمها بديلاً عن الاستدلال والبرهان. فإذا كان الصينيون لا يعرفون حقيقة الكومبيوتر - وأنت تظلم الصينيين، أمزح، أنت بالتأكيد لا تقصد هذا - فإن الامريكيين يعرفون حقيقته.
وشكراً لك


53 - لااتهرب فقط اريد التركيز على محور الموضوع
حميد فكري ( 2017 / 11 / 19 - 19:04 )
انا لا اتهرب من اسئلتك ابدا .فقط اريد التركيز على محور الموضوع . والمحور هو افي الامكان معرفة حقيقة الاشياء ام لا ؟ لكن لاباس فانا ساعيد عليك ما قلته سابقا .تسال هل يمكن اتباث الوجود بدون الوعي الداتي ؟ اقول , قبل ان يثبت الوعي وجود الوجود فلابد لهدا الوجود من وجود حتى يثبته .- فاتباث وجود الارض قبل وجود الانسان (الدات) ,لايكون الا بالمنطق او الوعي البشري ,-هوصحيح ,لكن هدا المنطق البشري قد اثبت وجود ماهو موجود ,(الارض)فهو لم يفرض وجودها بل فقط اثبت وجودها . مامعنى قولك ( لمادا تنسى انك ...,فلولا وجودك انت لما وجدت الارض ؟ هل يعني دلك ان الارض خلقت لاجل الانسان ؟ ( الحقيقة التي تراها متجسدة امامك هي نتيجة وعيك ,وليست نتاج وعيها هي) ومن قال ان للحقيقة وعي ؟ نحن نقول بموضوعية الحقيقة ,فالحقيقة كامنة في الاشياء ,والوعي يعيها ويستخرجها . - الوجود لغز يصعب وربما يستحيل فهمه بالتفكير البديهي وبالسبب والنتيجة - يعني انه


54 - لايا استاد الطيران له علاقة بقانون الجادبية
حميد فكري ( 2017 / 11 / 19 - 19:50 )
-الوجود لغز يصعب وربما يستحيل فهمه بالتفكير البديهي بالسبب والنتيجة - هدا يعني انه ممكن فهمه بالتفكير العميق ,اليس هدا ما نسعى الى تاكيده ؟ تقول ( ان قانون الجادبية ليس له علاقة باختراع الطيران يا استاد ) وانا اقول لك ان له علاقة يا استاد . والدليل هو القانون الثالت من قوانين الحركة - لكل فعل رد فعل يساويه في المقدار ويعاكسه في الاتجاه - في هده الحالة دفع الاجنحة للهواء الى الاسفل هو - الفعل -,بينما دفع الهواء للاجنحة للاعلى ,هو -رد الفعل - هدا ما يسبب قوة الرفع للطائرة ,وهي القوة العمودية للاعلى في الطائرة.اليس قانون دانييل برنولي ,يتكون من اربع مبادئ اوقوى ,وهي قوة الدفع ,قوة المقاومة ,قوة الرفع ,ثم قوة قانون الوزن للطائرة وهو الناتج عن كثلة الطائرة والجادبية ). انك تقول ايضا -ان نيوتن اكتشف قوانين الجادبية ,ولكنه يعترف بان الامر غريب وغير مفهوم ولا تفسير له .- هدا صحيح لكن في عصر نيوتن فقط , اما العلم مع اينشتاين فقد اعطاها تفسيرا علميا ,او اكثر وضوحا , انها ليست -قوة- بل هي حصيلة اضطراب اوتشوه في -الزمكان-


55 - اخر تعليق
nasha ( 2017 / 11 / 20 - 01:28 )
المعرفة ممكنة نسبيا ولكن (معرفة الحقيقة الكاملة) مستحيلة
تحياتي للجميع


56 - لا نعرف ما هي المادة
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 20 - 06:42 )
كل ما نعرفه و يعرفه العلماء هي تاثيرات المادة فقط
لا نعرف ما هو الالكترون .. فقط .. افترضوا انه يلف و له شحنة سالبة معينة .. و ذلك لمحاولة تفسير تاثيراتها على الجزيئات الاخرى
لا نعرف ما هو الفوتون .. و كما قلت اننا لا نعرف ما هو الالكترون .. و ان معلوماتنا عن الفوتون اقل بكثير من معلوماتنا عن الالكترون
لا نعرف لماذا يجب ان نفسر البروتون ذي شحنة موجبة نسبة للالكترون
ليس هناك شحنة موجبة او سالبة في الحقيقة .. انما هي افتراضات لفهم المادة ( تاثيراتها ) فقط
و هل السيارة هي اجزاء السيارة من محرك و اطارات و خزان بنزين الخ
السيارة مادة .. و المادة تتكون من اجزاء .. الكترون نيوترون بروتون الخ .. ايضا .. ندخل في نفس المتاهة .. ما هو الـــــ الكترون .. ما هو جوهر الـــ الكترون و البروتون


57 - تأثيراات المادة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 20 - 12:14 )
(لا نعرف ما هو الالكترون)

هل الالكترون في معجمك العلمي حديد؟ فوتون؟ ماء؟ سكر؟ هل هو شيء غير ذاته؟
إذا لم يكن الالكترون إلا الكترون ولا شيء آخر؛ أي لم يكن إلا ذاته المتميزة عن غيرها، فكيف تزعم يا أخي أننا لا نعرف الألكترون؟ ألا يدلك اسمه على أنه عنصر متفرد في ذاته معروف ؟ ألا تدلك تطبيقاته ونتائج تطبيقاته على أنه معروف؟

(كل ما نعرفه و يعرفه العلماء هي تاثيرات المادة فقط)

لماذا أسقطت الزمن؟ لماذا لم تقل : كل ما يعرفه العلماء -حتى يومنا هذا- لا يتجاوز معرفة
تأثيرات المادة؟
بعدين، ما الذي يجب أن يعرفه العلماء عن شيء ما، ليكون هذا الشيء معروفاً لديك؟

(ليس هناك شحنة موجبة او سالبة في الحقيقة .. انما هي افتراضات لفهم المادة تاثيراتها فقط)

للمعرفة العلمية مقاييسها وتطبيقاتها ولغتها. الضوء بما هو لفظ لا وجود له في الواقع، فهل
ننكر وجود الضوء كحقيقة واقعية مستقلة؟

(ما هو جوهر الـــ الكترون)

هل يلغي سؤالك هذا إمكان معرفة جوهر الألكترون بعد مليار سنة؟
والجوهر يا عزيزي، ما معنى الجوهر في معجمك؟


58 - ها قد فهمتني اخيرا
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 21 - 06:28 )
جوهر الـــــ الكترون
حسب اعتقادي .. من المستحيل على الانسان ان يعرف ما هو جوهر الـــ الكترون .. و المادة عموما
هناك حدود لقدرات الانسان
الكبير جدا : مثلا .. قد تكون كوننا مجرد ذرة في جسم كبير جدا .. لا و لن نتمكن من رؤيته او فهمه
البعيد جدا : المجرات البعيدة .. لدينا تصورات تخمينية فقط عنها
الصغير جدا : الـــــ الكترون .. لدينا تصورات تخمينية عنه ايضا
الماضي : لا يمكن التيقن من حدوث الاحداث في الماضي الا بصورة مجزأة
المستقبل : سرعة انتقال الاشارات او الضوء تمنعنا من معرفة ما سيحدث حتى بعد دقائق و ليس بعد سنوات .. مثلا .. اذا انفجر الشمس او اختل .. لن نشعر بهذا الخلل الا بعد ثمان دقائق
الطاقة : حدث و لا حرج
الذهن : الوعي و كيف تنشأ في بداياتها الاولى
حدود مكانية و بعدية و زمانية و فكرية
لهذا السبب .. من الممكن ان نستخدم اصطلاح ( مستحيل ) بين الحين و الاخر
وجود حدود لقدرات الانسان .. دليل على وجود قوة اعظم من الانسان .. خلق الكون و الانسان
و احتراماتي لك و للحضور
اما بخصوص الجوهر .. حسب تعريفي الشخصي .. الجوهر هو ان تكون قادرا على فهم الشيء و تصنيعه من لا شيء
..


59 - الاستاذ نعيم ايليا 1
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 08:52 )
اللغة التي نستعملها غير قادرة على وصف الحقيقة لانها لغة أسماء والأسماء هي كيانات ثابتة جامدة لا تتغير.
بينما عندما نصف الطبيعة علميا نستعمل معها الرياضيات وهي لغة أفعال وتفاعلات وعلاقات بين مسميات تجريدية متغيرة لا تدل على أسماء أشياء ثابتة معلومة
وعليه جوهر المادة بحسب( الفيزياء الحديثة) هو تاثيرات متبادلة او معلومات وعلاقات بين
هذه المعلومات يديرها العقل الحي وموجودة فقط في هذا العقل
لأننا متعودين أن نتحسس الأشياء كيانات ثابتة وعلى تسمية الأشياء بأسماء ثابتة فنتوهم بما نراه على انه المادة الثابتة التي نتحسسها باحاسيسنا.
المادة سراب وناتج عرضي لفعاليات العقل الواعي
كما أن الزمان والمكان هما نتيجة emergentsوليسا عنصرين أساسيين في الوجود fundamentals
وهذا واضح بحسب مبدأ هايزنبيرغ في فيزياء الكوانتم.
ولذلك يستحيل قياس سرعة الأجسام الصغيرة وموقعها في وقت واحد
لأن الوقت مقسم إلى قسمين أما ماضي أو مستقبل أما الحاضر فمعدوم
ولأن الحاضر معدوم فيستحيل قياس السرعة والموقع في وقت واحد.
وعليه انا أؤيد الأخ ايدن لان لا يمكن تعريف المادة آسميا ولا يمكن تسمية جوهرها
تحياتي


60 - الاستاذ نعيم ايليا 2
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 09:09 )
الوقت وما هو الوقت
تصور أن شخص معين عمره بالحساب التقليدي هو (فرضا) 50 سنة
هل تعلم أن حساب العمر بهذه الطريقة غير صحيح؟
في الواقع عمر أي إنسان هو صفر ( اي ولا ثانية واحدة) لأن لا مقياس حقيقي للوقت
الوقت مقسم إلى ماضي لا يمكن الرجوع إليه ومستقبل مرتقب مجهول
أما الوقت الحاضر فلا وجود له على الاطلاق
نحن في هذا الوجود لا نعيش ولا لحظة حاضرة واحدة وكل إعمارنا أما ماضي لن يعود أو مستقبل مجهول قد لا يأتي.
وعليه إعمارنا جميعا صفر.
تأمل هذا التعليق بعمق وفكر في هذا الوجود الغامض.
وذا أردت المزيد راجع كتابات القديس أغسطينوس (اعترافات القديس أغسطينوس ) القرن الرابع
تحياتي


61 - المنهج المغالطي لا عن عمد
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 21 - 09:52 )
(من المستحيل على الانسان ان يعرف ما هو جوهر الـــ الكترون)
من المستحيل على الإنسان الذي يعرِّف جوهر الالكترون أنه : ((هو ان تكون قادرا على فهم الشيء و تصنيعه من لا شيء)) .
إنك لتضع مقدمات المستحيل، فلا بد يا عزيزي، أن تنتهي إلى نتيجة تجسد فكرة المستحيل. إذن فمشكلة المعرفة، استحالتها، يخلقها منهجك في طرح المقدمات، وطريقة تناولك وفهمك الذاتي الخاص لها.
أنت تعلم أن تصنيع شيء ما من لا شيء، مستحيل. ومع ذلك لا تتوانى عن وضع هذا المستحيل مقدمة تخلص منها إلى نتيجة يتأيد فيها هذا المستحيل.
وهذا المنهج هو منهج السوفسطائيين المغالطين بامتياز، ولا أدري سبب لجوئك إلى استخدامه مع أنك لست سوفسطائياً مغالطياً.
إذا قلتَ: إنما لعين هذا السبب - والسبب عدم قدرة الإنسان على تصنيع الشيء من لا شيء - يستحيل أن يعرف الإنسان جواهر الأشياء؛ فسأقول في الرد سائلاً إياك: ما هو اللاشيء؟




62 - مبدأ هايزنبيرغ في اللا يقين
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 21 - 10:40 )
(يستحيل قياس سرعة الأجسام الصغيرة وموقعها في وقت واحد)
عزيزي ناشا اسمح لي بالوقوف على قولك هذا. وهو في الحقيقة يمثل مبدأ هايزنبيرغ المعروف.
أسألك: إذا لم يكن العلماء اليوم قادرين على قياس سرعة الأجسام الدقيقة وموقعها في وقت واحد، فهل يعني هذا أنهم بعد مليار سنة لن يستطيعوا أيضاً أن يقيسوا سرعتها ومكانها في وقت واحد؟
وأسألك: هل قياس السرعة والمكان، شرط ضروري لمعرفة جوهر المادة؟
الفيزيائي الألماني هانز - بيتر دور الذي ترجمتُ له حديثاً عن المادة والروح، كان مطلعاً على نظرية هايزنبيرغ، ومع ذلك فهو يسترسل في الحديث عن جوهر المادة، حتى إنه ليزعم أن جوهرها شيء أشبه بالروح، وقد أشرت إلى وجه التشابه بين تصوره لجوهر المادة، وتصور أرسطوطاليس لها
تقول: (أما الوقت الحاضر فلا وجود له على الاطلاق)
وقولك هذا دال على معرفتك بحقيقة الوقت، أليس الأمر كذلك؟
إذن فأنت، بما أنت بشر، لست عاجزاً عن المعرفة. لو كنت عاجزاً عنها، ما استطعت أن تعرف أن الوقت الحاضر لا وجود له
وأقول: المعرفة علاقة بين الإنسان والواقع، ولا يمكن فصم هذه العلاقة بينهما، ولكنك تفصل بينهما: تنظر إلى المادة على حدة، وإلى الإنسان على حدة


63 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 11:23 )
هذه بديهية يا استاذ
لا وجود للوقت الحاضر .... الوقت أما ماضي وأما مستقبل
تسمية الحاضر تسمية وهمية غير صحيحة ابدا.
بالنتيجة اذا لا يوجد حاضر فلا يمكن أن تقيس حالة المادة وهي ثابتة تماما.
أما لماذا نظرية هايزنبيرغ مهمة .... لأن التغير في الأجسام (الصغيرة جدا )ملموس ومحسوس... أما الأجسام الكبيرة فالتغير يكون غير محسوس وغير ملموس فتبدو ثابتة للعقل.
أي جسم في الكون مكون من أجزاء صغيرة وهي الأساس وبذلك تكون النظرية مهمة وأساسية لفهم الوجود.
كل شيئ في تغير دون هوادة ودون توقف على الرغم من أنه لا يبدو محسوس للعقل.
المسألة كلها تدور حول العقل والمعلومات التي يتعامل معها.
ولذلك يقول الفيزيائي الألماني درر لا وجود للمادة والوجود ما هو إلا معادلات وعلاقات سماها روح
وهو ليس الوحيد الذي أطلق هذا المصطلح القديم على جوهر المادة .
كثير من علماء الفيزياء ايضا ذكرو مقدمة إنجيل يوحنا (في البدء كان الكلمة )
الإنسان هو هو اليوم وقبل 2000 سنة وربما منذ نشاته يبحث ويفكر ويتفلسف سعيا لمعرفة الحقيقة


64 - ما هو الواقع يا استاذ نعيم؟
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 11:55 )
إذا كان جوهر المادة مثل الروح ..... ومثل الروح غير محسوس
فما هو الواقع؟

تقول إذا لم يكن العلماء اليوم قادرين على قياس سرعة الأجسام الدقيقة وموقعها في وقت واحد، فهل يعني هذا أنهم بعد مليار سنة لن يستطيعوا أيضاً أن يقيسوا سرعتها ومكانها في وقت واحد؟
إذا كان لا وجود للوقت الحاضر أو (الوقت الواحد ) فلن يستطيعوا إلى الابد وهذه بديهية لا تقبل النقاش.
كيف تقيس اللاموجود؟ إذا كنت لا تملك وقتا حاضرا أي بمعنى أن اذا كان الوقت لا يتوقف فكيف ستنفذ القياس هل الوقت سيتوقف يوما ما؟


65 - أين برهانكما؟
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 21 - 12:42 )
(لإنسان هو هو اليوم وقبل 2000 سنة وربما منذ نشاته يبحث ويفكر ويتفلسف سعيا لمعرفة الحقيقة)
إذن فالإنسان مصمم منذ البداية، ليعرف حقائق الأشياء. وقد عرف خلال مسيرته التاريخية حقائق وسيعرف في المستقبل حقائق أزيد.
المعرفة عندك وعند الأستاذ حسين لها سقف واطئ، أو حاجز صيني ضخم متين لا تتخطاه، ولكن أين برهانكما؟
إن جميع الأمثلة التي تتمثلان بها لا تصلح هنا لأن تكون براهين علمية ولا براهين منطقية على محدودية المعرفة. إنها أمثلة لبُّها الإنكار بلا دليل علمي وعقلي، إنها الإنكار ولا شيء آخر سوى الإنكار!
تذكر في تعليقك الأخير فكرة التغير مريداً بها أن التغير دليل على استحالة المعرفة. ولكن التغير لو كان صالحاً لأن يكون برهاناً على دعواك، لامتنع على الإنسان أن يعرف شيئاً.
قضية الوقت : لا يهم أن تكون بديهية أو غير بديهية، صحيحة أو فاسدة، يهمنا أنها معلومة، وقد أدركتها بعقلك.
ولم تجب عن السؤال المتعلق بمبدأ هايزنبيرغ.. أجب عن السؤال، لو سمحت، إجابة واضحة، ولا تشرح لي المبدأ، ولا تعلق عليه.
في البدء كان الكلمة: هي حقيقة مطلقة في تراثنا الديني، فلماذا تؤمن بها في الوقت الذي تنفي فيه وجود حقيقة مطلفة؟


66 - في البدء كان الكلمة
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 13:59 )
عزيزي الأستاذ نعيم:
الوجود نسبي والإنسان هو هو منذ أن عرف التحضر ... أما مسألة نحن نؤمن أن الإنجيل حقيقة مطلقة انا لا اؤيدك بها . ولو افترضنا أن الإنجيل حقيقة مطلقة فالذي يقرأه ليس انسان كامل مطلق وبالنتيجة سيكون فهمه أيضا نسبي وغير مطلق. الإنجيل لا يعمل دون تدخل العقل البشري النسبي ومكتوب بلغة بشرية محدودة ومترجم بعقول نسبية غير مطلقة.
الانسان فيلسوف بطبعه منذ البدء وفلسفة الإنجيل بالتأكيد فلسفة ناضجة وقوية وحتما يوحنا أبدع في هذه العبارة وكان يقصد بها معنى عميق لا مادي.
حتى إبداع الإنسان القديم عن طريق الميثولوجيا والأديان القديمة إبداع فلسفي ولا ينبغي أن يحتقر بل بالعكس يجب أن يحترم لأن ما توصل إليه الإنسان الحالي هو بفضل ما أبدعه القدماء من قبل.
أما من ناحية المعرفة وسقفها يا استاذ فهذه ثقة مبالغ بها ودائما ما يمارسها الماديون حين يلبسون ثوب العلم والفلسفة ويحتكر ون العلوم المادية ويستصغرون كل من لا يتفق مع وجهة نظرهم.
في رأيي المتواضع الإنسان اليوم ليس أكثر حكمة وفلسفة من سابقيه بالرغم من التقدم التكنولوجي الذي لا يفهمه إلا النادر جدا من الناس اليوم.
تابعني من فضلك


67 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 14:20 )
الهوة آخذة بالإتساع بين صفوة علماء الطبيعة والمبدعين في الاختراعات والتكنولوجيا وبين عامة الناس. معظم الناس اليوم حتى في الدول المتقدمة ليسو بأي شكل من الأشكال احسن ثقافيا وأخلاقيا من من كانو قبلهم.
أما عن مبدأ هايزنبيرغ فأنا شرحته لك (فلسفيا حسب فهمي انا للمبدا ). وهو يدور حول مفهوم الزمان والمكان . لأن السرعة هي حاصل قسمة المسافة على الزمن والموقع هو تربيع للمسافة
وبما أن الزمن الحاضر غير ممكن فسيكون حساب السرعة غير دقيق مهما حاولنا ولكن هذه الحالة لا تكون ظاهرة ومحسوسة في حالة الأجسام الكبيرة لأن سرعة التغير صغيرة جدا لا يميزها العقل البشري.
أما شرحه رياضيا فبإمكانك الاستفادة من هذا الفيديو لو عندك خلفية جيدة بالرياضيات
www.youtube.com/watch?v=ql1UN6hcymI&t=2532s
تحياتي


68 - البرهان البرهان!
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 21 - 16:57 )
أسألك عزيزي ناشا مجدداً عن برهانكما على أن عقل الإنسان عاجز عن النفوذ في عمق الأشياء.
أليس الموضوع لديكما هو هذا: عقل الإنسان عاجز عن النفوذ إلى عمق الأشياء، وعن استكشاف حقائقها عجزاً مطلقاً؟
لم أر في كل ما جئتما به برهاناً واحداً صادقاً مقنعاً على عجز العقل الإنساني. فإن كان نظري خانني، فدلني، من فضلك ! على برهان واحد فيما أدليتما به من حديث، وقل لي هذا هو البرهان!
وشكراً لك


69 - لمن يشكك في قدرة العقل البشري
حميد فكري ( 2017 / 11 / 21 - 22:37 )
لمن يشكك في قدرة العقل البشري على قهر المستحيل عليه بقرائة كتاب عالم الفزياء النظرية ميشيو كاكو -فزياء المستحيل هدا الكتاب الدي يفتتحه بعبارة فلسفية علمية دالة (كل شيئ غير مستحيل فهو ممكن ) ان المستحيل عند كاكو مفهوم نسبي ,فهو يرى ان ماكان مستحيلا في زمن ما صار ممكنا اليوم ,مثل الطيران وماهو مستحيل اليوم سيصير غدا ممكنا . يقسم كاكو المستحيلات في التقنية الى ثلاتة اقسام . النوع الاول / وهي المستحيلات التقنية الحالية التي لاتتعارض مع القوانين الفزيائية وغير ممكنة الحدوث بسبب ضعف امكانياتنا ولكنها ستغدو من الaممكنات في نهاية هدا القرن او في القرن القادم .وكمثال عليها امكانية الانتقال عن بعد ,وقد تم تحقيقها على المستوى الدري فقط. النوع الثاني /وهي المستحيلات التقنية التي تقف عند اقصى حدوح فهمنا للعالم الفزيائي ولايمكن ان تظهر الى حيز الواقع لا بعد الاف او ملايين السنين مثل الة السفر بالزمن


70 - لمن يشكك في قدرة العقل البشري 2
حميد فكري ( 2017 / 11 / 21 - 23:05 )
النوع الثالت /وهي المستحيلات التقنية التي تتعارض مع القوانين الفزيائية المعروفة ,وان اصبحت من الممكنات فستحدث تغييرا جدريا في فهمنا للعالم حولنا ,ومثال دلك الات الحركة الابدية .وهي الة خيالية يفترض فيها ان تعمل الى الابد . على القارئ هنا ان يلاحظ كيف يفكر العقل العلمي ,فيما نسميه نحن غيرالمختصين ,بالمستحيل ,فهدا المصطلح على ما يبدو لاوجود له في قواميس العلم . ان كاكو يدهب ابعد من هدا ,فهو يرى ان ما هو مستحيل بالنسبة الى حضارتنا وقدراتنا الحالية قد يكون ممكنا بالنسبة الى حضارة موجودة في غير مجرتنا ,وتكون اكثر تطورا منا بالاف او ملايين السنين . لهدا فهو يصنف الحضارات الدكية الى 3 اصناف وهي ,الحضارة الكوكبية والحضارة النجمية ثم الحضارة المجرية .وبالنسبة له فحضارة الانسان الان هي حضارة تقع في المستوى صفر .ودلك لاننا نحصل على الطاقة من النباتات الميتة كانفط والفحم .ولكننا يضيف في عام 2100 سنصبح حضارة من النوع الاول (الكوكبية /مسيطرة على الكوكب بشكل كامل وقادرة على التحكم بالطقس


71 - لمن يشكك في قدرة العقل البشري 3
حميد فكري ( 2017 / 11 / 21 - 23:29 )
يتحكمون بالطقس ,ويعرفون المحيطات جيدا وكدلك بامكانهم السيطرة على الهزات الارضية . ادن حسب تقديرات كاكو سنصبح حضارة من النوع الاول ودلك لاننا - نشهد ميلاد وسائل ومظاهر الحضارة من النوع الاول .كالانترنيت وهوبداية وسيلة الاتصال من النوع الاول .وعليه فنحن في مرحلة الانتقال من الحضارة صفر الى الحضارة من النوع الاول ( الكوكبية) . ادن الفرق في الرؤية بين عقل علمي مادي يثق في قدرات العقل البشري وفي العلم عموما ,هدا العقل لا يستسيغ القبول بفكرة -المستحيل لانه منفتح يؤمن بالتطور المعرفي الغير المحدود ,وين عقل لاعلمي ,عاجز غير واثق في نفسه سجين مفاهيم غيبية هي عنده عائق معرفي (ابستمولوجي ) تمنعه من اقتحام المجهول ,وما هو العلم في حقيقته غير اقتحام المجهول وتحويله الى معلوم .


72 - الاستاذ نعيم ايليا
nash ( 2017 / 11 / 21 - 23:37 )
أسألك عزيزي ناشا مجدداً عن برهانكما على أن عقل الإنسان عاجز عن النفوذ في عمق الأشياء.

وما هو برهانك انت ان العقل سينفذ الى منتهى الحقيقة ؟
اذا لا تستطيع الخروج من قوقعة الفكر المادي ولا تؤمن وتصدق الا المادة فكيف تريدني ان ابرهن لك ماديا ما تطلبه.
اذا كنتم انتم الماديين (وخصوصا الماركسيين) لا تعيرون اهتماما بالفكر اللامادي وتعتبرون الفلاسفة المثاليين جميعا منذ القديم اي منذ نشوء المجتمع البشري والحضارة البشرية والى اليوم لا شيئ وتنعتونهم بالمخرفين فلماذا تطلب مني انا البرهان
اسأل هيغل او سبينوزا ....الخ من فلاسفة المثالية اواعظمهم جميعا المسيح عن الفكر والتفكير الحر خارج شرنقة المادية...الم يصلب الماديون المسيح بسبب فكره اللامادي؟
ومع ذلك ومع ظهور الفيزياء الحديثة والاثبات ماديا ان المادة ما هي الا معلومات ومعادلات وعلاقات رياضية وليست كيانات صغيرة قائمة بذاتها مع ذلك لا زلتم تطلبون البرهان.
اليس هذا غريب؟؟؟؟


73 - البرهان
nasha ( 2017 / 11 / 21 - 23:57 )
فدلني، من فضلك ! على برهان واحد فيما أدليتما به من حديث، وقل لي هذا هو البرهان!

ماذا تريد اكثر من النظرية النسبيىة ماذا تريد اكثر من مبدأ عدم اليقين ل هايزنبيرغ ومعادلة شرويدنغر ؟
لماذا تصدق بعقلك المادي ان هذا الكون الهائل نشأ من نقطة متناهية الصغر كيف تستوعب كل هذا الحجم والكتلة يمكن ضغطها الى نقطة متناهية الصغر؟
لماذا تصدق بتفكيرك المادي وجود الثقوب السوداء التي تتحول فيها المادة وحتى الطاقة الضوئية الى عدم؟؟
يا استاذ الواقع الموضوعي الذي امامك ليس هو الحقيقة انه من انتاج وعيك ... الحقيقة لا يمكن ادراكها ماديا مهما فعلنا لانها خارج البديهية وبعيدة عن الفهم المادي البسيط والذي تشاركنا فيه جميع الكائنات الحية سواء نباتية او حيوانية.


74 - تنقض رأيك من حيث أردتَ أن تحكمه
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 22 - 11:14 )
((وما هو برهانك انت ان العقل سينفذ الى منتهى الحقيقة ؟))
اقرأ من فضلك ما كتبه الأستاذ فكري بهذا الصدد - له الشكر - في ت 70. 71. 72

((ماذا تريد اكثر من النظرية النسبيىة ماذا تريد اكثر من مبدأ عدم اليقين ل هايزنبيرغ ومعادلة شرويدنغر ؟))
أريد يا عزيزي، ألا تذكر أمثلة وبراهين على صحة رأيك تنقض رأيك. النظرية النسبية ومبدأ عدم اليقين ومعادلة شرودنغر، كل هذه وغيرها هي إنجازات العقل البشري، هي البرهان على الطاقة الهائلة اللامحدودة للعقل .
هايزنبيرغ لو كان يقصد بعدم اليقين، أن العقل البشري وصل إلى نهايته، إلى حدود عجزه، فكيف تفسر مواظبة العلماء من بعده على استكشاف أسرار المادة؟

((الواقع الموضوعي الذي امامك ليس هو الحقيقة انه من انتاج وعيك))
ووعي من إنتاج الواقع. وعيي مادة - اقرأ سفر التكوين - ولكنك كعادتك تنظر إلى طرف واحد من العلاقة التي بين الوعي والواقع، بين الذات والموضوع.. تهمل الواقع تغفله وتتشبث بالوعي والذات.
شكراً


75 - مجرد مزايدات
nasha ( 2017 / 11 / 22 - 12:16 )
حميد فكري نقل شوية معلومات وتوقعات وتصورات وتخيلات لشخص معين .ولو افترضنا أن كل ما تخيله هذا الشخص سيحدث . هل هذا معناه أن الإنسان سيصبح اله مطلق كلي العلم وكلي القدرة ويخرج خارج الزمان والمكان وسيبقى خالد إلى الابد؟
هذا مجرد خيال.

الانسان محدود القدرة ومحدود العلم وسيبقى كذلك ولن يفك سر الوجود
أسأل حميد فكري ما هي الغاية من الوجود وما غاية الوجود من وجود حميد فكري
هل يستطيع أن يجاوب جواب مقنع على هذا السؤال؟


76 - ما هي المادة
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 22 - 12:19 )
قد تقول لي .. ان المادة تتكون من ذرات .. و الذرة تتكون من الكترونات و بروتونات و نيوترونات الخ
و لكن هناك فراغا هائلا داخل هذه الذرة .. لم لا تعتبر هذا الفراغ من ضمن اجزاء المادة
بدون وجود الفراغ في الذرة .. هل يكون هناك مادة .. هل يكون هناك صفات المادة .. هل يكون هناك انسان او وعي
تنسى ان تقول ان الالكترونات تتواجد في افلاك .. و لا يمكنها ان تتواجد ما بين الافلاك
استاذ نعيم انت الذي تغالط
فعندما اقول لك انني عاجز عن معرفة المادة .. ترد علي .. ان قولي بانني عاجز .. يناقض مقولتي الاولى .. اي قولي .. انني عاجز عن المعرفة .. فكيف عرفت انني عاجز
و هذا عين المغالطة
عندما اعلن عن استحالة معرفة جوهر المادة .. تقول لي .. و كيف عرفت ذلك .. او .. ما هو برهانك
يشبه هذا الامر .. قولنا .. اننا كلنا سنموت .. و لكن قد يكون هناك استثناء .. فقد لا اموت انا او انت .. و لاثبات ذلك ليس لدينا الا ان نموت
عندما نموت .. عند ذلك فقط .. يكون لدينا دليل دامغ على اننا كلنا سنموت
..


77 - لو كان العقل عاجزاً، لعجز عن معرفة أنه عاجز 1
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 22 - 14:33 )
أنا ومعي الأستاذ فكري نقول: إن العقل البشري ليس عاجزاً عن المعرفة، وأنت ومعك الأستاذ ناشا تقولان العكس.
نطالبكما بالأدلة على عجز العقل فتأتياننا بمعارف ونظريات علمية على أنها الدليل على عجز العقل، وما هذه النظريات والمعارف في واقع الأمر إلا الدليل على لا عجز العقل وقدرته؛ فتهدمان بذلك دعواكما بأيديكما
فمثل الذرة هنا بجسيماتها وفراغاتها، فيه دليل على قدرة العقل على الغوص في أعماق المادة، بعكس ما أردتما منه! أوليس العقل هو الذي استكشف جسيمات الذرة والفراغ بينها؟
فما دام العقل يتقدم في استكشافاته عصراً تلو عصر من دون توقف، فبأي منطق جاز لكما
أن تصدرا على سيرورة العقل المتحرك حكم الجمود؟
تحريا هذا الحكم:(الانسان محدود القدرة ومحدود العلم وسيبقى كذلك ولن يفك سر الوجود)
وأجيبا عن السؤال اللازم منه: من أين لكما أن الإنسان سيبقى محدود القدرة والعلم؟
إن مثلكما هنا كمثل جدي الذي زعم مرة أن الإنسان يستحيل أن يخرج يوماً من الأرض!
ولا أفهم معنى اتهام الأستاذ حسين إياي بالتغليط؛ فأنا لا أحكم على العقل بالعجز عن إدراك حقيقة المادة عجزاً مطلقاً. إني لو فعلت ذلك، كما فعل، إذن فكيف يكون عقلي عاجزا؟


78 - لو كان العقل عاجزاً، لعجز عن معرفة أنه عاجز 2
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 22 - 15:05 )
(بدون وجود الفراغ في الذرة .. هل يكون هناك مادة)
لا! الفراغ مكان، ولا توجد مادة بلا مكان، كما لا توجد بلا زمان. هأنت ترى أن عقلي وعقلك يدركان حقيقة مهمة من حقائق المادة، وسيدركان حقائق أهم في عصور لاحقة.

(عندما اعلن عن استحالة معرفة جوهر المادة .. تقول لي .. و كيف عرفت ذلك .. او .. ما هو برهانك)
ماذا يجب أن أقول لك؟

(يشبه هذا الامر .. قولنا .. اننا كلنا سنموت .. و لكن قد يكون هناك استثناء .. فقد لا اموت انا او انت .. و لاثبات ذلك ليس لدينا الا ان نموت)
هذه المشابهة لا معنى لها يا عزيزي المحترم، لا يوجد وجه شبه بين حالة الموت، وإعلانك عن استحالة جوهر المادة. ما المشترك بينهما؟ ماذا تثبت لك المشابهة؟
أنت تجهل جهلاً مطلقاً جوهر المادة، ومع ذلك تحكم حكماً قطعياً مطلقاً بأن معرفتها مستحيلة. من أين لك أن تحكم بيقين مطلق، بثقة، بقطعية على أمر مجهول لديك!؟
مثلك هنا مثل رجل لا يرى، لا يعرف، ما وراء الأكمة، ومع ذلك نسمعه يزعم بكل يقين أن لا شيء وراء الأكمة.


79 - السيد ناشا :لا ليست مزايدات
حميد فكري ( 2017 / 11 / 22 - 18:40 )
هذا الذي تسميه انت للاسف -شخص معين-هو عالم فزياء نظرية +دكتورة في الفلسفة .وهو احد العاملين على اكمال مشروع اينشتاين في توحيد مايصطلح عليه بالقوى الكونية الاربع(الجاذبية والكهروميغناطيسية ،والنووية القوية والنووية الضعيفة )كما يعمل على ايجاد نظرية توحد جميع قوانين الفزياء . وماتراه انت مجرد -شوية تصورات وتخيلات وافكار -هو في نظر هذا العالم الفيلسوف ،امكانات علمية قابلة للتحقق. لكن الغريب هو انك ،تؤمن بتطور المعرفة ،فانت تؤكد بان فزياء الكوانتوم وهي عندك افظل نظرية حتى الان ،قابلة للتجاوز ،غيرانك تتناسى مجهودات العلماء في تعميقها وتطويرها الى ابعد الحدود،وهذا ما يعمل عليه السيد كاكو وغيره من العلماء .فانت اذن يجب ان تنظر للاشياء من منظور ماوصل اليه العلم لا من منظور ماكان عليه ابان اكتشاف نظرية الكوانتوم .


80 - تتهجم على الفكر المادي وانت تستعين به كبرهان
حميد فكري ( 2017 / 11 / 22 - 21:04 )
يقول السيد ناشا في تعليقه 73(ومع ظهور الفزياء الحديثة ،والاتباث المادي ،ان المادة ماهي الا معلومات ومعادلات وعلاقات رياضية ،وليست كيانات صغيرة قاءمة بذاتها ،ومع ذلك لازلتم تطالبون بالبرهان ) سؤالي لك هو اذا كنت ترى الفكر المادي ،سطحيا مغلقا ومبتذلا ،فلماذا اذن تستنجد به في قولك -بالاتباث المادي - ؟ اذن الاتباث المادي والفزياء الحديثة ،هما من اتبثا ان المادة هي معلومات ومعادلات رياضية ،وليس الفكر الميثالي ،فكر الجوهر /المثال. هذا الفكر المادي بما انه هو البرهان على اتباث ان المادة معلومات ومعادلات رياضية ،فهو اذن قد اتبث حقيقتها .


81 - الفكر المادي
nasha ( 2017 / 11 / 22 - 23:53 )
الاخ حميد تسأل:
لماذا اذن تستنجد به في قولك ءبالاتباث المادي
لان مذهبك ومذهب نعيم ايليا مذهب مادي لا تقتنعان الا باثباتات مادية محسوسة.

الست انت من كتب هذه الفقرة :
,فالوجود هنا موجود سواء اكنت موجودا ام لا اعطيك مثال ,قبل وجود الانسان على ظهر الارض ,اي قبل ان توجد الدات ,هل كانت الارض موجودة ام لا ؟؟

ممكن تثبت لي ماديا كيف اتأكد من الوجود بعد الموت ؟؟؟

اليس كلامك توقعات بازلية الماة تماما مثل توقعات المؤمنين بوجود الله الازلي ؟؟؟؟
هل تعلم ان توقعات المتدينين اجمل وفيها امل ورجاء وغاية اما توقعاتك انت فهي توقعات بشعة فيها القنوط والياس وبدون اية غاية لانك تؤمن بمادة ميتة لا تهش ولا تنش
تحياتي


82 - تبيعان السمك وهو طليق في البحر
nasha ( 2017 / 11 / 22 - 23:57 )
الى / السيدين نعيم ايليا وحميد فكري
المسقبل توقع ربما سيكون وربما لن يكون وهو مسألة متعلقة بالوعي الذاتي .
تتحدثان عن المستقبل وكانكما خالدين الى الابد !!!!!!
انتما تتحدثان بلغة الخلود والابدية هل هذا يعني انكما مؤمنان بالارواح؟
مذهبكما المادي لا يؤمن بالارواح ولا بالخلود الروحي فما هذا التناقض؟
انتما تريدان اثباتات مادية متجسدة بحكم مذهبكما المادي من المثاليين وعليه عليكما اثبات ما تقولان ماديا والان ونحن على قيد الحياة وليس بالكلام وبالتوقعات لانكما (بعد عمر طويل اتمناه لكما) زائلين الى الابد.
وتذكر يا حميد انت (خصوصا) ان الوجود يعتمد على الوعي الذاتي ويستحيل اثبات الوجود بدون ذات واعية ولا وجود بعد الموت بحسب فكرك المادي.
هاتو برهانكما المادي ان كنتما (قدها)
حميد لماذا لا تجيب على اسئلتي؟ وعلى راسها ... ما الغاية من الوجود . اذا كانت نهاية وجودك الذاتي الفناء؟ لماذا لا تحقق غاية الوجود الان؟
تحياتي


83 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 23 - 01:33 )
اقتباس-;-
فما دام العقل يتقدم في استكشافاته عصراً تلو عصر من دون توقف، فبأي منطق جاز لكما
أن تصدرا على سيرورة العقل المتحرك حكم الجمود؟
لماذا تقولني ما لم اقله ؟؟؟؟
مرة اخرى اكتب-;-
المعرفة ممكنة نسبيا ولكن (معرفة الحقيقة الكاملة) مستحيلة . هل هذا يعني حكم الجمود على العقل؟
هنالك فرق كبير بين المعرفة وتطورها نسبيا وبين المعرفة الكاملة المطلقة.
المعرفة الكاملة المطلقة تعني (معرفة الاهية غير محدودة)
هل انت مؤمن بتأله الانسان وبالخلود الانساني مستقبلا؟
واذا كنت تؤمن بذلك فانت مؤمن ايضا بالقيامة من الموت لانك لو وصلت الى المطلق فستفعل ما هو مستحيل في هذا العالم النسبي اليس كذلك؟
بما انك تتبع المذهب المادي فيجب ان يكون لكلامك حدود ولمعرفتك حدود لان المادة محدودة متغيرة ولا يستقيم ان يكون فكرك ومعرفتك انت بلا حدود .
اما المذاهب المثالية فهي مذاهب لا مادية روحية حرة لا حدود لها .
انت تخلط بين مذهبك المادي والمذاهب المثالية
راجع نفسك وحدد مذهبك الفلسفي


84 - ما هو الفراغ
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 23 - 06:27 )
ان كنت حضرتك ماديا .. فانت تقول بوجود المادة و لا شيء سوى المادة
فما هو الفراغ حسب وجهة نظرك
الا يحتاج الفراغ الى تفسير فلسفي هو الاخر .. اقصد فهما عميقا و ليس من مثل مكان و حيز الخ
المادي اذن يجب ان يؤمن بوجود المادة و الفراغ معا
ثم قل لي .. هل الكون محدود ام غير محدود
ان كان محدودا فما هو حدوده و ماذا بعد الحدود .. و ان قلت غير محدود .. فهل الغير محدود يمكن تصوره عقليا .. و هل هناك احتمال اخر لا نعلمه
يمكن شيء بين المحدود و غير المحدود
انا عاجز عن الاجابة عن هذه الاسئلة .. هل تتوقع انني يمكن اقدر على الاجابة بعد فترة .. انا او غيري في المستقبل
اذن معرفتنا الناقصة بالاشياء .. لا يمكن ان يكون دليلا على قدرتنا على الفهم في المستقبل .. بل كثيرا ما يكون دليلا على استحالة فهمنا لبعض الامور حتى في المستقبل البعيد
مثال اخر .. هل رأيت بام عينك كروية الارض .. ماذا لو كان كل ما يقوله العلماء و ناسا ما هي الا اكاذيب
طبعا ليس قصدي التشكيك بكروية الارض .. قصدي فقط .. اننا غير قادرين على اثبات بعض الامور البسيطة فما بالك بالامور المعقدة
هيا يا رجل .. حدد موقفك من مشكلة المعرفة
و احترامي
..


85 - لا نسبي بلا مطلق
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 09:40 )
(لماذا تقولني ما لم اقله ؟)
للمرة الثانية تتهمني. أتكلم طيلة الوقت عن موقفكما من المعرفة ، أنتما تعتقدان أن العقل في علاقته بقضية المعرفة له حدود لا يتخطاها، ونحن نطالبكما بالبرهان

المعرفة ممكنة نسبيا ولكن معرفة الحقيقة الكاملة مستحيلة . هل هذا يعني حكم الجمود على العقل؟)
إن كان ثمة نسبي عزيزي ناشا، فثمة مطلق، وإلا كان النسبي مطلقاً.
فأما أن تضع سقفاً للمعرفة، وأما أن تضع جداراً لا تتخطاه، فهذا هو الحكم بالجمود على العقل. أنت تعتقل العقل في سجن، ثم تقول لنا انظروا إلى العقل في سجنه، ألا ترونه يأكل ويشرب وينام ويتنفس في باحة السجن؟ فكيف تزعمون أنه ليس حراً؟
وأنت هنا تطرح معلومة، حقيقة، مطلقة - معرفة الحقيقة الكاملة مستحيلة - في الوقت الذي تزعم فيه أن المعرفة نسبية محدودة بحدود .
من أين لك بهذه الحقيقة أو المعلومة المطلقة؟ من أين لك أن معرفة الحقيقة الكاملة مستحيلة؟
هذا هو السؤال، وأنتما لا تجيبان عنه. وإن أجبتما فبأمثلة فاسدة، أو بنظريات علمية لا تؤيد موقفكما بل تنقضه.


86 - العلماء يفكرون بتخليد الإنسان
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 10:08 )
(المعرفة الكاملة المطلقة تعني معرفة الاهية غير محدودة
هل انت مؤمن بتأله الانسان وبالخلود الانساني مستقبلا؟)
الإنسان إله. ألم يخلق الرب الإنسان على صورته؟ ألم يأكل جدنا آدم وجدتنا حواء من شجرة المعرفة، شجرة الخير والشر؟
الخلود؟ ولم لا؟ العلماء يتحدثون عن الخلود يفكرون جدياً بتخليد الإنسان. جوابي لن يكون : لن يتمكن العلماء من تخليد الإنسان أبداً، كما هو جوابكما. فما لم يتحقق بعد لا يقال فيه: إنه سيتحقق ولو كره المنكرون. نحن لا نرجم بالغيب كما ترجمون. نجيب بهدوء، كل ما يفكر به العقل ، إن لم يكن مستحيلاً، فهو قابل للتحقق داخل دائرة الزمان.

(بما انك تتبع المذهب المادي فيجب ان يكون لكلامك حدود ولمعرفتك حدود لان المادة محدودة متغيرة ولا يستقيم ان يكون فكرك ومعرفتك انت بلا حدود )
لكي يكون لقولك هذا قيمة، يجب أن تثبت أولاً أن المادة محدودة.
شكراً



87 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 23 - 10:27 )
لماذا تهمل الفكرة الأساسية في تعليقاتي وتثير تساؤل تمت الإجابة عليه مرات وليس مرة واحدة؟
ممكن من فضلك أن تفصح عن مذهبك الفلسفي؟
انت تحاول أن تثير نقاش حاد بين المتحاورين وتراقب الموقف من بعيد واذا فتر النقاش تتدخل لصالح أحد الأطراف لتؤججه ثانية.
لا بأس في ذلك ولكن يجب عليك إعلان موقفك الفلسفي بوضوح لتكون منصفا في مداخلاتك وتلتزم خط واحد واضح.
قبل أن ارد على مداخلتك الاخيرة( الهزيلة ) جاوب على الأسئلة التي طرحتها عليك وعلى رفيقك في (النضال المادي الماركسي) في مداخلاتي الثلاثة السابقة
تحياتي يا صديقي المشاكس


88 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 23 - 10:44 )
تعليقي السابق كان بين تعليقيك86 و 87 ولذلك طلبت منك الإجابة على أسئلتي
ومع ذلك فتعليقي السابق يؤكد ما قلته عنك.
لا تجنني !!! مرة انت مادي ومرة تقتبس من الكتاب المقدس.
ارسيلك على بر لأنك هكذا ستفسد الحوار لقد بدأت أفقد الثقة بجدية طرحك
بقدرة قادر تتحول من مادي ماركسي قح إلى مثالي يقتبس من الكتب الدينية

تحية


89 - تفسير الفراغ
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 10:45 )
(تقول بوجود المادة و لا شيء سوى المادة
فما هو الفراغ حسب وجهة نظرك)
الفراغ جزء من أجزاء المادة، أتذكر سؤالي إياك: ما هي أجزاء المادة؟ ولم يكن جوابك عليه وافياً
إن كنت تقصد أن الفراغ الذي بين الالكترون والنواة عدم، فإن هذا العدم له وجود داخل الذرة، فكيف يكون ما له وجود عدماً؟
والأهم من ذلك: فيم تفيدك هذه الحقيقة؟ إذا كان العدم، فقد أدرك عقلك العدم، وإذا لم يكن شيء بعد العدم فقد بلغ عقلك الحقيقة المطلقة في منتهاها. فهذا دليل على أن العقل يدرك الحقيقة المطلقة وقد أدركها في العدم، مما يهدم اعتقادك بأن العقل محدود القدرة على فهم الحقيقة الكاملة

(الا يحتاج الفراغ الى تفسير فلسفي هو الاخر اقصد فهما عميقا و ليس من مثل مكان و حيز )
بالطبع وله تفسير في العلم والفلسفة. والآن، فلنفترض أن الفلسفة أخطأت كما أخطأ العلم في تفسيره، أو عجزت في عصرنا عن تقديم فهم صحيح له، فهل هذا العجز المؤقت يجيز لنا أن نحكم على الفراغ بأنه مستحيل الفهم ولو بعد مليارات السنين؟

(هل الكون محدود ام غير محدود)
ما الفائدة من هذا السؤال؟
فلنفترض أنه محدود، فلنفترض أنه ليس محدوداً، فإننا في الحالين قد أدركنا حقيقة الكون
تا


90 - التعليق 90
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 23 - 10:56 )
استاذ نعيم
بنفس اسلوبك
و ماذا لو قلنا ان معرفة جوهر المادة مستحيلة او غير مستحيلة .. ما الفائدة في الحالتين
يبدو انك قد عرفت ان معرفة جواب هذا السؤال من المستحيلات
شكرا جزيلا
..


91 - الاختيار
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 11:36 )
(معرفتنا الناقصة بالاشياء لا يمكن ان يكون دليلا على قدرتنا على الفهم في المستقبل .. بل كثيرا ما يكون دليلا على استحالة فهمنا لبعض الامور حتى في المستقبل البعيد)
تطرح أمامنا حقائق - بتصورك - ثابتة مطلقة . والحقيقة المطروحة هنا: المعرفة الناقصة لا يمكن أن تكون دليلاً على قدرتنا على الفهم في المستقبل. إذاً فعقلك قادر على إنتاج الحقائق المطلقة وفهمها.
تتكهن بالمستقبل ترجم به، فمن أين لك علم بما سيكون في المستقبل؟ لدينا هنا احتمالان: فإما أن المعرفة الناقصة لا يمكن أن تكون دليلاً على قدرتنا على الفهم في المستقبل، وإما أن تكون المعرفة الناقصة دليلاً على قدرتنا على الفهم. وأنت قد اخترت الأول. ومن يختر واحداً من اثنين لا بد أن يكون له علم بما اختار، وإلا كان اختياره له اعتباطياً. فهل لك علم مسبق يقيني بإطلاق، أن معرفتنا الناقصة لن تكتمل في المستقبل؟
البرهان من فضلك، فما تقوله بهذا الصدد ليس أكثر من كلام فوق كلام .
نحن بخلافك (نرجح) أن المعرفة الناقصة تكتمل في المستقبل ودليلنا: تاريخ العلم، وتطور العقل
ثم، ما دمت تذكر النقص ههنا، فلماذا تنفي الاكتمال؟ أيصح أن يوجد أحدهما من دون الآخر؟
تابع


92 - الاستاذ نعيم ايليا
nasha ( 2017 / 11 / 23 - 11:37 )
تقول ليكون لقولك هذا قيمة أثبت أن المادة محدودة.
بسيطة
لا وجود دون ذات حية واعية
ما هو اثباتك على أن الوجود باقي بعد موتك( اسف على استعمال هذه الكلمة)؟ هل لك طريقة لإثبات الوجود بعد ما تموت (بعد عمر طويل أن شائت المادة) اذا كان لديك ذلك اتحفنا بها
الموت إثبات قطعي بمحدودية المادة (وخصوصا حسب الفلسفة المادية) التي تعتقد بفناء الروح أو (الوعي) ...
هل تعرف واحد مات ورجع حكالك شو بيصير بعد الموت؟
الوجود في عقولنا في وعينا ويستحيل إثبات الوجود خارج وعينا إلا إذا نطقت المادة الميتة وقالت (انا موجودة بكم وبدونكم)... انه نفس الجدل الذي يثيره الملحدون والماديون عندما يسخرون من اله لمتدينين .
إذا كانت مادتك (إلاهتك) غير محدودة وازلية دعها تعبر عن نفسها ولا توكل نفسك عنها لأنك انت محدود وتفنى بالموت واما مادتك فغير محدودة وازلية ولا تفنى ولا تستحدث كالله
شو رايك


93 - أتعرف المجهول منك حتى تبتّ بإطلاق في شأنه؟
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 12:30 )
(هل رأيت بام عينك كروية الارض .. ماذا لو كان كل ما يقوله العلماء و ناسا ما هي الا اكاذيب
طبعا ليس قصدي التشكيك بكروية الارض .. قصدي فقط .. اننا غير قادرين على اثبات بعض الامور البسيطة فما بالك بالامور المعقدة)
تستطيع أن تكذب حتى وجودك، تستطيع أن تقول إنك لست موجوداً.
ولكن العبرة في الحقيقة المجردة المستقلة المثبتة بما لا يقبل النكران، لا في الحقيقة السوفسطائية
أنا أشك في صدق حكاية الانفجار، فهذه الحكاية ليست مثبتة إثباتاً لا يقبل الرفض. ولو كانت صادقة كل الصدق لنال عليها صاحبها جائزة نوبل. وكذلك الثقوب السوداء، فما تزال حكايتها قيد البحث
ولكنني لن أجزم كما يمكن أن تجزم أنت بإطلاق بأن الانفجار لن يكون حقيقة أبداً، فما أدراني؟ فقد يستكشف العلماء بعد ألف سنة برهاناً ساطعاً على صحة نظرية الإنفجار، كما استكشفوا برهان كرية الأرض المعروف منذ ارسطرخوس
المشكلة أنك لا تقول إنك (تشك) في صحة هذه الحقيقة أو تلك، ولكنك تجزم جزماً بأننا يستحيل أن نفهم كنه المادة، من دون أن تخبرنا ما هو كنه المادة الذي يستحيل فهمه؟
فإن أجبت: لا أعلمه، فالسؤال مطروح عليك:
كيف تعلم أن شيئاً يستحيل أن يعرف وأنت تجهله؟


94 - و ما الفرق بيني و بينك
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 23 - 12:50 )
انا اقول باستحالة بعض الامور .. اي .. ارجم بالغيب
و انت ايضا .. تقول بامكانية بعض الامور .. اي .. ترجم بالغيب
ما الفرق بيني و بينك
كذلك .. انا استند على التالي في ادعائي باستحالة فهم المادة فهما كاملا
قالوا ان المادة مكونة من اجزاء سموها بالذرات
فسأل سائل .. و ما هي هذه الذرات
قالوا انها تتكون من اجزاء .. بروتون و نيوترون و الكترون
فسال سائل .. و ما هو البروتون
لاحظ لم يستطيعوا ان يقولوا ان البروتون هو ....... كذا
بل قالوا .. ان البروتون ايضا متكونة من اجزاء .. الكواركات
ثم سال سائل .. و ما هو الكوارك .. قالوا .. انها تتكون من اوتار
و اذا سالنا و ما هي هذه الاوتار .. فسيقولون مثلا .. انها متكونة من اجزاء تسمى ازرار .. و الازرار تتكون من خيوط .. و الخيوط تتكون من اسلاك .. و الاسلاك تتكون من اصباغ الخ
يا استاذ نعيم .. الا يكفي هذا السيناريو دليلا لك على اننا عاجزين عن فهم كنه المادة
هل لو عرفنا ان للسيارة اطارات .. نكون قد فهمنا ما هي السيارة
قليل من الانصاف يا رجل يا عجوز .. حيث انني اتذكر ان عمرك فوق الستين
و احترامي عزيزي
..


95 - الحالتان سيان بالنسبة إليك
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 13:03 )
(ماذا لو قلنا ان معرفة جوهر المادة مستحيلة او غير مستحيلة .. ما الفائدة في الحالتين
يبدو انك قد عرفت ان معرفة جواب هذا السؤال من المستحيلات)
قارن عزيزي استاذ حسين بين قولك هذا، وقولي السابق الذي جاء رداً على سؤالك: هل الكون محدود ام غير محدود؟
ما الفائدة من هذا السؤال؟
فلنفترض أنه محدود، فلنفترض أنه ليس محدوداً، فإننا في الحالين قد أدركنا حقيقة الكون)
ثم تتبع شرحي لقولك::
إذا قلت إن معرفة جوهر المادة مستحيل - وهذه حقيقة مطلقة - فيجب أن تكون مالكاً لبرهان يثبت إثباتاً أن معرفة جوهر المادة مستحيل. إن امتلاكك هذا البرهان دليل على قوة عقلك وفاعليته ونفوذه إلى جوهر الشيء، وهذا ينقض ادعاءك بأن العقل لا يدرك حقيقة الأشياء.
وإذا قلت بأن معرفة جوهر المادة ممكن، فيجب أن يكون لديك الدليل على الإمكان، فإذا كان الدليل في حوزتك، فقد أدركت بعقلك حقيقة مطلقة من حقائق المادة، وهذا ينقض أيضاً ادعاءك بأن العقل لا يدرك حقائق الأشياء.
فالحالة الأولى انتهت إلى نقض ادعاءك
والحالة الثانية انتهت إلى نقض ادعاءك؛ فالحالتان سيان بالنسبة إليك.


96 - تصويب
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 13:12 )
فالحالة الأولى انتهت إلى نقض (ادعائك)
فالحالة الثانية انتهت إلى نقض (ادعائك) كان بذهني: فالحالة الأولى انتهت إلى ما نقض ادعاءك
أعتذر


97 - الذات والموضوع
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 13:21 )
عزيزي ناشا
ضع أسئلتك المهمة التي أهملتها أمامي من فضلك
(لا وجود دون ذات حية واعية)
أهذه حقيقة معرفية مطلقة أم نسبية؟ .
موضوعنا مشكلة المعرفة، لا مشكلة الذات والموضوع.


98 - النقص والاكتمال
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 23 - 13:53 )
(نا اقول باستحالة بعض الامور .. اي .. ارجم بالغيب
و انت ايضا .. تقول بامكانية بعض الامور .. اي .. ترجم بالغيب
ما الفرق بيني و بينك)
أليست هذه مغالطة واضحة يا عزيزي؟
هل القول بالمستحيل، كالقول بالإمكان؟
ثم إنك لتعتمد على معرفتنا الناقصة بجوهر الذرة، في البرهان على استحالة اكتمال معرفتنا بجوهر الذرة. أهذا منطق سليم!؟
أكرر عليك البسيط من سؤالي: كيف تقول بالنقص، وتمنع الاكتمال؟

(هل لو عرفنا ان للسيارة اطارات .. نكون قد فهمنا ما هي السيارة)
لا، ولكنك تخرج عن الموضوع الأساس بمغالطة.
موضوعك: استحالة معرفة السيارة إطلاقاً إطلاقاً إطلاقاً، أبداً أبدا. ولذلك فأنت تغالط هنا أيضاً.
وسؤالك هذا يستتبعه سؤال: هل نحن عاجزون عن معرفة كل أجزاء السيارة، فيمتنع علينا بذا العجز أن نعرف السيارة، أم إنا قادرون على معرفة كل اجزاء السيارة، فلا مانع إذاً من معرفتها؟ هذا محور النقاش.
أنا يا عزيزي أستعد في هذه الأيام للزواج من صبية حسناء في الثانية والثلاثين، فكيف تصفني بأني عجوز!؟


99 - المشكلة
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 23 - 14:21 )
انك لا و لن تستطيع ان تعرف هل الكون محدود ام غير محدود
فقولك . فماذا لو عرفنا .. ليس لها معنى .. حيث انك عاجز عن اختيار احدى الاختيارين
حيث .. لا يمكن ان يكون الكون محدودا .. لان الفراغ او المكان لا يمكن ان يكون محدودا .. و ماذا بعد الكون يا ترى .. لو قلت كونا اخر فماذا بعد الكون الاخر
و اذا قلت انه غير محدود .. فانت بذلك تنقض الفكر المادي الذي ينفي وجود اللامحدود
و اللامحدود غير ممكن تصوره ايضا
اكرر .. قولك .. و ماذا لو عرفنا انه محدود او غير محدود .. مردودة .. لانك لا و لن تستطيع اختيار احد الاختيارين
و بالرفاء و بالبنين
..


100 - يا عريس
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 23 - 14:31 )
معرفة الاجزاء لا تعني معرفة الجوهر
فانت لو عرفت جميع اجزاء السيارة .. فلا يعني هذا انك قادر على تصنيعها قطعة قطعة من دون الاعتماد على قطع الغيار الاصلية
قطع الغيار الاصلية بمثابة البروتون و الالكترون التي هي سر من الاسرار
قد تتعرف على اجزائهما .. و لكن صدقني ان ذلك لا يعني معرفة الجوهر
ان كنت تعتبر معرفة الاجزاء بمثابة معرفة الجوهر فانت حر
انا لا يمكنني اعتبار معرفة الاجزاء و اسمائها و احجامها و كتلتها و شحنتها .. معرفة الجوهر
..


101 - الى السيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 23 - 20:36 )
تسالني (ممكن تتبث لي ماديا ,كيف اتاكد من الوجود بعد الموت ؟؟) وهل بموتك يزول الوجود ,ألم يمت غيرك ومع دلك بقي الوجود . (أليست توقعاتك بازلية المادة تماما مثل توقعات المؤمنين بوجودالله الازلي ؟) من اين لك بهدا الكلام ؟ ( انتما تريدان اتباثات مادية متجسدة بحكم مدهبكما المادي من الميثاليين .....) للاسف تتهم فكرنا المادي بالسطحية وانت الدي بحاجة الى مراجعة مفهوم المادية . يبدو انك تستعيد لغة العامة من الناس . اننا عندما نطالبكما بالبرهان على ان عقل الانسان تستحيل عليه معرفة حقيقة المادة كما تزعمان ,فانكما تلجأن الى -استدلالات-ميتافيزيقيا ,من قبيل الجوهر وهو عند السيد ايدن ,سرمن الاسرار ,او من قبيل ان الانسان مخلوق مادي ,أو انه ليس الاه ,كما تقول انت . لاحظ انك تتكلم كثيرا عن نظرية الكوانتوم ومبدأ عدم اليقين ,الا انك سرعان ما تنساها.المبدأ يشير الى صعوبات طبيعية بينما انت ترجعها الى صعوبات فوق طبيعية .


102 - جوهر المادة سر لا يعلمه الا الله والراسخون في .
حميد فكري ( 2017 / 11 / 23 - 23:06 )
يقول السيد ايدن حسين في التعليق 101 (انا لايمكنني اعتبار معرفة الاجزاء واسمائها واحجامها وكثلتها وشحنتها ..معرفة الجوهر ) يبدو ان جوهر المادة سر لا يعلمه الا الله والراسخون في العلم الميتافزيقي . حسب هدا المنطق ,فالانسان وان اخترع سيارة أو طائرة مثلا (وهدا دليل على انه يعرف حقيقتها ),فهو مع دلك يجهل جوهرها ,فما يكون جوهرها ياترى ؟؟؟؟؟ربما يكون شيئ اخر خلفها . يقول احد مهندسي الطائرات ,(ادا صنعت طائرة وفق معايير علمية ,فتوقع انها ستوصلك الى هدفك ,اما ادا صنعتها وفق معايير غير علمية ,فتوقع انها لن توصلك الى هدفك . )وهدا هو الحد الفاصل بين معرفة الانسان بحقيقة المادة وعدم معرفته بها


103 - من الاخر يا سادة يا ماديين
nasha ( 2017 / 11 / 24 - 01:44 )
ساحول الخلاف الى محاورة منطقية والقارئ سيحكم بيننا
اللاماديين يقولون ان المعرفة اللامحدودة المطلقة مستحيلة ولا تحتاج الى نقاش.
اما الماديين قيقولون ان المعرفة اللامحدودة المطلقة غير متحققة اليوم ولكنها ممكنة وستتحقق يوما ما.

الاستحالة هي تعبير عن المطلق ونفي الاستحالة هو نفي المطلق
ولكن منطقيا نفي المطلق هو المطلق نفسه
Within a system of classical logic, double negation, that is, the negation of the negation of a proposition p, is logically equivalent to p.
ضمن نظام المنطق الكلاسيكي، النفي المزدوج، وهذا هو، نفي نفي اقتراح p، هو منطقيا ما يعادل p
ولذلك المعرفة اللامحدودة المطلقة مستحيلة


104 - الاخ حميد
nasha ( 2017 / 11 / 24 - 06:47 )
جوابك على سؤالي جواب حقيقة مفحم . تقول : وهل بموتك يزول الوجود ,ألم يمت غيرك ومع دلك بقي الوجود .

جوابك هذا هو مربط الفرس ... انت لا تميز بين النسبي والمطلق انا لست ساذج الى الحد الذي اسمح لك بتسجيل نقطة ضدي
يا سيد حميد الوجود الحقيقي وجود فردي مرتبط بالوعي الذاتي فقط ..
بعد اختفاء الوعي الذاتي يزول الوجود لان الوجود نسبي ولا وسيلة لاثبات العكس
لم تجب على سؤالي واهملته مرة اخرى
هل للوجود غاية؟ واذا كانت نهاية حياة الانسان الفناء بالموت الحتمي فما غايتك من الوجود؟


105 - الجواب على سؤال خارج الموضوع
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 24 - 08:57 )

الجواب على سؤال خارج الموضوع
Thursday, November 23, 2017 - حميد فكري

ما الغاية من الوجود ؟ طبعا تقصد وجودي انا .على الرغم من ان سؤالك هدا بعيد عن محور النقاش ,الا انني ساجيب .ليس لوجودي غاية سابقة على وجودي ,بل غاية وجودي تتحدد بوجودي انا .فانا في سياق تاريخي محدد من يرسم لنفسه غايته .وهده الغاية هي غاية متواضعة ,انها مشاركة الناس في تغيير حياتنا الى الافضل . (ادا كانت نهاية وجودك الداتي الفناء ,لمادا لاتحقق غاية الوجود الان ؟ ) انني احاول قدر الامكان .


106 - لست المقياس يا عزيزي ولا المرجعية
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 24 - 10:00 )
قارن بين قولك في ت 100 :
(فقولك و ماذا لو عرفنا انه محدود او غير محدود .. مردودة .. لانك لا و لن تستطيع اختيار احد الاختيارين)
وبين قولي المردود عليه من قبلك في هذا الت 100
(فلنفترض أنه محدود، فلنفترض أنه ليس محدوداً، فإننا في الحالين قد أدركنا حقيقة الكون)
لا بأس، يشفع لك أنك صاحب التعليق رقم 100. اطلب هديتك مني!

(انا لا يمكنني اعتبار معرفة الاجزاء و اسمائها و احجامها و كتلتها و شحنتها .. معرفة الجوهر)
أنت لست المقياس والمرجعية يا عزيزي، مع احترامي لك.
معرفة الجوهر؟
ما الجوهر؟ تتكلم عن الجوهر، وتتكلم عن الجوهر، وتتكلم عن الجوهر، ولا تني تتكلم عن الجوهر، ثم لا تقول لنا ما هو الجوهر.
ما هو الجوهر؟
فإن كنت تجهل حقيقة الجوهر، فكيف يحق لك أن تصدر حكماً يقينياً مطلقاً - ضع خطاً تحت لفظة اليقين والمطلق - على شيء تجهله جهلاً مطلقاً. والجوهر ليس تصنيع الشيء من لا شيء كما تتخيل، هذا تعريف نكتة.
لقد طرحت عليك هذا السؤال أكثر من مرة، ولم أسمع منك بعد جواباً معقولاً صحيحاً.


107 - اين هي المقدمات السليمة اولا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 24 - 23:24 )
(اللاماديين يقولون ان المعرفة اللامحدودة المطلقة مستحيلة ولاتحتاج الى نقاش) ( اما الماديين فيقولون ان المعرفة اللامحدودة المطلقة غير متحققة اليوم ولكنها ممكنة وستتحقق يوما ما ) الحوار المنطقي يجب ان يكون سليما من حيث المقدمات لينتهي الى نتائج سليمة من حيث النتائج . المغالطة 1(الماديين يقولون ان المعرفة اللامحدودة المطلقة ) اين تكلمنا عن شيئ اسمه المعرفة المطلقة ؟ نحن نتكلم عن معرفة متراكة وليس مطلقة , عن توسيع حدود المعرفة وليس معرفة لامحدودة. المطلق كالجوهر لا وجود لهما الا في لغة الميثاليي . المغالطة 2(ولكنها ممكنة وستتحقق يوما ما ) هل قلنا ان ماهو ممكن سيتحقق ام انه قد يتحقق؟ ثم ان محور النقاش محدد -معرفة حقيقة الما دة -ممكنة ام مستحيلة ؟ وليس هوالمعرفة المطلقة اهي ممكنة ام مستحيلة .فالاولى موضوع العلم وهي بالتالي ممكنة ,اما الثانية فهي خارج العلم وبالتالي فهي مستحيلة .


108 - اضحكتني يا رجل
nasha ( 2017 / 11 / 25 - 01:15 )
وضحك ناشا
(تقول: ان محور النقاش محدد معرفة حقيقة الما دة ءممكنة ام مستحيلة ؟)
وماذا ناقشنا نحن ايضا اليس حقيقة المادة ؟
وهل الحقيقة اكثر من واحدة ؟؟؟؟
هل يوجد حقيقة مزدوجة؟ حقيقة علمية وحقيقة خارج الحقيقة العلمية ؟؟؟
اذا قلت نعم يوجد حقيقة خارج المعرفة العلمية فهذه هي ما سميناها المعرفة النسبية وانتم رفضتموه.
اما اذا قلت لا يوجد حقيقة خارج المعرفة العلمية فانت تقر بالمعرفة المطلقة حتما. وهذا ما نؤكد عليه
وهذا هو اشكال الماديين المنطقي
نفي المطلق هو المطلق يا استاذ حميد
الحقائق المطلقة هي حقائق بديهية عقلية تجريدية يقر العقل بوجودها. ما دام العقل الذاتي هو منبعها فتكون هي فقط الحقائق التي يمكن التاكد من وجودها.
اما اي اشارة قادمة من خارج العقل كالمادة والظواهر المادية فيستحيل التاكد منها.
انا افكر اذا انا موجود
تحياتي لك يا اخ حميد
رسالة الى الاستاذ نعيم ايليا
كش ملك ... هل لك اقوال اخرى؟


109 - المنطق
nasha ( 2017 / 11 / 25 - 01:32 )
يقول الاخ حميد:
(توسيع حدود المعرفة وليس معرفة لامحدودة)
يعني معرفة محدودة اي نسبية ... وهل نحن خالفنا رأيك نعم المعرفة تتوسع وتتطور ولكن يستحيل ان تكون لا محدودة
وتقول:
قلنا ان ماهو ممكن سيتحقق ام انه قد يتحقق؟
هنا ناقضت نفسك تماما ورجعت الى نفس الخطأ ... قد يتحقق يعني ليس مستحيلا قطعيا اي انك تعتقد ان المطلق ممكن ان يتحقق
وهذا ما عارضناه يا استاذ.
عندما تدخل في مناقشة فلسفية عليك ان تظبط لغتك وتستعمل المنطق الصحيح.
احترامي وتحياتي لك


110 - رسالة إلى الأستاذ ناشا
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 25 - 11:07 )
(كش ملك ... هل لك اقوال اخرى؟)
من أي مصدر علمت يا صديقي، أني لاعب شطرنج درجة أولى في نادي فايسِه دامِه ونادي كروبتسبيرغ في برلين؟ هل بحثت عني بالألمانية؟ هل اطلعت على مبارياتي المنشورة؟

(انت لا تميز بين النسبي والمطلق)
أنت الذي لا يميز بين النسبي والمطلق. ألست تزعم أن كل شيء، من دون استثناء لشيء واحد من هذا الكل، يتغير؟
فأين النسبي عندك بعد هذا، وأين المطلق؟

(بعد اختفاء الوعي الذاتي يزول الوجود)
بعد اختفاء الوعي الذاتي، يختفي الوعي الذاتي بالوجود، ولا يختفي الوجود باختفائه.

(هل للوجود غاية؟ واذا كانت نهاية حياة الانسان الفناء بالموت الحتمي فما غايتك من الوجود؟)
نعم، للوجود غاية، وقد نوهت بها في إحدى خواطري الفلسفية. والإنسان حياً أو ميتاً هو جزء من الوجود تتحدد الغاية من وجوده الفردي، بتحديد الغاية من الوجود الكلي العام الذي هو جزء منه.
شكراً لك، وقد نسيت أن أشكر الأستاذ حسين على تهنئته اللطيفة لي . أنت وهو والأخ فكري والمصوتون لي مدعوون بكل ترحاب لحضور حفل الزفاف. كيف همتك بالرقص؟


111 - الاستاذ نعيم ايليا المحترم
nasha ( 2017 / 11 / 25 - 11:31 )
حضرتك وحضرة السيد حميد فكري من لا يفرق بين النسبي والمطلق.
تقول:بعد اختفاء الوعي الذاتي، يختفي الوعي الذاتي بالوجود، ولا يختفي الوجود باختفائه.

كجل حسن=حسن كجل .... دائرة مغلقة
كيف تعرف أن الوجود باقي ووعيك مختفي ؟ هذه استحالة
اذا وعيك طلع خارج المعادلة انتهى الموضوع . هل ممكن أن نتواصل مع انسان فاقد الوعي؟
الوجود في العقل وفي الوعي الذاتي وكذلك المطلق والنسبي كلها في داخل الوعي
وكل ما هو خارج الوعي(أو ما يبدو للعقل انه خارج الوعي ) مجرد إشارات خارجية تدخل الدماغ عن طريق أعضاء الحس ولذلك لا يمكن معرفة جوهرها وحقيقتها وهذا كل الموضوع.
أشكرك على لطفك واشكرك على الدعوة على حفلة الزفاف
وتحياتي للإخوان حميد و أيدن


112 - قضية حسن كجل
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 25 - 12:29 )
يعني الوعي ينتج الواقع بكل ما فيه. يعني الواقع خارج الذهن لا وجود له. طيب يا سيدي، كيف استطاع الوعي أن يوجد واقعاً لا وجود له؟
مثال: خوفو بنى أهرامه، مات خوفو. فهل مات الأهرام بموته؟ هل مات الأهرام واندثر بالنسبة إليك أنت الحي؟ هل مات واندثر بالنسبة إلى أرضه وسكان أرضه الأحياء؟
أنجب حسن كجل طفلاً، مات حسن كجل، فهل مات الطفل إذا مات حسن واختفى؟
الميت يا عزيزي لا يعي الوجود - هذه هي المسألة - وأن لا يعي الميت الوجود، لا يعني ذلك أن الوجود يزول بزوال وعيه.
مثال آخر: فقد حسن كجل وعيه في حادث لمدة ثلاثة أيام، وعندما ثاب إلى عيه وجد الوجود موجوداً كما عهده من قبل أن يفقد وعيه ولكن مع شيء طفيف من التغير طرأ عليه بمرور ثلاثة الأيام. فكيف تفسر هذا المثل؟ هل ستقول في تفسيره عاد الوجود إلى وعيه العائد إليه؟

ثم إذا كان العقل عاجزاً عن معرفة حقيقة الأشياء الخارجية، كما تزعم، فكيف استطاع العقل أن يعرف حقيقة اللون؟ راجع من فضلك مثال اللون الذي ضربه الأستاذ حسين ففند به عن سهو منه رأيه الخاص في عجز العقل عن فهم الحقيقة القصوى للأشياء.
شكراً لك


113 - أستاذ نعيم
nasha ( 2017 / 11 / 25 - 13:40 )
في حالة واحدة يمكن إثبات الوجود الدائمي وسيكون له غاية ومعنى والحالة هي ان يكون خلود الروح حقيقة يمكن إثباتها ونحن على قيد الحياة
هل عندك اثبات على خلود الروح؟


114 - خلود الروح
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 25 - 17:21 )
ماذا تقصد بخلود الروح يا صاحبي؟
الروح عندي هي الحياة، والحياة مادة
لدي تفلسف بهذا الصدد. أثرت قضية لم يثرها أحد من قبلي في إحدى خواطري. عرضتها ضمن هذا السؤال: إن لم تكن الحياة أزلية بأزلية المادة، فمن أين جاءت إذاً؟
أما إن كنت تعتقد بأنها جاءت من خارج المادة، فلك اعتقادك ولي اعتقادي.


115 - تستنتج مايحلو لك ,سامحك المنطق يا عزيزي ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 26 - 03:11 )
لاحظ,انني قلت ,ان محور النقاش محدد معرفة حقيقة المادة أممكنة ام مستحيلة ؟ وبمادا اجبتني , (ومادا ناقشنا نحن ايضا اليس حقيقة المادة ؟) اجل هدا ماتناقشانه ايضا ,ولكن المشكلة هي حين اقول بامكانية معرفة حقيقة المادة -وان تحققت - تعتبر هدا انت معرفة مطلقة .فمتى قلنا ان معرفة حقيقة المادة تجعل للانسان معرفة مطلقة ؟انت تستنتج ما يحلو لك ,فتلصقه عنوة بنا .سامحك المنطق ياعزيزي ناشا . (توسيع حدود المعرفة وليس معرفة لامحدودة ) اقصد بلامحدودة ليست مطلقة ,فانت من استعمل العبارة التالية -المعرفة اللامحدودة المطلقة -فتكون العبارة (توسيع حدود المعرفة وليس معرفة لامحدودة مطلقة)وهي بالمناسبة عندك معرفة الاهية .النتيجة انت تفكر في الانسان فتفكر في الالاه ,وهدا يسقطك في الازدواجية .اما انا فلا افكر الا في الانسان .


116 - المصادم سيرن
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 26 - 06:46 )
استطيع ان اشبه المصادم سيرن .. بمجموعة من الهواة .. يجعلون سيارتين تصطدمان بعنف
فكلما خرج من التصادم جزء .. قالوا .. ان السيارة تتكون من مسننات او كراسي تحميل .. او بطارية او شمعات او براغي الخ
هل تظن ان هذا اسلوب سيرن هذا ينفع لمعرفة ما هي المادة و ما هي جوهرها
لاضرب لك مثالا اخر .. لتوضيح ماذا اعني بالجوهر
لو سألتك .. ما هي الطائرة .. فانك ستعرف .. و لكنك لن تعرف جميع اجزاء الطائرة
هناك من يعرف جميع اجزاء الطائرة .. لكنه لا يعرف كيف يمكن تصنيع هذه الاجزاء .. لا يعرف السبائك و المواد الداخلة في تركيب هذه الاجزاء
و هناك من يعرف علم المواد و السبائك .. فيعرف مماذا تصنع هذه الاجزاء .. لكنه لا يعرف اجزاء الذرة
هناك علماء سيرن الذين يأملون معرفة جميع اجزاء الذرة بعد فترة من الزمن .. مع انهم يقولون قد لا تكفي طاقة الكون كلها لتفتيت كوارك او غلوون الى اجزائها
و هناك من يصنع او صنع هذه الاجزاء في الثقوب السوداء او البيضاء او في بداية الانفجار العظيم
ارجو ان يكون توضيحي للمسألة واضحا بصورة كافية
و احترامي لك و للحضور الكرام
..


117 - الأخ حميد فكري
nasha ( 2017 / 11 / 26 - 08:55 )
راجع تعليقك رقم 29 يا حميد وسترى انك استخدمت عبارة المعرفة المطلقة.
هذا جزء من تعليقك:
اما بالنسبة لي فانا اقول بوجود حقائق نسبية ,لان المعرفة فيها لم تكتمل ,وبوجود حقائق مطلقة ,فالماء المكون من درة هيدروجين ودرتين من الاوكسجين ,هي حقيقة مطلقة

وجود حقائق مطلقة ..... اليس هذا قولك يا عزيزي؟
لماذا تنسى؟
مرارا وتكرارا قلنا لا يمكن الوصول إلى جوهر الأشياء .. وجوهر الأشياء بالطبع يعني العلم المطلق غير المحدود بالأشياء.
عندما تقول الماء مكون من ذرة أوكسجين وذرتين هيدروجين انت تطلق أسماء لمكونات الماء هذه تسمية وليست معرفة جوهر الماء.
وهكذا بالنسبة للجاذبية صحيح هي موجودة وتأثيرها واضح ولكن تسميتها لا تعني انك عرفت حقيقتها وجوهرها.
ما معنى اللامحدود ؟ اللامحدود بالطبع هو المطلق شئت أم ابيت
أما المحدود فهو النسبي. و النسبي محدود نسبة إلى الحدود التي تضعها له انت بنفسك.
لا زلت تدور في نفس الحلقة يا حميد وتتهمني انا بالمراوغة
نحن نعيش في عالم نسبي وعقولنا مصممة لتعمل في هذا العالم
تصميم منطقنا البشري لا يسمح لنا بالنفاذ إلى معرفة جوهر الأشياء المادية
تحياتي


118 - المنهج، أكرر، طريقة التفكير هي المشكلة لديك
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 26 - 10:15 )
الطائرة يا صديقي العزيز، وحدة معرفية (حقيقة مادية) مكتملة. ولو لم تكن كذلك، ما كانت الطائرة طائرة
لقد سبق خلق الطائرة معارف جزئية كثيرة التأمت في زمن محدد، فكانت الطائرة في حقيقتها الباهرة المكتملة. قل لي الآن: ما الطائرة؟ أهي حقيقة مجهولة لدينا أم معلومة؟
إن مبدأ تصنيع الطائرة بات معلوماً، كل ما سيفعله صانعو الطائرات بعد استكشاف هذا المبدأ، لا يتعدى تحسينها وتطويرها
تفكر من دون مراعاة للزمن. منذ بدء النقاش وأنا ألفت انتباهك إلى الزمن، فلا تلتفت إليه منطقك قائل لك: ما دام العلماء يجهلون اليوم حقيقة الثقوب السوداء أو غيرها من الحقائق المادية مما يوجد داخل الذرة أو خارجها؛ فهذا دليل على أن المعرفة البشرية مستحيلة
وقد تفكر بالمستحيل فتجعل هذا المستحيل دليلاً على الاستحالة من نحو:
ما دام الإنسان لا يخلق المادة من عدم، إذن فمعرفته بجوهر المادة مستحيلة!
فتأمل منهجك في التفكير! أتراه سديداً؟
ثم ما هو جوهرالمادة؟ سؤال مكرر. ألا ينبغي في رأيك أن يكون لها في ذاتها - بغض النظرعن الإنسان في علاقته بها - جوهر؟ ألا ينبغي أن يكون معلوماً لديك بعد ذلك بدليل علمي أو عقلي أن هذا الجوهر مستحيل إدراكه؟


119 - جوهر المادة
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 26 - 12:36 )
هل تستطيع انت ان تصنع طائرة .. بالطبع لا
هل دولة مثل العراق تقدر على صناعة طائرة .. الجواب .. لو حصلت على قطع غيار الطائرة الضرورية و الكفاءة و الخبرة ستقدر .. لكن هل تعتقد ان العراق ستقدر يوما ان تصنع طائرة من الصفر .. جميع الاجزاء و القطع صنع عراقي مائة بالمائة .. جوابي انا .. لا
انت تحيرني جدا جدا
فمرة اراك متعمقا في المسالة
و مرة اراك .. و لا تؤخذني في هذا .. سطحيا جدا
فانا هنا لا اقصد صناعة الطائرة او الباخرة .. انا اريد ان اوضح لك .. اننا في النهاية نستخدم المادة في التصنيع مع اننا لا نعلم ما هي هذه المادة
مثلما ربة بيت تعمل لنا طبق رز او بطاطا .. لكنها لا تعلم ما هي البطاطا
اذا اردت ان تفهم البطاطا .. يجب ان تصنعها من الصفر بدون استخدام الماء او طاقة الشمس او التراب او ثاني اوكسيد الكربون
باختصار شديد اقول .. الفهم الكامل او المطلق للشيء هو خلقه
و هذا لا يقدر عليه الا الخالق
واضح يا صديقي العريس
..


120 - المعرفة المطلقة
nasha ( 2017 / 11 / 26 - 13:28 )
لو تمكن الإنسان من المعرفة المطلقة سيتحول إلى اله كلي المعرفة وكلي القدرة
ولا تحده حدود وهذا خيال لا يمكن أن يتحقق ماديا .
ممكن تخيله عقليا أي روحيا فقط في هذا العالم المادي
العقل عالم حر و التفكير لا يحده زمان ولا مكان.
أما العالم المادي فمحدود متغير يحكمه الزمان والمكان
ماذا بعد الموت وما هو الوعي أو الروح هذه مسائل اعتقادية إيمانية لا سبيل لإثباتها ماديا
ولذلك يجب ترك الناس أحرار في الاعتقاد بشرط أن يكون الاعتقاد إنساني غير عنصري ولا يفرض على المختلف. بأي شكل.


121 - ضرورة تحديد المفاهيم حتى يكون التواصل ممكنا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 26 - 15:59 )
ياعزيزي ناشا ,يجب ان نتفق بداية على تحديد مفاهيمنا ولغتنا ,حتى يكون التواصل ممكن وليس مستحيل . فانا قلت -حقائق مطلقة -ولم اقل المعرف المطلقة - ربما انت تعتبر هده هي تلك .بينما هي عندي مختلفة .الحقائق المطلقة ,هي اجزاء من كل هو المعرفة المطلقة.ونحن البشر نعرف حتما حقائق مطلقة (وهدا ما نختلف بصدده وان كنت انت ايضا تقول بالمطلق من حيث لاتدري ),الى جانب حقائق اخرى نسبية وهنا نتفق معا (لان المعرفة فيها لم تكتمل ) هده الحقائق النسبية عندنا -قد -تصير يوما ما حقائق مطلقة ,ولكن ستظهر لنا اشياء اخرى ,سنبحث فيها البعض منها سيصير حقائق مطلقة والبعض الاخر سيبقى نسبيا وهكدا دواليك ...., ثم ان المعرفة المطلقة ,هي معرفة قبلية وبعدية .فالالاه حسب الفكر الديني وحده يعلم دفعة واحدة,كل شيئ قبل حدوثه وبعد تلاشيه .,اما نحن البشر فنوسع من معارفنا الى اقصى الحدود,عبر التراكم التاريخي . وهكدا ترى انه ليس هناك اي تناقض او نسيان.


122 - ما بين المعرفة والخلق
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 26 - 16:08 )
(باختصار شديد اقول .. الفهم الكامل او المطلق للشيء هو خلقه
و هذا لا يقدر عليه الا الخالق. واضح يا صديقي العريس)

كلا يا عزيزي، ليس الأمر منك واضحاً!
معرفة الشيء لا تعني خلقه من عدم. الخلق من عدم معنى، والمعرفة معنى آخر مختلف، فبأي حق تجعلهما مترادفين على معنى واحد؟
المعرفة تقتضي موضوعاً موجوداً تعرفه. والخلق لا يقتضي موضوعاً موجوداً يعرفه، فكيف يجوز الجمع بينهما؟
أعيد سؤالي السطحي جداً: هل الطائرة حقيقة مادية معروفة معرفة مكتملة، أم حقيقة مادية ناقصة؟


123 - استدراك
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 26 - 16:18 )
أستدرك ما فاتني وهو تكرار سؤالي عليك:
ما هو جوهر المادة؟
لماذا تتجنب الرد عليه؟


124 - وفسر الماء بعد لئي بالماء المنطق الميثالي
حميد فكري ( 2017 / 11 / 26 - 17:49 )
(عندما تقول - يعني انا حميد-الماء مكون من درة اوكسجين ودرتين من الهيدروجين,انت تطلق أسماء على مكونات الماء وليست معرفة جوهر الماء ) لوكان الامر كما تقول ,فان هدا يعني ان الماء ليست له مكونات في بنيته , فلو سالتك ما الماء ؟ستجيب هو الماء لان الماء عندك جوهر,والجوهر ليس مكونات .وهنا ينطبق عليك القول الماثور وفسر الماء بعد لئي بالماء .اليس هدا مضحكا فانت تنتهي من حيث بدأت .ولا جديد عندك في المعرفة . وقس هدا على باقي الاشياء فالشيئ هو الشيئ نفسه ,لهدا فهو جوهر , -وطالما الجواهر هي من اختصاص الالاه ,- فان معرفتها عندنا مستحيلة .هكدا يا عزيزي تصل الى نتيجة انت لاترغب فيها ,وهي استحالة المعرفة عند الانسان حتى وان كنت تزعم بانها نسبية ,فنسبيتها دليل عندك على انتفائها . ولو سأتك مثلا ما الشجرة ؟فانك بحكم منطقك هدا ستجيب ,الشجرة هي الشجرة ,لان الشجرة عندك جوهر في حد داته ,تستحيل معرفته .وهدا منطق ميثالي صرف ,لكن المنطق المادي العلمي العقلاني الواقعي ,يفسر الشجرة بتحليل بنيتها .


125 - لاحظ تناقضاتك السيد ناشا
حميد فكري ( 2017 / 11 / 26 - 18:38 )
السيد ناشا يقول (وهكدا بالنسبة الى الجادبية صحيح هي موجودة وتاثيرها واضح ,ولكن تسميتها لاتعني انك عرفت حقيقتها وجوهرها ) لاحظ تناقض اقوالك .فانت من يزعم ان الوجود لا وجود له الا في الوعي وبالوعي .لكنك تعترف هنا مرغما بوجود الجادبية .السؤال هل الجادبية موجودة خارج وعيك ام داخله ؟هل انت بوعيك من يشد الاجسام بعضها ببعض ام ان الجادبية الفعلية هي من يتولى دلك ؟ -لكن تسميتها لاتعني انك عرفت حقيقتها وجوهرها- العلم لم يكتف بتسميتها بل انه قام بتحليلها .اكيد تعرف معادلة نيوتن الرياضية للجادبية ..واياك ان تعيد علي قولك السابق ,ان الجادبية هي مجرد صياغة رياضية ,فانت للتو تعترف بوجودها الفعلي .ومرة اخرى لوسألتك ما ألجادبية ؟هل ستجيبني انها الجادبية . انت القائل (ان الوجود لا وجود له الا في الوعي ).وتتحجج بحجة الميت.وانا أقول الناس فيهم الاحياء والاموات ,فهل يكون الوجود موجودا عند الاحياء ,ومنعدما عند الاموات ؟يعني هل يكون موجودا ومنعدما في نفس الوقت .


126 - ملاحظة الى السيد ايدن حسين
حميد فكري ( 2017 / 11 / 26 - 19:24 )
دائما ما يستعمل السيد ايدن حسين ,امثلة لاجل توضيح معنى لفظ الجوهر ,غير انه لايحسن هدا الاستعمال .فهو قد اعطى امثلة من قبيل (الصينيين وصناعة الكومبيوتر ,العراق وصناعة الطائرة او ربة البيت والبطاطا ) هادفا وراءها الاستدلال على عجز عقل الانسان على معرفة جوهر الاشياء . لكن الواقع نحن لا نتكلم عن عقل محدد ,عقل هدا الانسان اوداك ,بل نتكلم عن عقل الانسان عموما اي عن المعرفة العلمية .فالسؤال ادن بكل وضوح ,هل يستحيل على عقل الانسان ادراك جوهر الاشياء
(المادة)؟ مع ملاحظة ان السيد نعيم قد نبهه لدلك مرارا. واغتنم الفرصة هنا لاهنئ نعيم بمناسبة زفافه .


127 - السيد حميد فكري
nasha ( 2017 / 11 / 27 - 00:13 )
تقول:
ياعزيزي ناشا ,يجب ان نتفق بداية على تحديد مفاهيمنا ولغتنا ,حتى يكون التواصل ممكن وليس مستحيل
يا اخي المفاهيم واضحة وضوح الشمس... باختصار لا يصح استخدام اي كلمة او مفهوم فيه (اطلاق دون حدود) في هذا العالم المادي النسبي وانت استخدمتها مرات عديدة .. هذا كل ما اعترضت عليه.
عالم المثاليات والاطلاق هو في العقل الذاتي فقط ولا يمكن ان يكون في العام المادي النسبي.
تقول:
فانت من يزعم ان الوجود لا وجود له الا في الوعي وبالوعي .لكنك تعترف هنا مرغما بوجود الجادبية
تاني يا حميد... يا اخي اعطي فرصة لعقلك ان يفكر اعمق شوية ...
phenomen لا وجود الا في العقل ... الوجود ظاهري فقط ... مايظهر لعقلك هو الوجود .. العالم المادي


128 - للصبر حدود
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 27 - 07:42 )
ههههههههههههههههههه .. طبعا هذه مزحة
كما ان للصبر حدود فان للمعرفة ايضا حدود
نرجع الى مثال الطائرة
الاخ حميد و الاخ نعيم .. انتما تعرفان ما هي الطائرة .. اليس كذلك
لكنكما لا تستطيعان سياقة او قيادة الطائرة و التحكم بها في الجو او انزالها بسلام في المطار .. اليس كذلك
اليست قيادة الطائرة ايضا نوع من المعرفة .. التي تخص الطائرة
اذن .. ما اقصده .. ان المعرفة درجات .. و مستويات .. فشخص يعرف كيف يصبغ السيارة .. لكنه لا يعرف كيف يصلح اعطال السيارة مثلا
المعرفة المطلقة لدي .. هو ان تعرف كل ما يخص الشيء .. الى درجة ان تكون قادرا على خلقه
فالخلق ايضا معرفة
شخص قادر على صنع طائرة .. ماذا يمكن ان تسموا هذه العملية .. اليست هذه ايضا معرفة من نوع خاص
فما اقصده من الجوهر .. هو ذلك السر في المادة .. لا يعرفه الا خالق المادة .. و لا و لن يستطيع البشر الالمام بهذه المعرفة
و شكرا لصبركما معي
و احترامي
..


129 - الداء الذي أعاق أوطاننا القديمة عن الابتكار
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 27 - 10:32 )
(للصبر حدود هههه . طبعا هذه مزحة)
لا ابداً، ليست مزحة، ستغنيها في العرس يعني ستغنيها

(المعرفة المطلقة لدي هو ان تعرف كل ما يخص الشيء)
رد الأخ فكري - وأشكره على التهنئة - على منطقك هذا رداً قوياً: (( نحن لا نتكلم عن عقل محدد ,عقل هدا الانسان اوداك ,بل نتكلم عن عقل الانسان عموما اي عن المعرفة العلمية ))

(ما اقصده من الجوهر هو ذلك السر في المادة .لا يعرفه الا خالقها، لا و لن يستطيع البشر الالمام به)
نوهت بأن منطقك أو منهجك في التفكير سبب المشكلة لديك
تفكيك سريع لرأيك ويتضح كل شيء:
جوهر المادة سر 1. هو سرلا يعرفه إلا خالق المادة2. سر لا ولن يعرفه البشر3.

1- السر غالباً ما يعرض له أن ينكشف ويعرف
2- ما خلقه الخالق لا تمتنع معرفته على الإنسان بالضرورة
3- مادام سراً مجهولاً إلا من الخالق - كيف علمت أنه كذلك - فينبغي ألا تصدر بإزائه حكماً قاطعاً

المنهج الصحيح أن تضع فرضية تحتمل أن هذا السر يمكن أن يعرف، وتمضي في البحث عنه حتى ينكشف لك أو حتى تستيقن من عدم انكشافه. أما أن تضع فرضية ترى أنه لن يعرف، وتقعد عنها مستريحاً، فهو الداء الذي أصاب أوطاننا القديمة، فأعاقها عن الابتكار والاختراع


130 - مشكلة الماديين
nasha ( 2017 / 11 / 27 - 11:37 )
لقد انقلبتم على المفاهيم والتعريفات يا استاذ نعيم انت والأخ حميد
قلبتم الخلاف بين فكركم المادي والفكر المثالي من خلاف فلسفي إلى خلاف لغوي هذا أولا.
ثانيا بمجرد أن يلاحظ المادي أي ذكر لكلمة اله أو كلمة خالق أو أي كلمة توحي بهذا الاتجاه وخصوصا اذا كان لا يملك وسيلة في الدفاع عن موقفه يلبس رداء العلم والمعرفة والإبداع ويحاول أن يلحق بالمخالف كل أشكال التخلف والرجعية والجمود الفكري .
يا سادة الفكر المادي متاح للكل والعلوم الطبيعية لا تحتاج إلى فلسفة معقدة لفهمها.
هل تذكر يا استاذ نعيم تعليقاتك حول موضوع الأستاذ مالوم أبو رغيف؟
هل لازلت تصف الوعي بأنه مادة؟
اذا كان الوعي مادة ممكن تبين ما نوع هذه المادة وما هي مكوناتها الأساسية (أي من أي عناصر كيمياوية تتكون ) وكيف توصلت إلى هذا الاستنتاج
تحياتي


131 - طيب
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 27 - 11:49 )
انا انتهيت .. و ليس لدي شيء جديد
انت .. جد لنا طريقة لمعرفة جوهر المادة
هل .. و هذه من الاخ فكري .. ان عرفت ان الماء تتكون من الاوكسجين و الهيدروجين .. تكون قد عرفت الماء .. فبدلا ان كان هناك مجهول واحد .. و هو الماء .. اصبح لدينا مجهولان .. اوكسجين و هيدروجين
و عند شرح الاوكسجين .. يصبح لدينا ثلاثة مجاهيل .. بروتون و نيوترون و الكترون
و بعد ذلك .. في كل مرحلة .. تزداد عدد المجاهيل اكثر فاكثر .. كواركات و غلوونات و اوتار و اسلاك و اصباغ و ازرار
ان كنت تظن ان معرفتنا بان المادة متكونة من اوتار .. تعني معرفتنا بجوهر المادة .. فانت و الاخ حميد احرار
و اخيرا .. انتما متناقضان .. كيف تسألون شخصا .. يدعي استحالة معرفة الجوهر .. بـــ .. ما هو الجوهر
كأنكم تريدون ان تجعلوا بريئا يعترف بالجريمة
و تبقون على خير و سلام
..


132 - استاذ ناشا
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 27 - 13:57 )
ما اقصده هنا او في مقالاتي او في مقالات سامي لبيب
انه من المستحيل معرفة ما هي المادة و معرفة جوهرها مع ان المادة شيء مرئي و ملموس
فما بالك باللاملموس و اللامرئي
نحن لدينا خواس خمسة لا غير
هناك اشياء تحتاج حواس اخرى نحن نفتقدها
هناك الاشعة السينية مثلا .. لا نراها و لا نتحسسها الا بالاجهزة
و لكن هناك امور لا يمكن حتى لاجهزتنا ان تتحسسها
بعض الماديات و الطاقة و الوعي و الاله .. ستبقى سرا
و تقبل احترامي
و شكرا لتفاعلك هنا معنا
و لا انسى ان اشكر الاستاذ نعيم على ذكره لي في مقالته
و اشكر الاستاذ حميد فكري ايضا لتفاعله معنا
..


133 - انت طرحت فكرة ونحن نناقشك فيها هذا كل ما في الامر
حميد فكري ( 2017 / 11 / 27 - 23:55 )
السيد حسين يقول ( واخيرا ....انتما متناقضان ....كيف تسالون شخصا ....يدعي استحالة معرفة الجوهر ..ب...ماهو الجوهر كانكم تريدون ان تجعلوا بريئا يعترف بالجريمة ) قولك هذا يا أستاذ حسين ,يذكرني بما قاله لي ناشا في احد تعليقاته ,حين قال (انني لا أجبرك على الاقتناع بافكاري ),فما كان مني ًُإلا أن قلت له ,(وانا بدوري لا أجبرك على ألاقتناع بافكاري ,فهل وجدتني واظيف هنا - او وجدتنا - ارفع -او نرفع - مسدسا في وجهك , حتى نجعلك تعترف بجريمة ما ؟ المسالة وما فيها ,انك طرحت فكرة ونحن نناقشك فيها .إلا إذا كان شعارك (لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم ) مع كل أحترامي لكم جميعا .


134 - أن نفكر، فضيلة
نعيم إيليا ( 2017 / 11 / 28 - 13:06 )
شكراً لأصحاب الفكر العميق أصدقائي الأعزاء: ايدن حسين، ناشا، حميد فكري، وإلى اللقاء في معترك فكريّ جديد.
وأقول: أن نفكر، فضيلة.


135 - أينك ايها الفارابي
رامي شمرا ( 2018 / 1 / 25 - 18:04 )
في جمهور على الطرف الثاني من خشبة المسرح. حتى لو ما بيصفق كثيرا
سلامي ومودتي


136 - في مجلس سيف الدولة يا عزيزي
نعيم إيليا ( 2018 / 1 / 25 - 21:11 )
ما أسعدني بسماع حسك! أين أنت يا رجل؟ وكيف أنت؟ مشتاق والله!
بس ليش حاجز حالك بين الجمهور، وأنت مكانك الصحيح على المسرح!؟


137 - ونعم المكان يا صديقي
رامي شمرا ( 2018 / 1 / 27 - 17:48 )
تشتقلك العافية صديقي ورفيقي الفكري

حلو الواحد يضل ملتصق بالجماهير ليشوف بحيادية
بس معك حق, نحنا جماعة اذا ما اعتلينا المسرح الفكري بنمرض
قريبا باذن الله العلي العظيم


138 - العقل العظيم
رامي شمرا ( 2018 / 2 / 11 - 20:13 )
اخوي
الله العلي الظليم ناطرك لنتسلى
باذن العقل العلي العظيم ابعتلي شي ايميل
rami.shamra~gmal.com
حابب اسمع اخبارك

اخر الافلام

.. سوريا.. مؤتمرات مساعدات متأخرة


.. النووي الإيراني.. اتفاق هش وتهديدات متبادلة


.. الخارجية الأميركية.. بومبيو واتجاهات ديبلوماسية واشنطن




.. سوريا وإيران.. وحسابات الدول العظمى


.. نووي إيران.. تهديدات متبادلة