الحوار المتمدن - موبايل



حلِمتُ بكِ إلهتي

شيرزاد همزاني

2017 / 11 / 14
الادب والفن



هذا المساء
عند طوفان الفكرِ
فوق عالم الضياء
عند تحرر الروح من
خليط الرمل والماء
عند هيجان النفس من الشوق
عند النوح في دنيا العرفان
من حجم الشقاء
عند الطيران الى كرسي عرشكِ
عند حدوث اللقاء
حلمتُ بكِ إلهتي
وفي الحلم لي
بعض الرجاء
ففيه أتحدث أليكِ
أناجيكِ
أحادثك بأنغامٍ تحملها
نسمات الهواء
ففيه أقبلكِ
أنتِ المتعالية على الخلق
الوارثة لسحر حواء
ففيه أواسي نفسي
بأني تقابلني سيدة السماء
ففيه أعود للحياة ثانيةً
تعيسٌ بفراق الحبيبةِ
يعيش بين ألأحياء







اخر الافلام

.. -علا فوزي وأحمد عادل- .. ثنائي يعزف مقطوعة من الفن على أوتار


.. الفنان خالد الخالدي يسلك طريق “ا?عادة التدوير” بمنظور فني مخ


.. عائلة سورية في ضيافة الفنانة الأردنية رويدا العاص – غير جو




.. الفنان الكبير سعدون جابر وأغنية بيتنا المهجور


.. الفنان الكبير سعدي الحلي و أغنية لا يولدي